ما هو حكم بيع الدخان؟

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة Fathi_GFX, بتاريخ ‏26 ماي 2009.

  1. Fathi_GFX

    Fathi_GFX عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏28 نوفمبر 2008
    المشاركات:
    780
    الإعجابات المتلقاة:
    1.170
      26-05-2009 07:16
    الشيخ مشهور حسن ال سلمان ​


    السؤال : ما هو حكم بيع الدخان؟

    الجواب: الدخان حرام، وقد أفتى مئات من أهل العلم بحرمته وربنا يقول: {ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث** فالدخان خبيث.

    وهناك أدلة فطرية سهلة تدلل على خبث الدخان؛ فلو أن إنساناً صائماً في رمضان وأذن وهو في المسجد وهو مولع بالدخان هل يجرؤ أن يتناول الدخان في المسجد ؟ والجواب قولاً واحداً: لا، لكن هل يجرؤ على تناول الدخان في الحمام ؟ الجواب : نعم.

    وهل توجد نعمة بعد أن يشربها الإنسان يدوس المتبقي فيها برجله؟ ومن الحقائق – وهذا من سنة الله الكونية- أنه لا يوجد دابة ولا بهيمة ولا حشرة تقرب شجرة الدخان قبل التصنيع فتأكله، ومن سنة الله أيضاً: أن الأرض التي يزرع فيها الدخان لا تقبل نبتة أخرى.

    والدخان من المسلمات اليوم أنه ضار، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: {لا ضرر ولا ضرار**، وضرر يتعدى للغير، فهو ضار، وبالاقتصاد، ويتعدى ضرره للولد، فمن الأدلة التي أصبحت شبه يقينية اليوم أن ولد غير المدخن أذكى بكثير من ولد المدخن وولد غير المدخن عنده مناعة للأمراض أكثر بكثير من ولد المدخن.

    فالدخان حرام، أفتى بحرمته جمع من الأقدمين والمعاصرين لخبثه وضرره، وما حرم تناوله حرم بيعه وشراؤه وزراعته وصناعته، فهو حرام بيعاً تناولاًشراءً صناعة، زراعة، والمال المجني منه حرام، والذي يشتغل في تصنيعه ماله حرام.​
     
    17 شخص معجب بهذا.
  2. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.500
    الإعجابات المتلقاة:
    38.137
      26-05-2009 14:39
    يا أخي الدخان يُباع في كلّ دُول الخليج بدون إستثناء ..
    شرب أو بائع الخمر حرام؛ كما هو خبيث إلاّ أنه ذكر بإسمه
    تقبلوا مروري
     
    1 person likes this.
  3. Louhichi Anis

    Louhichi Anis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    972
    الإعجابات المتلقاة:
    2.662
      26-05-2009 15:14
    :besmellah1:

    أدلّــة المحـرّمـيـن :
    قالوا أنه من المعلوم أن الشريعة الإسلامية قد جاءت بأصول عامة تندرج تحتها فرعيات كثيرة فاستدل علماء الإسلام رحمهم الله تعالى بهذه الأصول العامة على تحريم الدخان لإدراجه تحتها؛ والأصول المشار إليها إما آيات قرآنية وإما أحاديث نبوية، واستنباطاً من فتاوى العلماء القدامى في تحريم الحشية.
    ومن هذه الأدلة على وجه التيسير والاختصار:
    1- قوله تعالى واصفاً نبيه صلى الله عيه وسلم أنه {...يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث...** [الأعراف 157 ]
    2- وقوله تعالى {...ولا تبذر تبذيراً إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين...** [الإسراء 27]
    3- وقوله تعالى {...ولا تقتلوا أنفسكم...** [النساء 29]
    4- وقوله صلى الله عيه وسلم «لا ضَرَرَ ولا ضِرارَ» [صحيح رواه الإمام أحمد وغيره]
    5- وقوله صلى الله عيه وسلم «من أكل ثوماً أو بصلاً فليعتزلنا وليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته» [متفق عليه]؛ قال هذا صلى الله عيه وسلم لكراهة رائحة هاتين الثمرتين فكيف برائحة هذا الدخان العفنة المنتنة التي تؤذي من يتعاطاه وتؤذي غيره من الناس؟ بل إن رائحة هذا الدخان أشد إيذاءً من رائحة البصل أو الثوم، ومن صلى بجانب مُدخّن وجد هذا فنسأل الله تعالى أن يحفظنا وإخواننا من البلاء في الدين والدنيا.
    6- الإسكار: قالوا أنه من المعلوم أن كل من شرب دخاناً كائناً ما كان أسكره (بمعنى أشرقه وأذهب عقله بتضييق أنفاسه ومسامه عليه فالإسكار من هذه الحيثية ؛ لا سكر اللذة والطرب).
    7- التفتير والتخدير: وقالوا إن لم يُسلّم أنه يسكر فهو يُخدّر ويفتّر، والرسول صلى الله عليه وسلم «نهى عن كل مُسكر ومُفتّر» [صحيح رواه الإمام أحمد وأبو داود]؛ قالوا: والمفتر ما يورث الفتور والخدر قي الأطراف.
    8- الضرر: والضرر هنا ينقسم إلى نوعين:
    أ- ضررٌ بدني: حيثُ يُضعف القوى ويُغير لون الوجه بالصُفرة والإصابة بالسعال الشديد الذي قد يؤدي إلى مرض السل؛ وأنه لا فرق في حرمة المضر بين أن يكون ضرره دفعياً (أي يأتي دفعة واحدة) وأن يكون تدريجياً فإن التدريجي هو الأكثرُ وقوعاً.
    ب- ضررٌ مالي: ويُعنى به أن في التدخين تبذيراً للمال لأنه لا يفيد لا في الجسم ولا في الروح ولا في الدنيا ولا في الآخرة وقد نهى النبي صلى الله عيه وسلم عن إضاعة المال كما مر معنا.
     
    7 شخص معجب بهذا.
  4. mohamedzied

    mohamedzied كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏29 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    4.526
    الإعجابات المتلقاة:
    16.329
      26-05-2009 16:34
    قبل ما يطلعلنا واحد و يقول ( كيفاش حرام و هو مش مذكور في القرآن ؟)
    نقوله
    هل الزطلة مذكورة في القرآن ؟ لماذا هي ممنوعة ؟
    هل ترضى لأمك أو أختك أو زوجتك أن تدخن السجائر و الزطلة ؟
     
    7 شخص معجب بهذا.
  5. therock

    therock عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جانفي 2006
    المشاركات:
    290
    الإعجابات المتلقاة:
    280
      26-05-2009 18:29
    حرام محرم بيع الدخان والأدلّة في ذلك كثيرة
     
    3 شخص معجب بهذا.
  6. mahirparf

    mahirparf عضو فريق عمل بقسم الأسرة و المرأة

    إنضم إلينا في:
    ‏25 جويلية 2008
    المشاركات:
    2.217
    الإعجابات المتلقاة:
    8.721
      26-05-2009 18:56
    :besmellah1:الدخان حرام هذا مؤكّد لأنه ضارّ بصحّة الإنسان و أيّ شئ فيه مضرّة حذّرنا منها الله سبحانه و تعالى و لكن مقارنة الدخان بسجائر الزّطلة أو الخمر فهنا الإختلاف حسب رأيي فإثمهما أكبر لأنّهما أخطر لكونهما بالإضافة إلى مضارهما يذهبان العقل و ما لذلك من أخطار على الغير:tunis:
     
    5 شخص معجب بهذا.
  7. amine00009

    amine00009 عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏18 جانفي 2009
    المشاركات:
    454
    الإعجابات المتلقاة:
    278
      26-05-2009 19:13
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركته
    إدخلت إلى موقع سؤال و جواب و لوجت على فتوى قديمة حول سبب تحريم التدخين

    ما هو السبب في تحريم التدخين؟.

    الحمد لله
    لعلك تعلمين أن جميع أمم الأرض الآن _ مسلمهم وكافرهم _ أصبحوا يحاربون التدخين لمعرفتهم بضرره الشديد . والإسلام يحرم كل ما هو ضار لقوله عليه الصلاة والسلام : " لا ضرر ولا ضرار " . ​
    ولا شك أن المطعومات والمشروبات منها ما هو نافع طيب ، ومنها ما هو ضار خبيث ، وقد وصف الله سبحانه نبينا صلى الله عليه وسلم بقوله تعالى : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) ، فهل الدخان من الطيبات أو من الخبائث ؟ ​
    ثانيا : جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال : " إن الله ينهاكم عن قيل وقال ، وكثرة السؤال وإضاعة المال " . ونهى الله سبحانه عن الإسراف فقال تعالى : ( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ) ووصف عباد الرحمن بقوله : ( والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما ) ​
    ويدرك العالم أجمع الآن أن المال المهدر في الدخان عبارة عن مال ضائع لا يستفاد منه ، لا بل ينفق فيما فيه ضرر . ولو أن أموال العالم التي أنفقت في الدخان جُمعت لأنقذت شعوبا ممن أهلكتهم المجاعة ، فهل هناك أسفه من الذي يمسك دولارا ويوقد عليه النار ؟ ما الفرق بينه وبين المدخن ؟ بل المدخن أعظم سفها فالذي يحرق الدولار ينتهي سفهه عند هذا الحد ، وأما المدخن فيحرق المال ويضر بدنه . ​
    ثالثا : كم من الكوارث التي سببها الدخان ، بسبب أعقاب السجائر التي تلقى وتتسبب في حرائق ، وغير أعقاب السجائر ، وقد احترق منزل بأكمله على أهله بسبب تدخين صاحب المنزل ، وذلك حين أشعل سيجارته والغاز متسرب . ​
    رابعا : كم الذين يتأذون بروائح المدخنين وبخاصة إذا ابتليت به وهو في جانبك في المسجد ، ولعل الصبر على الروائح الكريهة أهون بكثير من الصبر على رائحة فم المدخن عقب قيامه من النوم . فالعجب من النساء كيف يصبرن على روائح أفواه أزواجهن ؟ وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم من أكل ثوما أو بصلاً عن الصلاة في المسجد حتى لا يؤذي المصلين برائحته ، ورائحة البصل والثوم تهون عن رائحة المدخن وفمه . ​
    هذه بعض الأسباب التي من أجلها حرّم التدخين . ​
     
    1 person likes this.
  8. tarajji

    tarajji عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏8 مارس 2007
    المشاركات:
    1.089
    الإعجابات المتلقاة:
    900
      26-05-2009 19:58
    :besmellah1:

    الشيخ عبد الرحمن السحيم


    السؤال :

    ما حكم بيع الدخان في المحلات ؟

    وماذا يجب العمل تجاه من لا يبيعه ؟


    الجواب :



    لا يجوز بيع الدخان " السجائر " ولا المتاجَرة فيها ، فإن المتاجَرة في الدخّان من السُّحْت ، ولا ينبت جسد على سُحت إلا كانت النار أولى به ، لقوله عليه الصلاة والسلام : لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به . رواه الإمام أحمد والترمذي .



    وسبق تفصيل حُكم بيع الدخان والمتاجرة فيه بالدليل .

    وذلك هنا :



    حُكم بيع الدخان " السجائر "



    أما من لا يبيع الدخان فإن الواجب التعامل مع من لا يبيع دون من يبيع ، ليَعلم البائع للدخان أن هذا الدخان لا ينفعه لا في الدنيا ولا في الآخرة .



    وهذا من باب السياسة الشرعية ، أن يُعاقَب المجاهر بالمعصية بالهجر ، وعدم المعاملة حتى يَرعوي ، وهذا فيه مصالح لا تَخفَى ، مِن مِثْل :

    1 – نُصرَته ، فإن الأخذ على يدِ السفيه نُصرة له ، كما في الحديث في نُصرة الظالِم .

    فإن الذي يبيع الدخان سَفيه ، يضرّ نفسه قبل غيره !

    وذلك أنه يكسب الكسب الحرام ، ويبيع ما يضرّ بالناس ، وما يكون سببا في هلاكهم ، فهو من أسباب الهلاك !

    2 – حماية المجتمع من هذا الداء العُضال الخطير والسمّ الزُّعاف ، الذي لا تَخفى أضراره على عاقل ، وقد سبق بيان ذلك هنا :



    التدخين .. حُكمه وأضراره



    3 – حماية الناشئة الذين قد يَعُدّونه رجولة ! أو يَتباهى به المراهِق أمام زملائه دَلَعاً في أوّله ، وحريقا في آخره !



    إلى غير ذلك من المصالِح في هجر من يبيع الدخان ، والتعامل مع من لا يبيع الدخان .



    والله تعالى أعلم .

    المصدر شبكة مشكاة الإسلامية
     
    1 person likes this.
  9. سيمووو

    سيمووو عضو مميز بمنتدى المرأة والأسرة

    إنضم إلينا في:
    ‏10 فيفري 2008
    المشاركات:
    1.736
    الإعجابات المتلقاة:
    4.470
      26-05-2009 20:32
    حرامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     
  10. afsus

    afsus نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏16 ماي 2008
    المشاركات:
    16.500
    الإعجابات المتلقاة:
    38.137
      26-05-2009 20:52
    الموضوع لا يرمي بأن نقنع الآخر و يغيّر إقتناعو و يقول التدّخين حرام و لا حتّى بائعه ,جوهر الموضوع حكاية أخرى و كلّ واحد يفهم كيما يحب يفهم..
    :satelite:
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...