إذا أردت اتخاذ قرار.. فاستمع لنصيحة عمرو خالد

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Dolli, بتاريخ ‏21 أفريل 2009.

  1. Dolli

    Dolli عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    82
    الإعجابات المتلقاة:
    77
      21-04-2009 14:45
    :besmellah1:




    القدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب من أصعب الأمور التي تواجهنا في حياتنا العملية والأسرية؛ حيث يتطلب ذلك الاختيار بين بدائل معينة، أو الاختيار بين الخطأ والصواب، أو بين الأبيض والأسود، كما أن صاحب القرار عليه أن يتحمل تبعاته‏.‏
    ومن منطلق أهمية هذه القضية التي صارت أحد المحاور الهامة في علم التنمية البشرية، فإن الداعية الشهير عمرو خالد حاول التعرض لها في أحد مقالاته.
    ووضع خالد مجموعة خطوات تبدأ بدراسة المسألة التي يرغب في حسمها وتتدرج هذه الخطوات على النحو التالي:


    1- حدد هدف القرار
    لماذا ستتخذ هذا القرار؟ ماذا تأمل أن تكسب من ورائه؟


    2- حدد مقدار النتائج المتوقعة
    تخيل أن القرار اتخذ.. فهل ما تحقق هو ما تحتاجه فعلا؟



    3- ادرس المعلومات المتاحة لديك
    إن نوعية أي قرار مرتبط مباشرة بنوعية المعلومات المتوفرة عند اتخاذ القرار، عليك بتجميع ما تستطيع من المعلومات المتعلقة بموضوع القرار.


    4- اعرف الموارد الأخرى المتاحة لديك
    إذا كان قرارك يتطلب الأموال والمواهب والوقت والمعدات والمواد، فعليك أن تعرف كم منها متوفر لديك؟ وهل بإمكانك أن تحصل على المزيد إذا احتجت لذلك؟ من أين ستحصل عليها؟ ومتى؟


    5- حدد متطلبات القرار
    ما الشروط التي يجب توفرها لاتخاذ القرار؟ مثلا إذا كنت تفكر في وظيفة جديدة.. هل هناك حد أدنى للراتب الذي تقبل به؟ هل هنالك أماكن لا يمكن أن تقبل العمل بها؟


    6- حدد المزايا المطلوبة
    إن متطلبات القرار هي: ما يجب أن توفره.. والمزايا المرغوب فيها هي: ما تريد تحقيقه.


    7- ضع أولوياتك للمزايا المطلوبة
    ليست كل المزايا بنفس الأهمية.. لذلك بين أهميتها النسبية بإعطائها وزنا معينًا من المجموع الكلي للمزايا.


    8- ضع بدائل معقولة
    ما الخيارات الممكنة المتاحة أمامك، ضع أكبر عدد ممكن من البدائل، عندما تبحث عن مكان جديد للمكتب فإنك ستجهد نفسك بالتفكير بالبدائل المتوفرة، وكذلك عندما تريد أن توظف مساعدًا جديدًا فإنك ترغب بأن يقوم عدد كبير من المؤهلين بتقديم طلباتهم لهذه الوظيفة، لكنك سوف تفرز الطلبات وتقلص عددها إلى رقم معقول.


    9- قم بفحص البدائل
    قم بفحص كافة البدائل بما يتناسب مع قائمة متطلباتك.. وعندما لا يلبي البديل.. ولو واحدًا من هذه المتطلبات.. قم برفضه إلا إذا كان بالإمكان تعديل المتطلبات.


    10- قم بتقييم البدائل
    قارن المزايا المطلوبة والمتوفرة في البدائل المعروضة، وأعطِ كل واحدة من هذه المزايا درجة نسبية.


    11- قارن بين البدائل
    اجمع عدد نقاط المزايا المتوفرة في كل واحد من البدائل وقارنها بشكل موضوعي؛ بناء على متطلبات القرار الذي سوف تقوم باتخاذه، البديل الذي يحصل على أكبر عدد من النقاط سيكون هو اختيارك المبدئي.


    12- حدد خيارك المبدئي لتعرف النتائج المترتبة عليه
    تطلع إلى المستقبل وأجب على السؤال التالي: إذا قمنا بتطبيق هذا الخيار المبدئي فما الأشياء المرجح حدوثها؟
    تخيل نفسك تتعايش مع هذا القرار بعد أسبوع، الشهر المقبل، العام المقبل، أو إلى أبعد من ذلك، وما الانطباعات الطيبة التي تحس بها إزاءه؟ وبالعكس هل يعجبك ما تراه بشكل عام؟


    13- اتخذ قرارك النهائي
    إذا كانت نتائج الخيار المبدئي جيدة كما جاءت في الخطوة السابقة فقم بتطبيقه، وإذا لم يكن ذلك الخيار هو ما تريده انتقل إلى الخيار التالي في عدد النقاط التي سجلتها، وإذا لم تجد خيارًا مناسبًا بين الخيارات التي سجلت نقاطًا عالية فارجع ثانية إلى الخطوة رقم واحد وابدأ من جديد.


    ارجو من الله التوفيق للجميع.


     
    1 person likes this.
  2. Dolli

    Dolli عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    82
    الإعجابات المتلقاة:
    77
      23-04-2009 16:02
    :besmellah1:


    شكرا اخي علي الاضافة و جزاك الله كل خير.



     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...