ظاهرة وجمهور: معاقبة المدربين: نعم للاجراء... لا لسياسة المك

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة aopen2008, بتاريخ ‏15 ماي 2009.

  1. aopen2008

    aopen2008 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ماي 2008
    المشاركات:
    309
    الإعجابات المتلقاة:
    223
      15-05-2009 16:00
    من الظواهر التي أصبحت تميز كرتنا تلك التي تتعلق بتسليط العقوبة على المدربين وآخر ما نذكر في هذا المجال ما تعرض له مؤخرا كل من فوزي البنزرتي (قبل انصافه من طرف لجنة الاستئناف) وماهر الكنزاري ولطفي رحيم والناصر شوشان.
    يحدث هذا في وقت كان فيه من المفروض ان يكون هؤلاء المدربون قدوة لأبنائنا وهو ما يعزز الرأي القائل بأن شرارة العنف تنطلق من مقعد الاحتياطيين ولو نحن رمنا النظر مليا في المسألة لوجدنا ان عدد المدربين المطرودين في ازياد مطرد وهو ما يستوجب التصدي لهذه الظاهرة قبل فوات الأوان.
    فعلا هي ظاهرة محيرة نكاد ننفرد بها في بطولتنا وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أن مدربينا في حاجة الى التأطير وهم الذين كثيرا ما تغنوا بشعارات رنانة تتعلق بالأخلاق واحترام قرارات الحكم وأمام استفحال هذه الظاهرة فإن الجامعة مدعوة إلى مراجعة سلم العقوبات بتشديدها ضد كل من يتجاوز الحدود.
    * أشرف الرقيق :
    هي ظاهرة خطيرة طالت حتى الأندية الصغرى وما يقوم به المدربون من ممارسات على مقعد الاحتياطيين ليس إلا محاولة لتبرير الهزيمة بتعليقها على شماعة التحكيم والغريب ان العديد من مدربينا يريدون أن يظهروا باحتجاجاتهم على الحكم أنهم يدافعون عن مصلحة النادي وهو الخطأ بعينه والغريب أن ذلك يحدث على مرأى ومسمع من مسيريهم الذين ينتشون بذلك والحل في نظري أن يتم سحب الاجازة الفنية لكل مدرب مخطئ.
    * سيف الدريدي :
    هذه الظاهرة لا أحد ينكر وجودها وهي تعكس ما وصلت إليه كرتنا من خور ولعل خير شاهد على ذلك المهزلة التي حدثت خلال لقاء الترجي الرياضي والاتحاد الرياضي المنستيري حيث تم اقصاء ما لا يقل عن أربعة مدربين وهو رقم قياسي من الصعب تحطيمه وأمام هذا الذي يحدث اقترح على الجامعة تسليط عقوبة مالية على المدرب المخطئ ومضاعفتها عند الاعادة.
    * رؤوف الوسلاتي :
    هذه الظاهرة محيرة حقا وهو ما من شأنه أن يذكي نار الاحتجاجات فوق المدارج وفوق الميدان على حد السواء ولئن أبارك قرارات الجامعة ضد المخطئين من المدربين فإنه يتعين عليها الاقلاع عن سياسة المكيالين وهو ما حدث في أكثر من مناسبة.
    * نزار حفظ اللاوي :
    غريب ما يقوم به بعض مدربينا بسلوكهم الذي من شأنه أن يهيج الجمهور واللاعبين وهذا دليل على أن مدربينا في حاجة إلى من يلقنهم دروسا في الأخلاق وأمام ما يحدث اقترح ابعاد كل مدرب مخطئ إلى آخر الموسم وتجميد راتبه إن لزم الأمر من طرف ناديه.
    * صابر الماجري :
    ما يصدر أحيانا عن مدربينا مثير للهلع وما ألاحظه شخصيا أن هذه الممارسات على مقعد الاحتياطيين لا تصدر عادة إلا عن مدربين تونسيين وما اقترحه شخصيا هو أن يتم تشديد العقوبة على المخطئين على اعتبار أنهم تخلوا عن دورهم التربوي المنوط بعهدتهم
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...