مسامير التقويم المثبتة.. أحدث التطورات العلاجية للأسنان

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة djo 06, بتاريخ ‏24 أفريل 2009.

  1. djo 06

    djo 06 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏24 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.528
    الإعجابات المتلقاة:
    3.109
      24-04-2009 09:21

    بسم الله الرحمن الرحيم


    مسامير التقويم المثبتة.. أحدث التطورات العلاجية للأسنان


    [​IMG]


    طريقة استخدام مسامير التقويم التثبيتيه (Orthodontic Miniscrews) تعتبر من أهم التطورات في طرق العلاج في تقويم الأسنان للكبار، والتي أحدثت تغيرا جذريا في مفاهيم وطرق العلاج المستخدمه في تقويم الأسنان.
    ولمعرفة أهمية استخدام تلك المسامير يجب ان نتطرق الى بعض المصاعب التي يواجهها المريض والطبيب خلال علاج التقويم وشرحها بلغة سهلة.
    ان أهم التحديات في تقويم الأسنان والتي تواجه أطباء التقويم، تكمن في صعوبة تحريك الأسنان والضروس في اتجاهات معينه في بعض الأحيان مثل تحريكها الى الخلف وذلك عند علاج بروز الأسنان أو تزاحم الأسنان.
    وكذلك تحريك الأسنان في اتجاه عمودي وخاصة عند علاج العضة العميقة أو المفتوحة، والذي يتطلب غرس الأسنان العظم.
    في المثال الأول يعالج الأطباء البروز أو التزاحم باللجوء الى خلع أربعة ضواحك وذلك لترجيع الأسنان الأمامية الى الخلف ويستغلون في ذلك، الفراغ الناتج عن الخلع ويعتمدون على شد الأسنان الأمامية ضد الأسنان الخلفية وهنا تكمن الصعوبة، حيث انه لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومعاكس له في الاتجاه.
    ولذلك فان حركة الأسنان الى الخلف تواجهها حركة مماثله للضروس الى الأمام. فلا يستطيع طبيب التقويم استغلال الفراغات الناتجة عن الخلع بالكلية لترجيع الأسنان الأمامية فقط، بل في بعض الأحيان ونتيجة لعدم كفاءة الطبيب أو عدم تعاون المريض تضيع الفراغات بسبب حركة الأسنان الخلفية وتبقى مشاكل البروز والتزاحم بلا حلول وذلك بعد سنوات من العلاج، ومن ثم يبحث المريض عن طبيب آخر وعلاج آخر.
    مسامير التقويم المثبتة
    وهناك طرق تقليديه يتم استخدامها لمنع أو تقليل حركة الأسنان الخلفية أثناء العلاج ولكنها صعبة وتحتاج الى مهارة فائقة وتعاون كامل من المريض.
    ومشاكلها تكمن في انها أجهزة وأسلاك أكثر نملأ بها الفم وبالتالي يشمئز منها المريض وقد لا يوافق عليها.
    وفي عام 1983 قام طبيب التقويم كريك مور بنشر بحث علمي في مجلة التقويم الأكلينيكيه (Clinical Orthodontics) وذلك عن استخدام مسامير أو غرسات يتم غرسها في العظم ومن ثم استخدامها لشد الأسنان.
    وقامت هذه الفكرة على مبدأ ان غرسات الأسنان ليست كالأسنان الطبيعية في كونها لا تتحرك عند تعرضها الى ضغط أو قوة معينة.
    فمثلا عند الرغبة في تحريك الأسنان الأمامية للخلف يمكن ان نغرس مسمارا في العظم الخلفي في كل جهة من الفم ومن ثم نشد عليه الأسنان الأمامية فتتحرك الأسنان الأمامية الى الخلف ولا تتحرك المسامير الى الامام[​IMG]
    ولاقت هذه الطريقة بعد ذلك رواجا كبيرا لدرجة انها أصبحت معتمدة في جميع برامج التدريب العالميه وأصبحت مثلها في ذلك مثل أجهزة التقويم لا يمكن الاستغناء عنها لعلاج تشوهات الأسنان.
    فقد غيرت مفاهيم كثيرة في تقويم الأسنان وقللت من الحاجة الى خلع الأسنان وجراحات الفكين وزادت من كفاءة تقويم الأسنان وقللت من فترة العلاج. وأصبح حركة الأسنان المستحيلة في بعض الاتجاهات ممكنة الآن بفضل تلك الغرسات.
    ومسامير التقويم المثبته هي عبارة عن براغ مصنوعة من معدن التيتانيوم تتراوح في الطول بين 5 و 12 مليمترا وفي السماكة بين 1 و 2.5 مليمتر.
    ويتم غرسها في العظم السنخي المحيط بالأسنان.
    استخدامات المسامير ان مسامير التقويم يمكن تشبيهها بالمثبتتات التي يستخدمها متسلقو الجبال عند تسلقهم القمم حيث تتيح لهم الحركة في أي اتجاه يريدون بسهولة وأمان.
    كذلك مسامير التقويم فقد أضفت الكثير من السهولة وقللت كثيرا من معضلات تقويم الأسنان. وقللت أيضا من استخدام كثير من أجهزة الارساء المستخدمه من ذي قبل في تقويم الأسنان سواء كانت أجهزة داخليه في الفم أو خارجية مثل جهاز الهيدقير.
    وهنا سرد لبعض استخدامات المسامير التقويمية المهمة في تقويم الأسنان.
    نقاط هامة
    * علاج بروز أو تزاحم الأسنان المعقد والذي غالبا ما يحتاج الى استغلال جميع الفراغات الناتجة عن خلع الأسنان.

    [​IMG]
    وفي هذه الحالات يتم استخدام المسامير لتثبيت الضروس الخلفية ومنعها من الحركة وبالتالي استغلال كل الفراغ الناتج عن خلع الأسنان في مصلحة حركة الأسنان الأمامية للخلف .
    * علاج البروز لدى بعض المرضى الذين خضعوا في السابق الى علاج تقويم مصاحب بخلع الضواحك ومازالوا يعانون من بروز ويتم ذلك بغرس مسامير في الخلف ومن ثم شد الأسنان الأمامية الى الخلف وتقليل البروز.
    * علاج العضة المفتوحة والعضة العميقة وذلك باستخدام مسامير التقويم لغرس الأسنان في العظم والذي كان مستحيلا أو صعبا في ظل عدم وجود تلك المسامير في السابق.
    * علاج الأسنان المخلخلة بسبب تأكل العظم المحيط ويتم ذلك أيضا بغرس السن في العظم والتقليل من حركته.

    طريقة تركيب المسامير
    طريقة الغرس سهلة جدا الى درجة انها لا تحتاج الى جراح أسنان أو لثة ويمكن عملها من قبل طبيب تقويم الأسنان. كما انها غير مؤلمة تماما. وخطوات التركيب تتلخص في الآتي:
    1- تحديد المكان المناسب لغرس المسمار وعادة ما يكون بين الأسنان ولذلك يجب أخذ أشعه للمنطقة المراد الغرس فيها والتأكد من وجود عظم بيني كاف لغرس المسمار وتحديد مكان الغرس بعيدا عن جذور الأسنان المجاورة. ويتم أيضا تحديد سماكة المسمار وطوله والذي يتناسب مع العظم الموجود.
    2- اعطاء المريض بنج موضعي لتخدير تلك المنطقة من الفم.
    3- غرس المسمار ويتم ذلك في معظم الأحيان بمفك يدوي خاص ويكون اتجاهه اما عموديا على العظم أو بزاوية تتراوح بين ال45 وال 20 درجه.
    4- أخذ أشعة أخرى للتأكد من سلامة تركيب المسمار وعدم ملامسته لجذور الأسنان.
    5- يترك المسمار في معظم الأحيان لفترة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع وذلك لضمان تثبيته في العظم قبل استخدامه. وأحيانا يتم استخدامه فوريا ولكن يجب التأكد من ثباته أولا.
    6- تركيب تقويم الأسنان على جميع الأسنان ومن ثم شد الأسنان المراد تحريكها أو تثبيتها الى المسمار
    7- وفي بعض الأحيان يفشل المسمار ويتخلخل، وهنا أقول للمرض لا داعي للقلق لأن ذلك ممكن حصوله أثناء الشد وكل ما يجب عمله هو تغيير مكان المسمار أو استخدام مسمار أطول، ومن ثم اكمال العلاج.
    8- وبعد الانتهاء من العلاج يتم استخراج المسمار وبسهولة أيضا ولكن بعد استخدام بنج موضعي وترك مكان الغرس ليلتئم بنفسه خلال أيام.

    المضاعفات والمعاناة والكلفة

    [​IMG]

    هل هناك مضاعفات لاستخدام المسامير؟
    لا، على الاطلاق. فاستخدام المسامير بالطريقة الصحيحة وأخذ الاحتياطات اللازمة أثناء التثبيت يقضي تماما على أي فرصة لحدوث مضاعفات ممكنه مثل ملامسة جذور الأسنان المجاورة.
    ولكن في بعض الأحيان يصعب التثبيت خاصة في بعض أنواع العظم الضعيفة أو الهشة. وهنا يجب البحث عن مواضع أخرى للتثبيت يكون العظم فيها أكثر كثافة أو استخدام مسمار أطول وأسمك أو استخدام طرق تثبيت أخرى مثل استخدام شرائح تثبيت يتم تثبيتها تحت العظم.
    هل استخدام المسامير يقلل من معاناة مرضى التقويم أثناء العلاج؟
    نعم الى حد كبير فقد يقلل استخدامها فترة العلاج وذلك بسبب تقليل حدوث المضاعفات التي تحصل أثناء علاج التقويم التقليدي المصاحب بخلع الأسنان.
    كما ان استخدام المسامير يقلل من فرص استخدام أجهزة الارساء المعقدة و المزعجة والتي تسبب الكثير من الاحراج للمريض وتؤثر أحيانا على مخارج الحروف.
    هل استخدام المسامير يزيد من تكاليف علاج التقويم؟
    ان استخدام المسامير غير مكلف الى حد كبير فثمن المسمار الواحد يتراوح بين الاربعين والستين دولارا وقد يستعين طبيب التقويم بجراح اسنان او لثة للقيام يالتركيب والذي يزيد التكاليف الى حد مقبول جدا.
    وأخيرا يحرص اطباء التقويم في زمننا الحاضر على ادخال "نكهات" جديده للتقليل من معاناة مرضى التقويم أثناء العلاج من ألم وطول فترة العلاج وكثرة الأجهزة المستخدمة في الفم.
    وهذه المثبتات احدى "النكهات" التي أضافت الكثير لمفاهييم طب تقويم الأسنان .
     
    3 شخص معجب بهذا.

جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
أحدث تقنيات زراعة الشعر بتركيا ‏20 سبتمبر 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...