صفات الرجل في القرآن و السنة

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة ebay-tunisia, بتاريخ ‏10 ماي 2009.

  1. ebay-tunisia

    ebay-tunisia عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2009
    المشاركات:
    948
    الإعجابات المتلقاة:
    2.837
      10-05-2009 00:16

    [​IMG]
    موضوع أردت التكلم فيه بعد مشاهدة حلقة لأحد المشائخ في إحدى القنوات الفضائية... وهو موضوع مهم جدا ويمكن القول أنه الحل لتخرج الأمة من سباتها وتقف في وجه كل جبار عنيد ...فعهد الفتحات الإسلامية ولى منذ أكثر من الف سنة , وأصبحة الأمة في مرمى الغزات...
    فمن أراد النهوض والعودة لعهد الفتحات الإسلامية فعليه المرور من هنا...
    وهذا الموضوع دعوة لاسترجاع الرجولة الضائعة, ستقولون الأمة تعج بالرجال , صحيح هاؤولاء ذكور وليس رجال... فليس كل الذكور رجال ولكن كل الرجال ذكور .

    فإن الرجولة التي تكلم عنها القرآن، والتي ضاعت مضامينها اليوم، وفقدت أركانها عند الكثيرين، فصاروا أشباه الرجال ولا رجال، هذه الرجولة لها خصائصها ومقوماتها وأركانها التي تضمنها كتاب الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم -، وحث عليها وأثنى على أهلها، وأشاد بذكرهم، ورفع مكانتهم؛ لأنها تحققت فيهم، فارتقوا بها، وارتقت بهم، وسموا بها بعد أن سمت بهم، فتعالوا لننظر ما هي صفات الرجولة في القران الكريم والسنة النبوية.


    أولاً: في القرآن:


    أ
    - الطهارة بشقيها المادي والمعنوي
    ﴿لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ﴾ [التوبة: 108].
    ب- الصدق مع الله
    ﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ﴾[الأحزاب: 32].
    ج-إيثار الآخرة على الدنيا
    ﴿رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاَةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ﴾ [النور:37].
    د- القوامة وحسن التوجيه لبيوتهم وذويهم
    ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ﴾ [النساء: 34].
    هـ- الإيجابية: وتتفصل في
    1-مؤمن يسعي لتبليغ دعوة الله ومناصرة الأنبياء: قال تعالى: ﴿وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ﴾ [يس: 20].

    2- مؤمن يدافاع عن رمز الدعوة ضد مؤامرة الكفار: ﴿وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ﴾ [غافر:28].

    3- التحرك السريع لدرء الخطر وبذل النصيحة: ﴿وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ ﴾[القصص: 20].


    ثانيًا في السنة:
    القيام بالفرائض
    عن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال: إن أعرابيًا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة، قال: ( تعبد الله لا تشرك به شيئًا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤدي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان ). قال: والذي نفسي بيده لا أزيد على هذا، فلما ولى قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا ). [متفق عليه].

    الصلاح
    عن ابن عمر- رضي الله عنهما- قال: رأيت في المنام كأن في يدي قطعة إستبرق «حرير سميك» وليس مكان أريد من الجنة إلا طرت إليه، قال: فقصصته على حفصة، فقصته حفصة على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ( أرى عبد الله رجلاً صالحًا ). [متفق عليه].

    الصبر على الشدائد
    عن خباب بن الأرت- رضي الله عنه- قال: شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد بردة له في ظل الكعبة، فقلنا: ألا تستنصر لنا ألا تدعو لنا. فقال: ( قد كان من قبلكم يؤخذ الرجل فيحفر له في الأرض فيجعل فيها فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيجعل نصفين ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه وعظمه فما يصده ذلك عن دينه، والله لَيَتِمَنَّ هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون ). [رواه البخاري].

    الثبات
    عن ابن عباس- رضي الله عنهما- أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج عليهم وهم جلوس فقال: (ألا أخبركم بخير الناس، فقلنا: نعم يا رسول الله، قال: رجل ممسك برأس فرسه أو قال: فرس في سبيل الله حتى يموت أو يقتل، فأخبركم بالذي يليه، فقلنا: نعم يا رسول الله، قال: امرؤ معتزل في شعب يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويعتزل... الناس ). [رواه الدارمي ورواه الترمذي وصححه الألباني].

    الأمانة والقناعة والحكمة
    عن أبي هريرة- رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( كان فيمن كان قبلكم رجل اشترى عقارًا فوجد فيها جرة من ذهب فقال: اشتريت منك الأرض ولم اشتر منك الذهب. فقال الرجل: إنما بعتك الأرض بما فيها، فتحاكما إلى رجل فقال: ألكما ولد؟ فقال أحدهما: لي غلام، وقال الآخر: لي جارية، قال: فأنكحا الغلام الجارية وأنفقا على أنفسهما منه وليتصدق ). [رواه ابن ماجه وصححه الألباني].

    فسبحان الله كيف كانت أمانة المشتري وقناعة البائع وحكمة القاضي بينهما !!

    السماحة
    عن عثمان بن عفان - رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أدخل الله الجنة رجلاً كان سهلاً بائعًا ومشتريًا ). [رواه ابن ماجه وحسنه الألباني].
    فالسماحة في البيع والشراء والاقتضاء تحتاج إلى رجل، فكم رأينا من يبيع ويعود في بيعه من أجل أموال قليلة أو يبيع على بيع أخيه.

    قيام الليل
    عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه - رضي الله عنهما - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل. قال سالم: فكان عبد الله بعد ذلك لا ينام من الليل إلا قليلاً ). [متفق عليه].

    ترك الحرام
    عن ابن عباس- رضي الله عنهما- قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء). وفي رواية: ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال). [رواه البخاري].
    وعن أبي هريرة- رضي الله عنه- قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل. [رواه أبو داود وصححه الألباني].


    هذه هدية مني إليكم أسماء رجال وردة في القران

    محمد نبينا, أحمد ، طه, إبراهيم, إسماعيل ، إدريس ذو الكفل ، اسحق، يعقوب ، موسى ، عيسى ، نوح .
    -مخلص- رزق- ثابت- سليم- منسي- -فضل- مريد- خالد- نصير- خليل- عزيز- محسن- راغب- علي- ذيب- عبد الله- هارون- رشيد- سامر- ذهب- عاهد- براء- سرور- فداء- حرب- برهان- مسيح- عزير- إسرائيل- مالك- رضوان- سعيد- صادق- صديق- وسيل- فتح- قسورة- مكرم -طارق- ياقوت- فضل- صادق- صابر- رمضان- دينار- سبع- زيد- إسلام- مثقال- صبح- موعد- نور- ضياء- نذير- معمر- منذر- مبين- خير- أمين- عمران- فرعون- هامان- قارون- جبريل- ميكال- صالح-- سلام- مسلمة- مؤمن- محسن- إحسان- أوفى- هود- داوود--شمس- عمر- مفلح- فائز- رضى- غالب- جميل- شاكر-صالح-- كريم- سلطان- حسيب- عقبى- أكرم- ورد- عابد- معروف- سليمان- مأمون--بشر- نجم- حافظ- محفوظ -بديع- نصر- شهاب- آزر-آدم- نوح- يونس- إلياس- ياسين- لوط- يوسف- مجاهد- عمارة- شعيب- أيوب- زكريا- يحيى-- إرم- نسر- ود- سواع- يغوث- يعوق- لقمان-- حوت- ذو القرنين-نعيم- معين-- زكي- ذاكر- صفا- توفيق- رفيق-- عرفات - شهيد-

    في الختام أدعو الله أن يعيد مجد هذه الأمة ...وتوكلوا على الله فهو خير الرازقين.



    [​IMG]
     
    10 شخص معجب بهذا.
  2. markaz

    markaz عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏23 فيفري 2009
    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    50
      10-05-2009 15:15
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع متميز ... حقيقة قلة الرجال في زمن الفتن ...
    ويضهرلي العودة إلى الرجولة هي الحل...
     
    1 person likes this.
  3. sofiene++

    sofiene++ عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    260
    الإعجابات المتلقاة:
    672
      11-05-2009 21:51
    جازاك الله كل خير يا أخي
    هذه فعلا صفات الرّجال...عندما إتّصف أصحاب رسول اللّه بها دانت لهم ملوك الأرض بالإحترام و التقدير و الطاعة...
    نسأل اللّه العليّ القدير أن يعيننا على الإتّصاف بهذه الصّفات..صفات الرّجال..
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...