11 حقيقة لأعراض و طرق علاج الأمراض الجنسية

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة NOURI TAREK, بتاريخ ‏23 أفريل 2009.

  1. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.046
    الإعجابات المتلقاة:
    58.676
      23-04-2009 09:53
    :besmellah1:

    :wlcm:

    11 حقيقة لأعراض وطرق علاج الأمراض الجنسية


    إن الدخول في علاقة جنسية قبل الزواج-- أي علاقة -- يضعكما في خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا، وإذا كنتما لا تعرفان ما هي هذه الأمراض فإليكم نبذة عن أهمها، وأكثرها انتشارا في العالم المتحرر.
    1. شانكرويد :

    عدوى جرثومية تؤدّي إلى تقرح الجلد حول الفمّ، والحنجرة، والشفاه، والشرج، واللسان، والمهبل، أو القضيب.

    كيف تنتقل: تنتقل عن طريق الملامسة المباشرة للشخص المصاب، عن طريق اليدين، أو التقبيل، أو عن طريق الألعاب الجنسية.

    شكلها: تمتاز التقرحات بقربها من تقرحات مرض الزهري أو قوباء الأعضاء التناسلية، ويحتاج الطبيب لعمل تحليل على إفرازات هذه القروح الجلدية للحصول على تشخيص دقيق.

    فترة الحضانة: 12 ساعة إلى خمسة أيام.

    الأعراض: قروح جلدية مفتوحة ومؤلمة على الأعضاء التناسلية، وفي بعض الحالات، انتفخ العقد اللمفاوية الطرية في منطقة الاربية. بالنسبة للنساء قد يقل احتمال الإصابة بالقروح الجلدية؛ بدلا من ذلك، قد تتضمّن أعراضهن التبوّل أو التغوّط المؤلم، الألم أثناء الجماع، نزف المستقيم، أو إطلاق إفرازات مهبلية.

    المعالجة: المضادات الحيوية فعّالة عادة.

    إذا أنت لم تعالج: إن بقاء هذه القروح الجلدية غير معالجة قد يضعك في خطر الإصابة بأمراض جنسية أخرى، بالإضافة إلى الأنواع الأخرى من الالتهابات الشديدة.

    2. الكلاميديا :

    عدوى جرثومية تحدث في الإحليل، والحوض، أو العيون.

    كيف تنتقل: تنتقل عن طريق ممارسة الجنس المهبلي، واللمس الحميم، أي اقتراب الأعضاء التناسلية من بعضها، أو لمس الأجزاء التناسلية من الجسم بأصابع مصاب بالعدوى (على سبيل المثال، يمكن أن تنتقل الكلاميديا في أغلب الأحيان إلى العيون). كذلك يمكن أيضا أن تنتقل العدوى من الأمّ أثناء الحمل والولادة إلى الجنين. بينما استعمال الواقي الجنسي في كل مرة تمارس الجنس ستقلل الاحتمالات إلا أنها لن تمنع الإصابة.

    الاختبار الطبي: يتضمن الاختبار عمل فحص عينة للبول وأخذ عينة من السائل من القضيب أو المهبل.

    فترة الحضانة: من أسبوع إلى أسبوعان.

    الأعراض: في أغلب الأحيان لا تظهر أي أعراض مطلقا للكلاميديا. لكن مؤشرات العدوى يمكن أن تتضمّن الشعور بحرقة أثناء التبوّل أو إطلاق الإفرازات المهبلية أو القضيبي. قد تشعر بعض النساء بألم أيضا في اسفل البطن، مع ألم عند الجماع، أو نزف بين الفترات. يمكن أن يصاب الرجال ايضا بورم أو ألم في الخصيات.

    المعالجة: المضادات الحيوية.

    إذا لم تعالج: إذا لم تبادر النساء لعلاج الكلاميديا فقد يصبن بخطر أعظم حيث يؤدي المرض إلى إلتهاب الحوض (بي آي دي) , وهو عدوى خطيرة تصيب الأعضاء التناسلية الامر الذي قد يسبّب العقم بالإضافة إلى تعقيدات خطرة أثناء الحمل والولادة. يمكن للنساء الحوامل أخذ المضادات الحيوية لمعالجة العدوى إلا أنها قد تمر إلى الجنين وتسبب له رمد العيون (التهاب العيون يهدد البصر)، أو ذات الرئة. كما أن هؤلاء الأطفال الرضّع يكونون في خطر الولادة بأوزان قليلة أو الولادة المبكرة. بالنسبة للرجال، تسبب الكلاميديا غير المعالجة التهاب الخصيات والعقم.

    3. قمل العانة :

    وهي حشرات صغيرة جدا تعيش على الدمّ الإنساني. وبالرغم من أنها تتواجد في أغلب الأحيان حول الأعضاء التناسلية، إلا أنها يمكن أن تنتقل للعيش في مناطق أخرى من الجسم تحتوي على الشعر.

    كيف تنتقل: عن طريق الاتصال الجنسي، والاقتراب من الأعضاء التناسلية للمصاب، أو من اللباس، أو الفراش، أو حتى من على مقعد المرحاض الذي يأوي هذه الحشرات.

    شكلها: قمل العانة طفيليات رمادية ضاربة إلى البياض صغيرة جدا تبدو مثل البق. وستكون قادرا على رؤية الحشرات أو بيضهم (الذي يكون بيضاوية بلون اللؤلؤة) على شعر المناطق التناسلية. كذلك قد تلاحظ بأنّ الجلد تحت الشعر أصبح أحمرا ومتقشّرا، أو قد يكون هناك بقع زرقاء صغيرة – وهي إشارات على عضات القمل على جلدك.

    فترة الحضانة: أسبوع واحد إذا كانت هذه المرة المرّة الأولى التي تصاب فيها بقمل العانة؛ وفي يوم واحد إذا كانت هذه الإصابة الثانية.

    الأعراض: حكّ شديدة في المنطقة التناسلية أو أيّ جزء آخر من الجسم به شعر.
    المعالجة: يمكن استعمال مستحضرات بدون وصفة طبية التي تحتوي بيرمثرين كيميائي مثل ريد ونيكس . (تحدث مع طبيبك قبل استعمال أيّ منتج يحتوي على اللندين الكيميائي، الذي يمكن أن يكون سامّا، خصوصا للأجنة. ) بعد الغسل بالمستحضر، استعمل مشط بأسنان دقيقة لتمشيط الشعر وإزالة البيض (الصأبان). كذلك يجب على شريكك الجنسي أن يقوم بفحص طبي، ونقترح رمي أو احراق جميع الملابس، والمناشف، والأغطية التي استعملت على السرير واستبدالها بأخرى نظيفة وتكرار عملية الرمي عدة مرات حتى تتأكدان من عدم وجود القمل.


    إذا أنت لم تعالج: سيبقى القمل يضايقك في منطقة العانة، ثم ينتقل إلى أجزاء أخرى، وقد تنقل القمل إلى جميع الشركاء الجنسيين اللاحقين وقد تصاب بالتسمم من جراء عضات القمل المتكررة.

    4. السيلان :

    عدوى جرثومية جنسية.

    كيف تنتقل: من خلال الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي.

    الاختبار الطبي: سيقوم الطبيب بتحليل عيّنة سائل من القضيب (الإحليل) أو المهبل.

    فترة الحضانة: يوم واحد إلى أسبوعين.

    الأعراض: لا تظهر أي أعراض على نصف النساء المصابات بالسيلان. ويمكن أن تصاب بعض النساء بأعراض تتضمّن إفرازات مهبلية، تبوّل متكرّر أو ألم أو حرقة عند التبول، وألم بين الفترات. بينما يواجه الرجال على الأغلب ألم أثناء التبوّل وإفراغ البول من القضيب.

    المعالجة: المضادات الحيوية.

    إذا أنت لم تعالج: في النساء، يؤدّي إهمال المرض إلى الإصابة بالتهابات الحوض (بي آي دي) أو الحمل المنزاح، الذي يمكن أن يؤدّي إلى العقم أو تعقيدات خطرة. كذلك تشمل المشاكل الأخرى التهاب المفاصل، ومشاكل في القلب، بينما يصاب الأجنة بالتهابات خطيرة في العيون بعد الولادة.


    5. التهاب الكبد :

    هناك خمسة أنواع من التهابات الكبد – من أ خلال إي -- وجميعها تسبب التهاب الكبد. ويؤثر نوع دي فقط على أولئك المصابين بالتهاب الكبد ب، بينما التهاب الكبد إي نادر جدا في الولايات المتحدة.

    كيف تنتقل: ينتقل التهاب الكبد أ من خلال الاتصال الجنسي الشرجي والفموي، عن طريق الاتصال بغائط الشخص المصاب بالتهاب الكبد أ، أو عن طريق تناول طعام أو شرب ملوث بدم أو غائط شخص مصاب.

    يمكن أن ينتقل التهاب كبد نوع ب عن طريق دمّ المصاب، والإفرازات المهبلية السائلة، أو الحقن الملوثة، بضمن ذلك الحقن المستخدمة في الوشم أو أجهزة ثقب الجسم. كذلك يمكن أن ينتقل من الأم إلى الجنين.

    لا ينتقل التهاب الكبد نوع سي عن طريق الاتصال الجنسي بسهولة. بل أنت على الأرجح بحاجة إلى الاتصال المباشر بدم المصاب، عن طريق شفرات الحلاقة الملوثة، والحقن، والوشم والأجهزة الثاقبة للجسم، أو أدوات العناية بالأقدام والأظافر غير المعقمة بشكل جيد ، ومن الأمّ إلى الجنين أثناء الولادة.

    يمكن أن ينتقل التهاب الكبد نوع دي من خلال الاتصال بالدمّ المصاب، الحقن الملوثة، أو الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بنقص المناعة.

    ينتقل التهاب الكبد نوع إي على الأغلب من خلال الغائط الملوث، الاتصال الفموي، أو عن طريق الماء الملوث.

    شكلها: يتم تشخيص جميع أنواع التهاب الكبد عن طريق فحص الدمّ.

    فترة الحضانة: أسبوعان إلى خمسة شهور، بالرغم من أن التهاب الكبد سي يمكن أن يبقى خامل لمدة 10 سنوات قبل أن تظهر الأعراض.

    الأعراض: عندما تظهر الأعراض، فهي تقريبا مشابهة للأنواع الخمسة من التهاب الكبد: تشبه أعراض انفلونزا، غائط خفيف، بول داكن، يرقان (صفار الجلد وبياض العيون)، الإعياء، والحمّى.

    أعراض التهاب الكبد أ قد تتضمّن الغثيان أيضا، والقيء، وألم البطن.

    المعالجة: غالبا ما تشفى أنواع أ وإي من التهاب الكبد مع مرور الوقت. إذا كنت ترغب في السفر إلى بلاد حيث التهاب الكبد أ شائع، ينصح بأخذ جرعة من اللقاح المضاد للمرض. لا يوجد هناك لقاح لالتهاب الكبد إي .

    6. الهربس :

    نوعان من العدوى الفيروسية يتميزان بحالة من التفشّي الدوري من القروح الجلدية المؤلمة.

    كيف تنتقل: ينتقل كل من فيروس الهربس البسيط -1 وفيروس -2 من خلال الممارسة الجنسية، أو التقبيل أو لمس أيّ منطقة متأثرة. ويمكن للواقي الجنسي أن يمنع الإصابة بالهربس أثناء الاتصال الجنسي المهبلي أو الشرجي، لكن الاتصال الفموي بالأعضاء التناسلية أو القروح الجلدية المفتوحة يمكن أن ينقل المرض فورا.

    الاختبار الطبي: يقوم الطبيب بفحص القروح الجلدية وأخذ عينة من سائل البثور.

    فترة الحضانة: خمسة إلى عشرون يوما.

    الأعراض: ظهور بثور أو قروح صغيرة بالنسبلة لفيروس الهربس البسيط -1.
    بالنسبة لأولئك المصابين بفيروس الهربس البسيط -2، لا تظهر لديهم أي أعراض، بينما قد تظهر عند الآخرون علامات العدوى من خمسة إلى عشرون يوم بعد الممارسة الجنسية مع شريك مصاب. يمكن أن تتضمن الأعراض المبكرة إحساس بالحرقة في الأعضاء التناسلية، ألم في أسفل الظهر، ألم عندما التبوّل، وأعراض تشبه الانفلونزا. بعد فترة وجيزة، تظهر بقع حمراء صغيرة حول الأعضاء التناسلية أو على الفم؛ تصبح لاحقا بثورا مؤلمة ثم تتقشر وتزول.

    المعالجة: يمكن التخفيف من الأعراض باستعمال الأدوية، كذلك التخفيف من الإجهاد، والتعرض للشمس، والابتعاد عن بعض الأطعمة.

    إذا أنت لم تعالج: بينما لا يعتبر الهربس مرضا خطيرا يهدد الحياة إلا أنه قد يلازم المريض باقي الحياة، حيث تظهر هذه البثور والبقع بشكل دوري ومنتظم في أوقات معينة، مما يسبب الإزعاج والحرج للمصاب.

    7. إتش آي في / الايدز :

    "إتش آي في" اختصار لفيروس نقص المناعة المكتسبة، وهو فيروس يهاجم نظام مناعة الجسم، ويسبب نقص مناعة من المرحلة المتقدّمة. يترك الايدز الجسم مدمرا، ومعرضا للإصابات الخطرة وبعض أنواع السرطان.

    كيف تنتقل: من خلال الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، ومن الأمّ الحاملة للايدز إلى المولود الجديد. ولمنع الإصابة بالإيدز ينصح باستعمال الواقي الجنسي في كلّ مرّة تمارس الجنس؛ مع ضرورة معرفة التاريخ الجنسي لأيّ شركاء جدّد.
    الاختبار: إجراء فحص دمّ خاص بفيروس الإيدز، وينصح الأشخاص النشيطين جنسيا بعمل الاختبار كلّ سنة.


    فترة الحضانة: يطوّر بعض الناس الأعراض بعد فترة قليلة من العدوى، لكن بالنسبة للكثيرين يمكن أن يستمر الأمر لأكثر من عشرة سنوات.

    الأعراض: لا يسبب فيروس الايدز ظهور أعراض مباشرة، لكن العدوى أو الحالات الصحية الأخرى التي يجلبها ضعف نظام المناعة تسبب أعراضا جسدية مثل تراجع الوزن الحادّ، والحمّى، والصداع، والعرق الليلي، والإعياء، والإسهال الحادّ، وضيق التنفس، وصعوبة البلع. وبعض هذه الأعراض يمكن أن تدوم لأسابيع أو شهور ولن تزول بدون معالجة. في بعض الحالات، تسبب الإصابة بالايدز الموت.

    المعالجة: حتى الآن، لا يوجد هناك علاج طبي للإيدز، لكن بعض نظم التغذية والمهدئات التي يتم دمجها مع بعض الأدوية أثبتت فعّالية في تقوية المناعة وإبعاد الإصابات، وإطالة حياة العديد من المصابين بالايدز.

    8. إتش بي في / الثآليل التناسلية :

    مجموعة من أكثر من 70 فيروس، بعضها يمكن أن يؤدّي إلى السرطان العنقي. بينما تسبب مجموعات من الثآليل التناسلية الخارجية.

    كيف تنتقل: من خلال ممارسة الجنس المهبلي والشرجي والفموي، ولمس جلد المصاب. لمنع العدوى، استعمل الواقي الجنسي. بالرغ من عدم وضوح كيف تكون الواقيات الجنسية فعّالة في الحماية ضد الثآليل التناسلية، إلا أنها ستحميك من الإصابة بأمراض جنسية أخرى.

    شكلها: عندما تصبح المرأة نشيطة جنسيا، أو بعمر 18، يجب أن تحصل على فحص سنوي لعنق الرحم لاكتشاف أيّ تغييرات شاذة في العنق. فحص عنق الرحم يعتبر الخط الدفاعي الأول لمقاومة فيروس "إتش بي في" من عائلة الفيروسات، الذي يحدث نموذجيا بدون أعراض. إذا كان فحص العنق إيجابيا، فمن المحتمل أن يقوم الطبيب بطلب إجراء فحص ثاني لتأكيد النتائج.

    9. للثآليل التناسلية، العنق، والمنطقة المهبلية :


    يجب أخذ عينة من الرحم، وفحص الثؤلول للتشخيص.

    فترة الحضانة: شهر واحد إلى عدة سنوات

    الأعراض: العديد من أنواع "إتش بي في" ليس لها أعراض، مع ذلك بعضها تسبّب ثآليل تناسلية مرئية قد توجد في المهبل أو الاحليل أو على عنق الرحم، أو الفرج، أو القضيب، أو الشرج. ونادرا، ما تظهر في الفمّ أو الحنجرة. أما الثآليل فهي ناعمة وبلون اللحم في أغلب الأحيان ، وقد تبدو مثل زهور القرنبيط الصغيرة. وغالبا ما تنمو في أكثر من منطقة واحدة وهي غير مؤلمة في أغلب الأحيان، ولكنها تسبب الحكة.

    المعالجة: لا يوجد علاج لفيروس "إتش بي في"، بل تستهدف الأدوية المتسخدمة السيطرة على حالات تفشّي الثآليل.

    إذا أنت لم تعالج: يمكن أن تسبب سرطان عنق الرحم، ويمكن أن تصبح العدوى قاتلة. لكن بما أن العديد من أنواع فيروس "إتش بي في" غير مؤذية أساسا، فهي بحاجة إلى المراقبة والفحص الدوري لعنق الرحم.

    إذا تركت الثآليل التناسلية تنمو بدون معالجة، فقد تغلق مدخل المهبل، والإحليل، أو الشرج، وتصبح مزعجة جدا. وبالاعتماد إلى مكانها على الجسم، يمكن أن تسبّب الثآليل التناسلية قروح جلدية نازفة. ويمكن أن يزداد حجم وعدد الثآليل أيضا على الأرجح أثناء الحمل وعندما تتراجع مستويات المناعة عند إجراء العمليات أو الإصابة بمرض السكّر،مرض هودجكين، أو زراعة الأعضاء.

    10. الجرب :

    قمل يختبئ تحت الجلد ويضع بيوضا في المناطق التناسلية.

    كيف تنتقل: من خلال اللمس المباشر أو النوم في فراش مصاب أو ارتداء ملابس مصاب بالجرب. ونادرا، ما تسبب المصافحة العدوى.

    الاختبار: سيقوم الخبير الجلدي بعمل عدة اختبارات مختلفة على سطح الجلد.
    فترة الحضانة: أسبوع إذا كانت المرّة الأولى؛ ويوما واحدا إذا تكررت الإصابة.


    الأعراض: حكة حادّة، أو بثور صغيرة أو طفح على القضيب، وبين الأصابع، وعلى الأرداف، والصدر، والرسغ، والأفخاذ، وحول السرة.

    المعالجة: يمكن استعمال كريمات ومراهم خاصة. (وكما هو الحال مع قمل العانة، يمكن أن تكون بعض هذه المنتجات ضارة بالجنين إذا كانت المرأة حبلى). قم بتغير واستبدال الأغطية والملابس والمناشف بشكل دوري حتى تتخلص من المرض تماما.

    إذا أنت لم تعالج: ستستمر الحكة والخدوش مما يسبب استمرار العدوى، وانتشارها.

    11. مرض الزهري :

    عدوى جرثومية سببها كائن حي يدعى سبيروشيت.

    كيف تنتقل: من خلال الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، أو عن طريق اللمس أو التقبيل. كذلك من الأم إلى أطفالهم الرضّع عن طريق اللمس.

    الاختبار: يتم تشخيص مرض الزهري عن طريق إجراء فحص الدمّ و/ أو فحص الإفرازات من البثور.

    فترة الحضانة: اسبوع واحد إلى ثلاثة شهور.

    الأعراض: أثناء المرحلة الأولى من عدوى مرض زهري، تظهر قروح جلدية غير مؤلمة أو قروح مفتوحة على الشرج، والمهبل، والقضيب، أو داخل الفمّ، ومن حين لآخر على أجزاء أخرى من الجسم. أثناء المرحلة الثانية (تقريبا ثلاثة أسابيع إلى ثلاثة شهور بعد أن تظهر الأعراض الأولى)، قد يواجه الشخص المصاب أعراضا تشبه الانفلونزا ومن المحتمل أن يصاحبها فقدان للشعر أو ظهور طفح على القدم -- وفي بعض الحالات في جميع أنحاء الجسم. بينما هناك مراحل مستترة أيضا من عدوى مرض الزهري لا تظهر فيها الأعراض.

    المعالجة: المضادات الحيوية -- عادة البنسلين.

    إذا لم تعالج: مرض الزهري غير المعالج يمكن أن يؤدّي إلى الإصابة بضرر بالغ في الدماغ والنظام العصبي؛ والتدهور العقلي؛ وفقدان التوازن، والبصر، والإحساس العام؛ وألم في الساق؛ ومرض القلب. يعاني الجنين من خطر الموت أو الإصابة بالعيوب الخلقية ومن ضمنها العمى في حالة الأم المصابة .



    المصدر : بوابة كوم



    :tunis:
     
    5 شخص معجب بهذا.

  2. majestic_man

    majestic_man نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏20 جانفي 2009
    المشاركات:
    2.310
    الإعجابات المتلقاة:
    4.832
      23-04-2009 10:08

    :besmellah2:

    مشكور أخي و الله يسترنا امين يا رب العالمين
     
  3. etoilefijapon

    etoilefijapon نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.863
    الإعجابات المتلقاة:
    1.295
      23-04-2009 19:01
    الله يسترنا امين يا رب العالمين
     
  4. issam77

    issam77 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏18 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    4.013
    الإعجابات المتلقاة:
    3.657
      02-05-2009 22:39
    مشكور أخي و الله يسترنا امين يا رب
     
  5. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      07-05-2009 07:51
    السلام عليكم
    اريد ان اضيف ان هذه امراض منقولة جنسيا وليست امراض جنسية ثم ان طرق العدوى هي بواسطة الممارسات الجنسية مهما كان شكلها وليست المصافحة مثلا او الحديث مع حاملى هذه الامراض ....ونحن نصافح الجميع ونتحدث مع الكل ولكن فى الحياة الجنسية علينا ان نعتبر كل شريك جديد هو حامل لجرثومة والالتزام باستعمال الواقى الذكرى كحل لحماية النفس والغير ان غابت العفة والتعفف والوفاء للقرين الواحد
     
    3 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...