1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

يبدو أن عدوى رشق الصحفيين للمسؤوليين بأحذيتهم أصبحت "موضة"

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة MAFIA 007, بتاريخ ‏7 أفريل 2009.

  1. MAFIA 007

    MAFIA 007 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    3.165
    الإعجابات المتلقاة:
    6.425
      07-04-2009 18:24
    صحفي يرشق وزير الداخلية الهندي بحذائه

    يبدو أن عدوى رشق الصحفيين للمسؤوليين بأحذيتهم أصبحت "موضة" بالعالم أسره.
    قد فاجأ الصحفي الهندي، جارنيل سنغ، الحاضرين الثلاثاء، برشق وزير الداخلية، بالانيابان تشيدامبارام، بحذائه خلال مؤتمر صحفي، في نيودلهي.

    وأتى هذا عقب رفض الوزير الهندي التعقيب على ترشيح حزبه "جاغديش تيتلر" للانتخابات النيابية، المتهم بقيادة مظاهرات معادية للسيخ، إثر اغتيال رئيسة الوزراء الراحلة انديرا غاندي عام 1984، على أيدي حراسها من طائفة السيخ أيضا.

    وبحسب الناطق باسم شرطة نيودلهي، راجان بهغات، تحفظ الأمن على الصحفي سنغ، ومن ثم أطلقوا سراحه، دون توجيه أي اتهامات.

    وخاطب وزير الداخلية الحاضرين بالقول "أرجو أن لا يختطف تصرف انفعالي المؤتمر الصحفي برمته."

    وتأتي هذه الحادثة بعد توصية دائرة الشرطة بسحب التهم الموجهة لتيتلر، وهو مشرع بحزب المؤتمر الوطني الهندي.

    ويذكر أن ثلاثة آلاف من السيخ قد لقوا مصرعهم، واحرقوا أحياء في أحداث الشغب التي اشتعلت عام 1984.
    advertisement

    ولم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها، فلقد سبقتها حادثة رمي الرئيس الأمريكي الأسبق بالحذاء من قبل الصحفي العراقي منتظر الزيدي، يوم 14 ديسمبر/كانون الأول عام 2008، مما أثار ردود أفعال وضجة واسعة.

    ويبدو أن هذه الظاهرة آخذة بالانتشار، فلقد قام شاب برمي حذائه على رئيس الوزراء الصيني، وين جياباو، وهو يلقي خطابا في جامعة كمبريدج ببريطانيا يوم 3 فبراير/ شباط مطلع هذا العام........ و رشق سفير اسرائيلي .........



    cnn arabic
    :satelite::satelite:

    hhhhhhhhhh
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. shichemt

    shichemt عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    5.031
    الإعجابات المتلقاة:
    11.970
      07-04-2009 20:04
    واللهي واللت لموضة بالحق ، ومازال مازال !!!

    :bang:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...