1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

الدعاة ووسائل الإعلام للنقاش

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة madounat, بتاريخ ‏24 أفريل 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      24-04-2009 15:51
    هل انت مع هذا القول ؟؟
    اليس من الواجب الدعوة الى الله دون مقابل ؟؟
    هل توافق ان يكون ديننا تجارة دنياوية ؟؟؟
    هل هذا العمل مقبول ؟؟
    ** للنقاش**


    الدعاة ووسائل الإعلام والنشر والإنتاج الفني أصبحوا ينظرون إلى الدعوة على أنها مصدر للثروة لا تختلف عن غيرها من نشاطات الأعمال، واعتبرت في الوقت نفسه أن ذلك لن " يؤثر في أهمية هذا النشاط..كما لا ينتقص من أهمية الرسالة التي احتضنتها وتحتضنها الدعوة إلى الإسلام".

    احتل الداعية الإسلامي المصري *****المرتبة الأولى في قائمة أعلى دعاة الدين الإسلامي دخلاً للعام 2007 بـ2.5 مليون دولار والتي أصدرتها مجلة "فوربس العربية".
     
    8 شخص معجب بهذا.
  2. jawca

    jawca عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    359
    الإعجابات المتلقاة:
    1.084
      24-04-2009 16:58
    :besmellah1:

    بعض الدعاة يستغلوا العقول البريئة لبعض المسلمين...لكن البعض الآخر يستغل الأموال إللي يربحها في تمويل مشاريع خيرية...
    فمثلاً عمرو خالد، إللي كنت ماخو عليه فكرة خايبة على خاطرو أحيانا يبالغ في الإنفعال ، و زيد يسكن في لندن، شاهدت برنامج يتحدث عليه و على الجماعة إللي كيفو في TV5 و أكتشفت إللي هو يمول في مشروع كبير لنشرالإسلام في الغرب ، وحتى أنو شارك في حفل ضخم يضم أثرياء و مشاهير العالم ، و صعد للمنصة ليحدثهم عن الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم....

    و الله أعلم بما في القلوب



    :kiss::kiss::kiss:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. anacondas

    anacondas عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    3.274
    الإعجابات المتلقاة:
    23.643
      24-04-2009 17:12
    فوربس: عمرو خالد الأعلى أجراً بين "نجوم الدعوة"
    [​IMG]
    أصدرت مجلة "فوربس العربية" قائمة جديدة بعنوان "نجوم الدعوة"، أجرت من خلالها تصنيفاً لأعلى دعاة الدين الإسلامي دخلاً خلال العام 2007، حيث تصدّر الداعية المصري الشهير عمرو خالد القائمة بصافي دخل بلغ 2,5 مليون دولار، تلاه في المرتبة الثانية الداعية الكويتي طارق سويدان بدخل صافٍ بلغ 1 مليون دولار، ثم الداعية السعودي عائض القرني مؤلف الكتاب الشهير "لا تحزن" بدخل وصل إلى 533 ألف دولار. وحلّ في المرتبة االرابعة الداعية المصري عمر عبد الكافي المقيم في الإمارات بدخل صافٍ بلغ 373 ألف دولار، ثم الداعية السعودي سلمان العودة بـ267 ألف دولار.
    وحسب ما أوضحته المجلة في عددها لشهر مارس/ آذار 2008 الصدار حديثاً، فإن مصادر دخل الدعاة تتركز بالدرجة الأولى في الإنتاج التلفزيوني والبرامج التي يتم بثها على شاشات العديد من المحطات الفضائية والأرضية في الوطن العربي، وكذلك في التسجيلات الصوتية من أقراص مدمجة وأشرطة دينية، إلى جانب المؤلفات الدينية والأدبية التي عمل هؤلاء الدعاة على وضعها خلال 2007 والسنوات السابقة.
    وأشارت "فوربس العربية" في افتتاحيتها، إلى أن الدعوة في مجال الدين قائمة أساساً على نشاط فردي ومؤسساتي، وقد أصبحت بالنسبة إلى العديد من الدعاة كما بالنسبة إلى بعض وسائل الإعلام وشركات الطباعة والنشر والإنتاج الفني، مصدراً للدخل والثروة، وهي بذلك لم تعد تختلف عن غيرها من نشاطات الأعمال، مع التأكيد على أن ذلك لا يؤثر في أهميتها، كما لا ينتقص شيئاً من أهمية الرسالة التي احتضنتها وتحتضنها الدعوة إلى الإسلام.
    وتضمنت القائمة إحصاءً لعدد المؤلفات الفكرية والتسجيلات الصوتية لكل من الدعاة الخمسة، فيما نشرت المجلة ضمن عددها قصصاً تروي أهم المحطات في حياة كل داعية والمشاريع المستقبلية التي ينوي كل منهم القيام بها، لا سيما ما يتعلق منها بالإصدارات الجديدة والبرامج التلفزيونية التي يتم التحضير لها.
    يذكر أن قائمة "نجوم الدعوة" تعتبر القائمة الأولى في الوطن العربي التي ترصد مداخيل دعاة الدين من مؤسساتهم ونشاطاتهم الفردية، وقد اعتمدت "فوربس العربية" في إعدادها على عددٍ من المعايير، شملتْ العائد الماديّ على حقوق الملكية الفكرية التي يحصل عليها الداعية من شركات الإنتاج الفنيّ مقابل تسجيلاته الصوتية، وكذلك العائد من بيع مؤلفاتهِ والذي يحصل عليه من دور النشر وشركات التوزيع، والأجر الذي يتقاضاه عن البرامج التلفزيونية التي يقدمها أو يظهر فيها، بالإضافة إلى الدخل الذي يحققه من خلال الأنشطةِ الفكريّةِ الأخرى كالتدريبِ والمشاركةِ في المحاضراتِ التدريبية والتثقيفية. وقد استثنت المجلة من مداخيل أعضاء القائمة، كلّ ما يتعلق بالاستثمارات الفردية التي لا تمتّ للنشاط الدعوي بصلة، وكذلك الهبات والتقديمات المادية التي يحصل عليها هؤلاء، سواء من جهات حكومية أو غير حكومية.

    اذا كانت الدعوة تتناول الدين للكسب فهذا امر يفتي فيه العلماء الثقات من الامة اما اذا كانت الغاية نبيلة وهي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فان الله عز وجل سيجازيهم على اعمالهم
    انما الاعمال بالنيات
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      24-04-2009 18:35
    :besmellah1:
    شكرا جزيلا لك اخي الكريم على هذا الموضوع الهام والشكر لبقية الاخوة المتدخلين ...والراي هو ان الداعية لا يولد
    وهو بهاته الشهرة ..يبدا من مكان ما مسجد او جامع على مستوى ضيق داخلي وتزيد شهرته بين الناس من مكان لاخر
    حتى يكون بذلك محل انظار وسائل الاعلام وتسليط الاضواء عليهم وجلبهم او بفضل مؤلفاته واطروحاته ...وطبعا تتهافت
    عليه شركات النشر والتوزيع شانها شان وسائل الاعلام وتزيد الشهرة وتتسع بتكريمهم وتوسيمهم من الحكام ..وتزيد
    الشهرة وتتسع من نطاق داخلي الى عالمي وهنا يبرز الداعية وتتسع شهرته وتتضاعف برامجه ومؤلفاته وتنتشر عبر
    الفضائيات والمسجلات وبالتالي يصبح الداعية يتعامل مع الاوضاع الجديدة والمكانة المرموقة التي يحظى بها عالميا..
    فتزيد بذلك مداخيله مع ازدياد شهرته ...وتكون له ثروة كسبها بفضل الشهرة في نشر الدعوة ....واما الراي
    في اعتقادي في جواز هذا الخيار والمسلك فالحكم له او عليه في عالم الغيب والله سبحانه يعلم النيات وما في قلوب البشر
    واما ما ترغب فيه الناس وما تطلبه من الدعاة هو ليس في تكوين الثروة وتكديس الاموال بسبب الدعوة وانما اين وكيف
    سينفقها الداعية .....قال الله تعالى : ( أنزل من السماء ماء فسالت اودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذلك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال‏(‏ ‏صدق الله العظيم.. الرعد‏:17)


    مع تحياتي الاخوية
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. aladinmuslim

    aladinmuslim عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏25 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    158
    الإعجابات المتلقاة:
    459
      24-04-2009 19:05
    :besmellah2:


    حسب رأيي هذا رزق من عند الله و كل انسان سيُحاسب عن كل ماله من أين اكتسبه و فيما أفناه . و الزهد يكون في المعاصي و ليس في المال.
    يقول تعالى:" و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب" و من الطبيعي أن يكون الدعاة و العلماء أقرب لله من العامة و بالتالي يكونون أكثر رزقا ويرزقهم الله من حيث لا يحتسبون و يبقى القيد الوحيد في هذا الموضوع مدى إخلاصهم لله و الله أعلم.
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. The King Vip

    The King Vip نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 أفريل 2009
    المشاركات:
    2.096
    الإعجابات المتلقاة:
    5.275
      24-04-2009 20:22
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في الحقيقة , أصبحت ظاهرة الإفتاء و إدعاء الفقه منتشرة في عالمنا الإسلامي و هي سلاح ذو حدين , فبتزايد الفقهاء يزداد المجتمع تقدما و تنمي فكر المجتمع الإسلامي , ولكن فلننظر إلى الامر من الوجه الآخر ... ! ألا تلاحظون ان الكثير من "الفقهاء" ليس لهم من الفقه ما يغني من جوع ؟ قد يكون كلامي خاطئا , وقد لا ينطبق على الأغلبية , إلا أنني ألاحظ أنه هنالك تقليد , هنالك لا وعي , هنالك أخطأ لغوية , فقهية , والكثير من المظاهر التي وإن دلت ستدل على تخلف علماء الامة و تشويه سمعتهم
    أما بخصوص الأجور و ما غير ذلك , فلا أراه بالمشكل إن كان سيهدي قوما إلى الطريق الصواب بمبلغ مدفوع , و إن كان مجاني ( لوجه الله ) , فجازاه الله خيرا ما دام يفيد و يقدم الصواب ...

    تحياتي أخوكم أحمد

    :kiss:
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. anwerESS

    anwerESS عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 مارس 2008
    المشاركات:
    1.013
    الإعجابات المتلقاة:
    1.630
      24-04-2009 22:56
    انا ارى انو شي طبيعي الداعي يكون عندو دخل
    مالا كيفاش بش يصرف على وسائل الاعلام متاعو الي بش يبث بها الدعوة
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...