1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

مرهفي الاحاسيس ...هل انت من هؤلاء...

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة cheb manai, بتاريخ ‏22 ماي 2009.

  1. cheb manai

    cheb manai نجم المنتدى عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏30 جويلية 2007
    المشاركات:
    4.352
    الإعجابات المتلقاة:
    23.326
      22-05-2009 22:35
    :besmellah2:
    تحية متجددة الى رواد المنتدى العام تونيزيا سات ...شهرا بدون مواضيع منقولة ....هذا موضوع
    جديد ...ابحث فيه عن عباد من طينة ما.......
    الشقي الشقي من كان مثلي في حساسيتي ورقتي بنفسي..رحم الله شاعر الحياة الشابي الذي لم يعمر طويلا خمسة وعشرون سنة ..ماذا يمثل هذا العمر اليوم ..شباب الامس ليس شباب اليوم..شاب الامس ترك موروثا غزيرا يحييه وهو المفقود بيننا ..انه لم يمت ..شعره نتغنى به ونردده ..لعل اوضاع الامس ليست هي اليوم..لعل الناس ليس هم اليوم...الزمن لايرحم ..يتسارع ..وتستمر الحياة ..بالامس ولدت ..واليوم انت شابا ..فكهلا ..فمسن..فلا وجود..تختفي وللابد..ماذا تركت في هاته الدنيا..هذا اذا كتب الله لك عمرا مديدا لتعيش مراحل الحياة تلك...تعيش الحياة بحلوها ومرها..فرحها واحزانها..نجاحها وفشلها..لقد قالها شاعر الحياة الذي لم يعش الحياة ..الاحساس المرهف ..يولد الشقاء والتعاسة..لاينفعك مالك ولا عيالك..ولانجاحك..اذا كنت ممن يحسون ويتاثرون كثيرا ..كلمة ..فشل..خطا..فقدان شيء..فقر..بطالة ..مرض..ظلم..اهمال..ضياع..غربة فرقة..نكران ..نسيان..وحدة..يتم..وغيرها الكثير..الكثير..تبحث عن السعادة ..فلن تجدها في المال ..ولا في الاعمال ولا في العيال..والمحبة والتوادد..هكذا هي حياة الشقاء لمرهفي الاحاسيس...ان كان لديهم المال فلايعيشون السعادة لانهم يروا الفقر والعدم والاحتياج يملا محيطهم ..مجتمعهم..اذا كان لديهم عيالا ..يرون الاخرين باكين حزانى لفقدانهم نعمة الانجاب...اذا كان لديهم مورد رزق او عمل يرون الاخرين في بطالة وخصاصة وعجز..فتنقلب سعادتهم نكدا وحزنا وشقاءا...اذا كان لهم وطنا.. يرون الاخرين بلا ماوى ولا مستقر ولا وطن..اذا وجدوا انفسهم احرارا ينعمون بالامن والحرية يروا الاخرين مكبلين بالاسلاك الشائكة والجدران الاسمنتية المانعة..والاحتلال الجاثم على قلوبهم ...فاي سعادة لهؤلاء مرهفي الاحاسيس...يغضبون ويتاثرون بسرعة ويندمون ويعفون وينسون بسرعة...هؤلاء قد لايعمرون طويلا ..يعود البعض منهم الى الله الخالق..فيؤمن .ويسلم بالقضا والقدر..خيره وشره..وتستكين نفسه ويهدا باله وهو يسجد ويركع للاله العادل الرحيم...وهو العالم بعباده وبخلقه..وتستمر الحياة...تتوالى السعادة والشقاء في درجات نسبية...ينسى ويتذكر ثم ينسى..قد يغض طرف عينيه عما يراه ويسمعه ولو لفترة وجيزة الا ان احاسيسه لا تموت ..تعود مع كل منظر مؤسف مبكي محزن ...وتستمر حياة هؤلاء..باحثين عن السعادة التي لم يعيشوها ..لانها صعبة المنال ..سعادة تكمن في سعادة الجميع وهذا صعب التحقيق..في واقع قاتم السواد..مجهول..عبوس..كئيب ..هذه حقيقة حياة هؤلاء مرهفي الاحاسيس........وتستمر الحياة ..ويستمر الضياع والضبابية ...هناك ..بعيد ا..يتراءى بريق امل ..لكنه سرعان ما يكون سرابا..مخادعا..لتستمر المعاناة ..معاناة هؤلاء من ما يعانيه الاخرون....
    وتستمر الحياة.....................
    لم تنتهي الحكاية بعد ...لاسالك هل انت من طينة هؤلاء مرهفي الاحاسيس
    هل تهمك سعادة الاخرين حولك
    هل تتاثر كثيرا باحزان ومصائب غيرك وتشاركهم فيها
    كيف تنظر الى طفل جائع وثيابه رثة وحافي القدمين
    بما تشعر وانت ترى ام ثكلى ترعى اطفالها وهي عاجزة وفي خصاصة وحرمان وبؤس..
    كيف تنظر الى اسرة تعيش داخل كوخ حقير من القش والتراب ..يشربون ماء من وادي او عين ماء جبلية..او بئر بدائية..
    كيف تنظر الى مظاهر المجاعات والامراض المتفشية في تلك الشعوب البائسة ..المتخلفة ..التي نراها من حين لاخر على بعض الفضائيات..
    كيف تنظر الى حرمان الاخوة في فلسطين الحبيبة من التنقل والعيش في كنف الاحتلال المدجج بالسلاح ...
    هذه بعض الحالات التي ينظر اليها هؤلاء مرهفي الاحاسيس بنظرة تختلف كثيرا عن الشق الاخر من عباد الله الذين يضعون مناظير داكنة السواد وان نظروا باعينهم فانهم لا يحسون بقلوبهم ..ان كان لديهم قلوبا اصلا...
    مع الشكر للجميع

    :kiss::kiss::kiss:
     
    16 شخص معجب بهذا.
  2. كمال64

    كمال64 عضو فريق عمل المنتدى العام

    إنضم إلينا في:
    ‏26 أوت 2008
    المشاركات:
    2.264
    الإعجابات المتلقاة:
    18.927
      22-05-2009 23:01
    إنّ هذا الموضوع يوفّر للمرء فرصة الارتحال داخله
    شعوران متناقضان يكتسحانني ومثل تلك الأحداث والصّور تصفعني...يأس وأمل..يأس من العجز عن ردّ الأذى وتقديم العون الخالص لوجه اللّه ،....وأمل في أنّ الله مع القوم الصّادقين...تفقد كلّ الأشياء معانيها عند الالتفات إلى واقع الاخوة في غزّة...ويسكنني انقباض عجيب تنحبس له عبرات وسرعان ما يعيد إليّ صبيّ أوشابّة فلسطينية إحساسا بالثّقة....بعض ما فيّ يفنيني....وبعض من الله والصّادقين يحييني....
     
    8 شخص معجب بهذا.
  3. med yassin

    med yassin كبير المراقبين طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    23.035
    الإعجابات المتلقاة:
    85.159
      22-05-2009 23:07
    و أنا أقرأ موضوعك, تسائلت فعلا هل "فقدان الاحساس" وباء جديد ألم بمجتمعنا؟؟؟

    و أقول وباء لأن من يصاب به يصعب أن يعود سليما, و من يفقد إحساسه لا يعود إليه؟؟؟

    فقط قلة من نجو من هذا الوباء, فإستمر من داخلهم الود و العطاء , و هم من نشرو في مجتمعنا نسمة من الاخاء, صحيح نادرة جدا و لكن موجودة...
     
    3 شخص معجب بهذا.
  4. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      22-05-2009 23:38
    اه ياصديقي من أنت ومن تكون ؟؟؟ دائما تضرب على الوترالحساس
    والله كم من مرة تمنيت أني ولدت بلااحساس ,ياصديقي عندما يلتقي الاحساس
    والمشاعر الفياضة بالعجز المقيت وقلة دات اليد مادا أنت فاعل؟؟لا تجد الا قهرا
    يمزق فؤادك وغصة في الحلق تسد النفس
     
    5 شخص معجب بهذا.
  5. hbstun

    hbstun عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏28 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    1.193
    الإعجابات المتلقاة:
    3.687
      23-05-2009 08:38
    الحمد لله وحده
    كل نفس كتب عليها الشقاء أو السعادة، الفقر أو الغني، إلخ....
    كل ذلك من عند الله ،إنه إبتلاء فكل إنسان بما يبتليه ربه ،لكن جعل الرحمة في قلوب المؤمنين فمن منا لا يتألم لرؤية طفل جائع أو لاسرة تعيش داخل كوخ ....
    فيحمد الله أولا ثم إن كان بإمكانه المساعدة لما لا ... و الله المستعان و هو ولي التوفيق ..
     
    2 شخص معجب بهذا.
  6. king 91

    king 91 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏27 جويلية 2008
    المشاركات:
    1.158
    الإعجابات المتلقاة:
    2.841
      23-05-2009 12:33
    اه يا اخواني... تمنيت كثيرا انني كنت بلا احساس..فأقل مشهد لآلام ومعاناة أي كائن...يقلب سعادتي القليلة الى هم ونكد...كما انني اعطي ثقتي بسهولة... ثم اكتشف ببساطة الخيانة والغدر...وهذا يؤلمني كثيرا..الا انني تعلمت درسا قاسيا...وهو ان لا أستغرب من أي شئ يقع في هذه الدنيا فهي وان غرتنا احيانا...فهي الدنيا...قررت بعد ان "دخلت ببرشا حيوط" ان لا اعطي اي ثقة لاي كان ومهما كان...حتى انني صرت ادرب نفسي على فقدان الاحساس!!وصرت ادفع نفسي دفعا الى القسوة والغطرسة...لانني آمنت ان الحساس يداس!!ولا مكان له وسط مجموعة من الذئاب البشرية التي لاتعرف الشفقة ولا الرحمة..
    اه كم انا مسكين أنا والحساسين امثالي...:oh::oh::oh:
    على مراد الله وحسبنا الله ونعم الوكيل في الاولى وفي الاخرة...:kiss::kiss::kiss:

     
    4 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...