أختاه : تتجملين لمن....!!

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة walicobra, بتاريخ ‏2 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. walicobra

    walicobra كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏16 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.189
    الإعجابات المتلقاة:
    728
      02-03-2007 17:45
    أختاه : تتجملين لمن....!!

    --------------------------------------------------------------------------------

    بعض الفتيات إذا خرجت صارت كأنها بغي تدعو الناس إلى فعل الفاحشة وتخرج بالطيب
    وهي تمر بالرجال قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( أيما امرأة استعطرت ثم مرت على
    قوم ليجدوا ريحها فهي زانية ) مع تكسرها في مشيتها وجرأتها في مخاطبة الرجال والله عز
    وجل يقول :{ ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولاً معروفا }...
    وهذه من إشاعة الفاحشة قال الله تعالى { إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا
    لهم عذابأليم في الدنيا والآخرة }وهذا فيمن يحبون أن تشيع الفاحشة .. فكيف بمن تعمل على إشاعتها ؟؟

    وإنك لتعجبين إذا علمت قول الله عز وجل للمؤمنات { و لا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن }

    معناه أن تمشي بهدوء حتى لا يسمع الرجال صوت خلخالها [ أساور تلبسها المرأة في القدمين ]
    فيفتنون ... عجباً إذا كان إظهار صوت الخلخال حراماً فكيف بمن تحادث شاباً ساعات هاتفية وتنظم
    القصائد الشعرية وتكتب الرسائل العاطفية وترفع صوتها بالضحكات والهمسات .. وأول الزنا خطوة
    كهذه ونفى الرسول صلى الله عليه وسلم الإيمان عن الزاني فقال ( لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن )
    وقال الله عز وجل { ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا }..

    وفي إحدى الليالي رأى الرسول صلى الله عليه وسلم أنواعاً من عذاب العصاة قال صلى الله عليه وسلم
    ( فأتينا على مثل التنور [ وهو نقب كالحفرة يشعل فيه الخباز النار ويطرح الخبز على جدرانها لينضج ]
    قال فإذا فيه لغط وأصوات فاطلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم
    فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا [ صاحوا ] فلما رآهم صلى الله عليه وسلم فزع من حالهم فقال جبريل
    : هؤلاء هم الزناة والزواني ..


    فلنتقي الله جميعا000
     
  2. slim82

    slim82 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 فيفري 2007
    المشاركات:
    625
    الإعجابات المتلقاة:
    5
      02-03-2007 17:47
    جزاك الله خيرا أخي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...