حسن اخاتمة ( قصة رائعة )

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة emademad, بتاريخ ‏5 ماي 2009.

  1. emademad

    emademad عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    616
    الإعجابات المتلقاة:
    1.095
      05-05-2009 00:00
    :besmellah1:

    حسن الخاتمة
    هذه القصة سمعتها منذ ثلاثة أسابع في خطبة الجمعة في السعودية وأردت أن أنقلها لكم



    هي القصه عن شخص جاء له منادي في المنام يطلب منه يتصل برقم محدد ويطلب فلان الفلاني وياخذه لمكه للعمره .. الشخص طبعاً في اليوم الاول اعتبرها اضغاث احلام ولما تكررت لليوم الثاني سأل شيخ مسجد في حارتهم وافتاه بأن هذا نداء وبأن عليه اذا جاه النداء لليوم الثالث ان يتمعن في الرقم وينفذ الوصيه




    هذا الشخص ماقصر اخذ الرقم في النداء الثالث واتصل على صاحبه وطلب فلان وقال له انا معك قال له يا اخي جاني نداء في المنام يطلب مني اخذك للعمره وانا لازم انفذ هذا الامر .. طبعاً الشخص المقصود ضحك وقال له اي عمره تعرف اني من سنوات طويله مااذكر اني حتى صليت اي صلاه




    طبعاً المتصل اصر عليه وقال له انا لازم اخذك للعمره لأن هذا امر ما اقدر اخالفه وارجوك ساعدني .. وافق الاخ الثاني وقال له على شرط ان تاخذني على حسابك وكل تكاليف العمره عليك وتردني الى بيتي .. الشخص الثاني وافق واتفقوا يمر عليه في الرياض اليوم الثاني وياخذه الى مكه للعمره




    راح له في الموعد المحدد بينهم ولقاه شخص مافيه اي سمه من سمات الصلاح .. اشعث واغبر وعلى مايبدو انه سكير وكان مستغرب جداً ان يأتيه نداء في المنام لمدة ثلاثة ايام لشخص بهذه الحاله




    المهم اخذه الى اقرب ميقات وخلاه يغتسل ويلبس ملابس الاحرام وبعدها اخذه الى مكه لتأدية العمره والحمدلله ادوا العمره سويه وبعدما خلصوا المناسك وقصروا شعرهم قرروا العوده وبحسب الاتفاق عليه ارجاع الاخ الثاني الى بيته في الرياض .. لكنه قبل ما يخرج من مكه طلب منه انه يأدي ركعتين لله لأن يمكن هذه اخر مره يدخل فيها البيت الحرام .. وهو يصلي الركعتين طول في السجود ولما نهزه اللي معه اكتشف انه مات وهو ساجد ..




    ماقدر يتحمل وبكي وهو يحسده على مثل هذه الخاتمه 'يحشر الانسان على اخر شي كان عليه' ..



    طبعاً غسلوه بماء زمزم وصلوا عليه في الحرم وبعدها اخذه للرياض وابلغ اهله واقاموا العزاء وبعد العزاء بثلاثة ايام هذا الشخص اتصل على زوجة المتوفي وطلب يكلمها




    وسألها ايش كان يعمل زوجها حتى يلاقي مثل هذه الخاتمه اللي يحسده عليها الصالحين وردت عليه قالت والله يا اخي ان زوجي هذا من فتره طويله لم يعد يصوم او يصلي وان زجاجة الخمر هي رفيقه الوحيد في حله وترحاله ولااذكر له من المحاسن شيء الا شيء واحد



    لنا جاره ارمله فقيره وعندها اطفال وزوجي هذا كل ليله يشتري لنا عشاء للبيت ويشتري لهم معنا ويمر عليها يحط اكلها في الباب ويقول لها خذي اكلك من الباب وهي تدعي له بهذا الدعاء



    ' روح الله يحسن خاتمتك'





    يعني سبحان الله دعاء هذه الارمله المحتاجه اللي مابينه وبين الله حجاب اوصل هذا الرجل لخاتمه كل منا يتمناها
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. emademad

    emademad عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    616
    الإعجابات المتلقاة:
    1.095
      06-05-2009 02:37
    القصة حقيقية وكثيرا ما يرددها أئمة المساجد في السعودية
     
    1 person likes this.
  3. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      06-05-2009 10:22

    أئمة السعودية كغيرهم من أئمة الإسلام قدرهم محفوظ
    رجاء أذكر لي إمام من أئمة السعودية روى هذه القصة و أين ذكرها
     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. mirsinfo

    mirsinfo نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ماي 2008
    المشاركات:
    7.768
    الإعجابات المتلقاة:
    4.040
      06-05-2009 10:54
    الله يحسن خاتمتي
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. emademad

    emademad عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    616
    الإعجابات المتلقاة:
    1.095
      06-05-2009 14:08
    اقول أخي أن هذه القصة سمعتها في خطبة الجمعة
     
    1 person likes this.
  6. emademad

    emademad عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 ماي 2008
    المشاركات:
    616
    الإعجابات المتلقاة:
    1.095
      06-05-2009 14:12
    أخي العزيز هذه القصة سمعتها في خطبة الجمعة ووقصصتها على بعض الأصدقاء قالو أنهم سمعوها في مساجد أخرى
     
    1 person likes this.
  7. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      06-05-2009 14:18

    أخي العزيز سأفسر لك الأمر و أرجو أن تقتنع

    في كل مرة نسمع عبارة ( قصة واقعية ) ( قصة وقعت ب ... ) ( هذه حقيقة و ليست خيال ) أو ( معجزة )
    للأسف العديد من مرضى القلوب يقومون بتأليفها و تلفيقها
    و للأسف العديد منا ينقلها عن حسن نية .....

    و الصمت على هذا النوع من القصص قد يفتح الباب أمام الخرافات

    أمر آخر يمكنك معاينته أغلب القصص الخيالية موجودة بمواقع خليجية ( لا تتعجب ).


    أخي أرجو أن تتفهم الأمر و أنا واثق بإذن الله أنك ستقتنع بما أقوله
     
    4 شخص معجب بهذا.
  8. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.279
    الإعجابات المتلقاة:
    4.908
      06-05-2009 14:25
    نسأل الله أن يحسن خاتمتنا سواءا كانت هذه القصّة حقيقيّة أم لا لكن بما أنّك ذكرت بأنّك سمعتها في خطبة الجمعة فنحن إن شاء الله مصدّقينك خاصّة إذا كنت تسكن في السعوديّة؟
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. baatour

    baatour عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    879
    الإعجابات المتلقاة:
    1.722
      06-05-2009 14:53
    القصة حقيقية والا لا موش هذا اللي يهم - الي يهم ناخذ العبرة من كل القصص كيف قبل كانوا المعلمين الافاضل يوريونا فالعبرة من هذي القصة كيما يقولو اهلنا وامالينا الجار قبل الدار أو كان كل واحد فينا يفكر في جارو ويحبلو كيما يحب النفسو رانا في خير علينا وفيها زادة الحث على الصدقة و التضامن والتكافل الاجتماعي- يا ناس حبوا الناس- وشكرا :kiss:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. Louhichi Anis

    Louhichi Anis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    972
    الإعجابات المتلقاة:
    2.662
      06-05-2009 14:54
    الشخص طبعاً في اليوم الاول اعتبرها اضغاث احلام ولما تكررت لليوم الثاني سأل شيخ مسجد في حارتهم وافتاه بأن هذا نداء وبأن عليه اذا جاه النداء لليوم الثالث ان يتمعن في الرقم وينفذ الوصيه


    .. طبعاً الشخص المقصود ضحك وقال له اي عمره تعرف اني من سنوات طويله مااذكر

    راح له في الموعد المحدد بينهم ولقاه شخص مافيه اي سمه من سمات الصلاح .. اشعث واغبر وعلى مايبدو انه سكير وكان

    إعذرني لكنّي لا أظنّك من كتب هذه القصّة فصيغة كتابتها خليجيّة!!
    أجد الكثير من هذه القصص التي لا دليل على صحّتها على بعض المواقع الخليجيّة
    :wlcm:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...