صفات الرسول صلى الله عليه وسلم

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة issam wki, بتاريخ ‏3 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. issam wki

    issam wki كبير مراقبي منتدى السينما و التلفزيون طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏5 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    8.561
    الإعجابات المتلقاة:
    26.384
      03-03-2007 01:48
    [​IMG]


    صفات الرسول صلى الله عليه وسلم

    بطن النبي
    قالت أم معبد رضي الله عنها :

    لم تعبه ثُجله .
    الثجلة : كبر البطن .



    عن أم هانيء رضي الله عنها قالت :

    ما رأيت بطن رسول الله صلى الله عليه وسلم قط إلا ذكرت القراطيس ، بعضها على بعض .
    رواه الطبراني في المعجم الكبير .


    عن عائشة رضي الله عنها قالت :

    كان له صلى الله عليه وسلم عكن ثلاث ، يغطي الإزار منها واحدة وتظهر ثنتان .
    ومنهم من قال يغطي الإزار منها ثنتين وتظهر واحدة تلك العكن أبيض من القباطي المطواة وألين مساً .

    رواه أبو نعيم في الدلائل والبيهقي .


    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض الكشحين .
    والكشحان : هو الخصر .

    رواه ابن سعد في الطبقات .

    جبين النبي
    قال أبو هريرة رضي الله عنه :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مُفاض الجبين .

    رواه البيهقي وابن عساكر والبزار بنحوه . ومُفاض الجبين : يعني واسع الجبين .



    عن علي رضي الله عنه قال :

    كان صلى الله عليه وسلم صلت الجبين .

    رواه ابن سعد وابن عساكر . وصلت الجبين : بمعنى واسع ، وقيل أملس ، وقيل بارز الجبين .



    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين .

    رواه عبد الرزاق والبيهقي وابن عساكر . وأسيل الجبين : بمعنى مستوي الجبين .



    عن عائشة رضي الله عنها قالت :

    كان صلى الله عليه وسلم أجلي الجبهة ، إذا طلع جبينه من بين الشعر ، أو طلع في فلق الصبح ، أو عند طفل الليل ، أو طلع بوجهه على الناس تراءوا جبينه كأنه ضوء السرج المتوقد يتلألأ ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم واسع الجبهة .

    رواه البيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر

    جمال النبي
    عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال :

    رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة أضحيان وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إليه وإلى القمر، قال : فلهو أحسن في عيني من القمر .
    رواه الدارمي والترمذي والحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي وأبو يعلى . ومعنى أضحيان : أي مضيئة مقمرة .

    عن أبي إسحاق قال :

    سُئل البراء أكان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف ؟ قال : لا، بل مثل القمر .

    رواه البخاري .



    عن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال :

    قلت للرُّبيع بنت معوذ بن عفراء : صفي لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يابُني لو رأيته رأيت الشمس طالعة .
    رواه الدارمي ويعقوب بن سفيان الفسوي في المعرفة والتاريخ .



    عن ابن عباس رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .
    رواه الدارمي والترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

    مارأيت شيئاً أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الشمس تجري في وجهه .
    رواه الإمام أحمد وابن حبان وابن سعد في الطبقات وأخرجه ابن المبارك في الزهد .


    عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً ، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير .
    رواه البخاري ومسلم .


    عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال :

    كان النبي صلى الله عليه وسلم مربوعاً ، بعيد ما بين المنكبين ، له شعر يبلغ شحمة أذنيه ، رأيته في حلة حمراء لم أر شيئاً قط أحسن منه .
    رواه البخاري ومسلم .

    عن أبي الطفيل رضي الله عنه قال :

    رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما على وجه الأرض رجل رآه غيري قال : فكيف رأيته ؟ قال : كان أبيض مليحاً مقصداً .
    رواه مسلم .

    عن هند بن أبي هالة رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخماً مفخماً ، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر ، أطول من المربوع وأقصر من المشذب .
    رواه الترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبيهقي في دلائل النبوة .


    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض مشرباً بياضه حُمرة … كأن العرق في وجهه اللؤلؤ ، لم أر قبله ولا بعده صلى الله عليه وسلم .
    رواه ابن سعد في الطبقات .


    ابن عباس رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلج الثنيتين ، إذا تكلم رُئي كالنور يخرج من بين ثناياه .

    رواه الدرامي والترمذي في الشمائل .



    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم براق الثنايا .

    رواه ابن عساكر .



    قالت عائشة رضي الله عنها :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم افلج الأسنان أشنبها .

    والشنب أن تكون الأسنان متفرقة ، فيها طرائق مثل تعرض المشط ، إلا أنه حديدة الأطراف ، وهو الأشر الذي يكون أسفل الأسنان كأنه ماء يقطر من تفتحه ذلك وطرائقه ، وكان يبتسم عن مثل البرد المنحدر من متون الغمام ، فإذا افتر ضاحكاً عن مثل سناء البرق إذا تلألأ .

    رواه البيهقي في الدلائل .



    قال أبو هريرة رضي الله عنه :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ضحك كاد يتلألأ في الجدر .

    رواه عبد الرزاق في المصنف .

    أشفار النبي
    عن علي رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم هَدِبُ الأشفار .

    رواه أحمد وابن سعد .



    عن أبي أمامة رضي الله عنه قال :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدب الأشفار .

    رواه ابن سعد .



    عن عائشة رضي الله عنها قالت :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدب الأشفار ، حتى تكاد تلتبس من كثرتها .

    رواه أبو نعيم الأصبهاني والبيهقي وابن عساكر .


    أنف النبي
    عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني الأنف .

    رواه ابن عساكر .



    عن عائشة رضي الله عنها قالت :

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقني العرنين .

    والعرنين المستوي الأنف من أوله إلى آخره وهو الأشم .



    قال مقاتل بن حيان :

    أوحى الله إلى عيسى بن مريم أن صدقوا بالنبي العربي … الأقني الأنف .

    رواه يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ .

    منقول



    والسلام
     
  2. ezzeddine01

    ezzeddine01 عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جانفي 2007
    المشاركات:
    41
    الإعجابات المتلقاة:
    1
      03-03-2007 18:01
    جزاك الله خيرا
     
  3. zied jomaa

    zied jomaa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2005
    المشاركات:
    2.060
    الإعجابات المتلقاة:
    225
      03-03-2007 18:12
    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد ماذكرك من الذاكرين

    وعدد من غفل عن ذكرك من الذاكرين

    جزاك الله خيرا وجعله فى موازين حسناتك يوم نبعثون

    ودمت بكل الخير
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...