أتمنى منكم دعوة خير لروح الوالد الذي توفي يوم 11/4/2009

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة benahmed, بتاريخ ‏16 أفريل 2009.

  1. benahmed

    benahmed عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2007
    المشاركات:
    57
    الإعجابات المتلقاة:
    26
      16-04-2009 14:03
    :besmellah2: أتمنى منكم دعوة خير لروح الوالد الذي توفي يوم 11/4/2009
    بارك اللة فيكم 
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. dido-adol

    dido-adol عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أوت 2008
    المشاركات:
    381
    الإعجابات المتلقاة:
    223
      16-04-2009 14:10
    الله يرحموا
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      16-04-2009 14:12
    رحمه الله و جعل قبره روضا من رياض الجنة و جعل حسابه يسيرا

    أخي نحن أمة محمد عليه أفضل الصلاة و السلام لا نبخل على أنفسنا و على الأحياء منا و الأموات بالدعاء و طلب الرحمة و لكني أذكّرك هنا بما قاله رسولنا الحبيب عبيه أفضل صلاة و أزكى تسليم


    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له" رواه مسلم.

    نسأل الله أن تكون ولدا صالحا حتى تدعو لأباك فيستجيب لك الله تعالى
     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. MED*AZIZ

    MED*AZIZ نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.672
    الإعجابات المتلقاة:
    6.241
      16-04-2009 14:14
    الله يرحمو رحمة واسعة و يرزقه الجنة ونعيمها و رزقكم الله جميل الصبر و السلوان

    اخي الامر الان بين يديك انت...نعم بين يديك

    دعاؤك لوالديك، وعملك ما تدخله النيابة من القرب كالحج والعمرة والصدقة ينفع والديك بإذن الله، ويكون من تمام برك بهما، فقد جاء رجل إلى النبي –صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء بعد موتهما، قال –عليه الصلاة والسلام-:"نعم الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وبر صديقهما" أبو داود (5142)، وابن ماجة (3664)، وأحمد (16059).
    "وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم" [التوبة: 103]، والمراد: أدعو لهم، وكان –عليه الصلاة والسلام- يدعو لمن جاء بصدقته، والله أعلم
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. dalidhp

    dalidhp عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أوت 2008
    المشاركات:
    217
    الإعجابات المتلقاة:
    141
      16-04-2009 14:15
    :besmellah1:


    الله يرحموا

     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. ImAr

    ImAr عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    210
    الإعجابات المتلقاة:
    332
      16-04-2009 14:23
    عظم الله اجرك واحسن عزاك وغفر الله لميتك
    اذكرك بقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

    " أيها الناس أيما أحد من الناس أو من المؤمنين أصيب بمصيبة فليتعز بمصيبته بي عن المصيبة التي تصيبه بغيري ، فإن أحدا من أمتي لن يصاب بمصيبة بعدي أشد عليه من مصيبتي. "
    وفي رواية ذكرها ابن عبد البر عن عطاء بن أبي رباح مرسلا أنه صلى الله عليه وسلم قال
    " إذا أصاب أحدكم مصيبة فليذكر مصابه بي فإنها من أعظم المصائب "

    ورواه الحافظ أبو نعيم . والأول من حديث عائشة رضي الله عنها .


    اصبر لكل مصيبة وتجلد واعلم بأن المرء غير مخلد أوما ترى أن المصائب جمة
    وترى المنية للعباد بمرصد من لم يصب ممن ترى بمصيبة
    هذا سبيل لست فيه بأوحد فإذا ذكرت محمدا ومصابه
    فاذكر مصابك بالنبي محمد
     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. physio008

    physio008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 فيفري 2008
    المشاركات:
    796
    الإعجابات المتلقاة:
    1.736
      16-04-2009 14:31
    اللهم يسر حسابه واعطه كتابه بيمينه
     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. Mabdou

    Mabdou عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 جوان 2007
    المشاركات:
    199
    الإعجابات المتلقاة:
    29
      16-04-2009 14:41
    الله يرحمو رحمة واسعة و يرزقه الجنة ونعيمها و رزقكم الله جميل الصبر و السلوان
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. rouabeh

    rouabeh عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    103
    الإعجابات المتلقاة:
    45
      16-04-2009 14:43


    اللهم يسر حسابه واعطه كتابه بيمينه
     
    4 شخص معجب بهذا.
  10. sarout113

    sarout113 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    611
    الإعجابات المتلقاة:
    944
      16-04-2009 14:54
    [​IMG]


    [​IMG]
     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...