وزيــــر التـــــربية والتــــكوين يقــــــول قبل الباكلوريا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة زوالي برشة, بتاريخ ‏4 ماي 2009.

  1. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      04-05-2009 22:37
    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    السيد حاتم بن سالم وزير التربية والتكوين التقى بممثلي وسائل الاعلام الوطنية صباح الاثنين بمقر المركز الوطني لتكوين المكونين فى التربية بضاحية قرطاج بيرصة وأعلن عن:


    - تعهد 366 مؤسسة تربوية وصيانتها بكلفة 37 مليون دينار.

    [​IMG]

    - تعزيز استعمال التكنولوجيات الحديثة فى التعليم وتطوير محتوى بيداغوجي رقمي يواكب الاساليب المعتمدة فى منظومات التربية بالدول المتقدمة.


    [​IMG]


    - مع مفتتح السنة الدراسية المقبلة يقع استعمال السبورات التفاعلية فى تدريس الفيزياء والكيمياء وعلوم الارض والحياة والاعلامية بالنسبة الى السنوات الاولى من التعليم الثانوي بالمعاهد النموذجية على ان يقع تعميمها على المعاهد الثانوية خلال العودة المدرسية 2010-2011 .





    - برمجت الوزارة اقتناء 850 مخبر لغات لتوزيعها على مختلف المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية الى جانب احداث مخبر وطني لتدريس اللغات يمكن المربين من مقومات التدريس الجيد.


    -درس فكرة احداث قرى للغات فى مختلف جهات البلاد توفر للتلاميذ والمدرسين على السواء فرص تحسين مهاراتهم فى اللغات.




    - تعمق فى دراسة سبل مراجعة الزمن المدرسي بما يتيح توفير حيز زمني اكبر للتلميذ لمزاولة الانشطة الثقافية والرياضية.




    - اعتماد الاعلامية فى وضع جداول الاوقات بمائة مدرسة لغاية القضاء على الساعات الجوفاء في مرحلة أولى قبل تعميمها.



    - في الباكالوريا يناهز عدد المترشحين هذه السنة 139 الف و147 تلميذ وتلميذة مقابل 156 الف و13 تلميذا وتلميذة السنة الماضية.


    - يبلغ عدد التلاميذ المنتمين للقطاع العمومي 116 الف و411 تلميذ من بينهم 57 فاصل 74 بالمائة فتيات.


    - يبلغ عدد مراكز الاختبارات 4989 مركز وعدد مراكز الاصلاح 31 مركزا الى جانب 7 مراكز للتجميع والتوزيع.


    - اولى الاستنتاجات اكدت سلبية امتحانات السنة الرابعة اساسي غير ان ايجاد صيغة لتقييم كفايات التلميذ فى هذه المرحلة امر ضروري للوقوف على مدى استيعابه للمهارات والمعارف التى تلقاها خلال سنوات الدراسة الابتدائية.

    ----------------

    -برنامج للتعاون مع فرنسا بقيمة 22 مليون اورو يجرى تنفيذه فى هذا القطاع ومن ثماره احداث مركز نموذجي للتكوين فى مهن البناء بتونس بكلفة 7 ملايين و200 الف اورو ومركز تكوين فى مهن البناء المعدني بمدنين سيوفر 566 فرصة تكوين الى جانب اعادة تهيئة المركز القطاعي للتكوين فى البناء المعني والبحار بمنزل بورقيبة باعتمادات تناهز 4 ملايين و800 الف دينار.


    - الهدف المرسوم هو توجيه حوالي 50 بالمائة من اجمالى عدد التلاميذ الى شعب التكوين المهني فى افق سنة 2016 . وفى هذا الاطار ستشهد السنة الدراسية المقبلة افتتاح 88 اعدادية تقنية تؤهل للحصول على باكالوريا تكنولوجية.


    [​IMG]


     
    12 شخص معجب بهذا.
  2. samet_moha

    samet_moha عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.125
    الإعجابات المتلقاة:
    2.143
      04-05-2009 22:45
    بالتوفيق للي عندهم باك هذا العام
    وشكرا على الموضوع و الاضافة
     
    4 شخص معجب بهذا.
  3. mddellel

    mddellel نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    1.596
    الإعجابات المتلقاة:
    1.864
      04-05-2009 22:50
    الله ولي التوفين

    و إن شاء الله كل هذه الإمكانيات و الإستثمارات تعود بالنفع على تلاميذنا ، و أذكركم بما قاله الدكتور محمد الأوسط العياري الخبير التونسي في النازا ، من أنه وجد في أمريكا ما وجده في تونس و أنه إشتغل في تونس على تجهيزات لا توجد في أعرق الكليات و المعاهد العليا الأمريكية و تفسير ذلك هو أننا نشتغل على التجهيزات و الآلات وفي المخابر التي صنعت في ألمانيا و فرنسا و امريكا و اليابان...و لنا دراية بكل طرق البحث الحديثة، كما أكد على الذكاء التونسي ليس من باب الفخر بل من باب الإستنتاج لما شاهده بأم عينه.

    الله يوفق تلامذتنا في الباكالوريا و بعد الباكالوريا وبعد بعد الباكالوريا
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. mohamed_info

    mohamed_info نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏28 جوان 2007
    المشاركات:
    1.668
    الإعجابات المتلقاة:
    1.467
      04-05-2009 23:36
    ما شاء الله ! خمسة و خميس ! ملا جو، الجماعة تحكي المليارات، و بالعملة الصعبة ! ملا لعب ! هنا كيف يجيبولنا الستيلوات نبدوا عاملين جو ! شوف الصورة، خلال حصة لتدريس 2 تكنولوجيا إعلامية (إيييه، إعلامية) و فيها على السبورة (كان تلاحظ فما صورة كمبيوتر (صورتلهم lecteur cd )) exécution d'un prg en pascal؛ التلامذة عندهم 5 سوايع و يعملوا ساعة في اللابو ! السوايع عنا في النوار noir ! هيا تبدلي ساعتين صباح الثلاثاء (باك).. نعطيك أربع سوايع عشية الخميس ؟ (3 lettres).. على قريب السوايع نجيبوهم كنترة.. و يقولي سبورات تفاعلية.. آآآي راسي..​


    [​IMG]

    ps : on avait en 2008 une classe bac info, résultat 75% réussit, 7amdoullah, on fait le maximum mais.. avec un peu plus de moyen on pourra faire mieux
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. Tweety1302

    Tweety1302 أستاذ تعليم ثانوي عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏7 أوت 2008
    المشاركات:
    1.165
    الإعجابات المتلقاة:
    4.270
      05-05-2009 14:26
    ما أتمنى حصوله في وزارة التربية و التكوين هو تكليف لجان مختصة لمراجعة المنضومة التربوية التونسية وفق قواعد علمية صحيحة و الإبتعاد عن الإرتجال و البرامج الجاهزة المستوردة من دول تتمتع بإمكانيات لا تتوفر لدينا.
    :tunis::tunis::tunis::tunis:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      05-05-2009 14:36
    :besmellah1:



    لا صحّة للأنباء المتناقلة حول عودة «السيزيام» في شكلها القديم...


    مزيد التعمّق في دراسة مراجعة الزمن المدرسي

    تونس ـ الصباح:

    نفى وزير التربية والتكوين حاتم بن سالم بصفة قطعية العودة الى امتحان «السيزيام» في صيغته القديمة المألوفة والمعتمدة اساسا على التقييم الانتقائي واعتباره آلية للنجاح او الرسوب داحضا اي اخبار تروج في هذا السياق






    لكنه شدد على ضرورة ايجاد محطة تقييمية ناجعة في المرحلة الابتدائية تتيح فرصة الوقوف على مردود التلاميذ والعملية التربوية بأكملها سيما وان الارتقاء يتم بصفة آلية في مختلف المراحل بالابتدائي وهو ما لا يمكن ان يتواصل بهذه الشاكلة بعد الغاء «الكتريام» التي اثبت التقييم نتائجها السلبية.





    هذا ما أورده الوزير ردا على سؤال لـ«الصباح» ـ حول مدى صحة من يروج في الأوساط التربوية والعائلية هذه الايام لا خيار من العودة الى السيزيام بصفة اجبارية وكآلية انتقائية.





    وبمزيد التوسع في تناول هذا الموضوع مع أحد اطارات الوزارة على هامش الندوة الصحفية تم تأييد ما جاء على لسان الوزير مع اضافة بان الجهود منصبة حاليا على التفكير في صيغة تضمن مشاركة كافة التلاميذ بالسادسة اساسي مع مواصلة البحث في صيغ تكفل القطع مع الامتحان كوسيلة للتقييم الانتقائي الصارم.. وبلورة التصورات والتراتيب الكفيلة بضمان آلية للتقييم الموضوعي والناجع.





    وكان السيد حاتم بن سالم اشار الى ان المنظومة التربوية برمتها في المرحلة الابتدائية تحتاج الى اعادة تقييم وتمحيص بعدما لوحظ من ضعف في هذا المستوى يتعين تداركه قبل ان يتراكم ويتحول الى وهن هيكلي في المراحل الموالية من الحياة الدراسية.

    عودة الأمل..





    واجابة على سؤال كان لـ«الصباح» حول مدى تفكير الوزارة في مراجعة نظام الكفايات الاساسية بالتعليم الاساسي الذي اظهر جدواه وقصوره في دعم مكاسب التلميذ لعدم ملاءمته للظروف التعليمية الخاصة بالمؤسسات التربوية وهو ما انعكس على مستوى التلميذ تمت افادتنا بان التوجه الأنسب والأفضل المنشود على صعيد تقييم المنظومة بالمرحلة الابتدائية يرمي الى خلق التوازن بين النظام التعليمي القديم ونظام الكفايات وتكريسا لهذا التوجه اعلن الوزير خبرا ـ حتما سيسر الغيورين على جودة مؤهلات التلاميذ ـ تمثل في عودة الاملاء بالفرنسية والعربية والحساب الذهني والمحفوظات والانشاء الى حصص الدرس بداية من السنة الدراسية القادمة.. علما وان هذه المواد احتجبت كليا من النظام التعليمي الراهن.



    أولوية التدخل في الصيانة



    من بين القرارات الرئاسية المعلنة لفائدة قطاع التربية والتعليم ما يتعلق بمحيط الدراسة والظروف البنيوية والتجهيزية التي تتوفر بالمؤسسة التربوية.. ومن منطلق الايمان بضرورة توفر الفضاء اللائق لدعم جودة التعلم واحتراما لمكانة المعلم والمتعلم ابرز وزير التربية والتكوين انه وفقا للاستراتيجية التي اذن رئيس الدولة بوضعها في مجالات التعهد والصيانة لهذه المؤسسات على مدى السنوات القادمة سيشرع في تكريس هذه الخطة بداية من هذه السنة بالمؤسسات ذات الاولوية التي تتطلب التدخل العاجل برصد اعتمادات لهذه المرحلة الأولى بنحو 37 مليون دينار من مجموع اعتمادات جملية تقدر بـ375 مليون دينار ولان ضخامة المبلغ تعكس تردي وضعية عديد المؤسسات توجهنا بسؤال للسيد حاتم بن سالم حول تقييم او تشخيص الوزارة لهذه الأوضاع فأشار الى ان الوضعية فعلا صعبة لبعض المدارس الابتدائية خاصة وهو ما جعل التدخلات تستهدف عددا هاما من هذه المؤسسات.. ثم اضاف معقبا على سؤال لاحد الصحفيين بان القائمة الاولية للتدخل تعد 366 مؤسسة تربوية منها 164 ابتدائية و112 اعدادية و90 معهدا و70 مبيتا مع توقع مزيد تطور هذا العدد قريبا.



    تدارك الضعف في اللغات



    850 مخبرا بصدد توزيعها على مختلف مدارس مهن التربية علاوة على بعث مخبر وطني لتدريس اللغات وهو احد الاجراءات الهامة التي تم اقرارها في اطار برنامج تأهيل المدرسين ورسكلتهم في مجال اللغات لتدارك النقص المسجل لدى الناشئة في مستوى اللغات وضعف مكتسباتهم وسيمكن المربون من كل مقومات التدريس الجيد للغات الاجنبية الى جانب عصرنة تدريس اللغة العربية بعد ما لوحظ من ضعف على مستوى اللغة الأم.



    الزمن المدرسي..



    لضمان أوفر اسباب النجاح والجدوى لموضوع مراجعة الزمن المدرسي سيجري التعمق اكثر في هذا المجال بغية توفير ظوف الرفاه داخل المؤسسات التربوية.. وبتعمقه في شرح ابعاد هذا التوجه اوضح حاتم بن سالم انه بالنظر لاهمية هذا المحور لا بد من وقت للتفكير والبحث الدقيق في الحلول الكفيلة بتحسين توافق عام حول هذا الموضوع لارتباطه ببقية اوجه الحياة الاسرية والادارية.



    ايقاع دراسي طويل



    وبيّن بان المرتكزات او المؤشرات التي شكلت انطلاقا لدراسة موضوع الزمن المدرسي لا غبار عليها من حيث ضغط هذا الزمن على التلميذ كما المربي ومجرد دراسة بين معدل ساعات الدراسة الاسبوعية في تونس مقارنة بالمعدل في عديد البلدان الغربية تبرز ثقلا في الاسبوع الدراسي عندنا ذلك ان تراوح هذه الساعات بين 32 و36 كمعدل اسبوعي في مدارسنا الثانوية يقابله معدل 22 ساعة عندهم بفارق نحو 10 ساعات.. كما ان الايقاع اليومي للساعات طويل يصل الى 8 ساعات فيما لا يتجاوز هذا الايقاع معدل 5 ساعات بالبلدان المتقدمة المفارقة القائمة في مستوى المقارنة تكمن في تقلص وتيرة ايام السنة الدراسية في تونس مقارنة بالغرب وذلك باحصاء 168 يوم دراسة عندما تتخلله 3 فترات لانجاز الفروض واصلاحها مقابل 240 يوما في الولايات المتحدة الامريكية و180 يوما للبلدان الغربية.






    وعلى ضوء هذه المؤشرات وغيرها يتم صلب الوزارة تدارس هذا الملف من خلال لجنة مختصة مع التوجه نحو توسيع نطاق التفكير والتشاور الى مختلف الاطراف الاجتماعية والأولياء والمجتمع المدني.





    وعقب الوزير على استيضاح لـ«الصباح» في شأن مراجعة الزمن المدرسي بأنه لا وجود لاي تراجع اعادة النظر في هذا المحور انما يتعين منح هذا الملف الوقت اللازم لدراسته.
    منية اليوسفي
     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. laguwera

    laguwera عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2009
    المشاركات:
    314
    الإعجابات المتلقاة:
    238
      05-05-2009 14:40
    :besmellah1:
    انا من رأيى عندما تريد تحسين قطاع التعليم فمن الضروري النظر الي النقاط السلبية التي تستوجب المعالجة وليس محاولة تقليد التجربة الأوروبية
    و ان شاء بالتوفيق للجميع
     
  8. زوالي برشة

    زوالي برشة كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏25 مارس 2008
    المشاركات:
    2.593
    الإعجابات المتلقاة:
    15.822
      05-05-2009 15:34
    [​IMG]
     
    1 person likes this.
  9. أم نبراس

    أم نبراس عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏18 ماي 2008
    المشاركات:
    205
    الإعجابات المتلقاة:
    396
      05-05-2009 21:56
    لا بد من الاهتمام بتكوين المربين أولا ليتسنى معرفة من الضحية و من الجلاد في


    كل هذا

    فالمربي الذي يقدم درسه و يعود الى البيت فرحا مسرورا لأن 90/100من


    منظوريه قد حققوا الكفايات المطلوبة لا يعي خطورة ذلك

    فال10/100لا بد لهم من الوصول الى الحد الأدنى من التعلمات

    و هكذا تتراكم على مر السنوات ال10/100 و تصبح 70 و 80

    فلتصحو ضمائرنا قبل أن نضطر الى تغيير البرامج و الزمن
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      05-05-2009 22:09
    وما المشكل في هذا أختي العزيزة، أوّلا البرامج هي التي أوصلتنا إلى هذه الدّرجة من التدهور وبالتالي فمراجعتها أمر ضروريّ على أن تتمّ دراستها في ضوء حاجيّات التلميذ التونسيّ العربيّ المسلم لا في ضوء قروض صندوق النّقد الدّوليّ، ثانيا الـ10 بالمائة الذين تتحدّثين عنهم يمرّون آليّا وهذا من أسباب تطوّر الفشل معهم وتأصّله فيهم، ولا ننسى أنّ قدرات العقل البشريّ ليست هي نفسها مع كلّ النّاس فالبعض لا يستوعب الدّرس ولو أعدته ألف ألف مرّة، فما دور الضّمير في هذا، إذا كان المعلّم قد قام بواجبه على أكمل وجه..
    أسائل نفسي هل تتحدّثين عن العمليّة التربويّة من الدّاخل أم من الخارج، فإذا كنت خارجها فاقتربي أكثر كي تتضّح الرّؤية، وإن كنت تتحدّثين عنها من الدّاخل، فلا داعي إلى أن نكون طوباويّين بالمنتدى والحال أنّ الواقع بعيد عمّا نقول..
    دمت بألف خير.
     
    7 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...