إقالة المدرب المساعد بوفاق سطيف ومشاكل بالجملة

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة maoudha, بتاريخ ‏8 أفريل 2009.

  1. maoudha

    maoudha عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    456
    الإعجابات المتلقاة:
    517
      08-04-2009 13:18
    أقال رئيس نادي وفاق سطيف عبد الحكيم سرار رسميا المدرب المساعد للفريق توفيق روابح من العارضة الفنية للنادي السطايفي في أول خطوة عقب الأزمة العاصفة التي أثارها الحارس سمير حجاوي بتصريحاته الخطيرة التي هددت استقرار النادي في توقيت قاتل..
    المدرب آيت جودي اشتكى من تصرفات المدرب المساعد الذي يكون حسب الأخبار المتواترة قد قال لحجاوي قبل لقاء سرت الليبي بأنه سيكون أساسيا وهو ما جعل الحارس يثور تلك الثورة كاملة بعدما وجد اسمه في الاحتياط، أي أنها كانت مفاجأة بالنسبة له، ويكون سرار قد استغل فرصة الأزمة الأخيرة لتصفية الجو المكهرب بين أيت جودي وتوفيق روابح في ظل بقاء الأخير في حالة بطالة مقنعة، اذ لم يلاحظ عليه ذلك النشاط في التأطير والتوجيه كما كان سابقا تزامنا مع عدم الانسجام الحاصل بين الطرفين، وبالمناسبة فقد استدعى سرار روابح عشية أول أمس بعدما طلب منه عدم التمرن مع التشكيلة وصارحه بأنه لم يعد يقنعه تماما وبأنه لا يعمل شيئا في النادي طيلة الفترة الأخيرة، ما سهل عملية الطلاق بين روابح والوفاق.

    أول وآخر إنذار لمدرب الحراس اسماعيل
    هذا، ووجه سرار أول وآخر إنذار لمدرب الحراس إسماعيل عباس (زونقا) بخصوص ضلوعه في قضية حجاوي وعمله ضد التيار الذي يسبح فيه المدرب آيت جودي الذي أصر على استعمال حقوقه كاملة في الخيارات وطريقة العمل، لأنه الوحيد الذي يشتم في حالة النتائج السلبية رفقة الرئيس سرار وليس غيرهما.

    عقوبات قاسية ضد حجاوي ويخلف
    وفي هذا السياق، مثل أمس كل من الحارس حجاوي والمدافع يخلف أمام لجنة التأديب التي قررت بعد السماع لهما تسليط عقوبة مالية كبيرة على اللاعبين مع إجبارهما على الإعتذار للمدرب آيت جودي، كما قررت إدارة الفريق حرمانهما من المشاركة في لقاء الذهاب الذي سيلعبه الوفاق هذا السبت ضد الترجي التونسي في إطار نصف نهائي دوري أبطال العرب.

    التشكيلة تستأنف التدريبات
    إلى ذلك كانت التشكيلة السطايفية قد استأنفت عشية أول أمس بحضور غالبية العناصر باستثناء لموشية الذي باشر خطوات إعادة التأهيل العضوي بعد العملية الجراحية والثنائي حجاوي ويخلف اللذان تأخرا في الالتحاق بسبب المشكل الأخير، ولن يتدربا إلا بعد خضوعهما للمساءلة من الإدارة ومعاقبتهما، علما بأن اللاعب فاهم بوعزة نجا بأعجوبة من العقوبة بعدما نظر إليه سرار بعين الشفقة بالنظر لصغر سنه ووقوعه تحت دائرة الضغط والشحن وحتى التحريض من قبل بعض الأطراف التي تريد ضرب استقرار النادي، فيما تجدر الإشارة إلى أن التعداد تدرب صباح أمس الثلاثاء لمدة قصيرة تمرينا خاصا بالسرعة في نفس توقيت تمرين الجار اتحاد سطيف على أن يواصل تدريباته بصورة عادية قبل الدخول في تربص ابتداء من عشية اليوم الأربعاء بفندق الهضاب استعدادا لمواجهة السبت مع الترجي التونسي.

    كد المدرب المخلوع توفيق روابح في اتصال مع الشروق بأنه أقيل من منصبه من طرف إدارة سرار، وكشف بأنه راح ضحية مؤامرة حيكت ضده بإحكام من عدة أطراف رفض تسميتها في الظرف الراهن حفاظا على مصلحة الفريق الذي يتواجد في منعرج حاسم، وأضاف بأن المؤامرة لم تكن وليدة هذا الأسبوع بل لها امتدادات سابقة، فيما ضرب موعدا للأنصار - الذين طلب منهم اعتذاراته الخالصة- بأنه سيكشف كل شيء في الوقت المناسب والأيام وحدها الكفيلة بفضح الحقائق المستورة.

    آخر موسم لحجاوي مع الوفاق وشاوشي لخلافته
    سرار يريد برملة وبابوش ويكذب اتصاله بمهاجم زامبي
    من جهته نال الحارس سمير حجاوي حقه من الانتقادات من طرف رئيس النادي الذي استدعى اللاعب برفقة زميله محمد يخلف الذي كان أقل حدة من حجاوي للاجتماع بهما عشية أمس، وتكون إدارة النادي قد جمعت تصريحات اللاعبين لمحاكمتهما علنا أمام أعضاء المكتب المسير والنظر في العقوبات المالية التي ستسلط عليهما والتي لن تقل عن مبلغ 50 مليون سنتيم كما ذكرنا في عدد أمس (قد تصل إلى 100 مليون) بالنسبة لحجاوي خاصة.
    وفي سياق متواصل فأن سرار بات مقتنعا أكثر من أي وقت مضى بضرورة مغادرة حجاوي الذي كثرت معه سيناريوهات الاحتجاج ويدور في مفكرة الرئيس السطايفي اسم حارس الشبيبة المتألق شاوشي والذي يريده سرار في صفوف الكحلة الموسم القادم مهما كان الثمن، ونفس الأمر بالنسبة لوسط الميدان برملة المتوقع لخلافة جديات أو لموشية في حالة ذهاب أحدهما وكذا المدافع الأيسر بابوش الذي ينتظر أن يخلف محمد يخلف، وفي سياق متواصل كذب رئيس النادي اتصاله بأي مهاجم من خارج البلد (لا من زامبيا ولا من النيجر) وقال بأن الأمر سابق لأوانه ومتوقف على حركة الذهاب من الوفاق.

    وحول مقابلة الترجي أفاد رئيس النادي قائلا:
    وعن مباراة الترجي والتخوف الذي يسيطر على أنصار الوفاق من الخصم المقبل، قال سرار ''صحيح أن الترجي فريق كبير وعريق، ويملك الخبرة اللازمة، لكن لا ننسى أبدا أن الوفاق هو أيضا فريق كبير، وله من الخبرة ما يلزم لقهر أي فريق عربي أو إفريقي، والمباراة ستكون محلية، ويجب أن ندافع عن مستوى الكرة الجزائرية أمام نظيرتها التونسية، كما لا يجب أن نعتقد بأن كل الحظوظ سوف تلعب في مباراة الذهاب، لأن التأهل سيلعب في مباراتين، والذي يحسن تسيير أموره هو الذي سيتأهل للنهائي''.
    وفضّل الرئيس سرار توجيه رسالة لأنصار الوفاق الذين حضروا حصة الاستئناف عشية أول أمس، حينما قرر الاجتماع باللاعبين فوق أرضية الميدان قبل بداية الحصة، محذرا اللاعبين من مغبة الاحتجاج على قرارات المدرب أو الإدلاء بتصريحات نارية.
    وقد جدد الرئيس سرار تمسكه بمدربه عزالدين آيت جودي، قائلا ''المدرب حقق نتائج كبيرة، وأنا أضع فيه كل ثقتي، وأقول للذين يشككون في قدراته ممن يعتقد بأن النتائج جاءت صدفة، إنني مع الصدفة التي تخدم فريقي وتحقق له النتائج الإيجابية''.
    للإشارة، فإن حصة الاستئناف غاب عنها الثلاثي حجاوي ويخلف إلى جانب المهاجم سوفر الذي حضر بالزي المدني بسبب إصابة خفيفة.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...