. لماذا يهرب الناس من المساجد

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏8 أفريل 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      08-04-2009 15:14
    من حين لآخر أحب أن أترك منبري، متجولا بين المساجد والزوايا، ومستمعًا إلى مختلف المنابر، محاولا الاطلاع على الواقع الدعوي المنطلق عبر خطب الجمعة.

    وقد لاحظت خلال هذه الجولات أمورًا تستحق -في نظري- الانتباه إليها ودراستها، حيث إنها تتعلق بوسيلة أصيلة من أبرز وأهم الوسائل الدعوية، ألا وهي الخطبة.

    الجمعة ليست طابورًا مدرسيًّا

    لقد شعرت من هذه الجولات ومن الحوارات مع بعض مرتادي المساجد أن كثيرًا من المسلمين يعتبر صلاة الجمعة مجرد واجب إلزامي، يقبل عليه متثاقلاً، ويقوم به على مضض، كتلميذ مجبر على الذهاب لمدرسته التي يسوقه أبواه إليها سوقًا! وعادة ما نجد الناس توجه اللوم لهذا التلميذ، وتتهمه بالكسل وبرغبته في اللهو وكراهيته للعلم، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء النظر إلى حال هذه المدرسة التي يساق إليها هذا التلميذ، وحال معلميها، وحال مناهجها، وحال مرافقها.

    وهكذا يوجه الدعاة اللوم للناس على هجرهم للمساجد وتأخرهم في الحضور للجمعة، ونومهم أثناء الخطبة أو الشرود أثناءها، وانصرافهم السريع بمجرد التسليم وكأنهم حُرِّروا من عقال أو أُخرِجوا من سجن! ونادرًا ما يتساءل الدعاة عن الأسباب التي تدفع الناس لهذا، ولو تساءلوا فإنهم غالبًا ما يرجعون الأسباب إلى تراجع إيمانيات الناس وركونهم إلى الدنيا، دون توجيه النظر إلى المسجد ذاته وما يحدث فيه.

     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      08-04-2009 16:00
    بسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أعتقد ان الوقت حان لتتغير نظرة الناس الى صلاة الجمعة و كأنها عادة أسبوعية بلا طعم او نكهة و حتى ان بدأنا نلاحظ و الحمد لله إقبال الشباب على صلاة الجمعة(كانت لسنوات قليلة حكرا على الشيوخ) فإن الخطبة في حد ذاتها مازالت نقطة ضعف (مواضيع عامة لا يخرج منها المستمع بنتيجة ، هموم الامة في واد و موضوع الخطبة في واد...)،
    فقبل ان نلوم شبابنا لعزوفه عن المساجد يجب ان نلقي نظرة على المساجد بل على هذه المدارس التي من المفروض ان تخرج لنا أجيالا قادرة على إعادة المجد،
    بدأ الوعي يتغلغل في عقول الناس و لكن هذا لا يكفي فالمسجد دورة أكبر من انه مجرد مكان لآداء الصلاة، و خطبة الجمعة دورها أكبر من انها مجرد مواعظ أو سرد تاريخي للأحداث...

    موقف رواه لنا أخي عندما أدركته صلاة الجمعة في الطريق فدخل الى مسجد في مكان ما من هذه البلاد، و كانت الخطبة طويلة و لم تستطع شد اهتمام الحضور بشكل ان الناس غلبها النعاس و الامام يمسك بأوراقه و يقرأو يقرأ حتى انتهت الخطبة ثم صلوا و عندما كان الجميع يغادر ارتفع صوت من آخر المسجد يقول "بارك الله فيك يا شيخ على هاك الكتاب الي قريتا"
    فتساءلت اين الخلل، ربما ضحك البعض و عاتبه البعض الآخر على جرأته، فالشيخ مجتهد...

    دور الدعاة و أئمة المساجد ان يعيدوا دور التربية الى بيوت الله
    و ان يغتنموا فرصة الدروس و خطب الجمعة بحيث يصبح الدخول الى بيت الله انقطاع عن الدنيا و استشعار انك في ضيافة الله أما ما نراه للأسف في الواقع و ما أسمعه... فلا يسعني الا ان أقول اللهم ثبت قلوبنا على دينك و اجعلها معلقة ببيوتك

    و السلام عليكم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.045
    الإعجابات المتلقاة:
    58.673
      08-04-2009 16:24
    :besmellah1:

    :tunis:


    بعض خطب الجمعة تكاد تكون دروسا في التربية الإسلامية لتلاميذ الإبتدائية ...


     
    6 شخص معجب بهذا.
  4. physio008

    physio008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 فيفري 2008
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1.736
      08-04-2009 18:04
    سأل بن عمررضي الله عنهما أباه يوما لماذا يا أبتي عندما تخطب يبكي الناس وعندما يخطب غيرك لا يبكون فأجابه الفاروق رضي الله عنه " ليست الثكلى كالنائحة " ذلك أن معظم الخطباء يؤدون عملا ليس إلاّ.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. lagyhamid

    lagyhamid عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    80
    الإعجابات المتلقاة:
    64
      08-04-2009 22:55
    السلام عليكم، وفقكم الله في موضوعكم هذا لما فيه الخير.
    صلاة الجمعة يذهب لها المؤمنون في الجزائر قبل الدعوة للصلاه أي الآذان وبالرغم من كثرة المساجد لا تستوعب المصلين فيما يخص صلاة الجمعة.
    يذهب الناس لصلاة النافلة وقراءة القرآن، وأنا أشاهد عدد الشباب أكثر من كبار السن الذين يتجاوزون الأربعين سنة.
    الإسلام بخير والحمد لله.
    لكن المسؤولين أو المكلفين بالخطابة الأغلبية شباب ويلقون دروسهم قبل الآذان الأول وبعده بدون أوراق أي إعداد الدروس أو موضوع الخطابة (البعض أو الأغلبية)، لأن الخطابة بدون تحضير في أوراق يجعلهم يميلون شيئا ما. وهذا مما يجعل المصلين يبحثون عن المساجد الذي يوجد فيها خطيب مؤهل كل التأهيل بجميع علوم الدين والدنيا. أنا هنا أذكر الدرس قبل الخطبتان. وهنا يجعل المثقفين والحمد لله هم كثيرون يلاحظون أخطاء في الخطابة مثل قولهم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو كما قال، عبارة "أو كما قال" يثبت أن صاحبه غير متأكد عن ما يقول وهذا خطأ كبير.
    أضف إلى الخطابة المسجدية المستمع ليس له حق السؤال بل الإستماع مثل التلميذ مهما كان علمه أو سنه وهنا أقصد الدرس(الدرس عمل جيد بالرغم من عدم وجوبه) وليس خطبتي الجمعة. الأفضل أن تكون المساجد أماكن عبادة مفتوحة في كل الأحوال لتأدية مهامها وليس للصلاة فقط.
    - المعذرة إن كانت لغتي يشوبها عيبا ـ
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      08-04-2009 23:02
    السلام عليكم

    أريد أن أقول أن تغييب سنة الحبيب صلى الله عليه و سلم في الخطب, لها عظيم الأثر ,سلبيا طبعا..
    ما جاءت به السنة هو التقصير في الخطبتين و الإطالة في الصلاة..
    مع الأسف, الكل يعلم أن العكس تماما هو السائد.. نسأل الله العافية..
     
    2 شخص معجب بهذا.
  7. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      09-04-2009 10:02
    احيانا تجد اماما كبيرا في السن يتكلم بصعوبة و يستحيل فهمه
    و احيانا تجد اماما يتهجا الورقة التي امامه و يخطئ كثيرا في قرائتها
    و احيانا تجد موضوع الخطبة لا يتناسب مع الاحداث
    و عندما لا يتحدث الامام عن الواقع الذي نعيشه فلا طعم للخطبة
    و عندما يقتل اخواننا في غزة و الامام يتحدث عن التسامح فلا طعم للخطبة
    و عندما يستعمل الامام احاديث ضعيفة او موضوعة فلا طعم للخطبة
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...