انتشار فيروس انفلونزا الخنازير بالمكسيك والولايات المتحدة

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة tunisiano-4-ever, بتاريخ ‏27 أفريل 2009.

  1. tunisiano-4-ever

    tunisiano-4-ever عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    612
    الإعجابات المتلقاة:
    1.681
      27-04-2009 01:34
    :besmellah1:

    اعلنت السلطات الصحية الامريكية السبت 25-4-2009 ان فيروس انفلونزا الخنازير الجديد الذي ضرب المكسيك والولايات المتحدة يتسع انتشاره ولا يمكن احتواؤه، محذرة من ظهور حالات جديدة وتحوله إلى وباء عالمي.

    واعتبرت آن شوشات من ادارة المراكز الامريكية للمراقبة والوقاية من الامراض في مؤتمر صحافي على الهاتف "مع اصابات في عدد كبير من المدن مثل التي نشهدها، لا نعتقد ان من الممكن السيطرة" على الوباء.

    واضافت "لم نصل الى الحد الذي يمكننا معه الابقاء على هذا الفيروس في مكان واحد. الان وقد بات لدينا رؤية اوسع، اتوقع فعلا ان نعثر على المزيد" من الحالات.

    واعلنت السلطات الصحية الامريكية انها قامت بتشخيص ثامن حالة اصابة بشرية بانفلونزا الخنازير وهي لطفل يعيش في كاليفورنيا (غرب).

    وفيروس انفلونزا الخنازير الذي تسبب بمقتل عشرين شخصا في المكسيك "يحمل قدرة وبائية واضحة"، كما حذرت منظمة الصحة العالمية، وهو ينتقل من الخنازير إلى البشر وينتقل من إنسان إلى آخر.

    وقرعت السلطات الصحية الدولية الجمعة ناقوس الخطر بعدما أعلنت المكسيك وفاة 20 شخصا بسبب إنفلونزا الخنازير وتأكيدها أن حوالي ألف شخص وضعوا تحت المراقبة حاليا خشية أن يكونوا مصابين بهذا الفيروس.


    وكانت منظمة الصحة العالمية أعربت الجمعة عن "قلقها الشديد" من ظهور هذا الفيروس المعروف باسم (اي/اتش 1ان1).

    وأغلقت المكسيك المدارس والمتاحف وعلقت المناسبات العامة خوفا من تفشي كبير للمرض.

    وحث وزير الصحة المكسيكي خوسيه انخيل كوردوبا في حديث بنشرة أخبار المساء بالتلفزيون الناس على تجنب التجمعات الحاشدة، وعلى ارتداء الأقنعة، مشيرا إلى عدم وجود ضمان على أن تطعيمًا ضد الإنفلونزا سيساعد على القضاء على السلالة الجديدة.

    وأوضح أن معدل الوفيات قد ثبت فيما يبدو أن المستشفيات لم تشهد زيادة مطردة في أعداد المصابين في الأيام القليلة الماضية.

    ويظهر تحليل الجينات أن سلالة الإنفلونزا الجديدة خليط لم يُشهد من قبل من فيروسات إنفلونزا الخنازير والبشر والطيور.

    وينظر إلى حقيقة أن معظم الذين لقوا حتفهم جراء المرض تتراوح أعمارهم بين 25 و45 عاما على أنها علامة تبعث على القلق لها صلة بأوبئة، فيما تميل الإنفلونزا الموسمية إلى أن تكون أكثر فتكا بين المسنين والصغار.

    وأبلغ الرئيس المكسيكي فليبي كالديرون مسؤولي الصحة أمس "ندرك خطورة المشكلة"، وقال د. جيل تشافيز مدير مركز الأمراض المعدية في وزارة الصحة العامة بكاليفورنيا وكبير أخصائي الأوبئة في الولاية إن حالات أخرى قد تظهر مع إجراء اختبارات على المرضى، وأضاف "كلما فحصنا مرضى كلما وجدنا مصابين على الأرجح".

    وفي مدينة نيويورك يحقق مسؤولو الصحة في أسباب مرض عشرات الطلاب الذين أصيبوا بأعراض تشبه الإنفلونزا في مدرسة عليا بكوينز يومي الخميس والجمعة، ووصفت الأعراض بأنها طفيفة، وقال مسؤولو الصحة في المدينة إنه لا يمكنهم توقع نمط سلالة الإنفلونزا.

    وبعيدا في هونج كونج التي كانت بؤرة تفشي التهاب الجهاز التنفسي "سارز" والتي تحذر من تهديد أي مرض معد، قال مركز حماية الصحة التابع للحكومة إنه يراقب عن كثب التحقيقات التي تجريها الولايات المتحدة، وسيحلل عينات الإنفلونزا في أراضيها.

    وقال كوردوبا إن المكسيك لديها مليون جرعة من العقار المضاد للفيروس، وهو ما يكفي لعلاج الحالات التي أبلغ عنها حتى الآن.

    وفي مكسيكو سيتي المدينة التي يسكنها 20 مليون شخص وزع جنود أقنعة، ودعت الحكومة الناس إلى تجنب الاقتراب بشدة من بعضهم البعض، وتناول الطعام في إناء واحد.

    وألغى فريق راسموس الفنلندي لموسيقى الروك حفلا في مكسيكو سيتي، وقال اتحاد كرة القدم المكسيكي إن مباراتين ستقامان في مطلع الأسبوع ستكونان دون جمهور كإجراء احترازي.

    وكانت آخر مرة ظهرت فيها الإنفلونزا كوباء عام 1968 عندما قتلت الإنفلونزا في "هونج كونج" نحو مليون شخص في أنحاء العالم.


    المصدر:العربية.نت
     
    1 person likes this.

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...