رسالة سوف تبكي أهل المعاصي

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة hajer98, بتاريخ ‏15 فيفري 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. hajer98

    hajer98 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    586
    الإعجابات المتلقاة:
    427
      15-02-2007 11:02
    الحمد لله رب العالمين إله الأولين والآخرين ، وأصلي وأسلم على من بعثه الله رحمة للعالمين محمد النبي الأمين صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم وأقتفى أثرهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

    رسالة أوجهها إلى من غابت عنا وطال غيابها .. إلى من بكى القلب ألما لفراقها .. حملت لكِ القلم والمحبرة وسطرت بها لكِ هذه الكلمات التي عصرتها دموع قلب محب لكِ .. عل الله أن يترك بها أثرا في قلبكِ .. كيف لا وأنا أخاطب فيكِ قلبكِ الذي ملئه حب الخير .. وكيف لا وأنا أعلم أنكِ تحملين قلباً لا ككل القلوب .. وكلي أمل بعد الله عزوجل أن تغير هذه الحروف والكلمات مسار حياتكِ .. وينقشع السحاب عن ذلك البدر الجميل لكي يسطع لنا من جديد .. وليبتسم الفؤاد ويفرح .. وتشرق شمس أمتكِ بعودتكِ لها من جديد


    أيتها الأخت الغاليه

    هاهي الأيام تمر وتجري ..

    والأعوام تتوالى ..


    والصفحات تنطوي ..


    من غير أن نحس أو ندري ..


    إلا عند بداية سنة جديدة ..


    أو قدوم الشهر الكريم ..


    أو عند سماع الدفوف معلنين بذلك عن يوم العيد





    ولكن أختي هل سألتِ نفسكِ


    ماذا قدمتِ فيما سلف من هذه الأيام ؟؟


    وهل سألتِ نفسكِ عن السؤال الأهم


    ماذا أعددتِ لرحلة النهاية ؟؟


    ماذا قدمت لنفسي من خير لأجده عند الله خير ثواب وخير أمل ؟؟


    ماذا سجل في صحيفتي ؟؟


    وبأي يد سيكون استلامها ؟؟

    وماذا أعددت للحفرة التي سأوضع فيها ؟؟


    أسألكِ بربكِ إسألى نفسكِ وتحرى منها الجواب !!


    حينها ستدركين أن الأمر جد خطير ..


    ويستحق منا الوقوف عنده كثيرا ..


    والتفكير فيه طويلا .


    عجبا أيتها الأخت الحبيبه مالي أرك قليلة الزاد وطريقكِ بعيد !!


    مالي أراكِ تقبلبن على ما يضركِ وتتركِ ما يفيد !!


    إلى متى تضيع الزمان وهو يحصى عليكِ برقيب وعتيد !!


    حتى متى تبارزين بالذنوب اللطيف المجيد!!


    إلى متى تعصي ربكِ وهو بكِ حفيظ وعليكِ شهيد !!


    ألم يأن أن تتوبى وتبدئى الصفحة من جديد !

    أيتها الأخت الحبيبه


    توبى إلى الله ..


    ذوقى طعم التوبة والإستقامه ..


    ذوقى حلاوة الدمعة ..


    اعتصرى قلبكِ وتألمى لتسيل دمعة على الخد تطفئ نار المعصية ..


    أخلى بنفسك ..


    واعترفى بذنبك ..


    ادعى ربك





    وقولى


    "اللهم أنت ربي وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت


    أعوذ بك من شر ما صنعت


    أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي


    فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت"





    إبكِ على خطيئتكِ ..


    جربى لذة المناجاة ..


    اعترفى بالذل لله ..


    توبى إلى الله بصدق ..





    واسمعى أختي للفرج من ملك الملوك وهو يقول

    قُلْ يَا عِبَادِي الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) [الزمر 53] ..





    ويقول سبحانه في الحديث القدسي

    ((يا ابن آدم انك ما دعوتني ورجوتني إلا غفرت لك ما كان منك ولا أبالي

    يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي


    يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة))



    لا تقنطى حبيبتى من رحمة الله لسوء أفعالكِ


    فكم في هذه الأيام من معتق من النار من أمثالكِ ؟؟

    فأحسنى الظن بمولاكِ وتوبى إليه فإنه لا يهلك على الله إلا هالك ..





    يقول الشاعر
    إذا أوجعتك الذنوب فداوها *** برفع يد بالليل والليل مظلم
    ولا تقنطن من رحمة الله إنما *** قنوطك منها من ذنوبك أعظم

    أنتِ من أنتِ؟؟؟؟؟


    نعم أختي أنتِ من أنتِ حتى يخاطبكِ رب البريات ؟؟


    وما هو عذركِ وأنت تسمعبن هذه النداءات من رب الأرض والسماوات ؟؟


    وأعلمى أخيه أن أسعد لحظات الدنيا يوم أن تقفى خاضعة ذليلة خائفة باكية مستغفرة تائبة ..


    فكلمات التائبين صادقة ..


    ودموعهم حارة ..


    وهممهم عالية قوية ..


    أو تعلمين لماذا ؟؟


    لأنهم ذاقوا حلاوة الإيمان بعد مرارة الحرمان ..
    ووجدوا برد اليقين بعد نار الحيرة ..


    وعاشوا حياة الأمن والاستتاب بعد مسيرة القلق والاضطراب ..





    بالله عليكِ أختي لماذا تحرمى نفسكِ كل هذه اللذة والسعادة ؟؟


    فإن أذنبتى فتوبى ..


    وإن أسأتى فأستغفرى ..


    وإن أخطأتى فأصلحى ..


    فالرحمة واسعة
    والباب مفتوح ..





    ولكن تداركيه بالتوبة قبل أن يغلق


    ودعى عنكِ التسويف وطول الأمل ..


    واتركِ الغفلة والاغترار بالصحة





    واسمعى لقول الشاعر
    فكم من صحيح بات من غير علة *** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر


    أيتها الأخوات اسمعن لهذه الكلمات وذكرن قلبكن بها دائما


    فوالله ما أعظمها من كلمات


    يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه


    "إن الآخرة قد ارتحلت مقبلة


    والدنيا قد ارتحلت مدبرة


    فكونوا من أبناء الآخرة


    ولا تكونوا من أبناء الدنيا


    فإن اليوم عمل ولا حساب


    وغدا حساب ولا عمل"





    ومعنى ذلك أنه ينبغي على الإنسان أن يتهيأ ويتجهز


    وأن يصلح من حاله


    وأن يجدد توبته


    وأن يعلم أنه يتعامل مع رب كريم قوي عظيم لطيف سبحانه جل جلاله ما أعظمه وما أرحمه .

    ختاما أسأل الله أن يتوب علينا جميعا وأن يغفر لنا ذنوبنا جميعا وأن يجعلنا من الصادقين الصالحين المصلحين
    اللهم تب علينا توبة صادقة نصوح


    اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا وارزقنا برهم


    اللهم وأحفظهم وتجاوز عن حيهم وميتهم وأمنن عليهم بالصحة والعافية


    إنه ولي ذلك والقادر عليه





    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2. nour14

    nour14 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    487
    الإعجابات المتلقاة:
    29
      15-02-2007 11:19
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
    يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم يا رحيم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...