نظرة عن كثب *للنقاش*

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة madounat, بتاريخ ‏30 أفريل 2009.

  1. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      30-04-2009 13:06
    عند قراءتى لموضوع الاخت مسلمة وافتخرهذا الكتاب احذروا منه تشجعت
    لمناقشة هذا الموضوع .

    عند تصفحى فى النات وجدت هذا المقال الذى شد انتباهى كثيرا
    وافقدنى التركيز والمصدقية فى بعض المؤلفين.
    اولا يجب طرح هذه الاسئلة..

    1- هل الصحيح مايدعيه كاتب هذا المقال ؟؟؟
    2-هل بالفعل نستطيع تسمية هؤال الكتاب بالدعاة
    الى جهنم ؟؟؟
    3-مارايك انت ؟؟
    4-هل انت ضده ام معه ؟؟؟

    هذا هو المقال لم اكتبه انا:

    كنت اعتقد حينما كنت صغيرا ان بعض المفكرين والكتاب من عظماء التاريخ وذلك لما كنت اسمع عنهم عبر وسائل الاعلام المختلفة ومن خلال ما عرفته عنهم عبر المناهج التعليمية من انهم مناضلين وكتاب ومفكرين كرسوا حياتهم لتوصيل فكرهم المنير لعقول افراد الشعب ولذلك قررت ان اتعمق فى دراسة هذه الشخصيات لاتعلم منهم المزيد ولكننى اكتشفت خلال دراستى لهذه الشخصيات انهم يدسون السم بداخل كلامهم المعسول وانهم يخدعون القارىء بواجهة دينية ثم يبدأون فى سرد افكارهم الهدامة والتى تصل بك اخيرا اذا تتبعت هذه الافكار الى جهنم . فعرفت حينها انى كنت انظر الى قشور هذه الثمار والتى تراها ناضجة ولم ارى الثمار من داخلها فهى عطبة عفنة مرتع للديدان .
    وقد قررت ان اظهر زيف هذه الشخصيات واميط اللثام عن كتاباتهم لتظهر لكل الناس ويتنبهون الى خطورة افكارهم الهدامة .
    وساقوم بتناول شخصية واحدة باءذن الله فى كل حلقة من حلقات هذا الموضوع وقد عمدت الى تسمية هذا الموضوع بدعاة على ابواب جهنم لان هذه الشخصيات فعلا دعاة ولكن ليس الى الجنة ولكنهم دعاة الى النار نعم هم دعاة الى النار فالذى يؤمن بفكرهم فمصيره الى النار اعاذنا الله واياكم منها .



    ((طه حسين))
    فمن منا لم يسمع عن طه حسين عميد الادب العربى كما كان يطلق عليه ولى وقفة عند كلمة عميد الادب العربى فالناظر الى تاريخ هذا المفكر يرى انه عميد الالحاد الدينى فكيف لنا ان نسميه عميد الادب العربى وللاسف كنا نرى طه حسين فى مناهجنا التعليمية حينما كنا صغار الكاتب المكافح الذى اثرى الادب بكتاباته وكنا نردد ونحن لا نعلم عميد الادب العربى ولم نكن نعلم انه صاحب افكار هدامة والحادية والتى كان السبب فى بروز هذه الافكار فى كتاباته زوجته الفرنسية سوزان.
    وقد قام الاستاذ انو الجندى بتلخيص اهم انحرافات هذا الكاتب فى عدة نقاط فقال: "أهم الأخطار التي يروج لها فكر طه حسين والتي يجب الحيطة في النظر إليها هي:
    أولاً: قوله بالتناقض بين نصوص الكتب الدينية وبما وصل إليه العلم، وقوله: (إن الدين لم ينـزل من السماء وإنما خرج من الأرض كما خرجت الجماعة نفسها) وهذه نظرية شاعت حيناً في الفكر الغربي تحت تأثير المدرسة الفرنسية التي يرأسها اليهودي (دوركايم).

    ثانياً: إثارة الشبهات حول ما سماه القرآن المكي والقرآن المدني، وهي نظرية أعلنها اليهودي (جولد زيهر) وثبت فسادها.

    ثالثاً: تأييده القائلين بتحريق العرب الفاتحين لمكتبة الإسكندرية وهي نظرية رددها المستشرق (جريفبني) في مؤتمر المستشرقين عام 1924.

    رابعاً: عَمِلَ على إعادة طبع (رسائل إخوان الصفا) وتقديمها بمقدمة ضخمة في محاولة لإحياء الفكر الباطني المجوسي الذي كان يحمل المؤامرة على الإسلام والدولة الإسلامية.

    خامساً: إحياؤه شعر المجون والغزل بالمذكر وكل شعر خارج عن الأخلاق سواء كان جنسياً أو هجاء، وقد أولى اهتمامه بأبي نواس، وبشار والضحاك في دراسات واسعة عرض فيها آراءهم وحلل حياتهم.

    سادساً: ترجمة القصص الفرنسي المكشوف، وترجمة شعر بودلير وغيره من الأدب الأجنبي الإباحي الخليع.

    سابعاً: إثارة شبهة خطيرة عن أن القرن الثاني الهجري كان عصر شك ومجون.


    مع العلم انه لم يذكر فقط طه حسين بل نجيب محفوظ نوال السعداوى...
    ارجو التخلق باداب الحوار.

     
    3 شخص معجب بهذا.
  2. s.sabry

    s.sabry كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أفريل 2008
    المشاركات:
    4.631
    الإعجابات المتلقاة:
    19.251
      30-04-2009 13:13
    "وقد قررت ان اظهر زيف هذه الشخصيات واميط اللثام عن كتاباتهم لتظهر لكل الناس ويتنبهون الى خطورة افكارهم الهدامة ."
    من المتكلم؟؟؟
     
    1 person likes this.
  3. madounat

    madounat عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    1.037
    الإعجابات المتلقاة:
    3.870
      30-04-2009 13:20
    المتكلم خويا صبرى هو كاتب المقال لم يذكر اسمه .بل اكتفى بالاسم الرمزى darkaaa
    ونحن هنا لمناقشة ماكتب بغض النظر عن هويته
    .
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...