التكنولوجيا في خدمة ضعيفي السمع

الموضوع في 'الدروس الصحية' بواسطة NOURI TAREK, بتاريخ ‏22 ماي 2009.

  1. NOURI TAREK

    NOURI TAREK مراقب منتدى الأخبار الطبية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    53.046
    الإعجابات المتلقاة:
    58.676
      22-05-2009 19:18
    :besmellah1:


    :wlcm:






    التكنولوجيا في خدمة ضعيفي السمع

    [​IMG][​IMG]تأتينا آخر المستجدات، التي ما تزال خاضعة للتجارب، من التكنولوجيا التي قررت النزول الى الساحة لمؤازرة ضعيفي السمع. نحن نتحدث عن جهاز منمنم، لحمي اللون وغير مرئي، يجري زرعه في الأذن الوسطى. بالطبع، فان تخبئة هذا الجهاز، ويدعى "استيم" (Esteem)، بالكامل داخل الأذن يلعب دوراً هاماً على الصعيد النفسي لأولئك المصابين بمشاكل في السمع. ويعود الفضل في ابتكار هذا الجهاز الى فريق من الباحثين الإيطاليين في جامعة روما. ويستعمل هذا الجهاز "طبلة الأذن" كميكروفون. لغاية اليوم، تم زرع هذا الجهاز لدى عشرة مرضى بإيطاليا، يعانون من ضعف في السمع، متوسط وقوي. كما لم تسجل للآن أي عملية رفض من الجسم لهذا الجهاز السمعي النوعي.

    في الوقت الحاضر، يعتبر جهاز "استيم" الوحيد في العالم الذي يتمتع بنظام يجري إخفائه بالكامل داخل الأذن. كما أنه لا يحتاج لميكروفون كونه يستعمل الغشاء الطبيعي لطبلة الأذن. ويستعمل هذا الجهاز مواد موصلة للكهرباء تعمل على نقل الإشارات السمعية من طبلة الأذن الى خلايا الأذن الداخلية. هذا ويحتوي الجهاز على بطارية ويجري زرعها بين الأذن الوسطى ومنطقة الجمجمة الواقفة ورائها، التي تحتضن سوائل وخلايا الأذن الداخلية.

    ويلعب الكمبيوتر دوراً هاماً، بالنسبة للجراح، في عملية زرع الجهاز الحساسة. في الواقع، فان الجهاز يشابه لحد بعيد آخر، هو منظم دقات القلب "بايس مايكر" الذي يتم تخبئته بالكامل داخل الجسم. ويتمكن كل من يخضع لزرع جهاز "استيم" من الاستحمام والسباحة وممارسة الرياضة بصورة طبيعية. ويُنصح بزرعه لدى كل من يعاني من خسارة متواصلة في السمع، من الدرجة المتوسطة والقوية. على صعيد نوعية السمع التي يجهزها "استيم" فإنها أفضل من أجهزة الدعم السمعية أخرى، لا سيما في المناطق التي يسودها الضجيج.




    المصدر : عربنات5


     

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...