المسابقة الإسلامية الأسبوعية -حصريا خاص بتونيزياسات-

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة المسلمة العفيفة, بتاريخ ‏26 أفريل 2009.

  1. المسلمة العفيفة

    المسلمة العفيفة عضو فريق العمل بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏22 مارس 2008
    المشاركات:
    2.115
    الإعجابات المتلقاة:
    12.577
      26-04-2009 13:47
    بسم الله الرحمان الرحيم
    والصلاة والسلام على رسول الله و على آله وصحبه و من تبع خطاه بإحسان إلى يوم الدين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    *
    أحبتنا أعضاء تونيزياسات اليوم نفتتح على بركة الله المسابقة الإسلامية في ثوبها الجديد..سائلين الله أن تجد تفاعلا من قبلكم.

    *ما يميز هذه المسابقة مقارنة بسابقاتها أنها ستكون بإذن الله مسابقة أسبوعية و الجائزة فيها كبرى لمن يعرف قيمتها و ليست رمزية.

    *كل أسبوع إن شاء الله سنقترح عليكم فكرة موضوع دون أن نقيدكم بأسئلة ثم نترك العنان لأقلامكم لتخطوا ما تجود بهم قرائحكم.

    *سيتم بإذن الله أسبوعيا إختيار صاحب أفضل مشاركة و سيتم تقييمها إن شاء الله بداية من الأسلوب و مدى قدرة الكاتب على الإقناع وصولا إلى طريقة طرح الموضوع و جماليته.

    *حان الآن موعد الإعلان عن الجائزة التي سيتحصل عليها الفائز إن شاء الله:
    نتعهد له نحن جميع المشاركين بالمسابقة أن نقيم الليل سويا -طبعا القيام سيكون بصلاة قيام الليل- و ندعو له بما يشاء سواء في أمور دينه أو دنياه متضرعين لله عز وجل أن ييسر له مبتغاه في الخير..

    ملاحظات هامة جدا:

    *يمنع منعا باتا النقل -بإستثناء الآيات القرآنية والأحاديث و مواقف للسلف الصالح- وكل من نكتشف أنه نقل سيتم حذف مشاركته على الفور و يمنع من المشاركة في المسابقة لمدة أسبوعين على التوالي.

    * عند إستشهادكم بالأحاديث النبوية تثبتوا من السند وأنها ليست أحاديث موضوعة لأن ذلك يؤثر على جودة مشاركاتكم.

    * بالنسبة لأعضاء فريق عمل المنتدى الإسلامي إذا ما شاركوا بإذن الله في المسابقة في أسبوع ما لن يكون ضمن الفريق الدي سيقيم مشاركاتكم لذلك نعدكم أن عملية الإختيار ستكون بمنتهى الشفافية ولا فرق بين جميع المشاركين.

    و أخيرا أهلا بكم و الجميل في مسابقتنا أننا كلنا في حقيقة الأمر سنكون بإذن الله فائزين مادمنا سنقيم الليل إبتغاء مغفرة و رضا و وجه رب العالمين.

    أول موضوع للمسابقة:
    هو إخلاص النية لله عز و جل فلتبدؤوا من الآن بصياغة مشاركاتكم في أبهى حلة نحن بالإنتظار و لتكتبوا ما تجود به قرائحكم.

    ------------------------------------

    فريق عمل المنتدى الإسلامي
    و بمساعدة الأخ مجدي ALHAWA
    وتحية خاصة لكل من ساعدنا و شجعنا من أعضاء الفرق الأخرى
     
    50 شخص معجب بهذا.
  2. abbomar

    abbomar عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2008
    المشاركات:
    418
    الإعجابات المتلقاة:
    158
      26-04-2009 14:53
    بسم الله الرحمن الرحيم



    من الأحاديث التي عليها مدار الإسلام ما يروي

    " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرىء ما نوى "

    البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي .


    وفيه أمر بالإخلاص النيات في جميع الأعمال الظاهرات.. والخفيات لله وكان السلف

    يستحبون استفتاح مصنفاتهم بهذا الحديث تنبيه على أهمية النية والإعتناء بها ..

    ولعموم الحاجة إليها في جميع الأعمال .


    قال إبن عباس

    " إنما يحفظ الرجل على قدر نيته "


    وقال غيره :

    " إنما يعطون الناس على قدر نياتهم "


    وقيل ان ترك العمل ..لأجل الناس رياء.. والعمل لأجلهم شرك..وعلى المؤمن أن يبدأ

    يومه بالدعاء.. بأن يجعل عمله خالصآ لوجهه تعالى .


    ولكي تقيس مدى صدق نيتك.. نعرف لك الصدق في النية :


    الصادق : هو الذي لا يبالي.. لو خرج كل قدر له في قلوب الخلق.. من أجل صلاح قلبه..

    ولا يحب إطلاع الناس على مثاقيل الذر..من حسن عمله - ولا يكره أن يطلع

    الناس ..على السيء من عمله .


    وقيل الإخلاص : أن تستوي أفعال العباد.. في الظاهر و الباطن .


    وقيل الإخلاص : إفراد الحق سبحانه وتعالى.. في الطاعة بالقصد - وهو أن يرد بطاعته

    التقرب إلى الله تعالى ..دون شيء آخر من تصنع المخلوق..

    أو اكتساب محمده عند الناس..

    أو محبة مدح من الخلق أو معنى من المعاني سوى التقرب إلى الله تعالى .

    أو - أن تكون حركته وسكونه في سره وعلانيته ..لله تعالى ولا يمازجه نفس ولا هوى

    ولا دنيا وقيل - التوقي عن ملاحظة الخلق ومطاوعة النفس فالمخلص / لا رياء له -

    ومرجع ذلك كله سلامة القلب والصادق / لا اعجاب له .


    ومن علامات الإخلاص : استواء المدح أو الذم من العامة.. ونسيان رؤية الأعمال

    في الأعمال - واقتضاء ثواب العمل في الآخرة .


    فعلى طالب الفرج.. أن يتحرى الإخلاص في عمله لله.. وسيجد أبواب الفرج أمامه..

    قال الله تعالى

    "ومن يتق الله يجعل له مخرجآ ويرزقه من حيث لا يحتسب "

    ولذا من الحكمة طلب التقوى وإخلاص النية في الدعاء .
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. sword11

    sword11 عضو فعال عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏8 ماي 2008
    المشاركات:
    337
    الإعجابات المتلقاة:
    1.086
      26-04-2009 20:17
    :besmellah1:
    بادئ ذي بدء جزاكم الله خيرا و بارك في أعمالكم و مجهودكم الذي ما فتر في سبيل إنارة العقول و التنبيه إلى ما في ديننا الحنيف من جوانب خفية قد يمر عندها البعض غير آبهين بينما هي على درجة من الخطورة عظيم،و ما النية الا مثال عن دقائق الأمور التي يغفل عنها الكثير رغم أنها من لوازم العبادات و الأعمال.فالنية هي التوجه إلى الله تعالى و تبيان المقصد من العمل أو الفرض الذي يكون المسلم بصدد الشروع فيه ،و هي بذلك في الترتيب سابقة. هكذا تبدو النية قوام الأعمال أو كما ورد في الحديث الصحيح :إنما الأعمال بالنيات. و في العبادات يذكرها الفقهاء على رأس الفرائض مع إختلافهم في جواز إسرارها خاصة في الصلاة أو وجوب التلفظ بها .و ههنا نصل إلى الكلمة المفتاح في الموضوع ألا وهي "الإخلاص" التي تحمل معنى الخلاص أو النقاء من الشوائب ،فالنية يجب أن تكون خالصة لله عز و جل ،أي القيام بالفعل في سبيل مرضات الله وحده .فالمؤمن يعبد ربه "مخلصا له الدين" و إبتغاء مرضاته وحده و إلا يكون عمله مشوبا بما يتعلق في نفس الإنسان من مطامح لإرضاء الناس أحيانا أو كبر و استكبار كالغني ينفق مله رياء الناس أو كالذي مطمحه نيل الحظوة عند البعض.فلا نفع يرجى من جهاد في غير سبيل الحق عز و جل ،و لا طائل ينتظر من صلاة أو نسك لم تكن طاعة الله و النية الصادقة أٌساً لها.بذلك نرى أن إخلاص المرء نيته و التوجه بقلب نقي من أي شائبة لهو من تمام توحيد الله تعالى و إخلاء النفس مما سواه. و شكرا.
     
    25 شخص معجب بهذا.
  4. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      26-04-2009 22:26
    الاخلاص هو صدق النية
    لله
    باش واحد ينال رضاه
    وموش لغاية دنيوية
    والا لمجرد رياء
    ولمجرد صدق الاخلاص
    ربي واعدنا بعطاء
    وقداش منهم الناس
    الى نالو من ربي الجزاء

    والعمل ماكملاش
    ولا مانجمش يديره
    وقداش زادة اعمال كثيرة
    يعلمها عالم السريرة
    الجزاء مافيهاش
    لانها خالية من الاخلاص
    وحتى اعمالنا اليومية
    كيف نخلصوا فيها النية
    لله رب البرية
    يكافينا عليها المولى
    ويباركلنا فى المسعى
    اذا ملخص كلامى
    الاخلاص هو الروح
    متاع اعمالنا الكل
    واذا هذا منها يروح
    يولى معناها يتبدل
    والاخلاص روح العبادة
    وبلاش بيه
    اعمالنا تولى مجرد عادة
    مجرد فعل نقومو بيه
    من غير حب ولاارادة
    والاعمال بالمقاصد
    مايجيش عمل صالح
    والغرض منو فاسد
    والنية هى الى تحكم
    لاتناقش زايد لا تعاند
    اذا العمل لله
    ولا معمول لسواه
    واذا معمول للواحد
    يولى من العبادات
    واذا لغيرو راهو زايد
    كان تجينا منو حسنات

    ملخص حديثى الى فات
    الاخلاص والنية يلزمنا
    واعمالنا تولى عبادات
    وان شاء الله ربي يرحمنا
    ويرزقنا الثبات
    على الطريق المستقيم
    ويرزقنا حسن الخواتيم
    ويرزقنا جنات النعيم



     
    26 شخص معجب بهذا.
  5. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      26-04-2009 23:30
    اول مرة اكتب بهذه الطريقة ان شاء الله تعجبكم
    ****
    تحب تكون من صالحين
    وتتقرب من رب العالمين
    ويولى دعاك مستجاب كل حين
    وتخرج من كل محنة فى رمشة عين
    لا موش هاذا كاهو
    ويولى جارك الى ما ينام الليل
    وصاحبك الى خلق السبعة اراضين
    وخلق النهار والليل
    والى الخلقنا فى احسن تقويم
    نعم الى بعث ابو القاسم رحمة للعالمين
    وايده بالبرهان العظيم
    ايه يا خويا يول معاك فى كل وقت وحين
    وقتها كى تقول يا رب يا عليم
    تلقى الملائكة وقفت تقول امين

    تحب تكون سعيد فى الدارين
    فى دنيا تكون كلامير
    وفى الآخرة من اصحاب اليمين
    الى قال فاهم ارحم الراحمين
    واصحاب اليمين ما اصحاب اليمين
    تحب نقلك السبيل
    وننعتك على الصراط المستقيم
    تبعنى ملا وحل العنين
    وركز معايا دقتين اثنين
    عليك يا خويا بحاجتين
    ان تؤمن بربى العالمين
    وتخلص فى النية فى كل حين
    تو تشوف الى ماراتو عين
    وتسمع الى ما سمعتو حتى وذنين
    وما خطر على حتى قلب من الآدمين
    هذى نصيحتى ليك
    تبعها تو متكونش من النادمين
    يوم لا ينفع لا مال ولا بنين
    الا من اتى الله بقلب سليم.​

    والسلام.​
     
    27 شخص معجب بهذا.
  6. sat200

    sat200 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جوان 2007
    المشاركات:
    4.452
    الإعجابات المتلقاة:
    9.940
      27-04-2009 12:51
    [​IMG]

    جزاكم الله خيرا على هذا الطرح المميّز
    وبارك الله لمن نقله ونشره في سبيل الله ونصرة للمسلمين وخشية من اتباع اهوائهم
    والرجوع لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم والعمل بالكتاب والسنة..
    وهذه مشاركة بسيطة لتدعيم هذا الموضوع.

    [​IMG]

    إخلاص النية لله عز و جل حق الله على العباد، وهو تصفية العمل من شوائب الرياء والسمعة.

    يقول الله تبارك وتعالى : {إِيَّاكَ نَعْبُدُ.. (الفاتحة:5)، ولن يحقق العبد هذا المعنى إلا بأصلين عظيمين: متابعة النبي صلى الله عليه وسلم، والإخلاص.


    و عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    إن الله لا ينظر إلى أجسامكم ولا إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم [وأشار بأصابعه إلى صدره] [وأعمالكم]
    رواه مسلم


    أسأل الله سبحانه وتعالى أن يطهّر قلوبنا من الرياء، وأن يجعل أقوالنا وأعمالنا خالصة لوجهه الكريم.
    آمين يارب العالمين.

    [​IMG]
     
    22 شخص معجب بهذا.
  7. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      27-04-2009 15:21
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اللهم نسألك ان يكون كل حرف كتبناه خالصا لوجهك الكريم لا نبغي عنه جزاء و لا شكورا من أحد من خلقك

    قال أبو هريرة- رضي الله عنه- حدثني رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أن الله -تبارك وتعالى- إذا كان يوم القيامة ينزل إلى العباد ليقضي بينهم وكل أمةٍ جاثيةٍ فأولُ من يدعو به رجلٌ جمع القرآن، ورجلٌ يقتل في سبيل الله، ورجلٌ كثير المال، فيقول الله للقارئ: ألم أعلمك ما أنزلت على رسولي ؟ قال: بلى يا رب قال: فماذا عملت فيما علمت ؟ قال: كنت أقوم به آناء الليل وآناء النهار، فيقول الله له: كذبت، وتقول له الملائكة: كذبت، ويقول الله: بل أردت أن يقال إن فلانا قارئ فقد قيل ذاك، ويؤتى بصاحب المال فيقول الله له: ألم أوسع عليك حتى لم أدعك تحتاج إلى أحد ؟ قال: بلى يا رب، قال: فماذا عملت فيما آتيتك ؟ قال: كنت أصل الرحم وأتصدق، فيقول الله له: كذبت، وتقول له الملائكة: كذبت، ويقول الله تعالى: بل أردت أن يقال فلان جواد فقد قيل ذاك، ويؤتى بالذي قتل في سبيل الله فيقول الله له: في ماذا قتلت ؟ فيقول: أمرت بالجهاد في سبيلك فقاتلت حتى قتلت، فيقول الله تعالى له: كذبك وتقول له الملائكة: كذبت ويقول الله: بل أردت أن يقال فلان جريء فقد قيل ذاك ثم ضرب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على ركبتي فقال: يا أبا هريرة أولئك الثلاثة أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة"(أ خرجه الترمذي، 4/591، برقم: 2382، قال الشيخ الألباني : صحيح،)


    حديث كلما قرأته انتفض قلبي كالطير المذبوح، أهذا حال عالم و مجاهد و منفق كنا نراهم في الدنيا فنغبطهم و نحن لا نعرف ان كل ما كنا نراه من عمل لهم ينقصه شرط القبول و هو إخلاص النيه لله وحده،
    و الله سبحانه حليم كريم رؤوف بعباده فجعل العمل و لو قل بشرط اخلاص النية خير من عمل كثير ينقصه الاخلاص،
    و من الجميل ان يعيش الانسان و أن يحتسب كل حركاته، كل سكناته طاعة لله،
    فيكون نظره طاعة و يحرص ان لا تقع عيناه الا على ما يرضي الله،
    كلامه طاعة فلا ينطق لسانه الا دعوة لدين الله أو ذكر للرحمان،
    أكله طاعة فيحتسب انه يأكل ليقوى و يستطيع الصبر على الطاعات من صيام و قيام...
    نومه طاعة فهو إعطاء جسمه - الذي هو نعمة من الله- حق الراحة و ما يصاحب النوم من أذكار النوم و الاسيقاظ...
    من الحياة الخاصة طاعة، فالزواج عبادة و تربية الاطفال عبادة...
    كل العلاقات الاجتماعية تنقل من اطار الواجب(الذي يفرضه المجتمع) الى إطار الطاعة، فالعلاقة بين الآباء و الابناء هي بر و ان أخطأ الابن فخشيته من الله سترجعه الى الطريق، و العلاقات مع الاقارب هي صلة رحم، و المشاركات في النشاطات الاجتماعية و الفكرية هي دعوة لله فإن لم تكن بالكلمة فهي بالسلوك،
    عيادة المريض عبادة، فإذا استحضر الشخص هذه العبادة التي يحبها الله عوضا عن اعتبارها مجرد واجب فالفرق في النتائج و ليس في العمل في حد ذات،
    و لو بقينا نحصي الاعمال التي يمكن للانسان ان يعتبرها طاعة مع انها في الظاهر هي مجرد معاملات أو سلوكيات دنيوية لطال بنا الامر و لكن باختصار شديد يجعل الانسان حياته كلها لله، فلا تطرف عينيه الا وهو يسأل الله ان يتقبل منه، و لا تنحدر دمعة من عينيه الا و يسأل الله ان يمحو له بها سيئة
    .
    .
    .
    و نستطيع التأكد من حالنا مع الله و مدى إخلاصنا في ظلمات الليل و انت خال مع الرحمان، انظر الى صلاتك و دعاءك و دموعك...
    و الله لو جعلنا حياتنا على هذا المنوال لأحسسنا حقا بالسعادة التي يلهث وراءها الجميع و هم يجهلون أو يتجاهلون ان حق الله علينا ان نجعل كل أعمالنا له و هو الذي أنعم علينا و بيده الثواب و العذاب

    اللهم نسألك الاخلاص في القول و العمل

    و السلام عليكم



     
    26 شخص معجب بهذا.
  8. كمال زيان

    كمال زيان عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جانفي 2009
    المشاركات:
    274
    الإعجابات المتلقاة:
    1.175
      28-04-2009 06:39
    :besmellah1:
    والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
    :ahlan::ahlan::ahlan:
    أمّا بعد فواجب على كلّ الأعضاء توجيه الشكر لمن أتاح لنا هذه الفرصة
    لحصد الثواب فجزاكم الله عنّا كل خير ونفع الله بكم .
    والآن أبدأ ببركة الله تعالى في هذا الموضوع والذي والحق يقال إن أردنا أن نعطيه حقّه فلن يكفينا الوقت لذلك .ولهذا سأسعى إلى الإختصار المفيد لكي لا يملّ القارء.فإخلاص النية منهاج حياة ؛فقد قال الرسول الكريم محمد صلى الله
    عليه و سلّم في هذا الحديث :عن عمر إبن الخطّاب رضي الله عنه قال:سمعت رسول الله صلّى الله عليه و سلم يقول :
    إنّما الأعمال بالنّيات و إنّما لكلّ إمرء مل نوى فمن كانت هجرته لله و رسوله فهجرته لله و رسوله،ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو إمرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه.
    ومن فضل الله تعالى علينا أنّ النيات لا يعلمها إلاّ هو .فإن علمها غيره لفضح النّاس أجمعين و لكره بعضنا بعضاً إلاّ ما رحم ربّي جلّى و على.
    فبالنية فقط نحقق العبادة التي أمرنا بها وخلقنا الله من أجلها فقد قال جلّى في علاه:وما خلقت الجنّ والإنس إلاّ ليعبدون[الذّاريات الآية 56].

    فبالنية تصبح جميع أعمالنا و حركاتنا و سكناتنا عبادة خالصة لله.ومن ذلك أضرب لكم مثلا لعبدين نائمين ولكن واحد منهم إحتسب نومته لله بأن نوى أن ينام لكي يريح جسده لكي يقدر على الإستمرار في العبادة و في السعي لطلب الرزق والقيام والذكر والنوايا كثيرة والحمد لله ؛في حين أنّ الآخر نام من دون أي إحتساب أو نية فهل يستويان مثلا؟فالأول بإستحضاره للنية والإخلاص فيها
    يكون في عبادة حتّى يقوم .وكذلك في شتّى أعمالنا اليومية وبذلك نكون قد حقّقنا العبادة المرجوة والله أعلم.

    أمّا الجانب الثّاني من الإخلاص هو أن يكون عملنا خالصا لوجه الله ولا نشرك به أحداً بأن تكون سريرتنا مطابقة لما يراه النّاس من أعمالنا.فلا نرائي النّاس ولا نرجوا منهم جزاءًا أو شكوراً إنّما نخاف من ربّنا يوما عبوساً قمطريراً
    .
    وفي الأخير أرج من الله تعالى أن يتقبل منّي هذا العمل و أن يجعله لوجهه خالصاً،ثمّ أرجوا أن ينال إعجابكم وأن لا أكون قد أطلت فقد حاولت الإختصار ما إستطعت.

    :ahlan::ahlan::ahlan:
    والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
     
    24 شخص معجب بهذا.
  9. NA3SEN

    NA3SEN عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2008
    المشاركات:
    376
    الإعجابات المتلقاة:
    394
      29-04-2009 17:59




    [​IMG]

    الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات. أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله ، واغترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرضين والسماوات، شهادة تقود قائلها إلى الجنات ، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، وحبيبه وخليله، والمبعوث إلى كافة البريات، بالآيات المعجزات، والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه، وعلى آله الأئمة الهداة و مصابيح الدجى، وأصحابه الفضلاء الثقات، وعلى أتباعهم بإحسان، وسلم كثيرا

    أما بعد :
    فإن اصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار أعاذنا الله وإياكم من النار



    لا تعبر الكلمات عن الإخلاص فأردت أن أنشد هذه الأنشودة وهي حصرية لهذه المسابقة فأرجوا أن تعجبكم الفكرة و إن كانت خارجة عن المسابقة فالمهم أن تكون خالصة
    لله

    في المرفقات
     

    الملفات المرفقة:

    • NA3SEN.zip
      NA3SEN.zip
      حجم الملف:
      1,2 ميغا
      المشاهدات:
      61
    19 شخص معجب بهذا.
  10. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      03-05-2009 10:10
    أرجوا من فريق العمل التّشاور و تحديد فائز في المسابقة و تحديد موضوع المسابقة التّالية!
     
    7 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...