1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ليس هكذا تحل مشاكلنا...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة مسلمة و افتخر, بتاريخ ‏15 ماي 2009.

  1. مسلمة و افتخر

    مسلمة و افتخر عضوة مميزة بالمنتدى الإسلامي

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جويلية 2008
    المشاركات:
    789
    الإعجابات المتلقاة:
    5.447
      15-05-2009 12:19
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    في موضوع بطلته فتاة ووالدها ثماني صفحات من التقطيع و الترييش و التحليل و التبرير...
    ما في القلوب لا يعلمه الا الله، و لا نعرف المخطئ من المصيب و مع ذلك أصبحت مشاكل الناس موضوعا للنقاش
    الخطأ الاول من هذه البرامج التي تجعل من مشاكل الناس مقياسا لنجاحها،
    الخطأ الثاني من أصحاب المشاكل الذين نسوا أو تناسوا ان الله ستير يحب الستر...
    الخطأ الثالث ممن يفرح لسماع مثل هذه المشاكل لتصبح موضوع ثري يستطيع من خلاله تفجير طاقته من الاتهام و الشتم...

    أبهذه الطريقة نستطيع القضاء على مشاكلنا و على اعوجاج مجتمعنا،
    هل حلت كل مشاكلنا الداخلية(على مستوى العائلة) حتى نلتفت لمشاكل الآخرين،

    هل شققنا على قلوب العباد لنحكم على هذا ظالم و هذا مظلوم من خلال كلامه امام الكاميرا؟

    اسئلة و اسئلة دارت في خاطري و انا أرى هذا الموضوع يتصدر المواضيع ليومين فإذا قرأت الردود لا يسعني الا ان أقول لا حول و لا قوة الا بالله،

    و المشكلة أكبر من هذه القضية بالذات بل هي في نوعية ما يقدمه البرنامج،

    و اليكم رأي الطب النفسي في هذا الموضوع (حتى لا أكتب بمنطلق ديني فتقولوا مكانه الاسلامي...)

    فما هو التفسير النفسي لعملية التحدث عن الافعال المشينة وغير المقبولة لا دينيا ولا اجتماعيا التي اقترفها هؤلاء الاشخاص والبوح بها أمام المئات من المشاهدين دون خجل ولا حياء؟
    هذا السؤال أجاب عنه الدكتور عماد الرقيق المختص في علم النفس.
    * أسباب متعددة
    يشير الدكتور عماد الرقيق في بداية حديثه عن هذا الموضوع الى أن بوح واعتراف المذنب بأخطائه والحديث عن خصوصياته الشخصية يدل على أن هناك تحوّلا اجتماعيا جديدا وأن برامج الواقع تعزز هذا التحوّل وهو تحوّل سلبي بكل المقاييس ويجب محاربته والحد منه لا تشجيعه والسماح له بالانتشار.
    كما أشير أيضا الى أن الافراد الذين يجاهرون بأفعالهم وسلوكاتهم غير السوية والتي يرفضها المجتمع والدين على حد السواء لا يمكن أن يمثلوا المجتمع التونسي الذي مازال يقدس الاسرة ويدافع عن قيمها وإنما هم يعتبرون من قبل الشاذ الذي يحفظ ولا يقاس عليه وأنهم ينتمون الى فئة العصاميين الذين يتصفون بالتسرع وعدم التفكير قبل الحديث والانخراط في أي موضوع كان.
    أما الاسباب التي تقف وراء إقدامهم على نشر «غسيلهم» القذر دون حياء فهي متعددة ومنها: انتفاء وجود الأنا الأعلى فكما تعلمون تتكون نفس الانسان من ثلاثة عناصر أساسية وهي: الهو والأنا والأنا الأعلى.
    وغياب الأنا الأعلى يجعل الانسان يتكلم دون وعي همه الوحيد هو التنفيس عن نفسه والتعبير عن مشاعره دون التفكير في العواقب والنتائج التي ستنجر عن التعبير وفي الغالب هؤلاء الاشخاص يعانون من أمراض نفسية خفية وغير ظاهرة للعيان ويعانون أيضا من فقدان سلطة الأب وسلطة العائلة بصفة عامة ولا يستطيعون التحكم في انفعالاتهم وأحاسيسهم السلبية والايجابية.
    * تأثيرات خطيرة
    ويضيف الدكتور عماد الرقيق قائلا: مثل هذا السلوك لا ينعكس سلبا على صاحبه فقط حيث يصبح منبوذا اجتماعيا ومرفوضا ولا يكسب تعاطف المشاهدين مثل حالة الفتاة التي رفضت مقابلة والدتها واحتضانها أو تلك التي هربت مع صديقها المراهق أو ذاك الأخ الذي سعى بكل جهده الى تشويه سمعة أخته طمعا في الميراث وغيرها من النماذج السيئة الاخرى بل يتعدى هذا التأثير السلبي حدود الشخص المعني ليصل الى أفراد المجتمع والاسرة وخاصة جيل المراهقين فالمراهق الذي يشاهد مثل هذه الحالات ويلمس ارتياح المنشط وتشجيعه لهؤلاء الاشخاص غير الاسوياء سلوكيا وأخلاقيا بالتصفيق والقهقهة ستختلط عليه الامور ويصبح عاجزا عن التمييز بين النموذج السيء والنموذج الصالح وتختلط لديه المفاهيم والقيم فيضيع ويتيه إذا لم يجد من يحميه ومن يشرح له أبعاد هذه السلوكات ودوافعها ونتائجها.
    * ما يجب فعله
    ويواصل الدكتور عماد الرقيق حديثه ليقول: إنه ولكي نحمي القيم الاسرية من الانهيار ونحمي الناشئة من برامج تلفزيون الواقع علينا اتخاذ عدد من التدابير والاجراءات الضرورية والمتمثلة في:
    ـ غربلة الحالات وانتقاء ما هو مفيد ويمكن أن يقدم فائدة للمجتمع وللاسرة التونسية.
    ـ الاستعانة بمختصين نفسانيين واجتماعيين لدرس الحالات المعروضة وتحليلها وتقديم النصائح اللازمة ليتجاوز المعني بالامر مشاكله ويكون المشاهد على بيّنة بمختلف أبعادها وتأثيراتها السلية المحتملة. حضور المختصين يجب أن يكون قبل بث الحصة وأثناءها.
    ـ رفض الحالات التي لا يرجى من وراء تمريرها أية فائدة ولا أي درس يمكن استيعابه.
    ـ رفض أن يكون البرنامج مجرد فضفضة وتنفيس بالنسبة لمجموعة من الاشخاص العصابيين.
    ـ اختيار النماذج التي تساهم في تماسك الاسرة وتحافظ على اللحمة الاجتماعية.
    ـ الابتعاد عن التسرع في اختيار الحالات والابتعاد عن النظرة الضيقة لأهداف البرنامج مثل جلب أكبر عدد ممكن من المشاهدين وهذه النقطة تعني بالاساس المنشط الذي يجب أن يتخلى عن دوره السلبي واختياراته اللامدروسة.
    ـ رفض أن يتحوّل البرنامج الى مجرد مساحة للإثارة والبوح والفضفضة التافهة التي تنعكس سلبا على الاشخاص المعنيين وعلى المجتمع بصفة عامة.
    ـ ضرورة وجود رعاية وإحاطة من قبل الاسرة لمثل هؤلاء الاشخاص لردعهم وعدم السماح لهم بتشويه صورتهم وصورة عائلاتهم التي ينتمون اليها.

    (مقال لناجية المالكي من موقع الشروق 6 ماي 2009)


    فمارأيكم إخواني هل ترون ان هذه الطريقة تساعدنا على القضاء على مشاكلنا او حتى الحد منها؟

    و هل من الأفضل طرح المشكل في برامج حوارية و إخفاء معالم صاحب القصة حتى تحصل الفائدة دون تشهير...

    ننتظر آراءكم

    و السلام عليكم


     
    20 شخص معجب بهذا.
  2. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      15-05-2009 12:27
    شخصيا لم أخض في الموضوع الذي طرح, لقناعتي بقاعدة "لكل نتيجة سبب"

    و الحقيقة , أنا لاحظت أن المجتمع التونسي مجتمع فرجوي بالاساس , يعني ماذابيه يتفرج في المشكل و يستمتع بالاشكال, و وقت ما تطلب منه الحل , يقول ينوب ربي و يجبد روحه؟؟؟

    هذه عادة سيئة عششت في مجتمعنا و في تقاليدنا اليومية,

    شوف انت اي عركة تصير في الشارع, 120 يتفرجو و 2 يحزو...
     
    13 شخص معجب بهذا.
  3. fouad021

    fouad021 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    307
      15-05-2009 12:32
    الفتاة هي المسؤولة ومنذ البداية لأنها كانت تستطيع رفض المشاركة في البرنامج وعدم الحضور بعيدا عن التقطيع والترييش
     
    1 person likes this.
  4. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      15-05-2009 12:43
    الفتاة كانت تعلم ان والدها من استدعاها لدالك رغبتها في اهانة والدها كانت واضحة فهي ارادت ان تهينه امام الملايين
     
    4 شخص معجب بهذا.
  5. lotfi222

    lotfi222 كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏24 فيفري 2008
    المشاركات:
    8.272
    الإعجابات المتلقاة:
    28.701
      15-05-2009 12:58
    ملاحظة لكل المتدخلين في هذا الموضوع:
    الأخت صاحبة الموضوع لم تكتبه لنرجع إلى الحديث عن ذات القصة ومن المخطئ و من المصيب. بل هي نبذت ذلك كليا و دعتنا إلى التفكر في جدوى مثل هذه البرامج و مدى تأثيرها على المجتمع.

     
    6 شخص معجب بهذا.
  6. fouad021

    fouad021 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏15 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    329
    الإعجابات المتلقاة:
    307
      15-05-2009 13:17
    أخي أوافقك لكن إذا لم يكن من الممكن إلغاء هذه البرامج فالمسؤولية مشتركة يعني واحد تجيه دعوة علاش يمشي من أصله إذا المشارك يتحمل كل ما ينتج على مشاركته من ردود فعل والمسؤولية الثانية هي المشاهد لأنهم يعتمدون على نسبة المشاهدة :satelite:
     
  7. radhwene

    radhwene عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1.154
    الإعجابات المتلقاة:
    4.756
      15-05-2009 14:39

    هذه البرامج هي مدعاة للسخرية و استخفاف بالعقل التونسي ( تقليد أعمى للغرب دون مراعاة خصوصيات المجتمع التونسي و انتمائه للحضارة العربية و الإسلامية )

    كل إشكال يتعرض له شخص في هذه الحياة مهما كان اجتماعيا أو ماليا..له خصوصياته ( اختلاف الوقائع و التفاصيل ) بحيث لا يمكن حله إلا بواسطة الطرف أو الأطراف المعنية و إن لزم الأمر تدخّل المحيطين به أو بهم ( أقارب، جيران ، أصدقاء ) و إن استعصى الأمر فيقع اللجوء إلى أهل الإختصاص ( المحاكم، طبيب نفسي ..) أما بأن يقح طرح المشاكل أمام التلفاز ليتفرج عليها العامة فهذه فضيحة حتى لو لم يقع إضهار هويته

    في المقابل يمكن معالجة المشاكل الإجتماعية بصفة عامة و ذلك بأخذ موضوع له علاقة بالواقع و دراسته و فتح باب التحاور مع أهل الإختصاص و ذلك في إطار برنامج تلفزي مستقل يحترم المشاهد
     
    8 شخص معجب بهذا.
  8. asssel

    asssel Medical team

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    1.537
    الإعجابات المتلقاة:
    7.137
      15-05-2009 16:15
    هو الفراغ ...فراغ فكرى يدفعنا للاهتمام بكل شئ مهما كان تافها المهم ان تتوفر فيه عنصر الاثارة ومناقشة ماجاء فيه هو امتداد لحلقات التشويق فيه ..اما ان تحدثنا عن البرنامج فى حد ذاته لاارى انه يختلف كثيرا عن المسلسلات والافلام الا ان واقعيته تجعله اقرب لاهتمام المواطن حيث يحس ان ابطاله واقعيون هم ربما يكونون من جيرانه او من اقربائه وهذا باب للاطلاع على اسرارهم ومعرفة مشاكلهم بشغف وهواية التلصص على خصوصية الاخرين هي هواية كل من يشكو فراغا فى وقته او فكره او ....
    .ورغبتنا فى مشاهدة البرنامج تماما كرغبتنا الملحة فى الغيبة والنميمةالتى تميل النفس اليها ولولا التزامنا بما نهانا الله عنه لا اطعناها..
    انا ارى ان يستضيف البرنامج اخصائيون فى كل المجالات النفسية والاجتماعية والدينية ويناقشو صواب الفعل الذى اقدم عليه الفاعل وماهي دوافعه وكيف نتصرف نحن كعائلة وجيران واهل تجاه هؤلاء الاشخاص وليس نبذهم ولا التشهير بهم ولاشكرهم ....
    ...
     
    6 شخص معجب بهذا.
  9. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      15-05-2009 18:49
    صديقي لطفي أنا معك في ماتقول ومداخلتي كانت رداعلى مداخلة الصديق فوؤاد وتجنبت الرد على المقال تهربا من الحدف ولكن سأجيب الأخت مع التزامي بالقانون قدرالمستطاع.
    يا أختي في الاسلام أنا ضد هده البرامج طولا وعرضا وكما أسميها برامج نشر الغسيل كل واحد يأتي بملاسه الداخلية مبللة ويعطيها لسامي الفهري وأعوانه ليجففها على سخان تونس7ونحن ندفع الثمن للستاغ
    ياأختاه بالنسبة للبرامج يجب أن تغير منهجها على الاقل تتولى كشف حالات مثل حالة حسام وسارة او البحث عن الحقيقة مثل جريمة نبر هدا من جيهة ومن جيهة أخرى تغيير عقلية المسؤولين في البتلفزة والثابت لم تشملهم رياح التغيير أي أنهم من زمن العكري
    أما الحل الاساسي فكل شخص له مشكلة وعلى استعداد تام لحلها يجب عليه التوجه مباشرة للطرف المقابل ويقدم تنازلات ويسعى بجدية لحل المشكلة دون اللجوء لبرامج نشر الغسيل...
    ان لم تقتنعي بردي فلا تضغطي على خانة الشكر
    :kiss::satelite::easter:
     
    5 شخص معجب بهذا.
  10. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.512
    الإعجابات المتلقاة:
    38.158
      15-05-2009 18:59
    أنا عندي فكرة أخرى و لقد شاهدتها على قناة أجنبيّة.
    ممكن أن نطرح المشاكل لكنأنا عندي فكرة أخرى و لقد شاهدتها على قناة أجنبيّة.
    ممكن أن نطرح المشاكل لكن نستبدل الأشخاص الحقيقين بممثلين...
    آش قولكم بالله موش فكرة..!.

    :wlcm:
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...