1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

خلع نقابها أثارت غضب الجالية المسلمة في شيكاغو!!

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة David32, بتاريخ ‏15 أفريل 2009.

  1. David32

    David32 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    67
    الإعجابات المتلقاة:
    99
      15-04-2009 20:47
    توجيه تهمة القتل لمواطنة اردنية الاصل تعيش في شيكاغو

    أثار إقدام شرطة محلية في شيكاغو الأمريكية على إجبار مسلمة أردنية على خلع نقابها، خلال التحقيق معها بتهمة قتل طفلة أخيها، غضب الجالية المسلمة، فيما قال محاموها إنها خضعت لأساليب في التحقيق تشبه ما تم استخدامه في سجن أبوغريب العراقي.واعتقلت شرطة أورلاند بارك في شيكاغو الأمريكية الأردنية المسلمة نور حديد (26 سنة) يوم 5-4-2009 بتهمة قتل ابنة أخيها بهية حديد ذات السنتين بعد صفعها وضربها اللذين استمرا عدة أيام حتى فارقت الحياة.وقالت طوارئ مستشفى "بالوس كميونيتي" إنها وجدت 55 كدمة في جسد الطفلة بسبب ضربها بمضارب غولف خشبية وقال قائد شرطة أورلاند بارك تيم مكارثي إن نور اعترفت بتفاصيل الجريمة وقتلها الطفلة، فتم توقيفها بناء على تهمة القتل العمد على أن تتم المحاكمة في 30 أبريل/نيسان الجاري
    وأثارت القضية غضب الجالية المسلمة في شيكاغو، ليس بسبب الجريمة، وإنما لأن الشرطة أجبرت نور حديد على خلع نقابها خلال تصويرها الذي كشف أيضاً أجزاء من جسدها فوق صدرها في الصور التي وزعتها الشرطة على الصحافة المحلية، كما ذكرت صحيفة "ساوث تاون ستار".وكان محمد سحلول، رئيس مجلس المنظمات الإسلامية في شيكاغو، غاضباً جداً خلال حديثه لصحيفة "ساوث تاون ستار"، وقال "كان يجب عليهم احترام حشمتها". وقال زوجها علاء الدين "ما جرى هو إهانة لدينها"، ووعد بمقاضاة الشرطة لنشرها الصورة لكنه لم يبد أي انزعاج إزاء جريمة الطفلة وتظهر نور في الصورة من دون غطاء رأس وفي حالة صدمة محاولة وضع يديها على كتفيها لستر نفسها
    ومن جهتها، قالت الشرطة إن تصويرها هو أمر يتم مع جميع المتهمين، وذلك لغرض تأكيد الهوية، وتم ذلك قبل اعترافها وأعيد نقابها لها بعد التصوير، مؤكدين وجود مسؤولة قانونية معها طوال هذه العملية والاستجواب، ولاحقاً تم أخذ النقاب منها بعد أن هددت بالانتحار
    وقال المحاميان المدافعان عن نور، جويل برودسكي وريم عودة، إن موكلتهما أُجبرت على الاعتراف بعد استخدام أساليب سجن أبوغريب معها. وقالا إن "إجبارها على خلع النقاب وأمور أخرى من الضغط هو من أجل الإدلاء باعتراف كاذب بقتل الطفلة، وكان التقرير تحدثت عن خلعها الحجاب وأجزاء أخرى من ثيابها"، بحسب موقع راديو "شيكاغو لاند".وقال المحامي برودسكي إن "الاساليب التي تم استخدامها تشبه ما جرى في سجن أبوغريب، ولا أعرف كم من أفراد شرطة أورلاند خدموا هناك"، مشيراً إلى أن هذه الشرطة لها تاريخ طويل في معاداة العرب
    وفي تطورات القضية أفاد موقع صحيفة "ساوت تاون ستار" بأن نور طلبت يوم الجمعة الماضي من الشرطة السماح لها بالحصول على قرآن باللغة العربية، وفعلاً حدث ذلك، ونقل الموقع عن محاميها قوله إنها مسلمة مؤمنة، فيما ذكرت الشرطة أنها وثقت اعترافها بالجريمة في شريط فيديو. ولم يذكر أي من المواقع أو الصحف في شيكاغو الدافع وراء جريمة قتل الطفلة التي اتهمت بها نور حديد



    تخلف الجاليات الاسلامية
    لم يعد فقط العنف القادم من البلاد الاسلامية هو الخطر على الغرب وانما ايضا العنف المتصاعد من الجاليات الاسلامية في الغرب، وخاصة وان اختلاف منظومة القيم لم يؤدي فقط الى انعزال المسلمين فيما يشبه الجيتوهات في الغرب، ولكن هذا الاختلاف القيمي اصبح مقرونا بالعنف من قبل بعض افراد هذه الجاليات الاسلامية، بحجة ان من ينتقد قيمنا وثقافتنا وديننا سنواجهه بالعنف، وان التمسك بهذه القيم ياتي احيانا على حساب احترام القانون.

    منقول
     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      15-04-2009 21:08

    ربّما نتقبل نقلك للخبر و لكن أن تنقل أيضا التعليق المصاحب له دون أن تبين موقفك من المسألة فهذا غير مقبول. أنت من طرح الموضوع و عليك طرح الإشكالية التي تريد مناقشتها.

     
    15 شخص معجب بهذا.
  3. David32

    David32 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    67
    الإعجابات المتلقاة:
    99
      15-04-2009 21:17
    التعليق ليس مصاحب للخبر بل هو لب الموضوع
    وهذا ما حاولت ايصاله في موضوعي السابق عن الجالية التونسية في النرويج وتردي اوضاع الجالية الاسلامية في الغرب وشكرا
     
    1 person likes this.
  4. David32

    David32 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    67
    الإعجابات المتلقاة:
    99
      15-04-2009 21:21
    اخي قتل النفس من الكبائر فاين العورة من القتل?

    هل امرنا الله بقتل الاطفال ????
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. sousoukhaled

    sousoukhaled عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    1.034
      15-04-2009 21:25
    بالله وضح أمورك و قولنا شنو تحب توصل بالظبط
    زيد أحكي شويا و فهمنا وحدة وحدة و وسع بالك معانا
    شني المشكل باختصار و شنو رأيك

    ربي لا يأمر بمثل ما دكرت
    و قتل النفس من الكبائر
    و لكن هل ترضى أنت أيضا أن تنتهك أعراض الناس بتلك الطريقة التي عوملت بها المتهمة
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. David32

    David32 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏19 جويلية 2008
    المشاركات:
    67
    الإعجابات المتلقاة:
    99
      15-04-2009 22:14
    :ahlan:
    انا ضد انتهاك حقوق المراة لكن هذه السيدة قتلت طفلة عمرها سنتين بطريقة وحشية وهم الجالية المسلمة معاملتها من طرف الشرطة ونسيان وتجاهل القضية الرئيسية التي شوهت صورة الاسلام لماذا نحاسب الاخرين عن اخطاءنا
    هل الشرطة العربية ارحم؟
    الخمار والحجاب ممنوع في عدة دول عربية ومسلمة فاين هذه الجالية
    وتقبلوا تحياتي


    :ahlan:
     
    1 person likes this.
  7. ttbs

    ttbs عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    769
    الإعجابات المتلقاة:
    606
      15-04-2009 22:26
    أخي في الله
    شبيك مع الجالية المسلمة في الخارج أغلب موضيعك تتحدث عنهم
    وين تحب توصل بالظبط
    قعد تشوه في صورة الأسلام
     
  8. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.279
    الإعجابات المتلقاة:
    4.908
      15-04-2009 22:28
    أوّلا لنفهم الموضوع-إن صحّت التهمة-
    يجب أن نفرّق بين ما فعله شخص مسلم-أخطأ- و الإسلام كدين.

    و الإسلام بريء مما يُقترف اليوم من جرائم.


    والقرآن يحذر من دسائس غير المسلمين الذين يكيدون لهم ليفرقوا كلمتهم ويمزقوا وحدتهم و الذين يقومون بإرجاع كلّ فعل إجرامي صَدَر من مسلم إلى الإسلام، و من الدسائس التي قام بها اليهود الإيقاع بين الأوس والخزرج بعد أن جمعهم الله علي الإسلام حيث قال تعالى:" يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين. وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله وفيكم رسوله، ومن يعتصم بالله فقد هُدي إلي صراط مستقيم"آل عمران(100-101).


    لذلك إن صحّت التهمة الموجهة إليها فالإسلام بريء منها و لتتحمّل هذه المرأة عاقبة فعلتها النكراء و إن كانت التهمة باطلة فهذا أمر غير مستغرب من غير المسلمين الذين يريدون تشويه صورة الإسلام بتلفيق التهم الباطلة.
     
    6 شخص معجب بهذا.
  9. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      16-04-2009 10:23
    اراك تترصد في اخطاء بعض افراد الجالية المسلمة الا تعلم
    من تتبع عورة اخيه المسلم تتبع الله عورته يوم القيامة
    الاجدر بك ان تتابع اخبار الامريكان وتترصد جرائمهم في العراق افضل للامة وللعراقيين
    ادعوك لمراجعة حساباتك
    :85:
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. Lily

    Lily نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    3.112
    الإعجابات المتلقاة:
    11.925
      16-04-2009 10:59
    :besmellah2:

    طبقا للقانون الأمريكي:
    1* يمكن لهذه السيدة ألا تعترف إلا في وجود محاميها الخاص و إن لم يكن لها محام خاص تتكلف الحكومة الأمريكية بجلبه لها. و يتم مد كل مشبوه و كل متهم بورقة بها كامل حقوقه القانونية و المدنية في حالى إيقافه و وجب على الشرطي الذي قام بإيقافها سرد و تفسير كل جزئية من هذه القوانين قبل البدء بالبحث في القضية.
    --- و هذا يعني أن إعترافها دون وجود محاميها الخاص هو أمر تستطيع إنكاره و تعطيها في ذلك المحكمة الأمريكية كامل الحقوق و يعاد التحقيق منذ البداية...

    2*و بالنسبة للصور التي تطلبها الحكومة الأمريكية في ملفاتها الرسمية:
    هي صور كبيرة نصفية بأبعاد5* 5 سنتيمترات.
    يمكن أن تكتفي المرأة المسلمة بوضع غطاء يغطي الشعر مع إظهار وجهها كاملا حتى الأذنين . و يمكن أن تلبس لباسا يغطي الرقبة .
    و هذا الأمر ينسحب على كل من ينتمي إلى الديانات و الأعراق الغير المسلمة كذلك بما في ذلك حتى الهنود الذين يضعون ما يسمونه بال"توربان" و اليهود
    ----وهذا يعني أن إجبار شخص ما على كشف الرقبة و الصدر و الشعر هو ليس من الأمور القانونية المعمول بها في القانون الأمريكي. و يتعرض للمحاكمة كل موضف يتجرأ على تجاوز هذا القانون

    بغض النظر إلى نوعية التهمة فإن الشرطة قد تجاوزت الدستور في موضعين هنا و من حق المتهمة تقديم شكوى إلى المحكمة لاسترداد كامل حقوقها المدنية و المطالبة بتعويض و طلب إعادة التحقيق منذ البداية. يعني أن تكون المتهمة مسلمة أو يهودية أو حتى من أدغال إفريقيا هذا حقها القانوني طبقا للدستور الفيديرالي الأمريكي الذي يضمن حرية الإعتقاد ...

    أما عن رأيي الشخصي في هذه القضية: فأنا أرى أن المتهمة و لو كانت قاتلة لها الحق في المطالبة بحقوقها المدنية و ليس هذا الأمر متعلق بكونها مسلمة و لكن ذاك حقها دون مواربة و لا يمكن أن نتكلم عن تطبيق القانون بتجاوزه.هذا ما يجب أن تكون عليه دولة القانون.

    أما عن هذا التعليق:

    1-أنا أرى أن هذا التعليق لا يوافق القضية و به إسقاطات شخصية مع الأسف.لأن القضية تتحدث عن ضرورة وجود محام للمتهمة أثناء الإعتراف و عن ضرورة احترام و ضمان الحقوق المدنية للمتهمين. و إن كانت ردة فعل الجالية المسلمة كذلك فذاك حق من حقوقها كجالية و كأقلية في المجتمع تطالب بالانضباط بالقانون و عدم تجاوزه في حق أبناءها.
    2-التحدث عن العنف هو ليس وليد الدول الإسلامية فقط و إنما هو وليد السياسات الغربية في الدول الإسلامية كذلك.
    - و تصادم القيم ليس وليد اللحضة و هو الأمر الحاصل مع كل الجاليات الإفريقية و الآسيوية كذلك. و لكن يبقى التصادم الإسلامي الغربي ذا صبغة خاصة و كثيرا ما تتسلط عليه الأضواء الإعلامية لطبيعة الموروثات الثقافية الغربية المسيحية التي ترى في كل ما يمت بصلة للثقافة الإسلامية كتهديد خاص لها في حين يتم غض النظر عن الممارسات البوذيين أو السيخ أو غيرهم من الأقليات الأخرى...
    فحجاب المسلمة يراه الغربي ذو الأصول المسيحية بطريقة مقولبة بها الكثير مما نسميه "بالستيريوتايب" في حين لا يرى هذا الغربي الصورة نفسها في الراهبة و لا يسقط نفس الأفكار عليها و كذلك هو الأمر في من يلبس لباسا تقليديا إفريقيا و من يلبس لباسا من الهند و من يلبس العراقية اليهودية أو من تلبس الباروكة من اليهوديات...

    شيء ما لا يمكن أن ننكره: الإحساس بالرفض قد يولد رد فعل معاكس يتجسد في رفض من رفضك و قد تكون ردة فعل المسلمين قاسية بالنسبة للغربي و لكنه لا يلتفت إلى حقيقة أن هذه الأقلية بالذات هي التي تتعرض للاضطهاد أكثر من غيرها و أنها هي التي تحاك فيها صور نمطية مشوهة أكثر من غيرها...
     
    8 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...