صراع البقاء والعبور الأوروبي يشتدّان في الـ ليغا

الموضوع في 'أرشيف منتدى الرياضة' بواسطة tarek.jenny, بتاريخ ‏23 ماي 2009.

  1. tarek.jenny

    tarek.jenny عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 أوت 2008
    المشاركات:
    801
    الإعجابات المتلقاة:
    331
      23-05-2009 07:57
    ستكون المنافسة على أشدها بين الفرق الطامعة بالمركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا، وبين الفرق الطامحة بالبقاء في مصاف الدرجة الأولى في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
    وستقام جميع المباريات في نفس التوقيت غدا السبت باستثناء مباراة ريال مدريد ومايوركا التي ستقام الأحد باعتبار أن نتيجتها لن تؤثر على أي من الفرق الأخرى.
    وتبرز مباراة فياريال السادس وضيفه فالنسيا الخامس اللذين يملكان نفس العدد من النقاط (59 نقطة)، لأن الفوز سيرفع من حظوظ صاحبه في احتلال المركز الرابع إذا ما تعثر اتلتيكو مدريد في رحلته إلى سان ماميس حيث يحل ضيفا على اتلتيك بلباو، علما أن فريق العاصمة سيبذل أقصى جهده لتحقيق الفوز والتشبث بمركزه وبالبطاقة إلى المسابقة الأوروبية الأم.
    وسيسعى ديبورتيفو لا كورونيا لضمان العودة بالنقاط الثلاث من رحلته إلى الاندلس، ولكن مهمته ضد اشبيلية الثالث لن تكون سهلة.
    ويملك لا كورونيا (57) أملا ضئيلا جديا بانتزاع المركز الرابع في حال فاز في مباراتيه الأخيرتين وصبت نتائج فالنسيا وفياريال واتليتيكو مدريد في مصلحته.
    ويستضيف اوساسونا, نظيره برشلونة الذي توج باللقب بأسلوب مميز وعن جدارة واستحقاق إذ حطم الرقم القياسي من حيث عدد النقاط المسجلة خلال موسم واحد بالصيغة الحديثة (20 فريقاً)، وذلك بحصده 86 نقطة حتى الآن ليتفوق بفارق نقطة على ريال مدريد بالذات (2007-2008)، كما حطم الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات خارج قواعده بتسجيله 13 فوزاً ليتفوق على الرقم السابق المسجل باسم اتلتيكو مدريد موسم 1995-1996، وهو لا يزال يملك فرصة تعزيزه لأنه يلعب مباراته الأخيرة خارج "نوكامب" أمام ديبورتيفو لا كورونيا في المرحلة الأخيرة.
    وبإمكان برشلونة أن يحطم رقماً قياسياً آخر هو عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد إذ يملك الآن 104 أهداف بفارق 3 أهداف عن الرقم القياسي الذي يحمله ريال مدريد منذ موسم 1989-1990.
    بيد أن المباراة لن تكون سهلة على البطل لأن اوساسونا صاحب المركز السابع عشر بنفس الرصيد من النقاط مع سبورتينغ خيخون الثامن عشر (37 نقطة)، سيحاول انتزاع نقاط المباراة الثلاث بأي ثمن لأن أي تعثر سيضعف من حظوظه في البقاء.
    وسيخوض مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا بتشكيلة احتياطية بمعظمها استعدادا للقاء مانشستر يونايتد الأربعاء المقبل في نهائي دوري أبطال أوروبا، على أمل أن يتوج باللقب لظفر بثلاثية الموسم بعد أن أحرز لقب مسابقة الكأس المحلية.
    ويستقبل خيتافي السادس عشر (38 نقطة) نومانسيا قبل الأخير (35 نقطة) الذي بلعب وظهره للحائط إذ لا بديل له عن الفوز، وان كان انتزاعه في مدريد أمراً صعباً.
    ويحل راسينغ سانتاندر ضيفا على ريكرياتيفو هويلفا الأخير الذي لم يهبط بعد حسابيا، وإن كان فوزه في المباراتين المقبلتين ليس كافيا لبقائه بدون أن يتزامن ذلك مع خسارة منافسيه للبقاء.
    وسيحاول سبورتينغ خيخون (37 نقطة) الفوز على مضيفه بلد الوليد لأن التعادل أو الخسارة ستجعل مصيره مرهونا بنتائج الفرق الأخرى.
    وسيكون فوز إسبانيول (41 نقطة) على مضيفه الميريا كافيا له ليبتعد نهائيا عن دائرة الهبوط، كما الحال بالنسبة لريال بيتيس الذي يحل ضيفا على ملقة
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...