الشيب عملية بيولوجية لا علاقة لها بالسن

الموضوع في 'الأخبار الطبية الحديثة' بواسطة tunisiano-4-ever, بتاريخ ‏4 ماي 2009.

  1. tunisiano-4-ever

    tunisiano-4-ever عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    612
    الإعجابات المتلقاة:
    1.681
      04-05-2009 22:16
    :besmellah1::besmellah1::besmellah1:


    الشيب عملية بيولوجية لا علاقة لها بالسن

    [​IMG]
    بروكسيد الهيدروجين هو المسؤول عن تبييض الشعر​


    هامبورغ - عندما يبدي لك شخص ما ملحوظة عن تحول شعرك للون الأبيض فما عليك إلا أن ترد عليه بأنك لم تكبر في السن ولكنها هي ببساطة عملية تبييض بيولوجية لشعرك بواسطة فوق أكسيد الهيدروجين "البروكسيد" ا لموجود في الخلايا الطبيعية للشعر.

    نعم حقا فنفس عملية التبييض التي استخدمتها نجمتا القرن الماضي جين هارلو ومارلين مونرو لتحويل خصلات الشعر البني الفئراني إلى خصلات بلاتينية اللون وجدت في خلايا جلد فروة الرأس وفقا لما ذكره فريق من الباحثين الألمان.

    ويمكن أن يؤدي الاكتشاف في يوم ما إلى "علاج" لبياض الشعر بما يسمح للناس بالاحتفاظ بلون شعرهم الطبيعي طيلة حياتهم ما لم يكونوا بالطبع يريدون أن يصبحوا من الشقر ذو الشعر الأبيض الطبيعي.

    ويبدو الأمر إنه كلما تقدمت في السن كلما قام جسمك بإنتاج فوق أكسيد الهيدروجين. ويقول العلماء الألمان إن جين ومارلين ماتا في سن صغيرة جدا بحيث لم تستفيدا بهذه الميزة لعملية تبييض طبيعية بيولوجية آمنة وغير ضارة وبدون دخان.

    ويفسر الدكتور هاينز ديكر من معهد الفيزياء البيولوجية في جامعة ماينز في ألمانيا "إن المصدر الأصلي للعملية كلها هو بروكسيد الهيدروجين والذي نعرفه أيضا بأنه عنصر تبييض".

    ويقول "مع تقدم العمر كلما تكون بروكسيد الهيدروجين بكميات كبيرة في بويصلات الشعر وفي النهاية يثبط تكوين مادة الميلانين المادة الملونة للشعر.

    إنه أمر طبيعي تماما وأن العلماء يعرفون منذ وقت طويل أن بروكسيد الهيدروجين أو "إتش 2 أو2" هي عملية آيض فرعية وهي عملية بواسطتها تحرق الوقود من أجل الطاقة. وهي تخرج بمقادير صغيرة في أنحاء الجسم ولكن العنصر الكيميائي يتولى تحييده بشكل عادي أنزيم يقسمه إلى ماء وأكسوجين.

    إلا أنه مع تقدم الشخص في العمر تقل مستويات الإنزيم وتزداد الكميات المتكونة من بروكسيد الهيدروجين.

    وقد اكتشف الدكتور ديكر إن بروكسيد الهيدروجين يتدخل مع إنتاج الميلانين بإفساد مسار بيولوجي هام. في نفس الوقت فهو يثبط إنزيمات مطلوبة لإصلاح البروتينات التالفة. وهذا يطلق سلسلة تطورات تؤدي إلى الفقدان التدريجي للون الشعر من جذور الشعرة إلى طرفها.

    ويقول دكتور ديكر "نحن الآن نعلم الدينامية الجزيئية الخاصة التي تحدد العملية".

    وتظهر النتائج في مجلة إتحاد الجمعيات الأمريكية للبيولوجيا التجريبية.

    ويشير البحث إلى علاجات جديدة لعملية شيب الشعر المبكر واضطراب لون صبغة الجلد "مرض الوضح وهو ظهور بقع بيضاء على البشرة".
     
    1 person likes this.

  2. rbiee222

    rbiee222 عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    56
    الإعجابات المتلقاة:
    14
      07-05-2009 11:52
    شكراااااااااااااااااا
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
البرد..سوائل لها مفعول سحري في مقاومة نزلة البرد ‏8 ديسمبر 2015

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...