1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

آسف على الأزعاج و لكن شاهدوا هذا الفلم

الموضوع في 'أرشيف المنتدى العام' بواسطة AlHawa, بتاريخ ‏23 ماي 2009.

  1. AlHawa

    AlHawa كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏31 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    5.523
    الإعجابات المتلقاة:
    10.749
      23-05-2009 12:46
    أرجوا أن لا أكون أزعجكم بهذه المشاركة!
    لكن بعد مشاهدتي لهذا الفلم فإنّي أرشّحه لأن يكون أحسن فيلم كوميدي منذ سنوات!!! هذه هي الكوميديا الحقّة التي تعالج موضوعا و تقحم المشاهد في نوع من الشّخصيّات بتوضيف الإبتسامة مع مجموعة من المشاعر لتكوين كوكتيل رائع و لذيذ!!! إخراج جيّد و تمثيل بارع ! أفيهات حلمي لم تكن بليدة و لا فضوليّة بل واقعيّة!!شكرا!!!

    كما أنصح مشاهدة فلم 45 يوم من السّنة الماضية و هو فلم تراجيدي رائع للجمع بين الكوميديا و التراجيدية

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهرجان المركز الكاثوليكي للافلام

    فاز فيلم "آسف على الازعاج" للمخرج المصري خالد مرعي بمعظم جوائز الدورة السابعة والخمسين لمهرجان المركز الكاثوليكي للافلام، اقدم المهرجانات السينمائية المصرية.
    واعلن رئيس لجنة التحكيم في هذه الدورة المخرج محمد خان في حفل اختتام المهرجان مساء الجمعة فوز "آسف على الازعاج" بجوائز افضل فيلم وافضل اخراج وافضل سيناريو وافضل تصوير.
    ومنحت جائزة افضل اخراج لخالد مرعي وجائزة افضل ممثل لاحمد حلمي. كما حصل احمد يوسف على جائزة افضل تصوير بينما منحت جائزة تقدير خاصة للفنان محمود حميدة عن دوره المتميز في هذا الفيلم.


    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علا الشافعى

    أسف على الإزعاج.. صدمة مدروسة بذكاء


    منذ 3 سنوات عندما عرض المخرج داوود عبد السيد على النجم أحمد حلمى بطولة فيلم "رسائل البحر"، الذى كان سيجسده الراحل أحمد زكى..وقتها رفض حلمى العمل..وعندما سألته: لماذا رفض العمل مع مخرج بحجم داوود عبد السيد الذى يرى أنك أكثر نجوم جيلك موهبة؟..وقتها صمت حلمى للحظات وقال لى: "أنا بجد ندمان على رفضى لتلك الفرصة..ولكن جمهورى معظمهم من الأطفال الذين كبروا معى منذ كنت أقدم برنامجى (لعب عيال، ومن سيربح البونبون) ولو غيرت جلدى فجأة..بالتأكيد سأخسر الكثيرين منهم".

    وأثبتت الأيام أن حلمى يمتلك وجهة نظر صائبة..فها هو وبعد نجاحات متتالية وصعود مدروس فى سوق السينما، حيث تربع على عرش شباك التذاكر لـ 3 مواسم متتالية وصار النجم الذى يخشى الكثيرون منافسته. حلمى الذى درس الديكور فى المعهد العالى للفنون المسرحية ويعرف جيداً هندسة المناظر، استطاع رسم ملامح واضحة وتحولات مدروسة لمشواره السينمائى، الذى بدأه بفيلم "الناظر"، ثم "55 إسعاف"، و"سهر الليالى"، حيث أراد أن يلفت النظر إلى أنه ليس كوميدياناً فقط، بل يملك موهبة حقيقية كممثل، ومن بعدها قدم حلمى عدداً من الأفلام الكوميدية الأسرية التى تستطيع الأسرة أن تشاهدها مع أبنائها ويتفاعلون مع الشخصيات التى قدمها حلمى بخفته، بداية من ميدو مشاكل وزكى شان ومطب صناعى وجعلتنى مجرماً وصولا إلى كده رضا، وبنفس القدرة على المراقبة والذكاء أفلت حلمى من فخ الكوميديا، خصوصا بعد تراجع الأفلام الكوميدية فى السنوات الثلاث الماضية، بعد أن ظلت تتصدر المشهد السينمائى لأكثر من 3 سنوات، لكن خفت نجم الكثير من رموز هذه المرحلة مثل هنيدى وسعد وتراجعت إيراداتهم.

    ومن هنا فاجأ حلمى جمهوره بذلك "التويست" أو النقلة فى مشواره الفنى فى فيلمه الأخير"آسف على الإزعاج"، حيث قدم فيلماً ينتمى إلى نوعية الدراما النفسية، فبطل الفيلم مهندس طيران عبقرى، شديد الارتباط بوالده ويملك مشروعاً لتطوير هندسة الطيران ـ تحديدا فيما يختص بتوفير الوقود للطائرات ـ ويعانى من مرض الفصام، ونجح المؤلف أيمن بهجت قمر الذى قدم نفسه كمؤلف موهوب لأول مرة بعيداً عن تجاربه السابقة فى بناء سيناريو شديد الإحكام والتميز، وهناك شخصيات واضحة الملامح، تفاصيلها مرسومة بدقة، تملك المبررات الدرامية لكل تصرفاتها وأيضاً تمكن أيمن من غزل تفاصيل العلاقة بين الأب الذى جسده محمود حميدة، وابنه بإنسانية متناهية، حيث جمعتهما علاقة صداقة قوية، وتضافر مع السيناريو المرسوم قدر كبير من الإحكام والانضباط والقدرة على صياغة مشاهد تعتمد على كوميديا الموقف بعيداً عن الإفيهات والإسكتشات، وتأكد ذلك فى النصف الثانى من الفيلم عندما فوجئنا بأن عالم البطل فى النصف الأول من الفيلم كان من نسج خياله، حيث كان يتعايش مع شخصيات ليس لها وجود مثل شخصية والده المتوفى وحبيبته التى اخترعها للخروج من حياة الاضطهاد. توافق كل ذلك مع براعة المخرج خالد مرعى، الذى جاء إلى الإخراج من المونتاج، فالمشاهد جميعها مشدودة الإيقاع، وثرية بصرياً، لا يوجد بها ملل أو "رطرطة"، وأدار مرعى ممثليه بكفاءة عالية بدءاً من حلمى وحميدة الذى فاجأ الكثيرين بتجسيده لشخصية جديدة عليه تماما، ودلال عبد العزيز.

    وتلك الرؤية الإخراجية الواضحة ساعدت حلمى على الإلمام بكل تفاصيل الشخصية، حيث ظهرت براعته فى تجسيد دور المريض بالفصام، الذى أصيب به بعد صدمة وفاة والده وأصبح يشعر بالاضطهاد من الجميع فى العمل والشارع حتى الكافيه الذى يجلس عليه، وإرساله خطابات متتالية إلى رئيس الجمهورية لينقذه من كل هذا الاضطهاد، والتى حملت سخرية ممزوجة بالمرارة، وأكدت حالة الفصام التى يعانيها الشعب أيضا مع رئيسه، وليس بطلنا فقط، حيث جاء الخط الدرامى السياسى فى الفيلم دون مباشرة بل برؤية أكثر عمقاً، تأكد ذلك فى مشاهد ذهابه للقصر الجمهورى لزيارة الرئيس حاملاً تورتة عليها صورته مع مبارك، ومشهد لقائه شخصية مسئولة فى القصر الجمهورى، ومشهد صندوق البريد المملوء بخطاباته للرئيس، التى لم تصل أبداً إليه. حلمى بهذا الفيلم أثبت أنه من أكثر نجوم جيله موهبة وجرأة، وبالتأكيد لن يخذله جمهوره، حيث حقق الفيلم إيرادات عالية حتى الآن رغم صدمة البعض الذين كانوا ينتظرون من حلمى الإضحاك فقط.




    لمشاهدة الفلم على الوصلة التّالية

    مثبت: اDVDRIPا آسف على الإزعاج [700 ميغا]
    vambird

    [​IMG]
     
    11 شخص معجب بهذا.
  2. simo83

    simo83 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    1.153
    الإعجابات المتلقاة:
    444
      23-05-2009 13:26
    un tres bon film
    un nouveau style qu'on n'a pas déjà vu dans des films arabes
     
    3 شخص معجب بهذا.
  3. hammadik

    hammadik مراقب منتدى الأخبار الثقافيّة طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏12 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    2.104
    الإعجابات المتلقاة:
    8.254
      23-05-2009 15:45
    أشاطرك هذا الذّوق يا صديقي...
    فقد انبهرت منذ أن شاهدت هذا الفيلم بطريقة الطّرح و التّقنيات المستعملة...
    و قد شبّهته بصناعة السّينما الأمريكية...
    (رغم أنّي أمقت الأمريكان، إلاّ أنّي أقدّر جيّدا فنّهم السّينمائي بما فيه من حنكة رهيبة)

    على كلّ، هو فيلم أعتبره نقلة في عالم السّنيما المصريّة و العربيّة ...
    و قدّ قدّم الفريق العامل في هذا الفيلم درسا لكلّ الطّواقم السّنيمائيّة العربيّة...

    و لا أدري لماذا يذكّرني كثيرا بفيلم "Sixième Sens " لــ " Bruce Willis
    حتّى أنّي أعدت مشاهدته مرّات عديدة كما فعلت سابقا مع فيلم الحاسة السادسة...

    فيلم جميل جدّا للعملاق أحمد حلمي ، الذي (و هذا رأيي) في طريقه لافتكاك النّجومية من عادل إمام...

     
    5 شخص معجب بهذا.
  4. abou yassine

    abou yassine مسؤول طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    5.467
    الإعجابات المتلقاة:
    10.206
      23-05-2009 18:09
    فلم رائع جدا بجميع المقاييس ، و لا أبالغ عندما أقول بأنه أفضل فلم سينمائي عربي شاهدته في حياتي

    و برافو للمبدع أحمد حلمي هذا الفنان الممتاز و لكامل طاقم الفلم
     
    3 شخص معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...