1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

هل تساءلت يوما هذا السؤال........

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cheb manai, بتاريخ ‏6 ماي 2009.

  1. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      06-05-2009 18:18
    :besmellah2:
    تحية متجددة الى رواد المنتدى العام تونيزيا سات وبعد موضوع اليوم هو سؤال لطاما جال بخاطر الكثير منكم وهو لماذا تتعارض غالبا مواقف وقرارات الحكام مع ماتحبه وتنادي به شعوبها .في العالم باسره توجد دول بها حكومات مختلفة الانظمة والدساتير والقوانين .دول متقدمة ..واخرى متخلفة..واخرى نامية ..وفي طريق النمو ..غنية ..والاخرى فقيرة ..وتحت خط الصفر..امنة ومضطربة ..منغلقة..ومتفتحة..قوية ..وضعيفة...تابعة ...ومتبوعة..الخ..وجل البلدان بها حكومات داخلية محلية ..والاشكال المطروح لماذا لا تتوافق سياسات الحكام مع شعوبها..وحتى لا نقول بان هذا لا نراه ولا نعيشه الا في البلدان العربية فانني اذكر باقوى بلد في العالم حاليا وهو امريكا ..كم من مظاهرات واعتصامات وسبراراء واستطلاعات تتم في منع وحث الحكومة الامركية على عدم شن الحرب على العراق ..ولكن قرار البيت الابيض كان مغايرا لاختيارات غالبية شعبها ..وكذلك الشان في بريطانيا وان كان هذا يقع في البلدان التي تدعي الديمقراطية فاي ديمقراطية لا يحترم فيها الحاكم رعيته ..هذا من ناحية اما في الانظمة التي يقال انها استبدادية او دكتاتورية او الشيوعية او غيرها فان الامر لا يختلف عنها ..وبالتالي قلما تجد حكاما تلتزم بما ترغب وتطالب به شعوبها ...فلماذا ..لربما تقولون مصالح ..لربما للمحافظة على الحكم..لربما لانهم يدركون ويفهمون اكثر من رعيتهم...ويعملون على الحفاظ على مصالح بلدانهم...لربما لضغوطات خارجية...لربما لاشياء يغيب معرفتها عن العامة...لربما ...لربما ...لربما ..وطبعا ان كان في البلدان الديمقراطية تلك بين قوسين يبررون قراراتهم ويعقدون مؤتمرات صحفية وغيرها من وسائل الاعلام ليشرحوا ويبينوا ارائهم واختياراتهم وقراراتهم ...تبقى في البلدان الاخرى الحقائق غامضة ومبهمة غالبا...وفي كلا الحالتين تهدا الشعوب وتقبل بالامر الواقع وتستكين وان تظل فئات منها مستمرة في الاحتجاج والتظاهر الا ان ذلك لا يجدي نفعا...ولكن علينا ان لا ننسى بعض الحكومات التي التفت مع شعوبها واتحدت كلمتها ومواقفها ..الا ا ن هاته الدول ضلت تحت التهديد والوعيد والعزلة والعقوبات الدولية ...والامثلة عديدة ولا مجال لذكرها...وهذا ما يعود بنا للسؤال مجددا من يهدد ومن يعاقب ومن يخيف حكومات امريكا مثلا من ان تتخذ قرارا متماشيا مع غالبية شعبها....ام انها مصالح من يحكمون البيت الابيض اوسع واشمل من مصالح شعبها....
    قبل ان اترقب منكم الردود والاثراء اقول لكم باننا نتناول موضوعا عاما في المطلق ولا نناقش أي سياسة ولا حكما معين في بلداننا العربية حتى يبقى فكرنا بعيدا عن كل تاويلات والتباسات وشبهات..هذا رجائي
    مع الشكر للجميع
    اخوكم .الشاب مناعي

    :tunis::tunis::tunis:
     
    12 شخص معجب بهذا.
  2. isbm

    isbm عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏22 جانفي 2008
    المشاركات:
    1.305
    الإعجابات المتلقاة:
    2.286
      06-05-2009 19:22
    انا اظن ان المتفرج فارس
    و ان المعارضين لسياسات الحكام لو وضعوا مكانهم لفعلوا نفس الاشياء التي كانو يعارضونها
    لذلك انا ضد الانتقاد المتواصل لسياسة الحكام و في ابسط الامور
    فهو كربان السفينة واذا وجد ربانان فالسفينة تغرق لا محالة
    و لكن طبعا اذا تجاوز الحاكم حدا معينا او خطا احمر فلا بد من التصدي له و معارضته
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      06-05-2009 22:09
    نفس ما نراه مبسطا في المنتدى, قرارات المشرفين قدتخالف مطالب الاعضاء, و السبب بسيط, نظرة المشرف أعمق نظرا لإطلاعه على أمور لا يعرفها العضو العادي (عوض في قولي المشرف بالسلطة الحاكمة و العضو بالشعب لتصل لما أريد توضيحه)
     
    4 شخص معجب بهذا.
  4. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      06-05-2009 22:37
    شكرا لك اخي محمد ياسين ..اما اشنية رايك لوكان يصبح كل الاعضاء يعلمون ويدركون ما يعلمه ويدركه المشرفين ...لربما تجيبنا بانه لم يعد مجالا لتجاوز القانون ...لربما ننجز مدينتنا الفاضلة ..
    ومن ناحية اخرى اين ما تسمى بالديمقراطية ...والتي نتكلم ونجتر ونعيد الكلام والكلام فيها ونطمح ونامل ونتمنى تحقيقها اسوة بالغرب الذي نحسده عليها..........
    ام ان الديمقراطية لها حدود او خطوط حمراء لا يقترب منها او يتجاوزها الانسان العادي ...هي حكرا
    على الطبقة الحاكمة ........................وهي نسبية ......محلية .........وتنتهي عند ذاك الحد.............
     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. mac2g07

    mac2g07 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏25 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.451
    الإعجابات المتلقاة:
    2.713
      07-05-2009 01:43
    كلامك معقول اخي المناعي
     
    1 person likes this.
  6. hammadik

    hammadik مراقب منتدى الأخبار الثقافيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.104
    الإعجابات المتلقاة:
    8.254
      07-05-2009 02:19
    سأجيبك و بكلّ بساطة (أو على الأقل ما أعتقده بسيطا)...

    أوّلا سأنطلق من فكرة أعتقد أنّنا نتشاطر الايمان بها:
    "لا امكانية لحدوث العدل المطلق سوى عند الله سبحانه و جلّ جلاله، فهو العادل"
    و نحن لسنا في زمن الصفيّ صلّى الله عليه و سلّم...
    و لسنا في زمن من حاول من خلال كلّ نفس اكتسبه أن يطبّق عدلا إلاهيّا ، هو بمثابة المستحيل لدى البشر، (زمن العمرين و الصّحابة رضي الله عنهم جميعا)

    ثانيا سأورد فكرة أعتقد في حيثياتها، فمن شاطرني إيّاها، بإمكانه أن يواصل قراءة الأسطر المتبقيّة، و من خالفني فيها، بإمكانه أن يتوقّف عند حدودها....

    الفكرة تقول:
    "إنّ الذي يتحكّم في السّياسة العالميّة، أو القرارات أو الاقتصاد، هي مصالح الأقوياء، و بشكل آخر مصالح رؤوس الأموال في هذا الزّمن، فمن يمتلك المال هو الذي يمتلك السلطة في منظق هذا الزّمن،....
    و بالتّالي فهو يتحكم في سير مصير الشّعوب سواء بشكل مباشر أو غير مباشر"....

    أفسّر أكثر بطرح مثال....
    لا يستطيع الفقير في أمريكا أن يرشّح نفسه للرّئاسة، فكلّنا نعلم أنّ المترشّح يجب أن يخوض حملة قويّة تحتاج لتمويل كبير، و بالتّالي فإنّ المترشّح إمّا يكون من طبقة الأغنياء و يقاسمهم نفس المصالح، أو في بعض الحالات يكون من الطّبقة المتوسّطة، يصطفيه الأغنياء و يموّلونه فيصبح دمية لهم يأتمر بأمر مصالحهم...
    و في الحالات الشّاذة، التي يعارض فيها رئيس مصالح رؤوس الأموال على غرار أصحاب مصانع السلاح و تكنلوجيا التّسليح، يكون مصيره القتل...

    أعتقد أنّ هذا المثال ينطبق على العديد من الدّول بتفاوت و بتغيير بسيط في بعض الحيثيات...

    من هنا، أصل إلى تضارب مصالح الحكّام مع الشّعوب، و الذي هو في الحقيقة تضارب لمصالح الضعيف و القوي، و بلغة أخرى، الفقير و الغني...

    و هو تضارب أزلي و أبدي، و ليس بإمكاننا أن نجد له حلاّ...

    حتّى لو انعكست الآية، يعني لو أصبح الضّعيف مكان القوي، و انحدر القوي لمنصب الضّعيف...لبقيت التصرفات و الصراعات على حالها...بعبارة اخرى، سيرتدي عندها الضّعيف(الذي كان قويا) حلّة القوي...

    المشكل ليس في ماهية الشّخص، بل المشكلة توجد في علاقة الانسان بمنصبه و بمكانته الاجتماعية و بمستواه المادي، ...
    المشكل تكمن في الصّلاحيات التي يخوّلها المنصب لصاحبه أو المكانة لمحتلّها...

    من هنا ينطلق الاختلاف....
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. الفرنـاق

    الفرنـاق عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    690
    الإعجابات المتلقاة:
    2.876
      07-05-2009 02:33
    بارك الله فيك اخي مناعي على الطرح والموضوع

    وبما أنو الكمال لله وحده .. لن تجد سلطة كاملة او معارضة كاملة مادام فيه ايجابيات اكيد هناك السلبيات... والعكس صحيح
    كما أنو ارضاء الناس غاية لاتدرك ..

    وكما هو الحال عندما نتحدث عن الحكومات الجادة في مهامها ومسؤولياتها .. فهي تعمل على ارضاء الاغلبية والسير على مايمليه دستور او قوانين تلك الدولة ..

    ولعل اي عمل تقوم به سيفسر بطرق عدة وينظر اليه من عدة مناظير وزوايا
    تماما كقصة ( كيف عبرت الدجاجة الطريق ) ..

    اذن ماعلينا الا ان نحدد موقفا يخصنا .. ووجهة نظر خاصة بنا .. طبعا بعد دراسة ممحصة
    ونظم صوتنا سواءا مؤيدا ام معارضا ...


    تقبل وجهة نظري وتحيـــــــــاتى [/COLOR]


    كما استسمح اخي محمد ياسين للتعقيب عما قاله .. لاني اظن ان الاشراف ليس سوى سهر وعمل على تنظيم المنتدى والسير الحسن له طبقا للقوانين المطروحة فيه
    وذلك لتواجده المستمر وحسن سيرته وتعامله (الموضوعي لا الشخصي ) مع المواضيع
    وحرصه على طرح المميز والحصري

    وهدا لا يعنى ان المشرف اعلى مستوى عقلي ثقافى او علمي من كل الاعضاء .. حيث ان فوق كل ذي علم عليم ويوجد في النهر مالا يوجد في البحر

    وتحية تقدير واحترام لكامل مشرفينا الاعزاء .. ونتمنالهم التوفيق في مسؤولياتهم
    وتسييرها

    وارجو ان لاتأخذو كلامي هدا بمناحى اخرى .. فقط اردت اضافة فكرة
    ( لا يجب استحقار الاعضاء الى درجة كبيرة )

    تحيـــــــــاتى
     
    7 شخص معجب بهذا.
  8. free

    free عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏9 أوت 2007
    المشاركات:
    806
    الإعجابات المتلقاة:
    1.822
      07-05-2009 09:01
    موضوع مميز كالعادة للأخ مناعي.
    أرى كما يرى الجميع أن أصحاب السلطة نوعان :
    1) المستبد بطبعه: وهو في كل الأحوال لن يجد إلا المعارضة من الشعب
    2) المستبد تحت الضغط: وهذا النوع أيضا موجود بكثرة خاصة في الدول الضعيفة والصغيرة لأن الشخص الذي يصل للسلطة فيها يجد نفسه بين المطرقة والسندان وكثيرا ما يتخذ قرارات وإجراأت هو أصلا غير مقتنع بها لكنها تكون لإرضاء إمّا أفراد أو دول تملك وسائل ضغط .

    يعني كل من يحلم بسلطة قائمة على ديمقراطية فلن يراها إلا في الحلم
    فالمعارضة ستوجد للأسباب المذكورة سلفا وهذا ما يلاحظ حتى في المنتدى :tunis::tunis::tunis:

     
    3 شخص معجب بهذا.
  9. polo005

    polo005 صديق المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏2 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    5.415
    الإعجابات المتلقاة:
    10.529
      07-05-2009 10:09
    السلام عليكم

    كما أشار الإخوة, معارضة الشعوب لقرارات الحكام مسألة أزلية و لا أظن أن لها نهاية لأنه و بكل بساطة الشعب يتكون من فئات مختلفة و لكل فئة طموحاتها و آمالها و مطالبها من الحاكم, فالتلميذ يطالب بتوفير مواطن الشغل, و العامل أو الموظف يطالب بترفيع الأجور, و المترفون يطالبون بأماكن الترفيه و المتعة و كل يغنّي على ليلاه...
    هذا داخليا, أما خارجيا فالمصالح المشتركة بين الدول و التحالفات هي من تصنع القرارات و هنا الشعب غالبا ما يكون مُغيباً بتعلة عجزه عن فهم السياسات العالمية !!!
     
    3 شخص معجب بهذا.
  10. Anonym-XA

    Anonym-XA عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏16 جانفي 2008
    المشاركات:
    93
    الإعجابات المتلقاة:
    74
      07-05-2009 11:57
    أن تفهم ظاهرة هو أن تفهم تناقضاتها
    :tunis::tunis:
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...