كيفية التغلب على السرحان اثناء الصلاة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة kramti med, بتاريخ ‏7 أفريل 2009.

  1. kramti med

    kramti med عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    126
    الإعجابات المتلقاة:
    150
      07-04-2009 19:16
    :besmellah1:

    السرحان والتفكير في أمور الدنيا أثناء الصلاة مشكلة يكاد لاينجو منها أحد , و لا شك أن التركيز و هو جزء من الخشوع اثناء الصلاة من أهم أركانها.

    ولعلاج مشكلة السرحان في الصلاة يجب تهيئة النفس قبل الصلاة بتخصيص خمس دقائق لتدبر عدة أمور وهي:1-
    استحضار هيبة الله تعالى
    بالتيقن بأنه تعالى ينظر إلينا أثناء الصلاة وإن الملائكة يحيطون بنا وأننا إذا أتقنا صلاتنا فسوف نرى أثرها في نفوسنا وأرواحنا بل وأخلاقنا أيضاً.

    2- استثمار الوقت والجهد
    لأن هذه الدقائق سوف تستقطع من الوقت وهناك مجهود نفسي وجسدي سوف يبذل ..فليس من الذكاء أن يضيع هباء أو يتحول الى ذنوب!! فيجب عقد النية والتصميم على التركيز في الصلاة ليتقبلها الله تعالى لتظل هذه الدقائق هى الباقية لنا في صحيفة حسناتنا.

    3-الفوز برضى الله تعالى
    الذي نصلي له فلا يصح و ليس من الحكمة أن ننشغل عنه بأمور الدنيا و معناها من الدنو و هي وسيلتنا لرضائه سبحانه الأعلى.

    4- الإستعاذة من الشيطان
    و لقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه و سلم فقال( ان الشيطان قد حال بيني و بين صلاتي و قراءتي يلبسها على.. فقال له صلى الله عليه و سلم( ....فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه و أتفل- أي النفخ مع رذاذ خفيف لا يرى و لا يحس- على يسارك ثلاثا.. قال ففعلت ذلك فأذهبه الله عني).. كذلك التسبيح بقول" لا إله إلا الله محمد رسول الله".. و إقامة الصلاة.. تطرد الشيطان.



    يجب مراعاة التالي أثناء الصلاة

    1-استحضار القلب
    لأن الهدف من الصلاة وكل العبادات هو اصلاح القلب ..يقول الرسول صلى الله عليه وسلم(ألا وان في الجسد مضغة –أي قطعة لحم- إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله..ألا وهي القلب)

    2-اننا في اداء عباده إلى الله
    فيجب ألا تؤدى الصلاة كمجرد مهمة ..فالله تعالى يقول (قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين..فإذا قال: الحمد لله رب العالمين..قال الله تعالى:حمدني عبدي..وإذا قال: الرحمن الرحيم قال الله عز وجل:أثنى عليى عبدي..وإذا قال العبد: مالك يوم الدين..قال الله عز وجل:مجدني عبدي...وإذا قال:إياك نعبد وإياك نستعين...قال:هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل ...فإذا قال :اهدنا الصراط المستقيم...قال:هذا لعبدي ولعبدي ما سأل)


    3-استحضارالمعنى
    باشراك العقل والقلب مع اللسان في تدبر كل كلمة والإحساس بمعناها.

    4-الخشوع
    لقوله تعالى:"والذين هم في صلاتهم خاشعون" ويساعد عليها النظر الى موضع السجود أو بين القدمين.

    5-عدم النظر إلى السقف
    فيقول عليه الصلاة والسلام(ما بال أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم فاشتد قوله في ذلك حتى قال: لينتهن أو لتخطفن أبصارهم).

    6-عدم الإلتفات
    فقد قال صلى الله عليه وسلم عن الإلتفات أنه(الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد)...(فإذا صليتم فلا تلتفتوا فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته مالم يلتفت)..(فإذا التفت انصرف عنه)

    7-عدم التثاؤب
    بقبض الفكين على بعضهما جيداً أو بوضع اليد على الفم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولالتثاؤب في الصلاة من الشيطان..فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع)

    8-عدم التشكك
    فإذا تشكك في شيء كصحة وضوءه أو عدد الركعات...أو..أو.. فكل ما عليك فعله هو الاستعاذ بالله من الشيطان وإكمل الصلاه.

    9-عدم القراءة سراً
    و أيضاً عدم رفع الصوت عالياً..فيجب أن يسمع نفسه فقط..لقوله تعالى في سورة الإسراء الآية110(ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلاً)

    10-اتقان الصلاة
    و ذلك يحدث بالتأني في آدائها واعطاء كل ركن حقه.

    11-زيادة عدد التسبيحات في الركوع والسجود و الدعاء عند السجود
    فاقرب ما يكون العبد قريبا ً إلى الله يكون في سجوده.

    12-صلاة الجماعة
    لعضم اجر صلاة صلاة الجماعة.
    لا يأس و لا حرج من تكرار ما سبق أكثر من مرة والاستمرار في دفع الشيطان فالذلك أجره وهو من الجهاد الذي سماه الصحابة بالجهاد الأكبر بينما سموا الجهاد في سبيل الله بالجهاد الأصغر و يسري عنا إن بعض الصحابة أنفسهم كانوا ينشغلون في بعض الأحيان بأمور الدنيا وكان عليه الصلاة والسلام يقول إنما أنا بشر مثلكم أنسى كما تنسون فإذا نسي أحدكم فليسجد سجدتين) , أي سجدتي السهو و لا يسجدهما من انشغل بخواطر و هي فقط لمن نسي أحد الأركان كالركوع أو التشهد الأول أو عدد الركعات وعليه أن يحسب على أساس العدد الأقل فمثلاً اذا شك هل صلى ركعتين أو ثلاثه يعتبرهم اثنين ويكمل صلاته حتى إذا أتمها يسجد قبل التسليم أو بعده سجدتين ويقول(سبحان الذي لا ينام ولا ينسى سبحان الذي لا يضل ولا يسهو)
    ومما يجبر السرحان في الصلاة ختم الصلاة و هي من تمام الصلاة كما علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم وهي تشتمل على:
    الإستغفار 3 مرات بأن تقول( استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب اليه) ثم تقول (اللهم انك أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام) ثم تقرأ آية الكرسي ثم تسبح لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً و ثلاثين و حمد الله ثلاثاً و ثلاثين و كبر الله ثلاثاً وثلاثين تلك تسع وتسعون ثم قال تمام المئة ..لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر) ثم تدعي بعد الصلاة فقد سئل الرسول صلى الله عليه وسلم أي الدعاء أسمع؟ ..قال: جوف الليل ودبر الصلوات المكتوبة).اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
    يا رب العالمين
    هذا و الله اعلى و اعلم
     
    10 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...