إنتشار الربا, ظهور المعازف واستحلالها...

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Louhichi Anis, بتاريخ ‏11 ماي 2009.

  1. Louhichi Anis

    Louhichi Anis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    972
    الإعجابات المتلقاة:
    2.662
      11-05-2009 14:41
    :besmellah1:
    إنتشار الربا:
    من تأمل أحوال الناس اليوم مع انتشار كثير من المعاملات المصرفية الربوية يعلم أن حالهم مطابق لما أخبر به الصادق المصدوق صلىالله عليه وسلم. وما انتشر من اسماء للربا من فوائد واستثمارات وصناديق ومشاركات وارباح الخ وهو مايؤكد انتشار الربا وإن تعددت مسمياته واهدافه
    *عن ابن مسعود - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: (بين يدي الساعة يظهر الربا) رواه الطبراني.

    *وفي الصحيح عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – قال: (ليأتين على الناس زمان ولا يبالي المرء بما أخذ المال، أمن حلال أم من حرام) رواه البخاري.





    1- أخرجه الطبراني في الأوسط (7695)، وقال المنذري في الترغيب (3/7): "رواته رواة الصحيح".

    2- أخرجه البخاري في البيوع، باب: قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا ** (2083

    وهذه الأحاديث تنطبق على كثير من المسلمين في هذا الزمن فتجدهم لا يتحرون الحلال في المكاسب، بل يجمعون المال من الحلال والحرام، وأغلب ذلك بدخول الربا في معاملات الناس فقد انتشرت المصارف المتعاملة بالربا، ووقع كثير من الناس في هذا البلاء العظيم.
    ومن فقه الإمام البخاري أنه أورد حديث أبي هريرة السابق في باب قول الله - عز وجل -: (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافا مضاعفة) ليبين أن أكل الأضعاف المضاعفة من الربا يكون بالتوسع فيه عند عدم مبالاة الناس بطرق جمع المال، وعدم التمييز بين الحلال والحرام.

    ظهور المعازف واستحلالها:
    عن سهل بن سعد أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم – قال: (سيكون في آخر الزمان خسف، وقذف، ومسخ) قيل: ومتى ذلك يا رسول الله؟ قال: (إذا ظهرت المعازف والقينات) رواه ابن ماجه.
    وهذه العلامة قد وقع شيء كبير منها في العصور السابقة، وهي الآن أكثر ظهورا، وانتشرت انتشرت عظيما، وكثر المغنون والمغنيات وهم المشار إليهم بـ (القينات)، وثبت في صحيح البخاري أن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال: (ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير، والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم - يعني: الفقير- لحاجة، فيقولوا: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة).

    كثرة شرب الخمر واستحلالها:
    عن عبادة بن الصامت قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (لتستحلن طائفة من أمتي الخمر باسم يسمونها إياه) رواه أحمد وابن ماجه، وقد أطلق على الخمر أسماء كثيرة، حتى سميت بـ (المشروبات الروحية)! ونحو ذلك.
    والأحاديث في بيان أن هذه الأمة سيفشو فيها شرب الخمر، وأن فيهم من يستحلها ويغير اسمها كثيرة، وفسر ابن العربي استحلال الخمر بتفسيرين:
    الأول: اعتقاد حل شربها.
    الثاني: أن يكون المراد بذلك الاسترسال في شربها، كالاسترسال في الحلال.
    وقد عظم هذا الأمر حين أصبح بيعها جهارا، وشربها علانية في بعض البلاد الإسلامية وانتشار المخدرات انتشارا عظيما لم يسبق له مثيل، مما ينذر بخطر كبير، وفساد كبير، والأمر لله من قبل ومن بعد.


     
    6 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...