1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

ملحمة الشعر الشعبي..جو خمسة يقصُّوا في الجرة

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة nizar khadhri, بتاريخ ‏20 ماي 2009.

  1. nizar khadhri

    nizar khadhri عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    234
    الإعجابات المتلقاة:
    356
      20-05-2009 20:46
    [​IMG]

    من الخاصيات الفذة للشعر الشعبي أنه يوثق الأحداث اللي تمس الناس في الصميم، و الشاعر يتوصل بشاعريته أنه يعطي لهالأحداث البعد اللي يتجاوز الحدثية و يدخل بيه التاريخ ةو يبقى بفضل هالبلاغة و الخيال الشعري راسخ في الذاكرة أجيال واجيال.

    شعر المعارك أو كيف ما هو دارج عند الشعراء شعر الخطاري(ج خطرة) أو الملاطم (ج ملطم) و معناها المواجهة من الأغراض اللي خذات مكانة في فترة المقاومة للاحتلال الفرانساوي و تواصل مع الحركة الوطنية باستمرار حتى أوائل الخمسينات.

    الملاحم اللي ارتبطت بمحمد الدغباجي في المعارك اللي خاضها مع الفرنسيس عديدة، غير أن تبقى القصيدة اللي توصف ملطم مخزن مطماطة من أرقى ما تقال الشيء اللي خلاها تبقى على الألسن و في الذاكرة الجماعية. من سوء الحظ أنه شاعرها اندثر ذكره في القصيدة و ربما كيف العديد من القصائد المناهضة للمستعمر تستر اصحابها تحت غطاء التنكر



    جو خمسة يقصوا في الجرة*** وملك الموت يراجي

    و لحقوا مولى العركة المرة*** المشهور الدغباجي

    ***

    فزعوا خمسة بربايعهم*** تايجيبوا الفلاَّقَة

    مخزن مطماطة ينجِّيهم*** لثرنهم بنداقة

    الكيلاني يتحلَّف فيهم*** بحلالة و طلاقه

    الدَّالة الفلاَّقة نمحيهم*** في واسع رقراقة

    ضربوا الخمسة وحبوا إيديهم*** زفُّوا زفْ تلاقى

    كذب الوسعة يقصر بيهم*** زي هدير الناقة

    تاو ان يتلاقوا يقضيهم*** بوسربة شلهاقة

    زي الذيب يمزِّل فيهم*** ويلالي ويهاجي

    كان التل يخبَّر بيهم*** وجواب البسطاجي.

    ***

    فزعوا حمسة فوق حصُنَّة*** من مخزن مطماطة

    وقالوا هاهي الجرة منا*** وجَوا في اوّل شوَّاطة

    الدَّغباجي قاعد يستنّى*** طاح لهم وتواطى

    فيده ستوتي يلدغ سِمَّه*** دار فيهم شاماطة

    صُبْعَه والقرَّاص يلمَّه*** يعجل ما يتناطى

    واللي ينُوشَه يا ويل أمَّه*** فاح قتار اشياطه

    يجي مرمي مصبوغ بدمَّه*** سِمْ منحَّس لاطه

    مسَرْجِي بيت النار بضمَّه*** وشُغْل الحربي ساجي

    ومولاها كبير آصل وهمة*** وعنده الكيف مقاجي

    ***

    نهار الخمسة لحقوا خمسة*** و للهم حامي ربِّي

    صباح إلْ ما زرقتشي شمسه*** اللي يقتُل ما يدِّي

    يا لاحق مكناتك همشة*** ظنِّي فيك مغدِّي

    اللي يصبح منكُمْ ما يمْسَى*** الدغباجي متنبي

    سرجاها بستوتي نَمْشَه*** لقداهم متفاجي

    معاها يتكلم بالرَّمْشَة*** ويحكم بالكِفاجي

    ***

    جو خمسة يقصُّوا في الجرة*** و ملك الموت معاهم

    راميهم شيطان بشرَّه*** على تبزيع دماهم

    قِرْحوا يحسابوها غِرَّه*** يتبشروا بملقاهم

    وقت ان شبح العين تعرَّى*** تَكـُّوا الخيل قداهم

    والدغباجي فيده حُرَّة*** يسربيلهم في عشاهم

    سرجاها وخرجت عل برَّة*** في المِلهاد اخذاهم

    دوَّفْهم كيسان المُرة*** موش من القهواجي

    الخمسة درجحهُمْ في مرة*** لا من روَّح ناجي.

    جو خمسة يقصوا في الجرة*** وملك الموت يراجي

    و لحقوا مولى العركة المرة*** المشهور الدغباجي
     
    6 شخص معجب بهذا.

  2. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      21-05-2009 12:21
    شكرا لك على هذا المجهود لكن للأسف القصيد موجود منذ مدّة في صفحات المنتدى ... كلّ الود
     
    2 شخص معجب بهذا.
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
الشعر... ‏30 مارس 2016
في البحر ‏20 ديسمبر 2015
قصيدة "أحبكِ" (محاولة في الشعر الحر) ‏2 جوان 2016

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...