لا فلسفة بعد اليوم..

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة radhwene, بتاريخ ‏11 أفريل 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      11-04-2009 00:39
    :besmellah2:
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    لم تدخل الفلسفة على المسلمين في عهد النبي صلى الله عليه و سلم و لا في عهد الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم ، و إنما دخلت بعد أن خفي بعض نور النبوّة، فعرّب بعض كتب الفلاسفة الأعاجم من الروم و الفرس و الهند في أثناء الدولة العباسية...

    إنّ الفلاسفة عامة لم يدخلوا على المسلمين إلا الفتنة و الحيرة و الشكّ و التذبذب. و للأسف فإن بعض الناس اليوم من المنتسبين إلى الإسلام يدافعون عنهم، و لا تفسير لذلك إلا الإشتراك معهم في الإحتكام إلى الهوى و لذلك يقول ابن تيمة: " و يجب عقوبة كل من انتسب إليهم أو ذبّ عنهم أو أثنى عليهم أو عظّم كتبهم أو كره الكلام فيهم أو أخذ يعتذر لهم بأنّ هذا الكلام لا يدري ما هو أو من قال أنه صنّف هذا الكتاب؟ و أمثال هذه المعاذير التي لا يقولها إلا جاهل أو منافق... إنّ القيام على هؤلاء من أعظم الواجبات لأنهم أفسدوا العقول و الأديان على خلق من المشايخ و العلماء و الملوك و الأمراء و هم يسعون في الأرض فسادا و يصدّون عن سبيل الله ، فضررهم في الدين أعظم من ضرر من يفسد على المسلمين دنياهم و يترك دينهم كقطاع الطرق ، و ضلالهم و إضلالهم أعظم من أن يوصف"
    ( ابن تيمية. الفتاوى. المجلد الثاني . ص132)

    و لنا فيما بعد تأملات مع موقف الغزالي من الفلسفة..
     
    14 شخص معجب بهذا.
  2. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      11-04-2009 09:53
    أرجو أن نعلم هذه النقاط حتى نفهم هذه الفتوى :

    1-ما حجة ابن تيمية في ما قاله؟ و على أي أسس فقهية أفتى بهذا القول؟
    2-ما الذي يدعوه للقول بأن من يتعلم الفلسفة و يحبها منافق؟ ماذا سيقول في ابن رشد: هل هو منافق؟
    3-ما هو مفهومه للفلسفة أولا حتى نعلم على أي أساس أصدر حكمه؟
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. mansour33

    mansour33 عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    716
    الإعجابات المتلقاة:
    2.367
      11-04-2009 10:20
    إذا نشوفوا الوقت إلي قال فيه الكلام هذا أتو نعرفو على شكون يحكي و شنية الأسباب إلى تدفعو باش يقول هك. تعرفهم المعتزلة ؟؟ أش فسدلهم عقيدتهم ؟؟ موش التفلسيف في الغيبيات ؟؟

    ..
     
    16 شخص معجب بهذا.
  4. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      11-04-2009 11:06
    هذا هو اللي نحب نوصل ليه خويا منصور: الفلسفة كتناول منطقي لقضاياإنسانية و وجودية هي تختلف عن فلسفة الفلاسفة.
    المعتزلة هم أرادوا أن يقيسوا الغيبيات بالمقاييس الدنيوية فانزلقوا في هاوية لا قرار لها فلا يمكن قياس هذا بذاك.
    و بما أن كلام ابن تيمية في واقعه لا يعكس حقيقة الفلسفة هل وجب الأخذ به على الإطلاق؟!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  5. NEW mido 12

    NEW mido 12 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جانفي 2009
    المشاركات:
    1.571
    الإعجابات المتلقاة:
    3.482
      11-04-2009 11:23
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أختي ليلى أول حاجة لسنا ملزمين بأخذ كلام شيخ الإسلام بن تيمية-طيب الله ثراه-إلا إذا جائنا بالدليل.فالشيخ هو بشر قد يخطئ لكن خطئه كحبة رمل في محيط كبير.
    ثانيا يا أختي لا أظن أن الفلسفة تغيرت بين فترة شيخ الإسلام في القرن السابع للهجرى و بين و فترتنا الآن.بل بالعكس فقد زاد الأمر تعقيدا مع ظهور فلاسفة الظلمات في القرن التاسع عشر.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      11-04-2009 11:39
    ابن تيمية لم يخصص كلامه لفئة معينة "حسب هذا الموضوع" اذن فقد اتهم الفلسفة والفلاسفة بالفسق أو ربما كفرهم، كأنه تجاهل بذلك من سبقه من الفلاسفة الذين طوروا في مجالاتهم المختلفة الطب والتاريخ والعلوم وووو..الخ. كالكندي وابن سيناء والفارابي وابن رشد والتوحيدي وغيرهم كثيرون مما يثير عندي تساؤلات عدة ونقاط استفهام أفظل أن لا أشاطركم إياها فبالله عليكم هل يجوز قول أن الفلاسفة هم من أدخلوا علينا الفتنة فلولاهم ربما لما كان هذا حال الانسانية اليوم؟
    فاذهبوا يا فلاسفة عصركم الى جهنم فابن تيمية قد حكم عليكم بالكفر.فما رجاؤكم إذا تقابلتم بين يدي الله يوم الحساب أن تستسمحوه علٌَه يستسمح لكم عند رب العزة.


    والسلام عليكم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. مؤمن 2008

    مؤمن 2008 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏15 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    7.336
    الإعجابات المتلقاة:
    27.714
      11-04-2009 11:47
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    والله يا مهدي لا يجوز ما تقوله فبعض فلاسفة الظلمات لهم الفضل على الانسانية كلها بما فيهم المسلمين منهم وليس لانهم على دين غير الاسلام يخول لنا أن نقذفهم وأنا لا أدافع عليهم لكنهم يستحقون على الاقل تحية إكبار لما جعلوا الانسانية عليه ولك في هذا الموضوع ربما بعض البراهين لما أتيت عليه.


    مثبت: هنا نتعرف إلى الفلاسفة
     
    11 شخص معجب بهذا.
  8. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      11-04-2009 12:31
    أعتقد بأن كلا منا يبني استدلالا منطقيا و عقليا حتى في إيمانه بالإسلام و تبنيه له كدين و إلا لكنا كمن يقول الله تعالى فيهم:"بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ"
    المفارقة هو أننا نتجاهل جملة من الأسئلة الوجودية التي أجاب عنها علماء المسلمين و التي اختلفوا فيها و نجعلها في متحف للتراث للعرض دون النقاش...
    وهي في حقيقتها تعبر عما يخالج كلا منا حين نتساءل عن ماهية الإلاه و ما الدعوى للإيمان بالله و عن ماهية الوجود و غايته و ماهية الخير و ماهية الشر و سبب وجودهما... هي أسئلة يطرحها حتى البسطاء من الناس و حتى الأطفال ...
    و لا يمكن أن تمنع الناس من التفكير و من البحث عن منطق دون تقديمه إليهم و بالنهي فقط... و من سميتهم بفلاسفة الظلمات هم واعون بهذه الحقائق و واعون بأنه لا وصاية على العقل الإنساني و واعون بأن هذه الأسئلة الوجودية يطرحها كلا منا و حاولوا أن يحضنوا العامة لأن التغيير يكون من خلالهم و لأن الأمم عندما تتغير يمكن تغيير كل شيء في أنظمتها. فهؤلاء قد جعلوا من فلسفاتهم قريبة لهم و أداروا بذكاء الواقع العالمي بحيث بدأنا نرى العلمانيين و الاشتراكيين و الملحدين يخرجون حتى من بين أبناء المسلمين و ذلك لأنهم ما وجدوا نخبوية في ممارسة التفكير و لا إقصاءا و لا وصاية .
    هذا في حين أن جملة ممن تعلموا الدين بدؤوا يكرسون لنخبوية في التناول للمساءل الدينية و الطرح و بدأوا يقصون العامة من هذه المجالات ... و بدؤوا يكرسون للوصاية على العقل الإنساني في محاكمات للعامة و للرعية و استنقاص من أهميتهم و حتى في حركات تكفيرية لمسلمين ممن اختلفوا عنهم...

    ما لا يمكن نفيه : هو أننا نحتاج إلى فلسفة إسلامية أو بلغة أخرى إلى مفكرين في المنطق الإسلامي و في التناول المنطقي للظواهر كالغزالي و نحتاج إلى أن نحتضن العامة و نجعلهم يتجاوبون مع هذا المنطق... يجب أن نجعلهم يفكرون بالمنطق الإسلامي لا بالمنطق الإشتراكي و لا بالمنطق الوجودي....و لا بغيره
    يجب أن نجد الإجابات على أسئلة أراد إثارتها الغرب لتقويض الدين حتى يتشبع العقل الإنساني لدينا...لا أن نحيط بأسوارا عالية على التفكير و المنطق
     
    7 شخص معجب بهذا.
  9. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      11-04-2009 14:04
    موقف الغزالي من الفلسفة

    لم يكن تهجم الغزالي على الفلاسفة من قبيل معاداة الإنسان لما يجهل، بقدر ما كان نابعا عن عمق في الدراسة و شمول في الإطلاع، حتى اقتنع ببطلان منهجهم و فساد عقيدتهم، و ليس أدلّ على معرفته بالفلسفة معرفة دقيقة من تأليفه كتاب "مقاصد الفلسفة" الذي يدلّ على سعة إطلاعه و معرفته الدقيقة بالفلسفة، " وقد امتاز هذا الكتاب ببحثه العلمي الجاد و التزامه الحياد التام تجاه الفلسفة و الفلاسفة ، و لكن هذا الحياد لم يدم طويلا ، فسرعان ما وضع الغزالي كتابه المشهور "تهافت الفلاسفة" و أبدى شكوكه في قيمة الفلسفة و براهينها المنطقية." ( أحمد شمس الدين. الغزالي. ص18 )
    و قد وفّق الإمام الغزالي في إثبات أنّ العقل – إذا لم يتّخذ الوحي هاديا و مرشدا – عاجز كلّ العجز عن الوصول إلى المعرفة الصحيحة فيما وراء الطبيعة.​



    العلم اليقيني عند الغزالي​


    التقليد لا يؤدي إلى اليقين، فالعلم اليقيني لا يتحقق إلا إذا انحلّت رابطة التقليد. و خضع للبحث الحرّ المرتبط بالعقل. و لكن هل أنّ العقل في حلّ من أيّ مدد معرفي خارجي؟ يجيب الغزالي بأنّ العقل إذا لم يتّخذ الوحي هاديا و مرشدا ، عاجز عن الوصول إلى المعرفة الصحيحة فيما وراء الطبيعة. فالعلم اليقيني عنده " هو الذي يكشف فيه المعلوم انكشافا لا يبقى معه ريب، و لا يقارنه إمكان الغلط و الوهم ، و لا يتّسع القلب لتقدير ذلك ، بل الأمان من الخطأ ينبغي أن يكون مقارنا لليقين مقارنة لو تحدّى بإظهار بطلانه مثلا من يقلب الحجر ذهبا و العصا ثعبانا، لم يورث ذلك شكّا و إنكارا" (الغزالي. المنقذ من الضلال.ص24)

    إن العقل بمفرده لا يطول الحقيقة ، و كذلك الشأن بالنسبة للحواس. فالعقل يكذّب الإحساس، و الإحساس يكذّب العقل، و بالتالي لا سبيل إلى الإيمان بحكم الضروريات و البديهيات العقلية إلا بمساعدة إلاهية خارجية بما هي " نور يقذفه الله تعالى في الصدر" ( الغزالي. المنقذ من الضلال.ص29)

    إنّ ضرورة وجود مسلّمات عقلية أوّلية ليست خاضعة للبرهان. و العقل لا يمكن أن يكون مصدرا للعقيدة الدينية، و لا يكون له إلاّ دور لاحق يتمثّل بتحقيق التطوّر العلمي. فالعقل لا يفسّر الدين و لا يبرّره، بل الدين هو الذي يعطي العقل مشروعيته. فعلينا أن نفسّر المبادئ العقلية انطلاقا من الدين، لا أن نفسّر الدين تبعا للعقل." (أحمد شمس الدين. الغزالي.ص 49)​



    خلاصة موقف الغزالي من الفلسفة​


    إنّ الفلسفة مزيج من الحق و الباطل، و في جميع الأحوال يجب منع العامّة من تعلّم الفلسفة لأنّ باطلها كفر و حقّها تضليل " فإنّ من نظر في كتبهم كإخوان الصفا و غيرهم فرأى مزجوه بكلامهم من الحكم النبويّة، ربما استحسنها و قبلها، و حسن اعتقاده فيها، فيسارع إلى قبول باطلهم الممزوج به لحسن ظنّ حصل فيما رآه و استحسنه، و ذلك نوع استدراج إلى الباطل. و لأجل هذه الآفة يجب الزجر عن مطالعة كتبهم لما فيها من الغدر و الخطر. و كما يجب صون من لا يحسن السباحة عن مزالق الشطوط يجب صون الخلق عن مطالعة تلك الكتب" ( الغزالي. المنقذ من الضلال.ص47)​


    ألم يئن لعقولنا أن تستفيق من هذا الإنبهار بالفلسفة؟

    و للحديث بقية إن شاء الله
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. ابن حزم الأندلسي

    ابن حزم الأندلسي عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2007
    المشاركات:
    599
    الإعجابات المتلقاة:
    1.702
      11-04-2009 22:40
    والصنف الثالث: الإلهيون :- وهم المتأخرون منهم ، [ مثل ]: سقراط ، وهو أستاذ أفلاطون ، وأفلاطون أستاذ أرسطاطاليس ، وأرسطاطاليس هو الذي رتب [ لهم ] المنطق ، وهذَّب لهم العلوم ، وحرّر لهم ما لم يكن محرراً من قبلُ ، وأنضَجَ لهم ما كان فِجّاً من علومهم ، وهم بجملتهم ردوا على الصنفين الأولين من الدهرية والطبيعية ، وأوردوا في الكشف عن فضائحهم ما أغنوا بـه غيرهم. (( وكفى الله المؤمنين القتال )) بتقاتلهم. ثم رد أرسطاطاليس على أفلاطون وسقراط ، ومن كان قبلهم من الإلهيين ، ردّاً لم يقصر فيه حتى تبرأ عن جميعهم ؛ إلا أنه استبقى أيضاً من رذائل كفرهم وبدعتهم بقايا لم يوفق للنـزوع عنها ، فوجب تكفيرهم ، وتكفير شيعتهم من المتفلسفة الإسلاميين ، كابن سينا والفارابي و غيرهم . على أنه لم يقم بنقل علم أرسطاطاليس أحد من متفلسفة الإسلاميين كقيام هذين الرجلين. وما نقله غيرهما ليس يخلو من تخبيط وتخليط يتشوش فيه قلب المطالع حتى لا يفهم. وما لا يُفهم كيف يُرد أو يقبل؟ ومجموع ما صح عندنا من فلسفة أرسطاطاليس ، بحسب نقل هذين الرجلين ، ينحصر في ثلاثة أقسام: -
    1. قسم يجب التفكير به.
    2. وقسم يجب التبديع به.
    3. وقسم لا يجب إنكاره أصلاً فلنفصله .

    المنقذ من الضلال لأبي حامد الغزالي


    إن ما فصله الغزالي في أمور الفلسفة هو الفيصل عندي لأنه كلام العقل الملتزم بشرع الله ولقد حق لنا أن ندعوه بحجة الإسلام وللإطلاع على ما فصله فاقرؤو الردود التالية و إن شئتم المزيد فعليكم بالمنقذ من الضلال فإن علت الهمم فعليكم بتهافت الفلاسفة و الخلاصة المفيدة هو أن الفلسفة علم محمود إذا لم يخض في الإلاهيات و الوجوديات لأن هذه الأمور يضل فيها العقل بمفرده إذا لم يستعن بمعرفة خارجية ولقد نبه الغزالي بالجملة من الفلسفة لأن الذي يطلبها يغتر بالمحمود منها فيضل بالمذموم ولكن الفلسفة في عصرنا اليوم قسمت و فرعت و لم تعد علما واحدا و بالتالي فلا ضير في الفلسفة التي تخوض في الإنسان أو في السياسة ..
    و إنما كل الضير أن نحشر الفلسفة في الإلاهيات و الغيبيات
     
    3 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...