شرح معنى الحسد؟رائع

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة 14habhoub, بتاريخ ‏12 ماي 2009.

  1. 14habhoub

    14habhoub نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.368
    الإعجابات المتلقاة:
    7.559
      12-05-2009 09:09
    بسم الله
    السلام عليكم
    جاء في بعض الأثر ..
    " لا تحسدن الناس على ما اتينهم من فضلي ولا تمدن عينيك الى ذلك ولا تتبعه نفسك فإن الحاسد ساخط لنعم الله صاد لقسمه الذي قسمه بين عباده"
    الشرح
    إن الحسد حالة نفسية يتمنى صاحبها سلب الكمال والنعمة التي يتصورها عند الاخرين سواء أكان يملكها أم لا وسواء ارادها لنفسه ام لم يردها. وهذا يختلف عن الغبطة لان صاحب الغبطة يريد ان تكون لنفسه النعمة التي توجد عند غيره من دون ان يتمنى زوالها عن غيره.
    واما قولنا: ((النعمة التي يتصورها عند الاخرين)) فنعنى به أن تلك النعمة قد لا تكون بذاتها نعمة حقيقية فطالما تبين ان الامور التي تكون بحد ذاتها من النقائص والرذائل يتصورها الحسود من النعم والكمالات فيتمنى زوالها عن الاخرين او خصلة تعد من النقائص للانسان ومن الكمال للحيوان ويكون الحسد في مرتبة الحيوانية فيراها كمالا ويتمنى زوالها فهناك بين الناس مثلا يحسبون الفتك بالغير وسفك الدماء موهبةعظيمة فإذا شاهدوا من هو كذلك حسدوه او قد يحسبون سلاطة اللسان وبذاءته من الكمالات فيحسدون صاحبها .
    معرفة هذه الحالة النفسية هو توهم الكمال وتصور وجود النعمة لا النعمة نفسها.
    والسلام
     
    7 شخص معجب بهذا.
  2. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      12-05-2009 10:16
    يا أخي من روى هذا الحديث
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. 14habhoub

    14habhoub نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.368
    الإعجابات المتلقاة:
    7.559
      12-05-2009 10:56
    :besmellah1:
    السلام عليكم اخي
    روي هذا الحديث
    عن الحسين ابن علي رضي الله عنهما
    وهل يختلف عن القران كي نقول انه زخرف من القول
    غريب امركم تعيشون العقد وتتحساسون من اي حديث يصدر عن اهل البيت
    والسلام
     
  4. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      12-05-2009 11:00
    لا يا خويا لسنا معقديين
    نحب أهل البيت و نمقت من يكذب عليهم
    و لكن قبل ذلك
    نحب رسول الله عليه الصلاة و السلام و نبغض و نكره من يكذب عليه


    في كل مرة تحط جملة و أطلب منك تفسيرها و لكنك تعرض

    ختاما أرجو أن تلتزم حدود الإحترام
     
    8 شخص معجب بهذا.
  5. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      12-05-2009 11:04
    أن تكون شيعي المذهب فذلك شأن يخصك
    لكن أن تأتينا بأكاذيب و تنسبها لرسولنا الحبيب ف

    :angry::angry::angry::angry::angry:
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      12-05-2009 11:04
    يا أخي هداك الله إلى ما يحبه و يرضاه.
    طلب الأخ لك ليس بجديد عن المنتدى و لا بغريب عن قواعد التعامل مع الأحاديث. كل من يورد حديثا عليه أن يذكر سنده و تخريجه حتى نقطع السبيل أمام الأحاديث الموضوعة. فلا عقد إذا في طلبه و لا حساسية مفرطة.
     
    8 شخص معجب بهذا.
  7. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      12-05-2009 11:12
    وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    إني أُعيذك بالله أن تظن بأخيك سوءا..
    إتهامك لأخيك وربما لغيره معه بالذي ذكرت تجاه آل بيت الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم, لهو إتهام عظيم وخطير..فاحذر.

    بالنسبة للحديث..فأنت ذكرته في معنى التحذير من الحسد.. و المعنى صحيح و تأيده نصوص القرآن و أحاديث أخرى..
    ولكن لو نقلت السند كاملا و تخريج الحديث لكان عملك متقنا..
    وحتى لو نقلت حديثا ضعيفا للترغيب الترهيب فالأمر جائز بشروط معينة..ولكن نذكر درجة الحديث و الراوي و ماإلى ذلك للأمانة العلمية..
    وصلى الله على محمد و على آله و صحبه أجمعين وسلم تسليما كثيرا
     
    8 شخص معجب بهذا.
  8. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      12-05-2009 11:24
    يا جماعة هذا وقت التشدد و الأمر لا يقبل رأيين
    إما أن يكون حديث أو لا
    يا جماعة - لو كان حديث ضعيف لما تكلمت و لكن
    أن ننسب كلاما لرسولنا الكريم دون سند أو دليل فتلك كارثة

    نحن أهل السنة و على إختلافنا نجتمع في التشدد عند التعامل مع الأحاديث
    ثم الحكاية فيه قول للرسول و قول لله عز و جل و سيّدنا موسى
    أفلا يستحق هؤلاء أن ندقق و نتثبت في الأمر
     
    8 شخص معجب بهذا.
  9. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.279
    الإعجابات المتلقاة:
    4.908
      12-05-2009 11:32
    تنبيه:

    أصل هذا الحديث من الشيعة:
     
    6 شخص معجب بهذا.
  10. humanbeing

    humanbeing عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏10 أفريل 2008
    المشاركات:
    1.687
    الإعجابات المتلقاة:
    7.560
      12-05-2009 11:44
    السلام عليكم

    ذهب الجمهور إلى أن الحديث الضعيف يُعْمل به في فضائل الأعمال، ووضعوا لذلك شروطاً:

    1- أن يكون الضعف غير شديد.

    2- أن يكون معنى الحديث مندرجاً تحت أصل عام، واختُلف المراد بالأصل العام: فمنهم من قال: تشهد عمومات الشريعة، ومنهم من قال: أن يكون الحديث الضعيف قد جاء معنى من حديث صحيح أو حسن، لكن دون ذكر الثواب أو العقاب، وانفرد الضعيف بذكر ذلك، فليس في العمل به جديد إلا أنه يشوِّق ويرغب في العمل، أو يزيد النفس نفوراً عن الشيء الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الصحيح أو الحسن.

    3- ألا يُعتقد عند العمل به ثبوته وإن كان في تصوُّر وقوع ذلك مشقة واضطراب، فكيف يُشوقه للعمل بالحديث الصحيح أو الحسن، وهو لا يعتقد ثبوته؟!

    وذهب بعضهم إلى عدم بيان ضعفه؛ حتى لا يتردد سامعه في العمل به، وهذا يخالف هذا الشرط؛ فإن السامع إذا لم يعرف ضعفه، ويسمع نسبته إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، فإنه سيعتقد ثبوته، والله أعلم.

    4- ألا يُظهر العمل به، أو يدعو إليه؛ حتى لا يُظن ثبوته.

    5- أن يكون ذلك في غير الأحكام والعقائد.

    6- ألا يعارضه ما هو أقوى منه.

    واستدلوا على ذلك بأدلة، منها:

    1- أن العمل في هذه الحالة ليس بمجرد الحديث الضعيف، إما هو بالحديث الصحيح أو الحسن.

    قلت: مجرد التشويق والترغيب في العمل لمجرد الحديث الضعيف: فيه نوع عمل بالضعيف، كما لا يخفى.

    2- أن هذا قول جمهور العلماء، بل ادعى بعضهم الإجماع، ويجاب عنه: بأن دعوى الإجماع لا تصح، والجمهور ليس كلامهم حجة بمفرده، والعبرة بالأدلة.

    الخامس: ذهب بعضهم إلى القول بمنع العمل بمجرد الحديث الضعيف مطلقاً –وهو الراجح- واستدلوا بأدلة، منها:

    1- أن العمل بالحديث الضعيف عمل به مع الشك أو الظَن المرجوح ، وكلاهما مذموم .

    2- أن الحديث الضعيف لايثبت شئ من الأحكام ، والاستحباب أو الكراهة من جملة الأحكام الخمسة .

    3- أن ترك العمل به من باب سد الذرائع ؛ حتى لاتشيع الأحاديث الضعيفة بين الناس ، لاسيما وهناك من لم يبال من الخطباء والوعاظ شروط هذه القاعدة ،وتوسَّع في ذلك توسُّعًا غير مرضي.

    4- هل عملنا بكل الصحيح والحسن ، حتى نحتاج إلى العمل بالضعيف ؟!

    5- هذه القاعدة أفضت إلى إهدار كثير من جهود الأئمة في التحرز والوقاية من أن يُنْسب إلى رسـول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – مالم يَقُلْه ، فاشتهرت الأحاديث الضعيفة بين الناس لعدة أسباب ، منها هذه القاعدة .

    منقول


     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...