استئناف التحضيرات استعدادا لملاقاة مستقبل المرسى

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة yassine08, بتاريخ ‏18 أفريل 2009.

  1. yassine08

    yassine08 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    465
    الإعجابات المتلقاة:
    555
      18-04-2009 12:43
    :besmellah1:


    [​IMG]بعد راحة بيومين عقب ماراطون من المقابلات الرسمية على شتى الواجهات نجح فيه الترجي في تجاوز العقبات التي اعترضته ، يستأنف فريق باب سويقة صبيحة اليوم التمارين بالحديقة «ب» وذلك انطلاقا من الساعة الحادية عشرة تحت إشراف المدرب فوزي البنزرتي الذي كان أكثرهم سعادة عشية الاربعاء الماضي بكسب ورقة العبور للدور نصف النهائي للكأس.

    حصة واحدة يوميا
    وتجنبا لأي ارهاق بدني من شأنه أن يؤثر سلبا على لياقة اللاعبين المقبلين على المنعرج الأخير في سباق البطولة وما يتطلب منهم من جاهزية قصوى من جميع الجوانب فإن جهاز الترجي الفني قرر أن تكون الاستعدادات لمباراة الخميس القادم بالمرسى في اطار الجولة قبل الأخيرة، بمعدل حصة واحدة يوميا فيما ستخضع مجموعة اللاعبين الى تربص مغلق بداية من يوم الثلاثاء لغاية التركيز على المقابلة خصوصا وأنها تكتسي بالغ الأهمية بين فريقين يرفضان رفضا مطلقا المساومة في نتيجتها النهائية، بل حتى في اقتسام نقطة التعادل.
    وبالتالي فإن المواجهة ستكون لكليهما تحت شعار «الانتصار ولا شيء غير الانتصار» حتى يتمكن الترجي من المحافظة على نقطة الفارق التي تفصله عن النادي الافريقي صاحب المركز الثاني في الترتيب في حين سيمكن الفوز مستقبل المرسى من تنفس الصعداء «ظرفيا» في انتظار تنقله في الجولة الأخيرة الى قفصة لملاقاة القوافل.
    وبالنسبة للجولة القادمة فإن الترجي سيكون محروما من خدمات لاعب الارتكاز خالد القربي الذي نال في مباراة الكأس الأخيرة ضد النجم الساحلي الورقة الصفراء الثالثة في رصيده إلا أن الحلول التعويضية تبقى متوفرة أمام فوزي البنزرتي والمتمثلة مبدئيا في اللاعب الايفواري ادغار لوي. ناهيك وأن هذا الأخير جاهز على الوجه الافضل من الناحية البدنية بما أنه لم يشارك في المبارتين الاخيرتين امام كل من وفاق سطيف والنجم الساحلي.

    وجدي بوعزّي«ما ينتظرنا أصعب مما فات»
    ولئن تواصلت انتعاشة الأحباء بالنتائج الباهرة التي حققها الفريق في المدة الأخيرة وهي تترقب على أحر من الجمر لحظة التتويج، فإن اللاعبين حافظوا على هدوء اعصابهم ولم يغتروا حسب ما يبدو ـ بما حققوه من قفزة نوعية معتبرة وذلك على غرار ما صرح به لنا اللاعب وجدي بوعزّي الذي كان نجم اللقاء في المباراة الأخيرة ضد النجم عندما قال: «اننا بصدد المرور بفترة حرجة للغاية وحساسة الى أبعد حد نظير الرهان الموكول على المبارتين المتبقيتين في سباق البطولة. ومن هذا المنطلق أؤكد لكم أن ما ينتظرنا أصعب بكثير مما فات واستطرادا فإن الموعدين القادمين أمام كل من مستقبل المرسى والنجم الساحلي بمثابة مبارتي كأس بأتم معنى الكلمة».
    ومن خلال هذا التصريح يتجلى بكل وضوح درجة الاستعداد الذهني لدى لاعبي الترجي ومدى وعيهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وفي حقيقة هذا الأمر ما هذا الأمر إلا ترجمة للعمل البسيكولوجي الذي ركز عليه الاطار الفني في المرحلة الحالية على وجه الخصوص.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...