1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

السطر والقلم...

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة asssel, بتاريخ ‏23 أفريل 2009.

  1. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      23-04-2009 21:01

    قال السطر للقلم أخطاني
    أنحب روحي عدمْ والناس ما تقراني
    فتّش يا قلم
    من تخطط غيري

    أخطاني
    من حرفك و تسطيرك

    خلّينى بعيد على مذهبك وتفكيرك
    ما عندي قوة نحل غامضات أفكارك
    ولا عندي جهد نسبح مع تيّارك

    ***
    انا يا قلم متكي في ورﭭـتي متهنّي
    وعلاش يا مهموم تقرب منّي
    وتحط حبارك على مسلاني
    وتُفرض عليّ كلام
    ما نطڨ بيه لساني

    وانا رﭭيّـڨ ما نـﭭـد نعاني
    غير من بعيد للناس هانى انتبع

    *******
    قال القلم لا يا سطر ما تظلمني
    انا كيفك ضعيف والبشر سيّرني
    لا يشاور ولا يسألني
    وساعات بكلامَا يغدرني
    لو كان عندي قدرة ويفهمني
    ويعرف قيمة الكلمة يشاورنى
    ويقدّر معانيها

    ما عاد يفرّغ حباري منّي
    وساحتك لا من يدور بيها
    لو كان ليّ سلطة وحُكميّة
    نطلق سراح الحروف
    وتشد ثنيّة

    ****
    تصافى السطر والقلم وزال الإشكال
    وكل حديثهم سِمعا الإنسان
    قاللهم يا سطر ويا قلمي
    انتم قطعة منّي
    وهمومكم هي همّي
    بنقلكم كلمتين غير افهموني
    ولا تقسو عليّ ولا تظلموني
    أنا نفسي عاشقة الحرية
    وملى خلقت والحرف ساكن فيّ
    والكلمة في حلقي مبليّة
    وشد ياقلمي هاك الثنية
    وما تبعد علىّ
    وايجيك نهار يا سطر وتشكرنى

    *****
    يجيك نهار وتقلى
    يا بشر ياعزيز وغالى
    دخلتنى فى الموج العالى
    ومن بعد ما كنت في ورقة مطويّة
    مسبول على طولي مالي هَيّة
    زي ميّت للقبر ماخذ ثنيّة
    وليت حكمة وأشعار نقدية
    وحكايات وقواعد علميّة

    ****
    قال السطر أنا اليوم هذا حالى
    تعلمت نغامر ولانى مُبالى
    وما عادش عندى خوف يوهــﭭني
    وماني خايف من القلم يجيني
    وبكلام البشر يمليني
    لكن يا قلم نوصيك اسمعني
    ما تقرب كان ما توعدني
    في كتب ثمينة تكتبني
     
    8 شخص معجب بهذا.

  2. mounir-vision

    mounir-vision كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    14.001
    الإعجابات المتلقاة:
    33.700
      23-04-2009 23:45
    حوار طريف دار بين ممحاة وقلم رصاص
    :lol:
    كان داخل المقلمة، ممحاة صغيرة، وقلمُ رصاصٍ جميل.. ودار حوار قصير بينهما..:..


    الممحاة:‏ كيف حالكَ يا صديقي؟‏

    القلم: لستُ صديقكِ!‏

    الممحاة: لماذا؟‏

    القلم: لأنني أكرهكِ.‏

    الممحاة: ولمَ تكرهني؟‏

    قال القلم:‏ لأنكِ تمحين ما أكتب.‏

    الممحاة: أنا لا أمحو إلا الأخطاء .‏

    القلم: وما شأنكِ أنتِ؟!‏

    الممحاة: أنا ممحاة، وهذا عملي .‏

    القلم: هذا ليس عملاً!‏

    الممحاة: عملي نافع، مثل عملكَ .‏

    القلم: أنتِ مخطئة ومغرورة .‏

    الممحاة: لماذا؟‏

    القلم: لأنّ مَنْ يكتبُ أفضلُ ممّنْ يمحو‏

    قالت الممحاة:‏ إزالةُ الخطأ تعادلُ كتابةَ الصواب .‏

    أطرق القلم لحظة، ثم رفع رأسه، وقال:‏ صدقْتِ يا عزيزتي!‏

    الممحاة: أما زلتَ تكرهني؟‏

    القلم: لن أكره مَنْ يمحو أخطائي‏

    الممحاة: وأنا لن أمحوَ ما كان صواباً .‏

    قال القلم:‏ ولكنني أراكِ تصغرين يوماً بعد يوم!‏

    الممحاة: لأنني أضحّي بشيءٍ من جسمي كلّما محوْتُ خطأ .‏

    قال القلم محزوناً:‏ وأنا أحسُّ أنني أقصرُ مما كنت!‏

    قالت الممحاة تواسيه:‏ لا نستطيع إفادةَ الآخرين، إلا إذا قدّمنا تضحية من أجلهم.‏

    قال القلم مسروراً:‏ ما أعظمكِ يا صديقتي، وما أجمل كلامك!‏

    فرحتِ الممحاة، وفرح القلم، وعاشا صديقين حميمين، لا يفترقانِ ولا يختلفان


    أحبتـــي



    لم لا نقول شكرا لمن يمحو لنا اخطائنا ، ويرشدنا إلي طريق الصواب
    ألا يستحق الشكر ؟


    لم لا نكون شموعا ، نحترق لكي نضيء دروب الآخرين ، بالخير والعملِ النافع...
     
    7 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...