بعض الأساطير الشهيرة و كيف دخلت عالم الفن

الموضوع في 'أرشيف المنتدى التعليمي' بواسطة aladin tounsi, بتاريخ ‏21 ماي 2009.

  1. aladin tounsi

    aladin tounsi عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2008
    المشاركات:
    756
    الإعجابات المتلقاة:
    884
      21-05-2009 14:47



    بعض الأساطير الشهيرة و كيف دخلت عالم الفن



    ميلاد افروديت

    هي الآلهة الأم في الأساطير اليونانية، وهي آلهة الجمال والجنس والحب ، ويقابلها في الأساطير الرومانية الآلهة فينوس . والذي طغى بدوره انتشارا وسريانا في الآداب والفنون ، وأصبح ما يتداول هو فينوس بدل عن افروديت اليوناني .
    تحكي الأسطورة عن ميلادها فتقول أن كرونوس قام بقطع الأعضاء الجنسية لأبيه أورانوس وهو اله السماء وقام بإلقاها في البحر و لقد تشكلت من تلك الاعضاء الآلهة فينوس ! والتي خلبت اللب بميلادها وفتنتها وكيف لا وهي الهة الحب والجمال ! استهوى ذلك الميلاد عددا من الفنانين العظماء وخلدوها في لوحات تنطق بالسحر والجمال والروعة منهم رفائيل Raphael و وليم بوجيرو William Bouguereau و اليكسندر كابينال Alexandre Cabanel وغيرهم من الفنانين ، إلا إن أكثر تلك اللوحات شهرة وتداولا هي لوحة الفنان الايطالي ساندرو بوتشيلي Sandro Botticelli

    [​IMG]

    بعض تفاصيل اللوحة
    Birth of Venus
    Painter: Sandro Botticelli
    (1445-1510 )

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    Pandora بندورا


    المرأة الأولى – حواء – في الأساطير اليونانية خلقها إله الحدادة الشائه الخلقة هيفاستوس
    أعطتها افروديت الهة الحب والجمال والجنس بعضا من جمالها ، وعلمتها أثينا أعمال المنزل وغزل الصوف و أعطتها ديانا شيئا من رشاقتها ، وكيوبيد حبه وابوللو شعره ، وأسموها باندورا لأنها حصلت على كل الهبات . وتحكي ألاسطوره أن الإله هرميس حملها إلى بروميثيوس ( المتبصر – المتروي ) وهو الإله الذي خلق الرجل لكنه رفض الزواج منها وتزوجها شقيقه ابيتموسEpimetheus ( أي المتهور أو العجول ) وأهداها كبير الإلهة زيوس صندوقا ( مليئا بالشرور ) واشترط عليها ألا تفتحه إلا بأذنه غير أن باندورا ظنت أن في الصندوق أرواحا سحريه تكلمها وتنسج لها الأماني وأحست أن أملا كبيرا يملا قلبها وان رغبه ملحه تسوقها إلى الصندوق كلماابتعدت عنه فأقدمت وضغطت على الصندوق ضغطه هائلة وسرعان ما خرجت منه خفافيش سوداء ذات مخالب حادة فملأت هواء الغرفة ، وهوت على باندورا المسكينه تعضها
    وتقول انا المرض
    ويقول اخر انا الفقر
    ويقول ثالث انا الجوع
    ويصيح رابعا انا البخل
    وخامس انا القحط
    إلى آخر الشرور والرذائل التي تزخر بها الحياة
    و أسرعت باندورا إلى الصندوق واغلقته
    لكن لم يبق فيه سوى الروح الطيب الأمل !!
    خلد الكثيرون هذه الاسطوره في اعمال فنيه رائعة
    مثل روسيتي وايضا جون وليم وترهاوس .

    [​IMG]

    Pandora
    John William Waterhouse

    [​IMG]

    Pandora (Dante Gabriel Rossetti, 1869)

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    أطلس

    Atlas

    في الأساطيراليونانية من التيتان ( الجبابرة ) ابن يابتنوس وكليمينا ، شقيق بروميثيوس ، وابيتموس. كان أطلس من التيتان الذين وقفوا ضد زيوس وقد حكم عليه كبير الآلهة أن يقف في الغرب ، وان يرفع قبة السماء بكتفيه ، أراحه هرقل بعض الوقت عندما حمل عنه قبة السماء في مقابل أن يذهب أطلس إلى حديقة الهسبريد ليقطف له ثلاث تفاحات ذهبية .
    وهناك أسطورة قيمة تقول أن برسيوس ابن الإله زيوس زار أطلس ؛ فلم يرحب به ؛ فحوله برسيوس إلى صخرة ضخمة ، وأصبحت هذه الصخرة جبل أطلس في شمال غرب إفريقيا . ولما كان اسم أطلس قد ارتبط بقية السماء فقد اعتقد الناس في العصور الوسطى أن أطلس هوالذي علم الإنسان الفلك . ومازالت كتب الخرائط تسمي أطلس ؛ لأن صورته وهو يحمل قبة السماء على كتفيه استخدمها مصمم الخرائط في القرن السادس عشر ميركتور على غلاف كتابه .
    ذكره فرجيل في الانيادة ( الكتاب الرابع ) وهسيود في انساب الآلهة و أوفيد في التحولات ، كما كتب عنه هينه قصيدة ، ووضع لها الموسيقار شوبرت الموسيقى .

    [​IMG]

    تمثال ضخم لـ أطلس في روكفلر في نيويورك

    ــــــــــــــــــــ

    Marsyas
    مارسياس

    عازف فريجي بارع على اله الناي ،وتقول بعض الأساطير انه هو الذي اخترع هذه الآلة – ابن اوليمبوس و أحيانا يدعى سيلنوس ، احب الآلهة الام العظيمة سيبيل وتبعها في كل مكان فسافر معها إلى نيسا عازفا على الناس ولقد استخدم مارسياس الناي بعد أن هجرته الآلهة أثينا التي اخترعته وقد تحدى ذات يوما الإله ابوللو إلى منافسته هو بالناي والإله بالقيثارة الشهيرة فقبل ابوللو التحدي وكانت نتيجة المنافسة أن خسر مارسياس التحدي فقيده ابوللو إلى شجرة وجعل يسلخ جلده حتى تعرى لحمه ، واخذ ينزف كل جزء منه دما وتبدت عضلاته عارية للأعين كما ظهرت العروق نابضة بالدماء وانكشفت جميع أعضائه الداخلية ، ثم هوى في النهاية يحفر لنفسه مجرى نهر جديد يتدفق منحدرا بين شاطئيه حتى يصب في البحر المضطرب الموج وقد عرف هذا النهر الجديد باسم مارسياس أصفى انهار فريجيا ولقد حزنت جميع الأرواح والهة الغابة على موت مارسياس ورثته في تفجع حتى ملأت دموعها النهر ولقد وقف الملك ميداس إلى جانب مارسياس في المنافسة ولهذا عاقبة ابوللو بان مسخ أذنيه اللتين استمتعا إلى ناي مارسياس إلى أذني حمار عقابا له وكان جسد مارسياس المربوط على شجرة مصدر الهام للفنانين بوصفه ضربا من الصلب والفداء وقد ذكره أفلاطون في محاورة المأدبة حيث أطلق سقراط اسم مارسياس أو سيلنوس كما يذكر في محاورة الجمهورية أن آلة الناي يمكن أن تستدعي ( المظلم ) أي ديونيسوس .في معارضته قيثارة ابوللو التي تمثل الانسجام كما ذكره دانتي في الكوميديا الإلهية واوفيد في كتاب التحولات وماثيو أر نولد في امباذوقليدس في أثينا حيث قام بمعالجة ألاسطورة كما استلهمها فنانون كبار وجسدوها في لوحات خالدة كل لوحة تتطرق الى الموضوع من ناحية واخرى أمثال روفائيل وتينثوريتو ، وروبنس وغيرهم .

    [​IMG]

    ـــــــــــــــــ

    سالومي

    salome


    ابنة هروديا وهيرود فيليب في التراث اليهودي المسيحي رغم أنها لم تذكر بالاسم في الكتاب المقدس. وقد روى قصتها إنجيل متى (( ثم لما صار مولد هيردوس ، رقصت ابنة هيروديا في الوسط ، فسرت هيروديا. ومن ثم وعد بقسم انه مهما طلبت يعطيها . فهي إذا كانت قد تلقت من أمها ، قال أعطني هاهنا على طبق رأس يوحنا المعمدان . فاغتنم الملك . لكن من اجل الأقسام والمتكئين معه أمر أن يعطي فأرسل وقطع رأس يوحنا في السجن ، فأحضر رأسه على طبق ودفع للصبية )) ( إنجيل متى الإصحاح الرابع عشر :6-11 ) وتقول الأسطورة في العصور الوسطى أن هيروديا كانت قد وقعت في حب يوحنا المعمدان ، وهيرود في حب سالومي . وقد كتب هرمن (( سودرمان )) مأساة بعنوان (( نيران القديس يوحنا )) وكتب اوسكار وايلد (( سالومي )) ووضع الموسيقار ريتشارد سترواس أوبرا بعنوان سالومي .

    [​IMG]

    Gozzoli, Benozzo
    The Dance of Salome,

    [​IMG]

    Caravaggio Salome with the
    Head of the Baptist

    [​IMG]

    Luini, Bernardino
    (Italian, approx. 1485-1532

    [​IMG]

    Salome with the Head
    of Saint John the Baptist
    Artist: Guido Reni
    1639-1640


    ــــــــــــــــــــ

    الأمازونيات
    Amazons

    في الأساطير اليونانية : قبيلة من المقاتلات الإناث تعيش في كابادوكيا في آسيا الصغرى ، ولهن في الصدر ثدي واحد ، إما الثاني فقد أزيل في الصغر حتى تستطعن إطلاق القوس بحرية أكثر . يتزاوجن مع رجال من *** آخر ، ثم يحتفظن بالمواليد (( الفتيات فقط )) ويقتلن البنين ، أو يعودوا إلى آبائهم . وتظهر الأمازونيات في الأساطير مع هرقل ، وبرسيوس ، وبلزفون وثيوس – مع أن هولاء جميعا قاتلوا ضدهن . بل إن ثيسوس خطف هيبوليتا ملكة الأمازون . وهناك ملكة أخرى منهن ساعدت أهل طروادة في الحرب وقتلها أخيل . ويذكر فرجيل الأمازونيات العمالقة في الانيادة ( الكتاب الخامس ) ، وابوللودورس المكتبة ( الكتاب الثاني ) ، وهيرودوت في كتابه التاريخ ( الكتاب الرابع ) .


    [​IMG]


    معركة الأمازونيات ( تفصيل )
    بيتر روبنز
    Battle of the Amazons
    1618

    [​IMG]

    هرقل يقاتل الأمازونيات

    Herakles fighting the Amazons
    490 - 480 BC, painted by Douris

    [​IMG]

    هرقل يقاتل الأمازونيات بمساعدة تيلمون

    Herakles is fighting the Amazons
    with the help of Telamon,
    krater 510 BC


    إنشاء الله عجبكم الموضوع و أفادكم


    :kiss::kiss::kiss::kiss::kiss::kiss:

     
    2 شخص معجب بهذا.
  2. أبو خالد

    أبو خالد عضو نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏20 أفريل 2008
    المشاركات:
    299
    الإعجابات المتلقاة:
    249
      27-05-2009 07:38
    موضوع ممتاز لمن يتفطّن لأهمّيته ذلك أنه يساعد على فهم بعض المسائل في الأدب الحديث أو بعض المسائل في الفلسفة.1000 شكر على المعلومات المقدّمة وان شاء الله كلّ تلميذ يستفيد منها حتّى انطلاقا من مبدإ الثقافة العامّة.
     
    2 شخص معجب بهذا.
  3. cobraaa

    cobraaa كبير مراقبي المنتدى التعليمي

    إنضم إلينا في:
    ‏29 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    5.809
    الإعجابات المتلقاة:
    25.476
      27-05-2009 21:26
    لك الشّكر على ما قدّمت يا علاء، وأقترح أن تواصل الإشتغال على هذا الموضوع، فيقع اثراؤه بأساطير أخري كي تكون للباحث مرجعا وللمتعلّم ذخرا وزادا..
    دمت بخير..

     
    2 شخص معجب بهذا.
  4. aladin tounsi

    aladin tounsi عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2008
    المشاركات:
    756
    الإعجابات المتلقاة:
    884
      28-05-2009 16:58
    أخي غسان نورت الموضوع
    زاد الموضوع إشراقا و تشريفا
    شكرا على مرورك
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...