1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

سيدي فلان ....يقسمله ظهره...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cheb manai, بتاريخ ‏19 أفريل 2009.

  1. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      19-04-2009 15:43
    :besmellah1:
    تحية متجددة الى رواد واحباب المنتدى العام وبعد اليوم ساتناول ظاهرة قديمة جديدة وهي الاولياء الصالحين والاعتقاد فيهم الى حدود الشرك بالله سبحانه تعالى من بعض الفئات التي مازالت تؤمن وتعتقد فيهم وتتوكل عليهم في كل صغيرة وكبيرة...لربما الموضوع تمت مناقشة وشبع نقاشا وتفاعلا من الاعضاء الا اني اتخذ منه اليوم موضوعا جديدا متجددا بطريقة طرح جديدة وبلغة مختلطة العامية والفصحى...................
    ساسادة ياحضار يا اموالي ها الكبيرة دار اليوم نحن نعيش القرن الواحد والعشرون ورغم التطورات والتقدم العلمي والمعرفي لم تختفي ظاهرة الاعتقاد في الاولياء الصالحين من شخص لاخر ومن مجتمع لمجتمع وتتفاوت درجة الاعتقاد والفهم والتاويل بين الناس لتصل الى درجة الشرك بالله في بعض الاحيان ....لديا صديق دراسة ..صوفي ..من الاخوة المتصوفين ..وهو طبعا من خريجي الجامعة ..سالني وسالته قال هل تعتقد بان الاولياء الصالحين موجودين اليوم بيننا ...اجبته دون تردد نعم اعتقد ذلك ..استغرب وتعجب من ردي وابتسم وقال كيف اعتقدت وعرفت ذلك ..قلت موجودون ولكننا لانعرفهم ومازال البعض منهم يعيش اليوم بيننا....قال صدقت وسوف اروي لك قصة في هذا ...وطبعا انا كنت اترقب منه هذا ...فقال صديقي ...انا متصوف ..انتمي الى مجموعة او فرقة من فرق الصوفية المعروفة والمرخص لهم ..ولدينا شيوخ وتسميات مختلفة ...وفي البداية كانت فرقتنا واحدة وشيخنا واحد...ايا نهار من النهارات لديا احد من الاخوة وصل مرتبة مهمة ومتقدمة في الفرقة ...شاف رؤيا في المنام انه يرى احد المسؤولين في مكان ما تعرض الى حادث ومات على اثره وفي الصباح لم يخفي رؤيته او حلمه ذاك ومشا يحكي فيه للناس ..راهو فلان الفولاني باش يتعرض لحادث ووصف كل صغيرة وكبيرة ...وتم الحدث في المكان والزمان المحددين والله اعلم ..ومن ساعتها الناس ولات تحكي وتشهر بسي خونا هذا وردوا في مرتبة الاولياء الصالحين ..يعطينا بركتهم..ناس طوابير منها مرضى وطالبين بخت وزهر وهات من هاك اللاوي ..ايا سمع بيه سيدنا الشيخ الكبير صاحب الطريقة..فغضب اشد الغضب وانكر عليه ذالك بل دعا عليه بان لايرى ولا يشوف من كرمات الله مستقبلا شيء..واختلف معه شيخ اخر واباح الجهر بالرؤى ..وطبعا استجاب الله لدعا سيدنا الشيخ ومن يومها لا عاد يشوف ولايسمع ..وانقسمت الفرقة الى فرقتين واحدة جاهرة والاخرى التي انا فيها غير جاهرة وبالتالي يوجد من بيننا اولياء يرون رؤى ولايبوحون بها ويظل تعبدهم وتصوفهم بينهم وبين خالقهم ....وهنا انتهت حكاية اخونا ..
    اما الحكاية الثانية هي التي لربما سمع بها احدكم وهي ذاك الشخص الذي اقرض احد اقرابه مالا قولوا ثلاثة والا اربع ملاين باش يشري بيهم كيما انقولوا تراكتور والا كميونة بالثقة ولاورقة بيناتهم ولا التزام وكمبيالة الكلمة هي العقد بيناتهم...ايا بعد مدة تحسنت احوال سي خونا المتسلف ولكن دز النح وطفا الضوء على فلوس صاحبه وقريبه ..حول معاه ..تشحته ..باس ايديه ..شيء النافع ربي اكفر وانسا الشهادة وانكر اللي هو تسلف من عنده فرنك وقال له هاوينه الحاكم برا اشكي توا يعطيك حقك كان عندك حق عندي ..وطبعا التجا سي خونا المسكين الى المحاكم وهو ماعنده حتى دليل كان ربي ..وتعقدت جلسة وشيء لم يثبت عليه فيها شيء..واحكم رئيس المحكمة بعدم سماع الدعوى ..والرئيس تلا الحكم وسي خونا المتضرر طاح يبكي ويصيح ..ياسيدي الرئيس ..ياسيدي الحاكم ..راس اللي يعز عليك وبجاه ربي اسمعني دقيقة واحدة..اسمحله الرئيس قال له تفضل قول اش عندك...قال سي خونا ..سيدي القاضي انحبك تلزمه يحلف بسيدي فلان توا قدامك وانا نستخلف ربي وانسامحه دنيا واخرة ...خزر القاضي لهاك المتهم وقال له ايا احلف بسيدك فلان وبرا على روحك..سي خونا ولا يرعش ..ويرتعد ووجهه احمار واصفار وقريب لالعبت عليه الدوخة ..وقال لا سيدي القاضي ما انجمشي نحلف بسيدي فلان ..قال له القاضي..امالا هاك احلفت بربي ..قال سي خونا ..راني خايف ليقسملي ظهري توا بالوقت ..واما ربي نهار اخر في الدنيا الاخرى..
    واعترف بالسلفة امتاع هاك الراجل المسكين ورجعله افلوسه وزاد حكم عليه القاضي بشهيرات حبس على كذبه حاشاكم وعلى حلفانه بربي بالكذب..
    وهنا انتهت حكايتنا وما انجموا انقولوا الا استغفر الله ولا حولا ولا قوة الا بالله من كل ذنب....
    مع تحياتي الاخوية
    الشاب.مناعي

    :tunis::kiss:
     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. mamtoug

    mamtoug عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2007
    المشاركات:
    569
    الإعجابات المتلقاة:
    1.474
      19-04-2009 16:20
    شخصيا لا أنكر وجود الأولياء الصالحين لكن ليس إلى درجة إعطائهم منزلة إلاهية أو الإيمان بقدراتهم الخارقة

    يعطيك الصحة موضوع طريف و جيد
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. mohamed-gm

    mohamed-gm عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    366
    الإعجابات المتلقاة:
    408
      19-04-2009 17:40

    اختصر و نحي الكلام اللي يتسبب في تطويل الموضوع لين يولي ممل عند البعض
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      19-04-2009 17:50
    يعطيك الصحة اخي المناعي علي هال الحكاية
    ونقلك راهو الاولياء الصالحين موجودين...والكرامات موجودين لكن مانراه اليوم فاق كل التصورات...
    علي كل حال ربي يهدينا لما هو خير
    تحياتي
    ...
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      19-04-2009 19:04
    من وجهة رايي اي انسان يعبد الله كما امره ربه وكما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فهو من الصالحين ولا ازكي على الله احدا
    اما الصوفيين فربي يهديهم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. sa3doud

    sa3doud عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏3 ماي 2008
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    17
      19-04-2009 20:47
    لا أنكر وجود الأولياء الصالحين لكن ليس إلى درجة إعطائهم منزلة إلاهيةناس كرمهم ربى اخدم كيفهم
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. Bouaicha Wissem

    Bouaicha Wissem عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1.254
      19-04-2009 21:50
    ديما منورنا بحكاياتك يا خونا المناعي يعطيك الصحة و إلى الأمام و من غير ماتختصر كيف ما قال البعض
     
    2 شخص معجب بهذا.
  8. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.679
    الإعجابات المتلقاة:
    7.603
      19-04-2009 22:14
    سأحكي لكم حكاية قصيرة.
    لدي صديق متدين و من الدار للخدمة للجامع للدار. هيا هو مع جماع يتعلم في التجويد. تعرفو أول حاجة وصّوه يقوم باها؟؟؟؟قالولو إني إذا سألوك عن رأيك في الصوفية و في الأولياء الصالحين, قول كل شيء إلا أنك ما تساندش الحكايات متاع الكرامات. عندما يحدثوك عن سيدي فلان يمشي على الماء لا تعترض لإل يحصل لك كما سي فلان.
    و سي فلان هذا هو معلم متق, أردا أن يتعلم تجويد القراءة . و في حلقات التعليم كان الشيوخ يتحدثون عن كرامات الأولياء. فكان بين الحين و الآخر يقول بأنه يؤمن بالأولياء الصالحين كأناس مصلحين عملوا صالحا و لهم أجرهم, و قد يجري الله على أيديهم بعض الكرامات, لكن ذلك لا يعني أن لهم ماجاوز ذلك. كما كان يردد أن االإيمان بالأولياء الصالحين بهذه الطريقة المعتمدة يعتبر شركا بالله. هيا المفيد, المرة الأولى عدّاوهالو. المرة الثانية عندما كرر نفس الكلام أمام أستاذ جامعي معروف و صاحب كتب دينية عديدة , (لا فائدة في ذكر الإسم لكنه من الصوفية أيضا) ماعدّاولهالوش. لأنه أثار حنق ذلك الأستاذ الجامعي الذي يعتبر قدومه أصلا حدثا . فتم إقصاؤه من المجموعة , ثم تم إقصاء كل من يقف معه أو يحادثه إلى درجة صار فيها منبوذا. و في الجوامع صاروا يتحاشونه. فصار يصلي الجمعة في المدن المجاورة.
     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. anwerESS

    anwerESS عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.630
      19-04-2009 23:33
    بصراحة كل من يؤمن و يقدس للاولياء الصالحين هو من المشركين و العياذ بالله
    وقال الله تعالى حاكيا عن أسلاف هؤلاء المشركين : (أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ) [الزمر : اية 3]،
     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. tunisiantip

    tunisiantip عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    268
    الإعجابات المتلقاة:
    194
      19-04-2009 23:44
    يعطيك الصحة اخي المناعي علي هال الحكاية
    ونقلك راهو الاولياء الصالحين
    موجودين...والكرامات موجودين لكن مانراه اليوم فاق كل التصورات...
    علي كل حال ربي يهدينا لما هو خير
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...