أخبار16-04-09

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة panda1980, بتاريخ ‏16 أفريل 2009.

  1. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:02
    [​IMG]
    [​IMG]


    أخبار16-04-09



    [​IMG]


    [​IMG]
     

  2. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:05
    [​IMG]
    نزيف الدماغ قد يكون مؤشرا إلى وجود مرض في الأوعية الصغيرة

    الأسبيرين يؤدي إلى نزيف بالدماغ!


    واشنطن – وكالات:أظهرت دراسة أن الأسبيرين وأدوية أخرى مضادة لتخثر الدم قد تؤدي إلى عمليات نزف صغيرة جدا غير خطرة مبدئيا في دماغ المسنين لكنها قد تكون إشارة إلى وجود مشكلة في الأوعية.

    فالأشخاص الذين يتناولون بانتظام الأسبيرين أو أدوية أخرى تمنع تخثر الدم هم أكثر عرضة من غيرهم على ما يبدو للإصابة بنزيف دماغي صغير جدا على ما كتب واضعو هذه الدراسة التي أوردتها النشرة الالكترونية لمجلة "اركايف اوف نورولودجي" في عدد حزيران/يونيو.

    وأوضحت الدراسة أن هذا النزيف المحدود جدا قد يكون مؤشرا إلى وجود مرض في الأوعية الصغيرة في الدماغ يؤدي إلى تكدس بروتينات الأميلويد على جوانب الأوعية الدماغية في مؤشر إلى ضعفها. وهذه البروتينة غالبا ما تكون مرتبطة كذلك بمرض الزهايمر على ما قال المشرفون على هذه الدراسة.

    وأقام الطبيب ميكي فرنوي من كلية الطب في روتردام "هولندا" المشرف الرئيسي على هذه الدراسة الرابط بين عمليات النزف المحدودة واستخدام الأدوية المضادة للتخثر بمتابعته مجموعة مؤلفة من 1062 شخصا يبلغ متوسط أعمارهم 5،69 عاما ولا يعانون من أي مرض عقلي.

    وأخضع هؤلاء الأشخاص لصورة بالرنين المغنطيسي في 2005 و2006.

    واستخدمت السجلات الطبية للمشاركين في الدراسة الطبية لمعرفة ما إذا كانوا يتناولون الأسبيرين أو أدوية أخرى مضادة للتخثر. وتبين أن خلال السنتين اللتين سبقتا الصورة بالرنين المغنطيسي تناول 2،34 بالمائة من المشاركين بانتظام أحد هذه الأدوية.

    وتبين أن الأشخاص الذين تناولوا هذه الأدوية يصاب عدد أكبر منهم بعمليات النزف هذه مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولون هذا النوع من الأدوية.

    وكانت النتائج أوضح كذلك بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من هذه الأدوية التي غالبا ما توصف لمعالجة أمراض في أوعية القلب.

    وعمليات النزف الصغيرة جدا في الفلقة الأمامية للدماغ كانت أكثر انتشارا لدى المشاركين الذين تناولوا الأسبيرين منه كاربسالات الكالسيوم.

    ولم يجد الباحثون أي رابط بين أدوية أخرى مضادة للتخثر وعمليات نزف صغيرة جدا في الدماغ.

    ويؤكد الباحثون أن الآثار الايجابية للاسبيرين وكربسالات الكالسيوم تضاهي عامة مخاطر التعرض لنزيف جراء هذه الأدوية.

    وختم المشرفون على الدراسة يقولون "لكن لدى بعض الأشخاص ولا سيما الذين يعانون ضعفا في أوعية الدماغ قد يكون الخطر الذي يطرحه تناول الاسبيرين أو أي علاجات أخرى أكبر ما يؤدي إلى تعديل في طريقة معالجة هؤلاء الأشخاص".




     
    1 person likes this.
  3. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:06
    [​IMG]
    تناول الكحوليات يسبب سرطان الحنجرة والمريء

    احمرار الوجه من الكحول إشارة للسرطان


    لندن - كشفت دراسة علمية حديثة في بريطانيا أن الشخص الذي يحمر وجهه عندما يتناول الكحول أكثر عرضة للإصابة بسرطان الحنجرة والمريء.

    ويقول الخبراء إن قرابة 80 بالمائة من العينة التي خضعت للدراسة، ومعظمها من أصول شرق آسيوية، يعانون من نقص في إنزيم يسمى ألدهايد ديهايدرجنس " آيه إل دي إتش 2". وهذا الإنزيم يحفز عملية الأكسدة في الجسم.

    ويضيف الباحثون أن هذا النقص في عمل الإنزيم يسبب احمرار الجلد أثناء تناول الكحول.

    وتوصل البحث، الذي أجراه المعهد الوطني البريطاني لأبحاث الكحوليات، إلى أنه حتى الأشخاص الذين يتناولون كميات معقولة من الكحول ويعانون من هذه المشكلة في الإنزيمات أكثر عرضة لسرطان المريء.

    ويقول الباحثون إن الاحمرار الناتج عن تناول الكحوليات يعود إلى مشكلة وراثية تتعلق بإنزيم آيه إل دى إتش2.

    غير أن قليلين على علم بتزايد الأدلة الطبية التي تشير إلى أن الأشخاص الذين يعانون من تلك المشكلة أكثر عرضة بكثير للإصابة بسرطان المريء بسبب تناول الكحوليات.

    وقال الباحثون إن الأشخاص الذين يعانون من نقص الإنزيم المشار عليه أكثر عرضة بمقدار يتراوح بين 6 و10 مرات للإصابة بسرطان المريء من غيرهم من الأشخاص الذين يحملون الإنزيم بكميات كافية ويتناولون ذات الكمية من الكحوليات.

    وأكد الباحثون أنه في حالة تقليل تناول الكحوليات عن المستوى المعتدل أو المفرط إلى المستوى البسيط، فإنه يمكن تقليل معدلات الإصابة بسرطان المريء بين الرجال اليابانيين.

    ووفق النظام البريطاني، فإن المستوى البسيط يعني تناول الشخص أقل من 25 وحدة قياس للكحول أسبوعيا. أما المستوى المعتدل فهو أقل من 50 وحدة، ويتجاوز المستوى المفرط 50 وحدة في الأسبوع.





     
    1 person likes this.
  4. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:07
    [​IMG]
    "أوميغا3" تتوفر خاصة بالأسماك

    الأحماض الدهنية تنمّي العضلات بعد العمليات


    دبلن – وكالات:أظهرت دراسة حديثة أن الأحماض الدهنية "أوميغا-3 " تساعد على نموّ عضلات المرضى التي تتعرّض للضمور بعد العمليات الجراحية ومنها عملية سرطان البلعوم، لتستعيد قوّتها السابقة.

    وقال الباحثان جون راينولدز وأويفي رايان من كلية "ترنتي" ومستشفى "القديس جايمس" في دبلن، إن الأحماض الدهنية "أوميغا- 3" تلعب دوراً أساسياً في إعادة نمو العضلات واستعادة المريض لقوته العضلية بعد الخضوع للعمليات الجراحية.

    وقال راينولدز "إن فقدان الوزن شائع جداً قبل وبعد الخضوع لعملية سرطان البلعوم، وأية مقاربة للاحتفاظ بالوزن وبقوة العضلات وحجمها مهم جداً للمريض".

    ومعروف أن الأحماض الدهنية "أوميغا – 3 " موجودة في أسماك مثل السلمون وهيرنغ وماكريل والسردين.

    وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة "أنالز أوف سيرجري"، فإن المرضى الذين تناولوا أقراص الأحماض الدهنية "أوميغا- 3" مرتين يومياً قبل الخضوع لعملية سرطان البلعوم وبعدها، احتفظوا بعضلات قوية وبوزن طبيعي، في حين أن نظراءهم من المرضى الذين خضعوا للعملية ذاتها من دون تناول تلك الأقراص فقدوا حوالي كيلو و800 غرام من أوزانهم.




     
    1 person likes this.
  5. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:08
    [​IMG]
    يصاب البعض بطفح جلدي عند أكل قطعة فاكهة أو خضار غير مطبوخة

    الخضار غير المطبوخة تسبب الحساسية


    واشنطن - أكد خبراء أن مرض "الحساسية الفموية" قد يكون السبب في التأثيرات السلبية التي يصاب بها الناس عند تناول بعض الأطعمة.

    وبحسب الشبكة الإخبارية السي ان ان فإن روبرت وود، رئيس قسم الحساسية والمناعة عند الأطفال، بمركز جون هوبكنز، يرى أن بعض الناس يصابون بحكة أو بطفح جلدي عند أكل قطعة فاكهة أو خضار غير مطبوخة، وبنفس الوقت يعانون من الحساسية في مواسم معينة.

    وأشار وود أن السبب قد يكون لإصابتهم بمرض الحساسية الفموية، وذلك نظرا لتشابه البروتينات الموجودة في بعض الخضار والفاكهة مع نظيراتها الموجودة ببعض لقاح النباتات، مما "يربك جهاز المناعة البشري ويدفعه ليتفاعل بنفس الطريقة."

    وأكد وود أن الكثير من الناس قد يتغاضون عن عوارض الإصابة بهذا المرض ويعتبرونها أمرا عاديا، لأنه يظهر عادة في منطقة الفم وعلى الشفاه، وذلك دون استشارة الطبيب.

    ولكن قد تكون عواقب هذا التغاضي وخيمة، كما يقول وود، خصوصا وأنه يمكن أن يصاب مرضى "الحساسية الفموية" بالتَأَق، وهي عبارة عن ظهور فوري للحساسية والتي قد تؤدي إلى التوتر أو الاستفراغ أو الإسهال، وقد تشكل خطرا على حياة المريض.

    ويرى علماء أنه يمكن أن يكون الشخص معتادا على أنواع معينة من اللقاح في مواسم أو أماكن معينة، ولكن يختلف الأمر في فصول ومناطق أخرى.

    ولذلك يمكن أن يصاب الشخص بحساسية في فصل الخريف ولا يحصل ذلك أثناء الصيف، ويمكن أن يتم ذلك في ولاية كاليفورنيا ولكن ليس بولاية واشنطن.

    ومن ناحيته، بيّن ستانلي فينمان، طبيب الحساسية في عيادة أتلانتا للحساسية والربو، أن "طبخ الفاكهة أو الخضار من شأنه أن يغير شكل البروتينات فيها، مما يعني أن المصابين بالحساسية الفموية سيتمكنون من تناولها دون أضرار."

    وأفاد الخبراء أن تأثير الحساسية الفموية يخف عند نصف المصابين بها مع تقدم أعمارهم.




     
    1 person likes this.
  6. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:09
    [​IMG]
    نجح العقار في إتلاف البروتين المسؤول على الزهايمر

    عقار جديد يبشر بعلاج الزهايمر


    لندن – وكالات:أعطت اختبارات عقار جديد لعلاج مرض الزهايمر قام بتطويره باحثون بريطانيون نتائج مبشرة بعد تجربته على مجموعة صغيرة من المرضى .

    فقد اكتشف فريق بكلية لندن الجامعية أن هذا العقار الجزيئي الصغير أدى إلى اختفاء بروتين يسمى اس ايه بي والذي يعتقد أن له صلة بالمرض من أدمغة خمسة مرضى بالزهايمر تناولوه لمدة ثلاثة أشهر.

    ونشرت النتائج في دورية بروسيدنجز اوف ذا ناشونال اكاديمي اوف ساينس.
    وقال الصندوق البريطاني لأبحاث الزهايمر الذي ساعد في تمويل البحث إن النتائج مع العقار سي بي اتش بي سي تدعو "لتفاؤل حذر" لكن سنعرف قريبا جدا بالتأكيد إذا ما كانت إزالة اس ايه بي من المخ سيؤدي إلى فائدة سريرية .

    ويتم التخطيط حاليا لدراسات سريرية على نطاق أوسع.

    وقالت ريبيكا وود المديرة التنفيذية لصندوق أبحاث الزهايمر "هناك حاجة ملحة لعلاجات جديدة لمرض الزهايمر ويحتمل أن يكون هذا الجزيء الصغير أحد المرشحين مستقبلا ."

    ومع تقدم سكان العالم في السن والافتقار إلى علاج فعال ينظر إلى أدوية الزهايمر الجديدة على أنها فرصة كبيرة غير مستغلة بالنسبة للصناعة الدوائية.





     
    1 person likes this.

  7. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:10
    [​IMG]
    صعوبة الولادة الطبيعية تقود الى العمليات القيصرية

    التمدد يصعب عملية الولادة


    لندن - وكالات: وجد باحثون ان تمدد المرأة خلال المراحل الأولى من المخاض يجعل من الولادة أكثر صعوبة وايلاماً.

    ونقلت مصادر صحفية بريطانية عن الباحثين أن النساء اللاتي يركعن ويقفن ويمشين أو يجلسن يصبح وقت مخاضهن أقصر ويعانين من تقلصات أقل من غيرهن.

    يشار إلى ان مراجعة 21 دراسة شملت حوالي 4 آلاف امرأة خلصت إلى الا خطر أبداً على المرأة الحامل عندما تقف عند بدء ولادة طفلها حتى انه من المؤذي لها أن تتمدد.

    وقالت القابلة القانونية آن ماري لورانس "في غالبية الدول المتطورة تقف النساء وتمشين كما يرغبن عند المراحل الأولى من الولادة من دون أن يترك الأمر أية تأثيرات سلبية.

    وأوضحت ان نتيجة الدراسات التي بدأت منذ الستينات في الدول المتطورة ونشرت في مجلة "ذي كوشراين لايبرري" أظهرت ان المرأة التي لا تتمدد خلال المرحلة الأولى من المخاض تنجب طفلها قبل ساعة من اللواتي يتمددن.

    وقالت لورانس ان "قصر وقت المخاض مهم جداً لأن كل انقباضة تسبب ألماً".

    وأشارت إلى انه عند وقوف المرأة أو جلوسها في وضعية مستقيمة يدفع رأس الطفل نحو عنق الرحم ويساعد في تمدد الرحم والولادة ،كما يشجع تدفق الدم لكل من الطفل والحبل السري ما يقلص مخاطر تضرر الجنين، كما تساهم هذه الوضعية في تحرك عظام الحوض ما يترك مجالاً أوسع للطفل كي يتحرك.




     
    1 person likes this.
  8. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:16
    [​IMG]
    الأحذية الخفيفة تسبب التهاباً في الأوتار العضلية للقدم

    الأحذية الخفيفة تسبب الالتهاب للقدمين


    نيويورك - وكالات: حذر اختصاصي أميركي في علاج الأقدام من أن استبدال الأحذية الشتوية، التي قد تكون في كثير من الأحيان ضيقة، بأخرى خفيفة خلال الصيف قبل إجراء تمارين لتليين العضلات ومساعدتها على المرونة يمكن أن يسبب التهاباً في الأوتار العضلية للقدم وبطتيّ الساقين.

    ونصح الدكتور تزيفي بار دافيد من مستشفى بريسبايتيران في نيويورك بإعطاء القدمين الفرصة الكافية من أجل التكيّف مع الأحذية الخفيفة وذلك بأجراء تمارين تليين خاصة لبطتيّ الساقين وعضلات القدمين لجعلها أكثر ليونة ومرونة قبل انتعال الأحذية الخفيفة خشية الإصابة بالتهاب الأوتار فيها.

    وقال دافيد إن الكثيرين تحدوهم الرغبة في خلع الأحذية الشتوية التي تضغط على القدمين خلال فصل الشتاء واستبدالها بأخرى خفيفة خلال الصيف، لكنه شدد على ضرورة شراء الأحذية الصيفية المريحة ذات المواصفات التقنية والجودة العالية التي تحمي القدمين والساقين مثل وجود بطانة بداخلها لإراحة العضلات وإعطاء الفرصة للأصابع للتحرك بها بحرية، داعيا إلى ممارسة تمارين مدّ عضلات بطتيّ الساقين لدقائق يومياً قبل المشي.

    ونصح الباحث بالوقوف بمواجهة حائط ووضع اليدين عليه والانثناء إلى الأمام والوراء لدقائق يومياً لأن ذلك برأيه يساعد على ترخية عضلات بطتيّ الساق ويمنع الإصابة بالتهاب الأوتار العضلية في القدمين.
     
  9. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:19
    [​IMG]
    تؤثر الدهون على خلايا المخ

    السمنة تؤدي للاضطراب العقلي


    لندن - لم يعد تراكم الدهون في الجسد يصيب فقط بالأزمات القلبية أو تصلب الأوردة والشرايين.

    لذا فإن أحدث التحذيرات الطبية التي كشفت عنها دراسة أمريكية تشير إلى وجود علاقة بين الوزن الزائد في أواسط العمر، وخاصة في منطقة البطن، وبين العُته أو الاضطراب العقلي، الذي يظهر لاحقا بعد عقود من السنين.

    وتفيد الدراسة بأن أصحاب الكروش من النساء والرجال في عمر الأربعينات قد يتأثرون سلبا في المستقبل لأن لهذه الدهون تأثيرات على خلايا المخ.
     
  10. panda1980

    panda1980 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    3.817
    الإعجابات المتلقاة:
    7.953
      16-04-2009 09:22
    [​IMG]
    الأسماك المدهنة تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب

    الجوز يخفض نسبة الكوليسترول بالدم


    لوما ليندا – وكالات: قالت باحثة أميركية إن الجوز يخفض الكوليسترول أكثر من السمك، وأن تناول الفستق باعتدال يساعد في هذا الإطار أيضاً، مشيرة إلى أن الأسماك المدهنة تخفض التريغليسيريد وخطر الإصابة بأمراض القلب معاً.

    ولفتت الباحثة سوجاثا راجارام من مدرسة الصحة العامة في جامعة لوما ليندا الأميركية، والتي أعدت الدراسة إلى "إن تناول الجوز والأسماك المدهنة يمكن أن يخفض مستوى الكوليسترول في الدم بشكل كبير وحتى مستوى التريغليسيرايد عند الأشخاص الأصحاء".

    وبينت الدراسة، التي نشرت أخيراً في مجلة "التغذية السريرية" أن تناول حوالي 42 غراماً من الجوز وقبضة من الفستق، أو ما يعادل ثلاثة ملاعق صغيرة من الفستق المقشور يومياً، يخفض الكوليتسرول بحوالي 5.4 بالمائة والكوليسترول "الرديء" بحوالي 9.3 بالمائة، مشيرة إلى أن ذلك يتماشى مع توصيات وزارة الزراعة الأميركية حول الحمية المتوازنة والصحية التي يتعين التقيد بها.

    في سياق متصل، ذكرت جمعية القلب الأميركية أن تناول حصتين غذائيتين من الأسماك المدهنة أسبوعياً أي ما يعادل 113 غراماً منها في كل مرة يخفض مستوى التريغليسيريد بنسبة 11,4 بالمائة.

    أضافت أن هذه المأكولات تزيد نسبة الـ "ليبوبروتين" أو الكوليسترول "الجيد" بحوالي 4 بالمائة، داعية إلى تناول المأكولات التي تحتوي على ألياف طبيعية وكذلك الأسماك المدهنة نظراً لفوائدها الصحية الكثيرة.




     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...