مقارنة بين حال المراة المسلمة في الاسلام وفي الغرب

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة saefoun, بتاريخ ‏23 ماي 2009.

  1. saefoun

    saefoun عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مارس 2008
    المشاركات:
    99
    الإعجابات المتلقاة:
    79
      23-05-2009 18:48
    قال صلى الله عليه وسلم من حديث عياض بن حمار رضي الله عنه الطويل ((واني خلقت عبادي حنفاء كلهم

    ، وانهم اتتهم الشياطين فاجتالتهم عندينهم ، وحرمت عليهم ما احللت لهم وامرتهم ان يشركوا بي ما لم انزل

    به سلطانا، وان الله نظر الى اهل الارض فمقتهم عرهم وعجمهم الا بقايا من اهل الكتاب))
    رواه مسلم 0

    قد ذكر القران الكريم صورا كثيرة من الجاهليات واخلاقهم من وثنين واهل الكتاب0

    ومنها : ظلم العرب للمراة واحتقارهم لها وسقوك منزلتها عندهم ، والتافف والتضجر منها منذ ولادتها

    ووأدها طفلة وفتاة:
    (( وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم 0 يتوارى من القوم من سوء ما

    بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون ))
    النحل0

    وهي عند الامم الاخرى اسوا حالا منها عند العرب: فكانت الامة اليونانية

    تنظر اليها انها من سقط المتاع ، ولم يكن لها اي حقوق اهلية ، وكانت تباع وتشترى في الاسواق 0

    وفي الحضارة الرومانية : كان للرجل السيادة المطلقة ، وله الحقوق الكاملة

    في اهله ، فله ان يحكم على زوجته بالقتل لادنى تهمة ، وله ان يقتل اولاده او يعذبهم دون اي مسؤوليه0

    وهي عند الهنود في غاية الهوان والذل: واذا مات زوجها فعليها ان تحرق

    جسدها علىمقربة من جسده 0

    وقد تفرح بهذا المصير تخلصا من الاضطهاد والهوان الذي تلقاه0

    وهي عند اليهود لعنه: لانها اغوت ادم ، وعند بعض طوائفهم : لابيها الحق

    ان يبيعها ، ولا يجالسونها ولا يؤاكلونها اذا حاضت ، ولا تلمس وعاء حتى لا ينجس0

    وقرر النصارى الاوائل: ان الزواج دنس يجب الابتعاد عنه ، واعلنوا ان

    المراة باب الشيطان ، وان العلاقة بها رجس 0

    وعقد الفرنسيون عام 586م مؤتمرا للبحث هل تعد المراة انسانا اوغير

    انسان ؟ وهل لها روح او ليس لها روح ؟ واذا كان لها روح فهل هي روح حيوان ام انسان ؟ وقرروا

    اخيرا : انها روح انسان ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب0

    وظلت المراة طبقا للقانون الانجليزي العام حتى منتصف القرن الماضي

    تقريبا غير معدودات من الاشخاص او المواطنين الذين اصطلح القانون على تسميتهم بهذا الاسم ، لذلك لم

    يكن لهن حقوقسخصية ولا حق في الاموال التي تكسبها ، ولا حق في ملكية شئ حتى الملابس التي كن

    يلبسنها 0

    بل القانون الانجليزي حتى عام 1805م كان يبيح للرجل ان يبيع زوجته ، وقد حدد ثمن الزوجة بستة سنتات ( نصف شلن ))0

    وقد حدث ان باع انجليزي زوجته عام 1931م بخمسمائة جنيه ، وقال

    محاميه في الدفاع عنه : ان القانون الانجليزي عام 1801م يحدد ثمن

    الزوجة بستة سنتات بشرط ان يتم البيع بموافقة الزوجة ، فاجابت المحكمة ان هذا القانون قد الغي عام 1805

    م بقانون يمنع بيع الزوجات او التنازل عنهن وبعد المداولة حكمت المحكمة على بائع زوجته بالسجن عشرة

    اشهر0
    وجاء في مجلة حضارة الاسلام السنة الثانية حدث في بعض صحف انجلترا في هذه الايام انه لا يزال يوجد

    ي بلاد الارياف الانجليزية رجال يبيعون نساءهم بثمن بخس جدا كثلاثين شلنا ،وقد ذكر ت - اي الصحيفة -

    بعض اسماء بعضهم 0

    ونقل عن احد الدارسين في امريكا ان في الامريكيين اقواما يتبادلون زوجاتهم لمدة معلومة ثم يسترجع كل

    واحد زوجته المعارة تماما كما يعير الرجل القروي دابته او الحضري في بلادنا شيئا من متاع بيته00

    هذه هي احوال النساء عند الامم غير الاسلامية0( الكافرة )

    اما الاسلام : فقد انتشل المراة من وهدتها وبدد عنا كوابيس الظلم والظلام والاذلال والاستعباد ، وانزلها

    منزلا كريما ومكانة لا نظير لها عند الامم ، سواء كانت اما او بنتا او زوجة او اختا 0

    فقرر الله انسانيتها من فوق سبع سماوات فقال:
    (( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا

    وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ))
    الحجرات0

    ولم تحتج المراة المسلمة الى عقد مؤتمرات لاثبات انسانيتها وحقوقها ،فقد قررها الله ورسوله وامن بها

    المسلمون0

    ولها حق الهجرة والنصرة والحماية من المؤمنين (( يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات

    فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حلٌ لهم ولا هم يحلون

    لهن))

    وحرم الله من ؤذي المؤمين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقا ل
    (( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما

    اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا ))

    وتوعد الله من يفتن بين المؤمنين والمؤمنات عن دينهم بعذاب جهنم فقال
    (( إن الذين فتنوا المؤمنين

    والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ))

    واذا اراد المنحلون واعداء الاسلام ان يعرفوا شيئا عن منزلة المراة في الاسلام فليمدوا ابصارهم الى تشييع

    جنازتها والصلاة عليها ولعل مما يدهش الكفار والمنافقين ان يروا مئات الالاف في المسجدين الشريفين

    تنتظم صفوفهم للصلاة على جنازة امراة مؤمنة او طفلتها 0

    فهذه مزايا اعطاها الاسلام للمراة المؤمنة يستحيل مثلها في اي ديانة محرفة او مخترعة او قوانين مزيفة

    مهما بالغت في تكريم المراة كما يزعم 0


    وصلى الله عليه نبينا محمد وعلى اله وصبحه وسلم تسليما كثيرا
     
    5 شخص معجب بهذا.
  2. zarkaoui

    zarkaoui عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏15 جويلية 2008
    المشاركات:
    81
    الإعجابات المتلقاة:
    114
      23-05-2009 20:02
    :besmellah1:

    معلومات قيّمة.الحمد لله على نعمة الإسلام.
    :satelite:
     
    1 person likes this.
  3. therock

    therock عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جانفي 2006
    المشاركات:
    290
    الإعجابات المتلقاة:
    280
      23-05-2009 20:08
    barak allaho fik c tres intéressant
     
  4. عم حمزة

    عم حمزة نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏6 أفريل 2009
    المشاركات:
    4.018
    الإعجابات المتلقاة:
    24.408
      23-05-2009 22:34
    الحمد لله على الاسلام
     
  5. التائبة الى الله

    التائبة الى الله عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏30 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    30
    الإعجابات المتلقاة:
    36
      24-05-2009 03:11
    جزاكم الله كل خير على الموضوع
    الحمد لله على نعمة الاسلام
     
  6. nasr anis

    nasr anis عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏16 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    196
      24-05-2009 05:16
    جزاك الله خيرا،رسولنا الكريم استوصى بالنساء خيرا،و في القرآن الكريم كرم الله المرأة و توجد سورة النساء و لا توجد سورة اسمها الرجال،و الحمد لله على نعمة الاسلام.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...