اليوم عمل بلا حساب وغدا حساب بلا عمل فأغتنم يوم عملك ليوم حس

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة zina1969, بتاريخ ‏15 ماي 2009.

  1. zina1969

    zina1969 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جوان 2007
    المشاركات:
    670
    الإعجابات المتلقاة:
    877
      15-05-2009 11:31
    شــــئ غريب

    كيف أننا نرى الـ 100 دينار كبيرة عندما نأخذها إلى المسجد
    وصغيرة جداً عندما نأخذها إلى السوق

    شــــئ غريب
    كيف أننا نرى ساعة في طاعة الله طويلة
    ولكن ما أسرع التسعين دقيقة في مباراة كرة قدم أو ثلاث ساعات على النت أو التلفزيون !!.

    شــــئ غريب
    كيف أنه من المجهد قراءة جزء من القرآن الكريم
    وكيف أنه من السهل قراءة رواية مختارة من 200 إلى 300 صفحة !!

    شــــئ غريب

    كيف أننا نتقبل ونصدق ما تقوله الجرائد
    ولكن نتساءل عما يقوله القرآن الكريم !!

    شــــئ غريب
    كيف أننا نتقبل ونتبع أحدث أساليب الحياة
    ولكننا ندير ظهورنا لسنة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام!
    شــــئ غريب

    أننا لا نستطيع التفكير في قول أي شئ عند الدعاء
    ولكننا لا نواجه صعوبة في التفكير في قول أي شئ عند التحدث إلى صديق ؟ !! .
    شــــئ غريب

    كيف تبدو طويلة قضاء ساعتين في المسجد
    ولكن كم هي قصيرة عند مشاهدة فيلم سينمائي !!

    شــــئ غريب

    رغبة الناس في الحصول على المقعد الأمامي في أية لعبة أوحفلة
    ولكنهم يتزاحمون للجلوس في مؤخرة المسجد ؟ !! .

    شــــئ غريب واللـــه

    كيف أننا نحتاج إلى مدة طويلة ونواجه صعوبة في حفظ آية أو آيتين من القرآن الكريم
    ولكن في مدة قصيرة وبسهولة نحفظ الأغاني !!

    اليوم عمل بلا حساب وغدا حساب بلا عمل فأغتنم يوم عملك ليوم حسابك


    لا اله إلا الله العلي العظيم
    لا اله إلا الله رب السماوات السبع
    ورب العرش العظيم
     
    4 شخص معجب بهذا.
  2. Ben Mahmoud

    Ben Mahmoud عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أفريل 2009
    المشاركات:
    2.304
    الإعجابات المتلقاة:
    6.016
      15-05-2009 11:53
    لا تستغرب يا أخي ولكن ما هو رأيك في إسلام بلا مسلمين؟
     
  3. Ben Mahmoud

    Ben Mahmoud عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏24 أفريل 2009
    المشاركات:
    2.304
    الإعجابات المتلقاة:
    6.016
      15-05-2009 11:56
    غريب فعلا أن يتعايش الناس على هذا النمط البليد من الحياة ويديرون ظهورهم الى اللذة الحقيقية **لذة الإيمان**
     
    1 person likes this.
  4. wamed

    wamed عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏14 أوت 2008
    المشاركات:
    407
    الإعجابات المتلقاة:
    694
      15-05-2009 14:59
    :besmellah2:
    "
    كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ" آل عمران:الآية 185،
    "
    وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ" لقمان:الآية 34.

    فهذه الدنيا فانية مهما طال عمر الإنسان فيها.والمؤمن العاقل هو الذي لا يغتر بهذه الدنيا، ولا يسكن إليها ويطمئن بها، بل يقصر أمله فيها، ويجعلها مزرعة يبذر فيها العمل الصالح ليحصد ثمراته في الآخرة، ويتخذها مطية للنجاة على الصراط الممدود على متن جهنم.

    عن ابنِ عُمَرَ رضي اللهُ عنهما قال: أَخَذَ رسُول اللهِ صلى الله عليه وسلم بِمَنْكِبَيَّ فقال : "
    كُنْ في الدُّنْيا كأنَّكَ غَرِيبٌ أو عابرُ سبِيل".
    وكانَ ابنُ عُمَرَ رَضي اللهُ عنهما يقولُ: "إ
    ذا أمْسَيْتَ فلا تَنْتظرِ الصبَّاح، وإذا أصْبَحْتَ فلا تَنْتَظِرِ الَمسَاء، وخُذْ مِنْ صحَّتِك لِمَرضِك، ومِنْ حَياتِك لِمَوْتِكَ". رَواهُ البُخاري.

    إذا فالواجب على المسلم أن يبادر إلى فعل الخير، والإكثار من الطاعات والمبرات، فلا يهمل ولا يمهل، على أمل التدارك في المستقبل، لأنه لا يدري متى ينتهي أجله.
    هذا دون أن نغفل على أن العمل الدنيوي واجب لكف النفس وتحصيل النفع، والمسلم يسخِّر ذلك كله من أجل الآخرة وتحصيل الأجر عند الله تعالى مع الاعتدال في العمل للدنيا والآخرة.

     
    2 شخص معجب بهذا.
  5. zina1969

    zina1969 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏23 جوان 2007
    المشاركات:
    670
    الإعجابات المتلقاة:
    877
      15-05-2009 15:28
    الحمد لله الذي هدانا
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...