ليفربول يبحث عن معجزة.. وبرشلونة يتنزه في ميونخ

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة Riadhovic, بتاريخ ‏14 أفريل 2009.

  1. Riadhovic

    Riadhovic عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    503
    الإعجابات المتلقاة:
    304
      14-04-2009 18:40
    يدخل برشلونة الإسباني في نزهة غدا بمدينة ميونخ الألمانية حينما يواجه بايرن ميونخ بمباراة العودة لدور ربع النهائي ببطولة أبطال أوروبا، فيما يبحث ليفربول الإنجليزي عن معجزة حينما يلتقي تشيلسي على ملعب "ستامفورد بريدج" معقل البلوز.
    ويسعى برشلونة لتأكيد فوزه الذي حققه الأسبوع الماضي على بايرن برباعية نظيفة في مدينة كتالونيا، بينما لا يجد بايرن سوى تحقيق فوز يحفظ له ماء الوجه بعض أن تلاعب به اتلأسد الكتالوني في لقاء الذهاب.
    ولن يجد المدير الفني بيب جوارديولا صعوبة في المباراة، خاصة أنه بأية حال من الأحوال لن ينهزم الفريق برباعية، خاصة أن دفاعات الفريق الكتالوني تؤدي بشكل رائع هذا الموسم.
    ورفع الألماني يورجن كلينسمان المدير الفني لبايرن الراية البيضاء مبكرًا حينما قال "من الواضح بالنسبة لنا أننا لن نتمكن من التغلب عليهم بفارق أربعة أهداف.. ولكننا سنثبت لهم أننا لدينا شخصية وأسلوبا مميزا وسنبذل قصارى جهدنا لكي نقدم للناس مباراة تليق ببطولة دوري الأبطال".
    وربما تتسبب خسارة جديدة لبايرن في الإطاحة بكلينسمان، خاصة بعد أن تعالت الأصوات التي تطالب بإقالته لكن إدارة الفريق البافاري تنتظر المباراة لعل وعسى أن يستعيد كلينسمان ولو جزءا من الكرامة التي أهدرت في المباراة الأولى.
    وفي مباراة أخرى يبحث ليفربول الإنجليزي عن معجزة في الوقت الذي انتهى فيه زمن المعجزات بالفوز على تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج بثلاثية، وهو الأمر الذي يعتبر غاية في الصعوبة؛ نظرا لأن المباراة الأولى انتهت بفوز تشيلسي على ملعب الانفيلد 3-1.
    ورغم صعوبة المهمة إلا أن جماهير "الحمر" لا يزال لديها بصيص من الأمل في فريقها الذي يدربه الإسباني رفائيل بينيتث، الذي يمكنه صنع الفارق خلال المباراة رغم صعوبتها.
    ولا يزال نهائي البطولة عام 2005 معلقًا بأذهان جماهير ليفربول حينما نجح الفريق في تعديل خسارته في الشوط الأول أمام ميلان بثلاثية إلى التعادل 3-3 ثم الفوز بركلات الجزاء الترجيحية.
    وتعتبر الجماهير أن هذه المباراة كانت معجزة بالنسبة للفريق، وبينيتث قادر على تحقيقها مرة أخرى لكنه حلم قد يقود الفريق في النهاية إلى كابوس، خاصة أن تشيلسي ليس بالفريق السهل.
    ويدخل الفريق مدعمًا بقائده ستيفن جيرارد الذي غاب عن اللقاء الماضي بعد معاناته من إصابة قديمة في الفخذ جعلته يغيب عن المباراة الماضية، وكذلك عن مباراة بلاكبيرن التي فاز فيها الفريق برباعية.
    على الجانب الآخر طالب الهولندي جوس هيدينك مدرب تشيلسي فريقه بتوخي الحذر، مؤكدا أنه لا يقول ذلك الكلام من باب التهذيب وحسب، ولكنها الحقيقة مؤكدا أن فريقه يلعب بشكل جيد لكن الأمور لم تحسم بشكل كامل.
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...