بعض ما نشرته المجلات الجزائرية لمقابلة الترجي والوفاق

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة neftiano, بتاريخ ‏11 أفريل 2009.

  1. neftiano

    neftiano عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 مارس 2008
    المشاركات:
    938
    الإعجابات المتلقاة:
    869
      11-04-2009 13:08
    بعض ما نشرته المجلات الجزائرية لمقابلة الترجي والوفاق

    alchourok

    الوفاق سطيف والترجي التونسي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال العرب

    الترجي ليس سرت .. والتأهل يحسم بسطيف

    2009.04.11 [​IMG]

    [​IMG]
    فرجة عشية اليوم بملعب سطيف
    لن تكون للسطايفية عشية اليوم سوى قبلة واحدة هي ملعب 08 ماي 45 الذي سينفجر كعادته بالجماهير الكبيرة التي تحضر لمتابعة لقاء الذهاب من نصف نهائي دوري أبطال العرب..

    • وهي المنافسة التي باتت تغري المناصر السطايفي أكثر من غيرها، حيث سيكون اللقاء فرجة بين فريقين قويين وطنيا وعربيا في ظل احتلالهما لريادة الترتيب في بلديهما، كما ستكون الإثارة مضمونة بفعل الحماسة التي تحلى بها كل طرف لمباغتة الآخر.
    • وتظهر أهمية هذا الموعد في كون نتيجته ستؤثر بنسبة كبيرة في تحديد هوية المتأهل للدور النهائي، وتبعا لذلك يصر الوفاق على حسم المسألة هنا بسطيف وتكملتها بتونس يوم 26 أفريل الجاري، وهي المعادلة التي فهمها الترجي الذي يريد بدوره إحداث عراقيل للوفاق في عقر داره وحرمانه من تحقيق فوز عريض يمنحه الأفضلية في التأهل، بل يريد حتى مفاجأة الكحلة بتحقيق الانتصار، علما بأن الفريقين حققا مسارا مهما على الصعيد العربي بعدم انهزامهما إطلاقا وإصرار كل منهما على الذهاب بعيدا لنيل اللقب العربي الحالي.
    • وبالنظر لمعطيات المواجهة وأوراق كل فريق فإن الكحلة تمتاز بعاملي الجمهور والأرضية التي تعمل دوما في صالح الفريق، حيث أن هذين العاملين حاسمان في لعب دور كامل بجانب التعداد الذي سينافس اليوم، تضاف لها قوة العناصر التي ستواجه الترجي والتي ستكون في صورة العناصر الأساسية المألوفة في بقية المواجهات باستثناء الغيابات الواضحة المسجلة مثل خالد لموشية الذي بدأ يتعافى من إصابته وشرع في إعادة التأهيل منذ مدة تمهيدا لعودته التي لم يتضح تاريخها بعد.
    • الحاج عيسى.. السلاح الفتاك
    • ومعلوم أن آيت جودي سيعتمد كثيرا على صانع ألعاب الفريق السطايفي الحاج عيسى الذي أعفاه من اللقاء الأخير مع خليج سيرت الليبي وفضل إراحته حتى يكون جاهزا كلية لهذا الموعد العربي الهام، بالنظر لثقل حاجي في التعداد وقوته في العبث بالخصم وترهيبه نفسيا بدليل أن المدرب فوزي البنزرتي أكد على اسم الحاج عيسى كثيرا، وهو ما يعني بأنه سيحسب له ألف حساب وسيكون تحت المراقبة اللصيقة.
    • اللقاء في آرتي سبورت 3 واليتيمة تفاجئ الأنصار ببث اللقاء على المباشر
    • من المنتظر أن يتابع عشاق كرة القدم ووفاق سطيف المواجهة مباشرة على قناة آرتي 03 فيما سيكون التلفزيون الجزائري معنيا باللقاء لأول مرة بطريقة مباشرة، وهو الخبر الذي شكل مفاجأة بعدما بثت اليتيمة خبرا متعلقا به، حيث ظن الأنصار أن الخبر سمكة أفريل في البداية قبل أن يقتنعوا بصحة الخبر الذي يكشف مدى اهتمام مسؤولي التلفزة بأهمية اللقاء العربي خاصة بعد الانتقادات التي وجهها الأنصار عدة مرات لعدم اكتراث اليتيمة بمقابلات تهم الملايين، على العموم المبادرة جيدة وتكشف عن مفاوضات يكون مسؤولو التلفزة الوطنية قد باشروها مع القناة الراعية آرتي.
    • آيت جودي: فريقنا قوي ونعرف خبايا الترجي
    • بلغة الواثق من نفسه قال مدرب وفاق سطيف أن مباراة اليوم تعب صعبة للطرفين باعتبارها تلعب في الدور نصف النهائي.
    • وأوضح آيت جودي في حديثه للشروق أن فريقه وفاق سطيف قوي، ويدرك جيدا خبايا الفريق المنافس من خلال متابعته المستمرة.
    • وتابع "لدينا لاعبون أقوياء بإمكانهم صنع الفارق في اية لحظة، ولكن مثلما يحترمنا الخصم فعلينا أن نحترمه".
    • المباراة ستكون مفتوحة
    • وفيما اذا كان طابع الحذر الدفاعي سيفرض نفسه على المباراة وأداء الفريقين، قال مدرب الوفاق انه يدرك جيدا بان المباراة ستكون مفتوحة من الجانبين لقوة الفريقين ورغبتهما في تحقيق نتيجة مرضية قبل مباراة الإياب، وأضاف "أتوقع أن تكون المباراة ممتعة، لكن المؤكد هو انه من الصعب جدا التكهن بنتيجتها".
    • تابعت الترجي 5 مرات و"انيرامو" "لن يفعل شيئا
    • وأكد عز الدين آيت جودي أنه تابع عددا من مباريات فريق الترجي التونسي وأنه حفظ نقاط القوة والضعف في الفريق وسيكون جاهزا للقاء.
    • وكشف المتحدث بأن هداف الفريق التونسي مايكل اينرامو لن يفعل شيئا، وأن دفاع الوفاق أقوى.
    • واكد مدرب الوفاق ان لاعبيه مركزون بشكل جيد على المباراة وبدرجة غير مسبوقة، مشيرا إلى أنه سيركز كثيرا على الجانبين النفسي والتكتيكي لتحقيق نتيجة ايجابية في مرحلة الذهاب، مشيرا إلى أن التأهل يلعب في المباراتين.
    • فوزي البنزرتي (مدرب الترجي):
    • "هدفنا البطولة ومباراة اليوم تحسم في الميدان"
    • قال مدرب الترجي التونسي ان مباراة اليوم لن تحسم سوى فوق ارضية الميدان، مذكرا بأنه يدرك مدى صعوبة اللقاء.
    • وقال البنزرتي انه عاين شريط مباراة الوفاق والمنستير وتأكد من قوة الوفاق، مشيرا الى ان فريقه يهدف أساسا للتتويج بلقب البطولة.
    • وقال البنزرتي إن ناديه لعب مباراة قوية ضد نادي بنزرت وان الارهاق اخذ من لاعبيه على الرغم من انه فضل اراحة عدد من العناصر، مشيرا الى انه يتوقع مباراة قوية.
    • واشار البنزرتي الى انه مبهور بحفاوة الاستقبال، بعد آخر زيارة له للجزائر في سنة 1994 حينما واجه فريق مولودية وهران.
    • جديات: الجانب النفسي سيحسم النتيجة
    • قال متوسط ميدان وفاق سطيف ان مواجهة الترجي صعبة للغاية خاصة وان فريقه سيواجه ناديا ممتازا، لكن بالمقابل اشار الى ان الوفاق يملك عناصر قوية بامكانها صنع الفارق في اية لحظة.
    • وقال المتحدث بان التحضيرات للقاء كانت عادية، مشيرا الى ان المدرب ايت جودي ركز كثيرا على الالتزام بالتعليمات بشان الانضباط التكتيكي.
    • رحو: لابد من ضمان التأهل اليوم
    • مباراة اليوم صعبة خاصة وان فريق الترجي يملك امكانيات كبيرة وله مستوى عال، لكن ذلك ليس خفيا لأننا في عصر التكنولوجيا ووسائل الاعلام تمدنا بعملومات كثيرة عن هذا الفريق.
    • لقد عاينا الاشرطة وتعرفنا على المنافس، واذا رغبنا في التأهل فلابد من الفوز في مباراة الذهاب وتفادي تلقي هدف.
    • حارس الترجي حمدي القصراوي: سيكون لقاء قمة
    • اعتبر حارس الترجي والمنتخب التونسي حمدي القصراوي ان مواجهة الوفاق والترجي هي قمة حقيقية لانها تجمع بطل الجزائر وتونس معا، مضيفا بان المنتصر حتما ستكون كرة القدم الجزائرية والتونسية، مشيرا الى انه يعرف جيدا الملاعب الجزائرية حيث سبق له وان واجه فريق اتحاد العاصمة.
    • الدراجي: الاسماعلي اقوى من سطيف
    • يعد اللاعب دراجي احد العناصر البارزة في الترجي والذي ينشط كصانع العاب، حيث تلقى العديد من العروض الاحترافية.
    • ورفض اللاعب الحديث عن الفرق التي طلبت خدماته، مشيرا إلى أنه يركز اهتماماته على المباريات المقبلة.
    • وحول مواجهة الوفاق قال الدراجي انه لا يعتبر سطيف فريقا قويا لانه لايملك سوى اللاعب حاج عيسى وان فريق الاسماعيلي افضل منه بكثير.
    • وسام العابدي: متأكد من العودة بنتيجة ايجابية
    • صرح قلب دفاع نادي الترجي وسام العابدي انه متأكد من العودة بنتيجة ايجابية من سطيف والتي لا تقل عن التعادل، مشيرا إلى أن الأساس سيكون في مباراة الإياب.
    • وقال العابدي انه متاكد من ان الضغط سيكون على الدفاع لكن ذلك لن يؤثر إطلاقا على فريقه الذي يملك الخبرة الكافية.
    • وسبق للعابدي ان واجه عدة اندية جزائرية بألوان الصفاقسي او الزمالك المصري منها شبيبة القبائل، مولودية الجزائري واهلي البرج وقال بانه سيوظف خبرته جيدا فوق الميدان.
    • مايكل انيرامو: "سأهز شباك الوفاق"
    • رفض هداف الترجي النيجيري مايكل انيرامو الادلاء باي تصريح، قبل ان يرضخ لإلحاحنا ويجيب في هذه السطور عن استفساراتنا.
    • كيف تتوقع المباراة؟
    • من دون شك ستكون صعبة للجانبين، خاصة في هذا الدور، وحسب المعلومات التي نملكها فإن فريق وفاق سطيف فريق ممتاز.
    • سبق لك وأن واجهت الوفاق حينما لعبت للاتحاد ربما ان تدرك قيمة هذا الفريق وجماهيره العريضة؟
    • للأسف، لا اعرف جيدا وفاق سطيف لأنني لم أتمكن من ملاقاته فوق ميدانه وواجهته ببولوغين، لكن اعتقد بان فريق وفاق سطيف يضم زملاء سابقين (يقصد مترف وبلقايد). الوفاق بطل العرب وحتما سيسعى جاهدا للفوز عليكم للحفاظ على تاجه..
    • ما يهمني أنا هو التسجيل، أقول التسجيل (يبتسم).. حقا سأهز شباك الوفاق.
    • حاج عيسى: سنسعى الى الفوز بنتيجة ثقيلة"
    • رغم اعترافه بقوة المنافس الا ان حاج عيسى يعتقد ان فريقه بامكانه الفوز بنتيجة عريضة.
    • كيف تعلق على موعد اليوم؟
    • مباراة اليوم صعبة للطرفين، ومباراة الذهاب هي مجرد شوط اما الشوط الثاني سيلعب في الإياب بتونس، اما فيما يخص مباراة اليوم فاننا نسعى الى الفوز بنتيجة مريحة تجعلنا نلعب مباراة الاياب باريحية افضل.
    • وهل ترى بان الفوز بنتيجة ثقيلة أمر يسير أمام الترجي؟
    • نعما، لأننا نعرف جيدا نقاط قوة والضعف في هذا الفريق، لقد تابعنا عددا من مبارياته في المنافسة العربية وهو فريق قوي ويملك خصائص مثالية مثل اللعب بطريقة منتظمة لكن ذلك لن يكون عائقا امامنا.
    • ماهي هذه نقاط القوة والضعف؟
    • الفريق قوي من الناحية الهجومية فهو يملك اللاعب انيرامو الذي نعرفه جيدا، اما دفاعه فهو يتميز بالثقل نوعا ما وسنحاول استغلال ذلك.
    • التونسيون يعتبرونك نقطة قوة الوفاق وستخضع للرقابة ما السبيل للتخلص من ذلك؟
    • هذا امر متوقع، متاكد بانني ساكون تحت رقابة وضغط كبيرين لكن فريقنا يشكل مجموعة متكاملة وبامكاننا الخروج من المباراة بفوز مريح.
    • الترجي التونسي ظل يستجدي انضماك الى صفوفه لكنك رفضت مالسبب؟
    • لم ارفض العرض، وانما هي قدر الله فقد كنت مرتبطا بعقد مع فريقي وفاق سطيف ولم يكن مسموحا لي بالانتقال، كما اني اتطلع لخوض تجربة احترافية باوروبا.
    • الوفاق ينقل المباراة النهائية من البليدة إلى عنابة
    • أكد العضو المسير لوفاق سطيف حسان حمار في حديث للشروق ان المباراة النهائية سيتم لعبها في عناية في حال تمكن الفريق من تخطي عقبة الدور نصف النهائي.
    • وقال حمار "اعتقد بان ملعب عنابة هو الملائم باعتباره يتمتع بطاقة استيعابية كبيرة وكذلك رغبة في التتويج بعنابة بعد ان نجح الفريق في البليدة".
    • وكانت ادارة وفاق سطيف قد اكدت بانها ستلعب النهائي بالبليدة قبل ان تتراجع لاسباب تبقى مجهولة.
    • وحسب الاصداء التي وصلت الشروق فإن وفاق سطيف لازال لم يهضم بعد تعرض عدد من لاعبيه الدوليين الى انتقادات اثناء مواجهة البنين في شهر فيفري الماضي.
    Le Buteur

    ESS: Djediat : «Un petit but à zéro ce samedi et à nous le gros lot en Tunisie»

    Comment est l’ambiance à quarante-huit heures de ce match tant attendu contre l’Espérance ?
    L’ambiance est parfaite comme elle l’a toujours été à la veille de chaque rencontre qu’on a eu à disputer depuis le début de la saison, toutes compétitions confondues.
    Notre préparation s’effectue de la même façon sans distinction de l’identité de l’adversaire, car nous nous préparons à chaque fois de la même manière que nous jouons avec pour seul but celui de gagner.

    Mais tout de même c’est une confrontation qui ne manque pas de piment, non
    C’est sûr que ce match est du genre à constituer la grande affiche de ce tour en mettant aux prises les deux leaders de leurs championnats respectifs, ce sera en quelque sorte le match des prétendants en puissance au sacre final. A partir de là il doit être certain que la sensation sera au rendez-vous et nous la vivons d’ores et déjà au même titre que nos supporters qui ne cachent pas leur intérêt grandissant au fur et à mesure qu’approche le jour de la rencontre.

    Quels sont les atouts dont peut se prévaloir l’Entente pour en sortir à son avantage ?
    Je pense que notre principale atout sera ce magnifique état d’esprit dans lequel se trouve le groupe qui jouit d’un moral on ne peut mieux au beau fixe après nos deux derniers succès enregistrés sur des scores larges qui n’ont fait que nous mettre davantage en confiance. De plus, nous avons l’expérience de ces grands rendez-vous pour ne pas se laisser impressionner par l’enjeu et encore moins l’identité de l’adversaire.

    Et quel serait l’idéal pour vous en ce match aller ?
    C’est simple, je ne peux que vous donner la réponse classique d’éviter d’encaisser ici à Sétif en restant bien concentrés sans se précipiter et à partir de là poser notre jeu pour assurer le résultat qui nous permettrait de nous déplacer dans de bonnes dispositions à Tunis pour le match retour. Je pense qu’une victoire par 1 à 0 sera suffisante pour qu’on puisse se déplacer à Tunis avec l’esprit reposé pour savoir comment opérer et assurer définitivement la qualification.

    Un petit but, vous ne pensez pas que c’est peu devant un adversaire aussi redoutable que l’ES Tunis ?
    Oui, ça peut paraître peu mais je sais de quoi je parle, moi qui ai eu l’occasion de voir l’Espérance plus d’une fois évoluer chez elle où elle est connue pour ouvrir le jeu, ce qui nous offrira des opportunités de leur marquer là- bas. Rappelez-vous, lors de la finale de la coupe nord-africaine, la JSMB n’avait pas réussi à marquer aux Tunisiens ici à Béjaïa mais elle l’a fait si bien au match retour à Radès. Donc, les données ne peuvent que nous être favorables surtout que partout où nous jouons, c’est pour gagner et avec cette même volonté, je reste convaincu qu’avec un but d’avance ici, nous aurons encore l’occasion de les surprendre chez eux. Mais attention, ce n’est pas parce que je parle d’un but à zéro que nous allons forcément jouer pour nous satisfaire de ce résultat, au contraire nous allons jouer pour avoir le maximum. D’ailleurs un score large ne ferait que s’inscrire dans la dynamique sur laquelle nous nous trouvons actuellement et il n’y a pas de raison pour qu’on ne reste pas sur notre lancée.
    Entretien réalisé par S. B.


    Cette Espérance qui manque d’élégance
    On le sait que les rendez-vous sportifs, surtout quand ils sont empreints d’une rivalité légendaire comme c’est le cas entre Algériens et Tunisiens, sont souvent, pour ne pas dire toujours, précédés d’escarmouches portées dans le cadre de ce qu’on appelle la guerre psychologique consistant à jouer avec les nerfs de l’adversaire. Et c’est de bonne guerre, dira-t-on, tant que certaines limites ne sont pas dépassées en veillant à ne pas pourfendre les moindres règles de la bienséance. Ce qui malheureusement n’est pas le cas des gens de l’Espérance qui font preuve d’une inélégance pour le moins incompatible avec le standing de leur grand club qui voit ainsi son blason se ternir par des comportements qu’on ne saurait qualifier autrement que de mesquins. Ainsi, jusqu’à l’heure où nous mettons sous presse, bien malin qui saura dire quand les Tunisiens vont vraiment débarquer à Sétif ni où ils comptent séjourner entre l’hôtel Errif à El Eulma sur lequel s’était porté leur choix avant de se montrer hésitants, laissant la direction de l’Entente suspendue entre cet établissement et l’hôtel Rabie que les Sétifiens ont réquisitionné au cas où. En plus de cela, il y a aussi le fait que les Espérantistes avaient dans un premier temps annoncé leur arrivée à Sétif en milieu de journée du samedi, c'est-à-dire à la date du match pour ensuite adresser une autre correspondance dans laquelle ils s’annoncent pour le vendredi à 13 h 30, soit au moment de la grande prière. De cette manière, ils ne pourraient que trouver matière à se plaindre de n’avoir trouvé personne à l’accueil. Là vraiment il y a un dépassement des bornes, au moment où en bons musulmans nous aurions souhaité que nos frères atterrissent dans leur deuxième pays à un moment plus propice de façon à ce que les joueurs et dirigeants des deux équipes accomplissent la prière du vendredi ensemble. Mais autant prêcher dans le désert, sans la moindre chance de rencontrer un écho salutaire comme les Sétifiens qui attendent désespérément des Tunisiens qu’ils leur fassent part du quota de billets à réserver à leurs supporters alors que la demande leur en avait été formulée bien à l’avance dans les bons délais.

    أخبار اليوم

    امتحان صعب للوفاق أمام الترجي التونسي

    10/04/2009 يلتقي بداية من الساعة السادسة مساء بملعب 8 ماي 45 بمدينة سطيف، حامل الطبعتين الأخيرتين لدوري أبطال العرب وفاق سطيف مع الترجي التونسي، في ذهاب الدور نصف النهائي من هذه المنافسة، والذي يتنافس عليه أربعة نواد مغاربية، حيث سيلتقي في اللقاء الثاني يوم غد بمدينة الدار البيضاء الوداد البيضاوي مع النادي الصفاقسي التونسي·

    سيدخل أشبال المدرب آيت جودي لقاء اليوم وكله أمل لهز شباك المنافس بأكثر عدد ممكن من الأهداف، مع الحفاظ على عذرية شباكهم، كون لقاء العودة سيُجرى بتونس، لكن المهمة لن تكون سهلة لزملاء الدولي حاج عيسى، بالنظر إلى قوة المنافس، الذي يُعد من بين أحسن وأقوى النوادي ليس في تونس فحسب بل على الصعيد العربي والإفريقي، حيث سبق له وأن فاز بالعديد من الألقاب والكؤوس المحلية والإقليمية والعربية والقارية· وآخر تتويج للترجي كان حصوله على كأس اتحاد شمال إفريقيا على حساب شبيبة بجاية· كما أن قوة الترجي تكمن في العددالهائل من اللاعبين، الذين يشكلون العمود الفقري للمنتخب التونسي، إضافة إلى بعض اللاعبين الأفارقة، وفي مقدمتهم النيجيري مايكل إيرينامو، الذي سبق له أن تقمّص ألوان اتحاد العاصمة، حيث يُعد رأس الحربة في الهجوم، الأمر الذي يتطلب من مدرب الوفاق رسم خطة تلائم الطريقة التي يلعب بها لاعبو الترجي، لشل حركاتهم، فأي خطأ من جانب الوفاق قد يكلف الفريق غاليا، ويجعل مهمته في غاية الصعوبة في مباراة العودة· لكن بالنظر إلى المستوى الذي ظهر به إلى حد الآن لاعبو الوفاق في جميع الجبهات التي يتنافسون فيها، فيمكننا أن نتفاءل خيرا على أن الفوز لن يفلت من أيدي أشبال الرئيس عبد الحكيم سرار، الذي جدد وعده بمنح مبلغ مغر جدا للاعبيه في حال وصولهم إلى اللقاء النهائي· أما في حال احتفاظهم بالتاج القاري فلن يقل المبلغ المالي الذي سيحصل عليه كل لاعب، عن الـ 100 مليون سنتيم·

    وإضافة إلى هذا العامل المعنوي، سيكون لاعبو الوفاق مدعمين بأكثر من 30 ألف متفرج، في ملعب لم يسبق للوفاق أن خسر فوقه أي لقاء في المنافسات العربية، وسيجددون العهد دون شك مع الفوز، رغم أن المنافس ليس نادي المونستير الذي تخطاه الوفاق بسهولة·


    قالوا عن اللقاء:





    عز الدين آيت جودي (مدرب الوفاق):


    “اللقاء لن يكون سهلا، كون المنافس اسمه الترجي التونسي· حضّرنا بما فيه الكفاية لهذا اللقاء· ولدي الكثير من المعلومات عن المنافس الذي لا يُعد غريبا عن الجزائريين· فريق الترجي يزخر بأسماء كبيرة، إن أردنا بلوغ المباراة النهائية يجب علينا تحقيق فوز مطمئن، كون لقاء العودة سيُلعب في تونس”·


    عبد الحكيم سرار (رئيس الوفاق):


    “لقد طلبت من اللاعبين بذل كل ما في وسعهم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء اليوم· فبغض النظر عن قوة المنافس وطابع اللقاء في حد ذاته، إلا أنني متفائل جدابالمرور إلى اللقاء النهائي· وإذا تحقق هذا فأعد الجمهور الجزائري بأننا سنعيد سيناريو العام الماضي بفوزنا بالكأس بمدينة البليدة”·


    عبد المالك زياية (لاعب الوفاق):

    “سيكون لقاء صعبا لكلا الفريقين، إنها مباراة نصف النهائي· وعلينا أن نبذل كل ما في وسعنا لتحقيق نتيجة جيدة، تمكّننا من التنقل إلى تونس من دون ضغط”·

    حاج عيسى (لاعب الوفاق):

    “أعد الجمهور السطايفي بلقاء كبير· وسنحاول بإذن الله هز شباك المنافس، فالفوز في لقاء اليوم أكثر من ضروري، فكلما سجلنا هدفا كلما اقتربنا من اللقاء النهائي، فلا نريد التفريط في هذه الكأس بعد أن حصلنا عليه خلال العامين الأخيرين”·

    البنزرتي (مدرب الترجي التونسي):

    “لقد طلبت من جميع اللاعبين أخذ الحيطة والحذر من لاعبي الوفاق، كونهم يمتازون بالمهارة خاصة اللاعب حاج عيسى· اللقاء لن يكون سهلا للفريقين معا، ومباراة اليوم تختلف عنمباراة شبيبة بجاية، فهذا الأخير أقل قوة من فريق الوفاق· سنحاول جاهدين تحقيق نتيجة إيجابية حتى لا نرهن حظوظنا في التأهل إلى المباراة النهائية”·


    خالد بدرة (لاعب الترجي التونسي):

    “الوفاق فريق كبير ويملك لاعبين ممتازين· سنحاول مسايرة اللقاء وفق الطريقة التي سيرسمها لنا المدرب البنزرتي· ورقة التأهل ستُلعب اليوم بملعب سطيف، فالفريق الذي يعرف كيف يستغل أخطاء منافسه سيجني ثمار الفوز، الذي سيمهّد له الطريق للمرور إلى الدور النهائي”·

    لرابطة أبطال العرب فريق وفاق سطيف ضيفه الترجي التونسي في إطار ذهاب الدور نصف النهائي للمنافسة، في لقاء مغاربي يعد بالإثارة نظرا لقوة تشكيلة الفريقين، حيث سيشتد التنافس من أجل الفوز المرور إلى المباراة النهائية التي سيتحصل الفائز بها على مبلغ مالي معتبر يقدر بـ 1.5 مليون دولار.
    الأيام

    ذهاب نصف نهائي دوري أبطال العرب..وفاق سطيف ـ الترجي التونسي اليوم بملعب «8 ماي» على 19:00سا "النسر الأسود" يراهن على كسب نصف تأشيرة التأهل
    سيكون ملعب «8 ماي» محط أنظار ليس فقط أنصار الوفاق بل كل الجزائريين من أجل متابعة ما سيفعله وفاق الجزائر أمام منافس تونسي يعتبر من العيار الثقيل ويحسب له ألف حساب، حيث سيتقابل النسر الأسود الذي أقصى في الدور ربع النهائي إتحاد المنستير مع الترجي التونسي الذي يعتبر واحدا من عمالقة الكرة الإفريقية.
    رهان هذه المقابلة كبير ويتمثل في حجز مكان في نهائي هذه المسابقة التي يحمل وفاق سطيف لقبها في الدورتين الماضيتين، وعلى أشبال المدرب «عز الدين آيت جودي» أن يعملوا بجد لتحقيق نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة يوم 26 أفريل بملعب "المنزه".

    الفوز بأكبر نتيجة قبل لقاء المنزه

    "سيكون لقاء صعبا لكلا الفريقين، إنها مباراة نصف نهائي وعلينا أن نبذل كل ما بوسعنا لتحقيق نتيجة إيجابية وتمكننا من التنقل إلى تونس من دون ضغط"، هذا ما صرّح به «عبد المالك زياية» هداف الوفاق على المستوى الخارجي بـ 14 هدفا منذ التحاقه بفريق "الكحلة والبيضاء"، وتسود الثقة في صفوف نسور الهضاب قبيل ساعات معدودة من انطلاق المقابلة الحاسمة التي تعتبر الأهم منذ بداية الموسم، ويعتزم رفقاء صانع الألعاب «لزهر حاج عيسى» الذين يكافحون هذا الموسم على أربع جبهات "البطولة- كأس الجمهورية - كأس الكاف - الكأس العربية" تعبيد الطريق للتتوّيج باللقب الثالث على التوالي في هذه المنافسة التي ابتسمت لهم خلال الموسمين الماضيين، وكشف رئيس الوفاق «عبد الحكيم سرار» عن هذه المباراة قائلا: "إنه مباراة صعبه باعتبار أنها تجمع بين فريقين يحتلان ريادة تريب بطولتي بلديهما، لكن سنلعب بهدف الفوز وبنتيجة مطمئنة".

    غياب «لموشية»، «يخلف» و«حجاوي»

    وفيما يتعلق بالتشكيلة سيحرم الوفاق السطايفي في هذا اللقاء من خدمات لاعب الوسط الدولي «خالد لموشية» المتماثل للشفاء بعد خضوعه لعملية جراحية تعرض لها مع المنتخب الوطني في لقاء روندا، إضافة للثنائي المدافع «يخلف محمد» والحارس «سمير حجاوي» المبعدين لأسباب متعلقة بالانضباط، بعد تصريحات الثنائي لمختلف وسائل الإعلام حول عدم رضاهما بالجلوس في مقاعد البدلاء، ولكن في المقابل عرفت إدارة الفريق بقيادة الرئيس «سرار» كيف تحتوى الوضع قبيل أيام قليلة من مباراة حاسمة.

    إقصاء الترجي للاسماعيلي دليل على قوته

    وأقصى نادي الترجي التونسي الذي يضمّ في صفوفه اللاعب السابق لإتحاد الجزائر النيجيري «ميكائيل اينيرامو» في الدور ربع النهائي فريق من العيار الثقيل ويتعلق الأمر بنادي الإسماعيلي المصري بضربات الترجيح وهي النتيجة التي جعلت رفقاء «خالد بدرة» يحلقون عاليا ومن شأنها أن تدفعهم للمضي قدما في هذه المنافسة، ويمر الترجي التونسي الذي حل بعين الفوراة أول أمس بمرحلة جيدة، فبالإضافة إلى ريادته للبطولة التونسية تمكن فريق العاصمة التونسية من التأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس تونس، حيث سيواجه النجم الساحلي يوم 15 أفريل الجاري، ومن دون شك فإن تنقل التوانسة إلى عاصمة الهضاب العليا لن يكون بداعي النزهة أو السياحة بل من أجل تسجيل نتيجة إيجابية والعودة إلى الديار بأقل الأضرار وبمعنويات عالية.
    من جهة أخرى، يجمع لقاء نصف النهائي الثاني يوم غد بين نادي صفاقس التونسي والوداد البيضاوي المغربي في لقاء يعتبر هو الآخر داربي مغاربي مفتوح على كل الاحتمالات.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. mamtoug

    mamtoug عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2007
    المشاركات:
    569
    الإعجابات المتلقاة:
    1.474
      11-04-2009 14:17
    انشاء الله النهائي تونسي 100%
     
  3. anis2222

    anis2222 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    331
    الإعجابات المتلقاة:
    112
      11-04-2009 15:00
    :51::51::51::51::51::51:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...