1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الشعب والحاكم المستبدّ (للنقاش)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cobraaa, بتاريخ ‏13 أفريل 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      13-04-2009 21:52
    هي فكرة أنبتتها مسرحيّة الفيل يا ملك الزّمان لسعد الله ونّوس، أوجزها لكم كي يكون النقاش لاحقا..

    يحكى أنّ ملكا مستبّدا اشترى فيلا وتركه يرعى في المملكة حرّا من كلّ قيد فأتلف محاصيل النّاس وحطّم بيوتهم وقتل بعضهم وهم على خشيتهم من الملك يرفضون تقديم شكوى لرفع الظّلم عنهم.
    ثمّ خطرت لأحد الأذكياء فكرة هي أن يذهب جمع غفير من النّاس إلى الملك يخبرونه بصوت واحد عمّا أصابهم، وأخذ يدرّب الشعب على النّطق بنفس الشكوى في صوت واحد متعدّد الأطراف وكان الإتّفاق أن يصيح أوّلا ويقول 'الفيل يا ملك الزّمان' ثمّ يتلو الشّعب الشّكوى ودرّبهم على ذلك طويلا حتي أيقن السّلامة..
    وجاء اليوم الموعود وذهب الحشد الغفير لمقابلة الملك وصاروا أمامه، فطلب إليهم حاجتهم، عندها صرخ الرّجل الذكيّ 'الفيل يا ملك الزّمان'.... فلم يتكلّم أحد بعده.. فأعاد قوله 'الفيل يا ملك الزّمان'.... وما أجابه غير الصّمت.. وكرّر قوله أكثر من مرّة وخانه الشّعب الذي وراءه على عدد مرّات قوله..
    فصرخ به الملك 'ما به الفيل.. تكلّم'، أجابه الرّجل الذكيّ حينها، 'الفيل يا ملك الزّمان وحيد وقد سئم الوحدة ونحن نطالب سيادتكم بأن تختاروا له قرينا، زوجة تسكن إليه ويسكن إليها كي ينسى وحدته القاتلة'...

    هذه القصّة تجعلنى أطرح عليكم سؤالا وحيدا يختزل أسئلة عدّة:

    هل إنّ الشعوب المحرومة من الدّيمقراطيّة ضحيّة حكّام مستبدّين أم إنّها تتحمّل قسطا كبيرا في حرمانها هذا؟؟

     
    63 شخص معجب بهذا.
  2. حافظ النجّار

    حافظ النجّار عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏31 أوت 2007
    المشاركات:
    1.096
    الإعجابات المتلقاة:
    4.533
      13-04-2009 21:56
    لا يُغيّر الله ما بقوم حتّى يُغيّروا ما بأنفسهم
     
    5 شخص معجب بهذا.
  3. ttbs

    ttbs عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    769
    الإعجابات المتلقاة:
    606
      13-04-2009 22:08
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن الله لا يُغيّر ما بقوم حتّى يُغيّروا ما بأنفسهم
    الشعوب تتحمّل قسطا كبيرا في حرمانها هذا ​
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      13-04-2009 22:08
    لا توجد كلمة اسمها الدّيمقراطيّة في جل بقاع العالم هي كلمة والسلام ....
    حين اقول دّيمقراطيّة اقول انتخبات نزيهة...
    حين اقول دّيمقراطيّة اقول صحافة حية...
    حين اقول دّيمقراطيّة اقول حرية تعبير ....[​IMG]
    حين اقول دّيمقراطيّة اقول منتديات نزيهة ...لا لحذف المواضيع...
    والقائمة تطول.....
     
    25 شخص معجب بهذا.
  5. nasano

    nasano نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏24 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.097
    الإعجابات المتلقاة:
    6.680
      13-04-2009 22:12
    :satelite:
    السلام عليكم ورحمة الله
    المحروم من أي شيء هو فاعل ومفعول به في الآن نفسه أي أن الشعوب المسلوبة الحرية هي مفعول بها بسبب ما يسلّط عليها من قبل حكامها وهي في نفس الوقت فاعلة سلبا في ذلك من خلال إستكانتها ورضوخها لواقعها فهي حين تم تغييبها عن كل نشاط فاعل يغير ماضيها الكئيب بحاضر أقل كآبة ويؤسس لغد مشرق ، إستلذت الغياب وآثرت الجلوس على الربوة طلبا لسلامة لن تنالها قط .
    :satelite:
     
    16 شخص معجب بهذا.
  6. youssef1981

    youssef1981 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.269
    الإعجابات المتلقاة:
    5.152
      13-04-2009 22:17
    قصة معبرة جدا وتختزل واقعنا المرير الى حد ما

    لو كان هذا الذكي بيننا لوشي به الى الملك قبل أن ينطق بفكرته و لأتهموه بالتحريض و اثارة الفوضى و التخطيط لقلب النظام و ربما الارهاب فيصبح مطاردا من كل أنحاء العالم

    هذا الذكي على الأقل حاول و طرح فكرة و لم تنجح لأن الشعب هو أسير الخوف
    و اذا ذهب الفرد وحده الى الملك و ترجى منه مسك شره أفضل بكثير من التعويل علي الشعب المسكين
     
    13 شخص معجب بهذا.
  7. riadh_ado

    riadh_ado نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2006
    المشاركات:
    1.547
    الإعجابات المتلقاة:
    3.301
      13-04-2009 22:29
    اولا السلام عليكم
    ثانيا اود ان اغتنم الفرصة و اقول لك "ان احبك في الله" حقيقة ان جد مهتم لمواضيعك و ما انفك ابحث عن مشاركاتك في المنتدى حتى اني عدت للكتابة بالعربية بعد ان هجرتها بفضلك
    ثالثا نحن الشعوب العربية خاصة نطبق قاعدة النعامة و المثل القائل "اخطا راسي و اضرب" حتى ان اجتمعنا في قضية واحدة فنسفترق لاننا نبحث عن الاغراض الشخصية فقط لا توجد وحدة ولا توجد قضية واحدة
    شعارنا الخوف و التملق لقضاء مصالحنا اتدري ما اسكت الشعب في القصة ليس خوف من الحاكم بل لتملق الحاكم لعله يرضى عنهم و لكن هيهات لن يتغير شئ
    لاحظت عند فوز رئيس اوروبي سالوا احزاب المعارضة لماذا سنعملون تحت امرته بعد خسارتكم فقالوا لهم مصلحة الوطن فوق كل شئ و سنعمل جاهدين لمساعدته في بلوغ اهدافه مادامت في مصلحة الوطن,
    اذا ليس هناك احد حرمنا من الديمقراطية بل نحن لانريدها كل مانبحث عنه اامصلحة الذاتية
     
    12 شخص معجب بهذا.
  8. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      13-04-2009 22:32

    الديمقراطية مطلب نخبوي ينادي به المثقفون و المسيّسون. أما العامة من الشعب فمُناهم رغيفا يسدون به الرمق و دريهمات يسترون بها أنفسهم و من يعولون. لهذا لم ينبسوا بكلمة أمام صاحب الفيل لأنه يتحكم في قوتهم ويمسكهم من أمعائهم.

     
    12 شخص معجب بهذا.
  9. ZAIDO5

    ZAIDO5 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.453
    الإعجابات المتلقاة:
    1.904
      13-04-2009 22:45
    عاش الملك مات الملك وخلونا هكا خير ما نباتو ما نصبحوش الواحد موش ناقص فجايع وعاش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟والله أكبر
     
    9 شخص معجب بهذا.
  10. Tweety1302

    Tweety1302 أستاذ تعليم ثانوي عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2008
    المشاركات:
    1.165
    الإعجابات المتلقاة:
    4.270
      13-04-2009 22:54
    رأيي الشخصي هو قبل الديمقراطية يجب توعية و تعليم و تنوير العقول أولا بالعلم و المعرفة و الثقافة ثم بعد ذلك تأتي الديمقراطية بطبيعتها فالديمقراطية ليست خميرة فورية لتحضير الخبز يجب رشها رشا على العقول و ليست دواء يشترى من الصيدلية نتناوله ثلاث مرات في اليوم لمدة معينة نصبح به بعده أهل للدمقراطية.
     
    15 شخص معجب بهذا.
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...