1. 14habhoub

    14habhoub نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.366
    الإعجابات المتلقاة:
    7.549
      14-05-2009 09:36
    :besmellah1:
    السلام عليكم وتقبل الله اعمالكم
    اخوتي
    هل منكم من يعرف نبتة الحدق
    وما اسمها في تونس
    وهي منفعتها
    وشكرا
    (الحدق)
     
    1 person likes this.
  2. almouchtak

    almouchtak عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏18 أوت 2008
    المشاركات:
    5.421
    الإعجابات المتلقاة:
    9.491
      14-05-2009 10:12

    و عليكم السلام.. هذه بعض صوره.. و لعله الحدج عندنا في الجنوب

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    الحَـدَق

    Solanum incanum
    الفصيلة الباذنجانيَّة ــــــــــــــ SOLANACEAE

    كان الناس من سراة بني عمر يضمدون بأوراقه الجروح الحادثة والمزمنة، فتجف وتطيب سريعاً. ويعالجون نخر الأسنان الشديد الذي يسبب آلاما مبرحة بجمع كمية من الثمار الناضجة في إناء خاص، ويضاف إليها قدرا مناسبا من الماء، ويوضع على نار هادئة، ويستنشق المريض البخار المتصاعد من الإناء بواسطة قرن مفرغ أو قمع يوضع على الفم، وعندها يتساقط من الفم أنواع من الطفيليات أو الديدان التي تعيش على فضلات الطعام بين الأسنان. وربما تساقط معها جذور الأضراس المتآكلة . وتستعمل مهروسة في نواح من ديار بني عمرو لعلاج الأبدة ( اللشمانيا ) وأخبرني رجل من سراة زهران بأنهم كانوا يخلطونها بكمية قليلة مع الماء والعسل ثم تُشرب، فتقتل جميع الطفيليات في البطن، وأخبرني دليلي من أهل جبل سَلاَ شرق جازان أنهم كانوا يعالجون بجذورها المنقوعة أو المطبوخة حمى الملاريا.
    والحَدَق هو الاسم الشائع لهذه النبتة في معظم جبال السراة، وكذلك يسميه أهل جبل شمنصير من بني سليم . وهو ليس خاصا بلغة هذيل، كما ذكر الصاحب. وسمعت بعض بني سالم من ثقيف يسمونه ( الحَدَج ) بإبدال القاف جيما. وفي جبال الحجاز سمعت أهل الفقرة من حرب يسمونه ( الفَرْقِيْع ) وكذلك يُسمى في الكويرة والأجرد من ديار جهينة. وسمعت الصواعد من أهل وادي ريم يسمونه ( الحِصْرِد ) ويطلقون ( الحَدَج ) بالجيم على الحنظل بنوعيه . وفي تهامة خثعم إلى منطقة جازان وبعض مناطق اليمن يُسمَّى ( النُّقُم ) . وفي جبال حَيْدان اليمنية يسمون الشجرة نفسها النُّقُم، وثمرها الحَدَق . وسمعت أهل جبل صبر وما حوله يسمونه ( العِرْصِم ) كما ذكر ابن البيطار . وفي جبال ظفار يسمونه ( الحَلْقَم ) وآخرون ممن لغتهم المهرية يسمونه ( الحوقُوت ) . وأهل جزيرة سقطرى يسمونه ( حَرْجَهِيْم ) . وفي الجبل الأخضر شمال عمان يسمونه ( الشَّرِنْجِبان ) وهو استعمال قديم، ذكره أبو حنيفة بلفظ ( الشَّرْجِبان ) بحذف النون، فقال: (( الشَّرْجِبان شجيرة كشجرة الباذنجان نبته وثمره، غير أنه أبيض، ولا يؤكل . يدبغ بها، وربما خُلطت بالغَلْقَة فيُدبغ بها . قال ابن الأعرابي : الشَّرَجِبان شجرة مشعانَّة( ) يتحلَّب منه السُّمُّ، ولها أغصان . قال الدينوري: هو كثير الشوك، ورقه وقضبانه )) ( ) .
    ومن الحَدَق نوع آخر ( S. surratense) شاهدته في سفوح الجبال شرق منطقة جازان، على ارتفاع 700 – 1100 م . وهو شبه زاحف، يرتفع عن الأرض نحو 20 – 30 سم . ويتفرع على هيئة شبه دائرية . معظم أجزائه شائكة، وأشواكه كثيفة جداً، يشبه في نظامه الزهري والثمري النوع السابق . يُسمى النُّقُم أيضاً، وسمعت بعض أهل جبل مُنْجِد يسمونه القِشْع .
    وفي نواح من جبال سَمَارة وقاع جَهْران وما حولهما يطلقون الحَدَق على نوع آخر من هذا الجنس ( [ S. glabrata ] S. sepicula ) وهي التي تسمى ( أم لَحْم ) في معظم جبال السراة، وبعض الأنحاء الشمالية من جبال اليمن . وكذلك تسمى في جبل شمنصير والعرضاء من ديار بني سُليم . وهي شجيرة واسعة الانتشار، تنبت على علو 500 – 1800م . وترتفع على سيقان نحيلة متعددة، كثيفة الأشواك، ذات لون بني غامق، وربما بني مصفر، تخرج من أصل واحد بارتفاع 40 - 70سم . والأوراق صغيرة متطاولة، شائكة من الخلف، والأزهار بنفسجية اللون، صفراء المآبر، تشبه أزهار الحدق . ويتلوها ثمار عنبية كثيفة، تظهر خضراء مغبرة، ثم صفراء برتقالية، وحمراء عند تمام النضج . وأشواك هذه النبتة محجنة شديدة الأذي إذا علقت بجسم الإنسان أو ملابسه صعب التخلص منها، ولا تنتزع من الجسد إلا بدم مهراق، وحرقة ممضة، ومن ذلك سموها ( أم لحم ). وسمعت رجلا من جبال حَيْدان اليمنية يسميها ( النَّخْب ) وهو مصدر من معانيه في اللغة خرق الجلد، وإراقة الدم، ونزع اللحم. ولعلها تكون ( شوكة العقرب ) التي ذكر أبو العباس النَّباتي، والشبه بينهما واضح . وأخبرني رجل من ديار الحُرَّث شرق جازان أنهم كانوا يعاقبون الرعاة إذا رعت أغنامهم زرع الغير، بأخذ غصن من هذه النبتة، ووضعه تحت إبط الراعي ثم سحبه بشدة، فيجد منه ألما شديدا، فيكون له عقوبة رادعة، لا يغفل بعدها عن أغنامه أبدا .
    ومنها نوع ( S. forsskalii ) رأيته في صدور جبال السراة . وهي واسعة الانتشار في جبال الحجاز. تنبت على ارتفاع 700 – 1200م . تشبه النوع السابق في نظامها الزهري والثمري، إلا أنها أكبر منه حجما، إذ يزيد طولها، في الغالب، على المتر، وربما وصل طولها إلى خمسة أمتار، إن نبتت بين الشجر مستندة على سيقانه وفروعه العالية. وتخرج ثمارها في مجموعات صغيرة كهيئة العناقيد. حلوة تؤكل . وأوراقها أعرض وأقصر، وغير شائكة، تشبه أوراق الحَدَق شكلا لا حجما . تسمى في جبال السراة ( أم لحم ) أيضاً . وفي جبال الحجاز يسمونها ( النَّشْبَة ) أخذوه من نشوب أشواكها في ملابس الناس وأصواف أغنامهم. ومنه يقولون : (( فلان نَشْبة )) للرجل الثقيل الذي يصعب الفكاك منه. وسمعت أهل الكويرة وبواط ورضوى من جهينة يسمون ثمرها ( المُصَع ) كما يُسمى ثمر العوسج، وهما يتشابهان حجما ولونا ومذاقا .
    ومنها نوع آخر ( Solanum. sp ) قليل الانتشار، شاهدته في قرية حزنة من سراة بني عمر، على علو 1850م بالقرب من الشفا . يرتفع نحو 120سم، على ساق واحد يتفرع، في الغالب، على نحو رأسي، من المنتصف . ويحتمي ساق هذه النبتة وفروعها الصغيرة بأشواك كثيفة حادة مستقيمة في اتجاه أفقي، تشبه أشواك الحدق . أوراقها خضراء فاتحة، مفصصة بعمق، أكبر حجما من ورق النوعين الأخيرين، وأقرب إلى حجم أوراق الحدق . يظهر على معلاق الورقة أشواك حادة مؤذية تمتد إلى عرقها الأوسط من الجهتين الخلفية والأمامية . وهي تشبه النشبة في نظامها الزهري والثمري، إلا أن أزهارها بيضاء البتلات، وثمارها عفصة شديدة المرارة، تذوقتها فبقيت المرارة في فمي وقتا طويلا .


    :copy::copy:

     
    6 شخص معجب بهذا.
  3. 14habhoub

    14habhoub نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏23 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.366
    الإعجابات المتلقاة:
    7.549
      14-05-2009 10:27
    :besmellah1:
    رائع يا غالي
    جزاكم الله خيرا
    من هنا اخوكم سعيد ان اكون معكم في هذا المنتدى الرائع والممتاز
    اخي اسالكم الدعاء
    والسلام
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...