1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

السينما التونسية والعربية......

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة madounat, بتاريخ ‏16 أفريل 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      16-04-2009 01:09
    لا أحد يستطيع أن ينكر الدور الذي تلعبه الأعمال السنمائية الهادفة في تكوين الفكر الإنساني، وترسيخ المفاهيم والقيم الثقافية والاجتماعية .

    ولكن الواقع يؤكد أنّ الدراما العربية وخاصة التونسية تأثرت في كثير من مكوناتها بالدراما الغربية تحت مسمى الانفتاح ومعالجة القضايا المجتمعية، فأصبحت الرذيلة فنا، والفُحش إبداعا.

    هذا مانراه اليوم فى افلامنا ومسلسلاتنا....وخاصة فى رمضان
    فلماذا ؟؟؟؟؟
    سؤال يطرح نفس ؟؟

    موضوع للنقاش
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. lachi-topnet

    lachi-topnet عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    1.479
    الإعجابات المتلقاة:
    1.610
      16-04-2009 01:20
    أولا فكره طيبه وموضوع هادف
    لكن هل تنكر مثلا أن مسلسل مكتوب واقع موجود ولا يمكن التغافل عنه فهو جزء لا يتجزء من أحداث يوميه تعيشها طبقة معينه من المجتمع التونسي وشكر
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.279
    الإعجابات المتلقاة:
    4.908
      16-04-2009 01:29
    أظنّ بأنّ أبواب الرذيلة في الأفلام بدأ بعد فيلم عصفور سطح لفريد بوغدير الأمر الذي جعل المخرجين من بعده ينسجون على منواله و يتسابقون لتقديم الفيلم الأكثر إثارة.إذ القاعدة لدى هؤلاء: عرّي أكثر تنجح أكثر 

    :oh:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. hammadik

    hammadik مراقب منتدى الأخبار الثقافيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.104
    الإعجابات المتلقاة:
    8.254
      16-04-2009 01:32
    أشاطرك الرّأي أنّه واقعنا...
    لكن..لا يعني هذا أن نمرّ عليه مرور الكرام دون أن نبيّن للمتقبّل خطورة هذا الواقع...
    فبمرورنا عليه بهذا الشّكل، كأنّنا نتبنّاه و نعطي الضّوء الأخضر للمشاهد كي يقتفي أثر هذا الواقع المزري...

    الأخطر من ذلك، أنّ المنتجين يقدّمون هذا الواقع السيّء في شكل سحري و خلاّب يثير عقل المراهق و يجعله يتمنّى أن يعيش قصصا و اوضاعا مماثلة......
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. hammadik

    hammadik مراقب منتدى الأخبار الثقافيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.104
    الإعجابات المتلقاة:
    8.254
      16-04-2009 01:45
    في السّنيما العربيّة الأمر بدأ قبل ذلك بكثير....
    السّنيمائيون المصريون الاوائل هم من اليهود...
    و الكلّ يتذكّر الموجة الكبيرة للعري التي رافقت أفلام اللّونين ، الأبيض و الأسود...

    المعروف أنّ اليهود يسيطرون على السّنيما العالميّة...
    في هوليود...يسيطرون على أكبر شركات الانتاج...
    في اوروبا و خاصّة فرنسا و إيطاليا يتحكّمون بمصادر إنتاج السّنيما...

    الأفلام التّونسيّة، أغلبها تتمّ بدعم أو تعاون فرنسي في الانتاج...
    و هنا يطلع علينا المخرجون الذين يستهويهم اللباس الفرنكوفوني و يقولون أنّهم تحصّلوا على تمويل من فرنسا...من أين تحديدا؟؟؟؟
    أصبحنا الآن نعلم من خلال ما يروّجونه من أفكار في أفلامهم...
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. sofiene.enit

    sofiene.enit عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    1.084
    الإعجابات المتلقاة:
    1.681
      16-04-2009 01:46
    ياخويا يعطيك آلصحة على هل كلمة أما هادفة لشنوة​

    و على فكرة آلآفلام آلتونسية موش إلي جي يفهمها :easter::easter:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. lachi-topnet

    lachi-topnet عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏19 مارس 2008
    المشاركات:
    1.479
    الإعجابات المتلقاة:
    1.610
      16-04-2009 02:02

    يا خوي المجتمع التونسي معروف بكلمة ناس عياشه يعني هالمسلسل موش باش يبدل حتى شئ لأنها ضاهرة موجوده منذ الأزل أن شاء الله نكونوا تقابلنا في نقطة التوضيح بيني وبينك
     
    1 person likes this.
  8. KARDOUS

    KARDOUS عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏4 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.295
    الإعجابات المتلقاة:
    3.174
      16-04-2009 09:40
    أولا أشكرك يا أخي على إثارتك لهذا الموضوع و نقولك آش من سينما يا أخي في تونس و وينها هل سينما إلي نتكلموا عليها و أتحدى أي شخص يقول لي بأنه يستطيع أن يتفرج على فيلم تونسي مع أمه أو أبيه لقد أصبحت الأفلام التونسية و بدعوى الإنفتاح المزعوم أفلام تدعوا إلى الفساد و الوقاحة و تساهم في إنحلال شبابنا عوض أن تكون أدات تربية و تهذيب فأصبحن نرى في أفلامنا العرى و القرى و أصبحنا نتعلم منها الألفاظ النابية و كلام الشوارع و الكلوشرات و أصبح الزنى و الجنس المادة الأساسية في كل أفلامنا حتى يجلبوا بها أكثر عدد من المتفرجين و خلي عاد من العياط و الزياط و الريق البارد و المواضيع الفارغة التي تستبهل المشاهد و ترجعه إلى 100 سنة إلى الوراء أما مسلسلاتنا فحدث و لا حرج سوى عن بعضها للأمانة

    فبالله أين هي أفلامنا و ماهو دورها و تأثيرها على مجتمعنا فهل هو إيجابي ٠٠٠
    :bang::bang::bang:
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      16-04-2009 12:41
    بصراحة الأفلام التونسية , نظرا لنقص الخبرة في مجال الانتاج السينمائي, تعتمد على إثارة النقاط التافهة و المرتبطة بالمشاكل التي تثيرها الغريزة في المجتمع, و الهدف واضح , و هو الربح المادي

    لأن الفيلم التونسي و أقولها بصراحة, إن لم يشتمل على بعض اللقطات الساخنة, فلن يلقى إقبالا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. walidosse

    walidosse عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.351
    الإعجابات المتلقاة:
    1.796
      16-04-2009 12:53
    اما من عشاق السينما
    و باش انقول كلمتي بصراحة
    عندما اسمع كلمة سينما تونسية انموت بالضحك
    اي سينما تحكي تحكي على عصفور سطح الذي كشف النساء عاريات او على عرس الذيب الي يوري الاغتصاب جهارا و علنا
    ولا تحكي على البزناس اللي يوري في قلة رباية الشباب و لا ريح السد اللي يشجع البنت بان تفقد عذريتها
    ولا ...ولا ..
    الشباب الكل توا اذا حب يتفرج علي فيلم تونسي من اجل غاية واحدة ولا هي باش يشوف لقطة عرا
    فاراهن ان كل الشباب ما يتفرجوش على الفيلم اما عدي عدي و كي تجي لقطة فساد و عرا يركح الفيلم و من بعد عدي عدي
    تفرجت على الالاف من الافلام المصرية و بصراحة لا عمري ريت لقطة عرا
    تحتى الافلام الامريكية بدات محتشمة اكثر من الي عندنا
    ربي يهدي و انشاء الله المخرجين التونسين يرزنوا و يعرفوا ان النجاح ليس الي يعري اكثر
    فرغت قلبي شوية
    :easter:
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...