1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

يجب أن تظلّ واقفا وأن تطعن وتبقى واقفا كفانا سقوطا واضطجاعا

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة anacondas, بتاريخ ‏14 ماي 2009.

  1. anacondas

    anacondas عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    3.274
    الإعجابات المتلقاة:
    23.643
      14-05-2009 23:11
    [​IMG]


    [​IMG]
    "يجب أن تظلّ واقفا وأن تطعن وتبقى واقفا، وحتى إذا متّ فمت وأنت واقف كفانا سقوطا واضطجاعا..."
    [​IMG]

    مقولة ترددت لترفع من معنويات المواطن التونسي يبقى له امل لتغيير حياته البائسة ولكن المشكلة ان هذا المواطن المسكين يعلم ان قدماه قد وقع قطعها لكي لا يعاود الوقوف فقد ملوا منه ومن جراته التي مكنته في محاولاته السابقة من الوقوف...ولكن هيهات هاهو الان مشلولا عاجزا عن الحركة والمضحك في الامر انهم مازالوا يطربون آذانه ويوهمونه بانه ركيزة المجتمع....فما تسمع الا كلمة "هز راسك...."
    ولكن لماذا يرفع راسه؟؟؟
    هل عن عمره الذي ذهب هباءًَ ام على السروال الوحيد الذي اشتراه من صديقه خريج الجامعة بارخص الاثمان لانه مهرب من بلد شقيق...فسراويل بلاده "غالية عليه..."والذي ينتظره ليجف بعد غسله ليعاود ارتدائه
    ام يرفع راسه وهو يرى والده الطاعن في السن ينهض مع اذان الفجر ليذهب للعمل كاجير لأن تقاعده لا يكفي لسد الرمق ام يرفع راسه وهو يرى امه الذي ضحت كثيرا من اجله وسهرت الليالي وهو عاجز عن مكافئتها قبل ان تموت
    ولكن لماذا يرفع راسه؟؟؟
    ايرفع راسه وهو يرى جده يبكي دما لانه غير قادر على دفع تكاليف الحج وكل عام وهو يرى الحجاج في التلفزة.
    ام يرفع راسه على خريجي الجامعات الذين يبيعون الأحذية في الأسواق، أم على المثقفين و الإطارات التي أصبحت ترى الهجرة حلما ورديا، أم على الشباب الذي فضل الموت غرقا على تجرع الحقرة والمحسوبية و......و....و
    ام يرفع راسه وهو يرى حال اخوته الشباب يقفون في طوابير امام مكتب التشغيل ام على حاله المزري بعد ان اعياه التعب وهو يلهث من شركة الى شركة للبحث عن عمل ولكن جماعة "ارجع غدوة" دائما له بالمرصاد.
    والمواطن التونسي في الاخر يبقى له سوى رفع راسه ومحاولة الوقوف لعله ينساه هولاء ويستطيع الصمود ولو لمدة قصيرة في غفله منهم

    وانت اخي هل تستطيع الوقوف ورفع راسك ؟؟؟
     
    25 شخص معجب بهذا.
  2. ramondo

    ramondo عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أوت 2007
    المشاركات:
    639
    الإعجابات المتلقاة:
    1.072
      14-05-2009 23:31
    :besmellah1:
    نعم سأقف و سأقف إلى النهاية وحتى نتبع السارق لباب داره، و سأدفع الثمن مقابل وقوفي، وسأظل واقفا إلى النهاية.
    :tunis::tunis::tunis:
     
    7 شخص معجب بهذا.
  3. كمال64

    كمال64 عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    2.264
    الإعجابات المتلقاة:
    18.927
      14-05-2009 23:38
    ماعرضت صور تتقاذفها أركان الوطن وزوياه.ولن نداريها ..لن تقدر مساحيق الكون حجبها..معاينتها تدمي العيون..وذكرها يفجّر الآذان.لن تقدر عين صادقةعلى تجاهل تلك الأورام والقفز على ذاك الوجع...وأوجاع أخرى لم تأت عليها..هل لك أن ترفع رأسك وهراوات أشباه المثقفين تطارد رقبتك...هل لك أن ترفع رأسك وعقول لم تستخدم بعد مسعورة تحيط بكلّ من كلّ صوب وتأتيك من كلّ فجّ عميق لتدميك..هل لك أن ترفع رأسك، ومن قدّم نفسه يوما خادما للجماعة لم يدرك مرتبة الخادم بعد،تجده أوّل يد نجسة تمتدّ لتشوّه وجهك..هل لك أن ترفع رأسك وقاهر العبودية لفظا يفضحه الفعل فينكشف توقه إلى النّخاسة...
    موانع رفع الرّأس تبدو متعدّدة ...ولكن لم انتشرت ....؟؟؟ لأنّ الرّؤوس مطأطأة...إن لم تقدر على رفع رأسك فلا تخفضه...
     
    13 شخص معجب بهذا.
  4. elkhal

    elkhal عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1.279
    الإعجابات المتلقاة:
    4.908
      14-05-2009 23:52
    السلام عليكم و رحمة الله

    إخواني المحطّمين انزعوا عنكم قيود اليأس [​IMG] وانطلقوا في فضاء الأمل ولنثق أولا بالله عز وجل الذي وهبنا النّعم و لنثق بقدراتنا التي وهبنا إيّاها..
    و لنُثبّت خطانا على طريق التفاؤل والطموح.. ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر.


    و سيأتي يومٌ نتذكّر فيه هذه الجلسات و نقول يا حسرة على أيّمات زمان فين كنّا وين أصبحنا [​IMG].


    مع تحيات أخوكم المتفائل.
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. zaiedalpha

    zaiedalpha عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏19 فيفري 2008
    المشاركات:
    232
    الإعجابات المتلقاة:
    636
      15-05-2009 01:14
    رحم الله الشابي حين قال:

    سَأعيشُ رَغْـمَ الـدَّاءِ والأَعـداءِ
    كالنَّسْـر فـوقَ القِمَّـةِ الشَّمَّـاءِ
    أرْنُو إلى الشَّمْسِ المُضِيئةِ هازِئـاً
    بالسُّحْـبِ والأَمطـارِ والأَنـواءِ
    لا أرْمقُ الظِّلَّ الكئيـبَ ولا أرَى
    مَا فـي قَـرارِ الهُـوَّةِ السَّـوداءِ
    وأَسيرُ في دُنيا المَشَاعـرِ حالِمـاً
    غَـرِداً وتلـكَ سَعـادةُ الشعَـراءِ
    أُصْغي لمُوسيقى الحَيـاةِ وَوَحْيِهـا
    وأذيبُ روحَ الكَوْنِ فـي إنْشَائـي
    وأُصيخُ للصَّـوتِ الإِلهـيِّ الَّـذي
    يُحْيـي بقلبـي مَيِّـتَ الأَصْـداءِ
    وأقـولُ للقَـدَرِ الَّـذي لا ينثنـي
    عَنْ حَـرْبِ آمالـي بكـلِّ بَـلاءِ
    لا يُطْفِئُ اللَّهبَ المؤجَّجَ في دمـي
    موجُ الأسى وعواصـفُ الأَزراءِ
    فاهدمْ فؤادي ما استطعـتَ فانَّـهُ
    سيكون مثلَ الصَّخـرة الصَّمَّـاءِ
    لا يعرفُ الشَّكوى الذليلَة والبكـا
    وضراعَـة الأَطفـالِ والضّعفـاءِ
    ويعيـشُ جبَّـاراً يحـدِّق دائمـاً
    بالفجر بالفجـرِ الجميـلِ النَّائـي
    إِملأْ طريقي بالمخاوفِ والدُّجـى
    وزوابـعِ الأَشـواكِ والحصبـاءِ
    وانْشر عليه الرُّعب واثـر فوقـه
    رُجُمَ الرَّدى وصواعـقَ البأسـاءِ
    سَأَظلُّ أمشي رغمَ ذلـك عازفـاً
    قيثـارتـي مترنِّـمـاً بغنـائـي
    أَمشـي بـروحٍ حالـمٍ متَوَهِّـجٍ
    فــي ظُـلـمـةِ الآلامِ والأَدواءِ
    النُّور في قلبي وبيـنَ جوانحـي
    فَعَلامَ أخشى السَّيرَ فـي الظلمـاءِ
    إنِّي أنا النَّـايُ الَّـذي لا تنتهـي
    أنغامُـهُ مـا دام فـي الأَحـيـاءِ
    وأنا الخِضَمُّ الرحْبُ ليس تزيـدُهُ
    إلاَّ حـيـاةً سَـطْـوةُ الأَنــواءِ
    أمَّا إِذا خمدت حياتـي وانقضـى
    عُمُري وأخرسَـتِ المنيَّـةُ نائـي
    وخبا لهيبُ الكون في قلبي الَّـذي
    قد عاش مِثْلَ الشُّعْلَـةِ الحمـراءِ
    فأنـا السَّعيـد بأنَّنـي مُتـحـوِّلٌ
    عـن عالـمِ الآثـامِ والبغضـاءِ
    لأذوبَ في فجر الجمال السرمديِّ
    وأرتوي مـن مَنْهَـلِ الأَضـواءِ
    وأَقولُ للجَمْـعِ الَّذيـن تجشَّمـوا
    هَدْمـي وودُّوا لـو يخـرُّ بنائـي
    ورأوْا على الأَشواكِ ظلِّيَ هامِـداً
    فتخيَّلـوا أَنِّـي قضيْـتُ ذَمائـي
    وغدوْا يَشُبُّون اللَّهيـبَ بكـلِّ مـا
    وجدوا ليشـوُوا فوقَـهُ أشلائـي
    ومضَوْا يَمُدُّونَ الخُـوَانَ ليأكلـوا
    لحمي ويرتشفـوا عليـه دِمائـي
    إنِّي أقولُ لهـمْ ووجهـي مُشـرقٌ
    وعلى شفاهـي بَسْمَـةُ استهـزاءِ
    إنَّ المعـاوِلَ لا تَهُـدُّ مناكـبـي
    والنَّارَ لا تأتي علـى أعضائـي
    فارموا إلى النَّار الحشائشَ والعبوا
    يا مَعْشَرَ الأَطفالِ تحـتَ سَمائـي
    وإذا تمرَّدتِ العَواصـفُ وانتشـى
    بالهـولِ قلْـبُ القبَّـةِ الزَّرقـاءِ
    ورأيتمونـي طـائـراً مترنِّـمـاً
    فوقَ الزَّوابعِ في الفَضـاءِ النَّائـي
    فارموا على ظلِّي الحجارةَ واختفوا
    خَوْفَ الرِّيـاحِ الْهـوجِ والأَنـواءِ
    وهناكَ في أمنِ البيوتِ تطارحـوا
    غَـثَّ الحديـثِ ومـيِّـتَ الآراءِ
    وترنَّمـوا مـا شئتـمُ بِشَتَائمـي
    وتجاهَـروا مـا شئتـمُ بعِدائـي
    أمَّـا أنـا فأُجيبكـمْ مِـنْ فوقكـمْ
    والشَّمسُ والشَّفقُ الجميـل إزائـي
    مَنْ جَاشَ بالوحي المقـدَّسِ قلبُـه
    لـم يحتفـل بحِجَـارةِ الفلـتـاءِ​
     
    4 شخص معجب بهذا.
  6. thabetisi2008

    thabetisi2008 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏12 فيفري 2008
    المشاركات:
    964
    الإعجابات المتلقاة:
    678
      15-05-2009 01:37
    :crying::crying::crying::crying::crying::crying::crying:
    :crying::crying::crying::crying::crying::crying::crying:
    والله تحيرت مواجعي والله العظيم
    الدعاء لله عزّ و جلّ هو الحلّ و سأقف للنهاية باذن الله
    اللهم أعنا

    يا anacondas سأقف وسأقف


     
    4 شخص معجب بهذا.
  7. hbstun

    hbstun عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.191
    الإعجابات المتلقاة:
    3.687
      15-05-2009 12:02
    السؤال لغير الله مذلة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  8. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      15-05-2009 12:30
    لن أموت الا كشجرة النخيل تموت واقفة
    لمادا لا وأنا دفعت ثمن وقوفي مند الصغر
     
    4 شخص معجب بهذا.
  9. fouad021

    fouad021 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    307
      15-05-2009 12:44
    لخصت الحياة في تونس
    الله يصبر .أنتظرت وحاولت الوقوف لكن أخذت حقيبتي ورحلت لأني سقطت :oh:
     
    2 شخص معجب بهذا.
  10. sousoukhaled

    sousoukhaled عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏4 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    394
    الإعجابات المتلقاة:
    1.034
      15-05-2009 13:05
    حيرتلى لمواجع
    و الله لا عاد الواحد فاهم شي
    ما نيش عارف آني فين و فاش نعمل و شنو فما
    الواحد حاسس إنو ضاااااااااااايع
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...