1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

التونسي و الجباية (fisc)

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة radhwene, بتاريخ ‏19 أفريل 2009.

  1. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      19-04-2009 19:22
    :besmellah1:

    "أفادت معطيات مستقاة من وزارة المالية بتطور الوعي بالقيام بالواجب الجبائي على جميع المستويات من منطلق الاعتماد على الذات أوَلا في مواجهة الأوضاع الدولية الصعبة و في نطاق ترسيخ ثقافة القيام بالواجب الجبائي اتخذت الحكومة جملة من الإجراءات مع مطلع سنة 2009 بهدف التحكم في الضغط الجبائي في حدود 20,2% بالاضافة إلى اتخاذ اجراءات مصاحبة للتحكم في نسق ارتفاع الجباية المباشرة التي تطورت بنسب هامة و سريعة بمعدل يقارب 9% سنويا في الأعوام الفارطة.
    و لئن سجَلت المداخيل الجبائية تطورا مرضيا خلال السنوات الأخيرة (معدل 8,8 % خلال الفترة 1997-2007) و ذلك نتيجة لمختلف الاصلاحات و الاجراءات الراهنة إلى تيسير عملية القيام بالواجب الجبائي و تخفيف العبء على المطالب بالأداء و تشجيعه على تسوية وضعيته في حدود 20,9% خلال نفس الفترة، فإن تطور الجباية المباشرة بنسبة 13,8% خلال الفترة 1997-2007 يفسر بالأساس بتطور مردود الجباية البترولية بالعلاقة مع ارتفاع أسعار النفط في السوق العالمية من جهة و تطور الانتاج المحلي من جهة أخرى حيث ينحصر نمو الأداءات المباشرة دون الجباية البترولية في حدود 11،5% .

    و تمثل الموارد الجبائية القسط الأوفر (حوالي 83%) من الموارد الذاتية لميزانية الدولة و تساهم في تغطية حوالي 70% من تدخلات الدولة. و تقدر نسبة الضغط الجبائي الجملي بـ 20،2% من الناتج المحلي الاجمالي حسب حجم هذا الناتج المقدر لسنة 2009 منها 2،1% بعنوان الجباية البترولية. و دون اعتبار الجباية البترولية تتراجع نسبة الضغط من 18،9% مسجلة في 2007 و 18،5% في سنة 2008 إلى 18،1% مقدرة لسنة 2009.
    و يعكس تطور الضغط الجبائي دون المحروقات السياسية الرامية إلى تخفيف العبء الجبائي على المطالب بالأداء"​

    ( المصدر: موقع التونسية)​



    من المفترض أن يقترن تخفيف العبء الجبائي بتطور القدرة الشرائية للمواطن التونسي إلا أنّ الواقع يشير إلى تدهور هذه القدرة بحكم ارتفاع الأسعار (inflation) و ازدياد مديونيته بالإضافة إلى أن العدالة الجبائية مازالت تحتاج إلى الكثير من التدعيم و المسؤولية تقع من جهة على المواطن (المطالب بالأداء) الذي يبحث عن جميع الوسائل للتحيل و التهرب من دفع الأداءات مقابل احترام البعض لهذا الواجب الجبائي و من جهة أخرى تقع المسؤولية على مصالح الجباية و أعوانها بحكم تقاعسهم في أداء مهامهم بالوجه الأكمل كما أن عون الفيسك هو محلّ إتهام من قبل المواطن و يصفه دائما بالرشوة و التمييز في معاملة المطالبين بالأداء.

    موضوع يطرح للنقاش...​
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. achill2005

    achill2005 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2006
    المشاركات:
    2.650
    الإعجابات المتلقاة:
    7.550
      19-04-2009 20:09
    سلام
    أخي , أود أن أوضّح شيئا مهما, الجباية التي تتحدث عنها لا تهم إلا الجماعة الذين ينتمون إلى الشريحة الرأسمالية في البلاد.
    يعني اللي عندهم شركات و مؤسسات. أما البقية فهم يدفعون الضرائب وفقا لتقدير عام , يعنيمثلا العطريات و صالونات الحلاقة لديهم تصنيف معيّن و حسب ذلك التصنيف يحدد مقدار الضرائب, الموظفين يتم اقتطاع الأداء مباشرة من الشهرية , جماعة اللواجات عندهم زادة تصنيف يتم حسبه جمع الضرائب
    المقاهي أيضا تخضع إلى تقسيم بموجبه مثلا تجد مقاه شعبية تدفع 500د و أخرى 1000د.
    حتىالبحارة يتم تقسيمهم حسب نوعية النشاط و غيره.
    بالطبيعة لا أتحدث عن بطرون أي صاحب السفينة .
    من تبقى؟؟
    أصحاب محلات الأزياء و العطور و الموضة و المؤسسات الخدماتية , إلى جانب المؤسسات و المصانع .
    و هؤلاء لا أفهم ما علاقة الوعي بدفعهم إلى زيادة المقادير التي يتم دفعها؟؟؟
    هل تظنون محل لبيع الملابس الجاهزة في قلب مدينة صفاقس مثلا سيغيّر تصريحه بالأرباح فيزيد في نسبة الأرباح المصرّح بها لله في سبيل الله؟؟؟؟؟؟؟؟
    أحبائي, حاليا يمكنكم أن تتثبتوا لتجدوا وجود عملية verifcation و العديد من أصحاب المؤسسات متخوفون من هذه الحملة و السبب واضح: لا أحد منهم يصرح بالأرباح الحقيقية, و عملية verification التي تقوم مصالح الأداءات تعني في أغلب الأحيان خطايا مالية, فأ خطأ أو فواتير غير مطابقة يعني خطية. بسبب هذه الحملات الغير معهودة زادت نسبة الأموال التي يتم جمعها من الأداءات و ليس بسبب وعي المواطن لأن الزوالي اللي مثلي و مثل غيره من الطبقة الشعبية الجباية التي يدفعها لا تتغير و محددة و لا دخل فيها لنوايا المواطنين أو وعيهم
     
    10 شخص معجب بهذا.
  3. MOUHANED299

    MOUHANED299 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏11 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    610
    الإعجابات المتلقاة:
    585
      19-04-2009 22:33
    بالنسبة للي يخدم ويخلص بشهرية ماعنده حتى مشكل أما إلي يخدم حر هذاكا عندو تصريح بالدخل الشهري كل شهر فالقباظة وكل واحد واش يدخل فلوس وبالطبيعة فما كونترول والقواد مايموتش
     
    1 person likes this.
  4. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      19-04-2009 23:49
    أخي , أود أن أوضّح شيئا مهما, الجباية التي تتحدث عنها لا تهم إلا الجماعة الذين ينتمون إلى الشريحة الرأسمالية في البلاد.
    بالنسبة للي يخدم ويخلص بشهرية ماعنده حتى مشكل أما إلي يخدم حر هذاكا عندو تصريح بالدخل الشهري كل شهر فالقباظة وكل واحد واش يدخل فلوس وبالطبيعة فما كونترول والقواد مايموتش



    أخي الكريم بالنسبة للمزيد من التوضيح حول من يدفع الأداءات في تونس

    نجد أولا الأجراء ( أكثر من 400 ألف موظف لدى الدولة في جميع الإختصاصات كالطب و التعليم و الشرطة و الإدارات.. و البقية في القطاع الخاص) يخصم من رواتب هؤلاء الموضفين ما يطلق عليه في التشريع الجبائي الخصم من المورد فلو أخذنا ما يتقاضاه الأستاذ في السنة سنجد أن دخله السنوي الخام يساوي 10000دينار وقع خصم حوالي 1700دينار ليكون دخله الصافي 8300دينار وهو مجموع ما يتقاضاه سنويا ( الشهرية ألي يحوطها في يدو كل شهر*12)
    لذلك عندما يتولى التصريح بالضريبة على الدخل كل سنة قبل 5 ديسمبر تجده دائما فائض في الأداء و هذا لا يعني أنه لا يدفع الأداءات بالعكس فهو عبارة أنه دفع مسبقا وهي 1700دينار.
    وللعلم فإن الشريحة الكبرى التي تتحمل العبء الجبائي هم الأجراء باعتبار أهمية المبالغ المخصومة مقارنة بمداخيلهم.


    الصنف الآخر الذين يدفعون الأداءات هم الحرفيين مهما كانت حرفتهم فالعطار أو بائع السمك أو الجزار أو من يصلح الأحذية و غيرهم .. لا يعد من صغار الحرفيين كما يضن البعض
    بل التصنيف يقع حسب رقم المعاملات المحقق في السنة فإن تجاوز رقم معاملتهم 30000ألف دينار يصبح خاضعا للنظام الحقيقي ( يخلص القباضة بالشهر) و إذا كان أقل من 30000ألف دينار تجده خاضعا للنظام التقديري ( يخلص القباضة بالعام) و ذلك حسب الشريحة التي ينتمي إليها في رقم المعاملات لذلك نجد إختلافا في خلاص الأداءات فنجد مثلا مقهى يدفع في السنة كأداءات للدولة في السنة 106دينار و أخرى 580دينار و أخرى ضريبة تقديرية إختيارية 1875دينار.. و هنا يجب التذكير أن المطالب بالأاء له الحرية في التصريح برقم معاملاته كما يشاء ( مبدأ التلقائية في التصريح) لذلك فمهمة مصالح الجباية تنطلق من هذا التصريح المودع لتقوم بعملية مراجعة الوضعية الجبائية للمطالب بالأداء و مدى ملائمته للحقيقة و هناك العديد من الإستقصاءات (recoupement) التي تستعملها الإدارة للتثبت من صحة التصاريح المودعه

    أما بالنسبة للشركات ( الذوات المعنوية) فهم مطالبون شهريا بالتصريح بالأداءات و سنويا بالتصريح بالضريبة على الشركات مرفوقة بالموازنات -bilan, etat de resultat.. -
    و تتولى إدارة الجباية مراجعة مدى صحة هذه التصاريح و لو وجدت إخلالات متل فائض مزمن في tva أو تصريح بنسبة ربح ضعيفة مقارنة برقم المعاملات أو خسائر متتالية ... فإنه يقع وضع هذه الشركات تحت المراجعة المعمقة وهو أكثر شيء يرعب أصحاب المؤسسات لذلك تجدهم كثيرا ما يستنجدون بنفوذهم و لكن ليس كل مرة تسلم الجرة.

    هذه بسطة صغيره عن الجباية في تونس
    و للإشارة أنا ما أستغربه هو أننا نجد أناس يدعون إلتزامهم الديني من عبادة كالصلاة و حتى في مظهرهم و في المقابل تجدهم من أكثر العباد الذين يتهربون من دفع الأداءات بدعوى أنها حرام (رب عذر أقبح من ذنب) لن ندخل في الحلال و الحرام لأن أداء الجباية هو واجب وطني و شرعي خاصة و أنها تمثل أكثر من 80% من ميزانية الدولة و لكن ما ندعوا إليه هو تخفيف العبئ الجبائي على كاهل الموطن التونسي و خاصة الأجراء و تكريس العدالة الجبائية بين مختلف الشرائح
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      19-04-2009 23:56
    القناعة المنتشرة بين الناس, أن مصالح الجباية لا تستقوى إلا على الضعفاء, و أن أصحاب الأموال الطائلة لهم حصانة جبائية, اكتسبوها بقوة مالهم أو بتحالفهم مع السلطة, تجعلهم يبدعون في وسائل التهرب من الضرائب.السلطة و المال إذا تحالفا يشكلان مفسدة كبرى تنخر كل الميادين و لكم في الموضوع التالي تبيانا لذلك: زواج السلطة و المال
     
    5 شخص معجب بهذا.
  6. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      20-04-2009 00:32
    المقال أخي يتحدث عن مصر و ليس بلادنا و عموما لا أحد ينكر ما قلته و استغلال السلطة و النفوذ في جميع ميادين الحياة موجود و ليس في الجباية فحسب و لكن ما لاحظته أن هناك تطور ملحوظ في أداء الجباية حتى الأشخاص من رجال أعمال و غيرهم الذين كانون يضنون أنهم أصحاب سلطة و نفوذ و خارج دائرة القانون و لا يدفعون إلا الفتاة للدولة قد أدخلوا تحت المراجعة و منهم من أفلس و منهم من فر خارج البلاد... و لكن القانون فيه العديد من الثغرات و نجد أن الكثير من الخبراء في المهنة يدرك جيدا هذه الثغرات و يتقن كيف يستغلها للتهرب الجبائي و بالطبع ينصح بها غيره إن كان حريف أو صديق و هناك مثل يقول " ألي يسرق ديما يغلب ألي يحاحي"

    و حقيقة لم أفهم ما تقصده أخي من خلال قولك "أن مصالح الجباية لا تستقوى إلا على الضعفاء" فمن هم الضعفاء و هل حدث لك حادث مع الفيسك يمكن أن ترويه لنا
     
    3 شخص معجب بهذا.
  7. kammoun

    kammoun عضو مميز بمنتدى الكريستور

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.487
    الإعجابات المتلقاة:
    1.595
      20-04-2009 09:13

    أولا شكراااا أخي علي الموضوع و بما أنه واضح أنك علي دراية شاملة لنظام الضريبة علي الدخل لدي تعليق بسيط علي هذه الفقرة التي كتبتها أعلاه
    -1- لما ربطت التهرب من الضريبة بالملتزمون بالصلاة - العبادة و الصلاة ليس لك أن تتحدث فيها هل أنت من ستحاسبهم علي كل أغلب الناس صارت عندهم موضي ---يصلي و يفعل...يصلي و يفعل...هل ذلك الذي رأيت يصلي قدوي؟؟؟؟؟
    -2- ما رأيك في Transparance Fiscal اذا فعلا تعرف معناها أأكد لك أنك لن تكتب مثل هذا الموضوع و عرفت أنه حبر علي ورق.
    -3- اذا حصلت علي ربح بمبلغ 000 100 دينار هل أنت مستعد لدفع 000 70 للخزينة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. kammoun

    kammoun عضو مميز بمنتدى الكريستور

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.487
    الإعجابات المتلقاة:
    1.595
      20-04-2009 09:17
    كلامه صحيح و بدون روايات
     
    2 شخص معجب بهذا.
  9. free

    free عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أوت 2007
    المشاركات:
    806
    الإعجابات المتلقاة:
    1.822
      20-04-2009 12:41
    الأغلبية من المواطنين يخلصوا في الضرائب بانتظام علاش؟
    1) الخوف
    2) دافع دافع ما عندك وين هارب (أنت محاصر من أين لك هذا؟)
    3) فاش قام نهرب زيد ثقل عال الطريفة والمواطن هو الضحية
     
  10. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.152
    الإعجابات المتلقاة:
    4.751
      20-04-2009 19:48
    ما رأيك في Transparance Fiscal

    الشفافية مرتبطة بالمعلومات و اقتصاديا نعبر عنها « transparence de l’information » و هي عبارة متداولة في سوق الأوراق المالية (bourse) أما بالنسبة ل عبارة "transparance fiscal " فليس لها وجود و والعبارة المتداولة في التشريع الجبائي هي تكريس العدالة الجبائية بين مختلف المطالبين بالأداء فليس من المعقول أن نجد أن الطبقة الوسطى هي التي تتحمل النسبة الكبرى من العبء الجبائي في حين أن أصحاب رؤوس الأموال من رجال أعمال و غيرهم لا يدفعون إلا الفتاة بالمقارنة مع مداخيلهم حيث تجد أصحاب المؤسسات الكبرى يجندون جيشا كاملا من الخبراء في ميدان الجباية من بينهم المحامين و المحاسبين لينقبوا في التشريع الجبائي و يبحثون عن الثغرات القانونية التي تخول لهم التهرب الجبائي بصفة قانونية و يستغلون الإمتيازات الجبائية كأسوأ إستغلال و أضرب مثلا بسيطا " الكثير من المؤسسات تفتح مقرات وهمية في مناطق التنمية (zone de developpement regional) في حين أن النشاط الحقيقي تجده في مكان آخر و ذلك حتى ينتفعوا بصفة غير شرعية من الإمتيازات الجبائية، كما نجد بعض المؤسسات الكبرى تتهرب من المراقبة المباشرة و ذلك بممارسة النشاط في مكان مخالف لمقر الإدارة ...)
    و ما يثلج الصدر أن هذه الظواهر من التهرب الجبائي قد تقلصت بنسبة كبيرة مقارنة بالماضي و الفضل يعود إلى التطور الحاصل في ميدان الجباية و رسكلة أعوانها و لكن ما يزال هناك الكثير و الكثير من العمل لتحقيق العدالة المنشودة



    "أن مصالح الجباية لا تستقوى إلا على الضعفاء"


    الضعفاء بالنسبة لي هم من لا يطلعون على القانون ، من فينا اطلع يوما على مجلة الحقوق و الإجراءات الجبائية التي تعرف حقوق المطالب بالأداء و واجباته و تنظم طريقة سير العمل في الميدان الجبائي و الإجراءات المتبعه و بذلك يحمي المواطن نفسه من كل تجاوزات أعوان الفيسك و ذلك بالقانون و ليس بالكلام الفضفاض
     
    2 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...