التغيرات المناخية الأكثر تهديدا للصحة

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة NOURI TAREK, بتاريخ ‏14 ماي 2009.

  1. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.046
    الإعجابات المتلقاة:
    58.676
      14-05-2009 20:52
    :besmellah1:

    :wlcm:




    التغيرات المناخية الأكثر تهديدا للصحة









    لندن- وصف تقرير التبدلات المناخية التي يمرّ بها العالم اليوم بأنها من أكثر التهديدات الصحية العالمية في القرن الواحد والعشرين.

    ونشرت مجلة طبية وباحثون في "يونيفرستي كولدج أوف لندن" تقريراً ركزوا فيه على الكيفية التي يتعيّن فيها على الخدمات الصحية العامة التأقلم مع هذا الواقع وعلى تداعيات موجات الهجرة الضخمة المتوقعة وذات العلاقة بالتبدلات المناخية في العالم.

    وقال واضعو التقرير إنهم يريدون ضمّ صوتهم إلى أصوات الداعين للتخفيف من انبعاث ثاني أوكسيد الكربون وكشف الاسباب التي تجعل التبدلات المناخية تؤثر على الصحة.

    وأعلن الخبير المناخي مارك ماسلين من "يونيفرستي كولدج أوف لندن" ان التقرير يشير إلى المراجعة التي تمّ إعدادها في عام 2006 والتي أشارت إلى التأثير الذي يمكن أن تتركه التغيرات المناخية على الاوضاع الاقتصادية، ويضع خطة عمل لمعالجة هذه المسألة في وقت قريب.


    وقال البروفوسور ماسلين لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" الخميس، "على الأطباء الاستيقاظ إذا كان علينا إنقاذ حياة مليارات البشر"، مشيراً إلى أن "الطريقة الوحيدة للقيام بذلك تكون بالعمل مع المسعفين وبقية الحرفيين من أجل إيصال هذه الرسالة إليهم".

    وحذر من النتائج الوخيمة لعدم معالجة هذه المشكلة بجدية لاحتمال تسبّبها بالكثير من الوفيات.

    وتابع "باعتبار أنني خبير في المناخ أقفز هنا وهناك وأنا أقتلع شعري وأقول إننا سوف نموت جميعاً بطريقة فظيعة، وذلك لن يجدي نفعاً".

    ويدعو التقرير إلى تضافر جهود جماعات الضغط الصحية والطلب من السياسيين اتخاذ قرارات حاسمة بشأن مسائل تتعلق بالبيئة والتخفيف من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، محمّلاً البشر المسؤولية الاساسية عن ذلك، ومحذراً من أن التبدلات المناخية قد تزيد الهوة بين الفقراء والاغنياء وسيكون ضررها أشد على الناس الأكثر فقراً في العالم.




    المصدر : عرب أونلاين




    :tunis:




     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...