كمبيوتر مخصص للألعاب

الموضوع في 'أرشيف أخبار عالم الكمبيوتر' بواسطة aanis88, بتاريخ ‏26 ماي 2009.

  1. aanis88

    aanis88 عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏29 فيفري 2008
    المشاركات:
    806
    الإعجابات المتلقاة:
    835
      26-05-2009 11:52
    [​IMG] [​IMG] مهما تبلغ قوة أداء الكمبيوتر فإن متطلبات بعض البرامج تتمتع بشراهة لا ترتوي لما هو متوفر من السرعة والأداء، ولا يصح ذلك أكثر من الألعاب الحديثة كأكثر فئة من البرامج التي تستدعي ترقية مستمرة كل بضعة شهور. ومع تراجع أسعار مكونات الكمبيوتر المختلفة يصبح تجميع كمبيوتر مخصص للألعاب اختيارا مغريا أمام الكثيرين، فهناك طرز جاهزة من شركات عالمية يتجاوز سعرها 10 آلاف دولار. ولكن يمكنك بقرابة ألفي دولار أن تحصل على أداء ممتاز لأحدث الألعاب الحالية إذا كنت مستعدا لتجميع المكونات المناسبة بنفسك. أول خطوات بناء برج الألعاب المناسب هو تحديد ميزانيتك والتخطيط بعدها لشراء المكونات المختلفة. فإذا أنعم الله عليك بميزانية ضخمة يمكنك شراء أحدث ما هو متوفر حتى الآن. وفي مجال بطاقات الرسوميات فستجد في هذا العدد عرضا لأحدث هذه البطاقات مع تقنية بطاقات جديدة كليا بدأت تتوفر في الأسواق المحلية من شركة أسوس. وإذا لم تكن ميزانيتك تسمح لك بالتحليق عاليا مع أحدث تقنية متوفرة فعليك بقبول الخيار الثاني وهو المعالجات القوية التي مضى على طرحها بضعة شهور أو أكثر. وينطبق هذا على بطاقات الرسوميات والتي يمكنك دوما اختيار الفئة المتوسطة منها إذا كانت ميزانيتك محدودة. سنبدأ بالأحدث والأقوى من التقنيات والمنتجات ونتدرج حتى أرخص الخيارات المتاحة والمتوفرة في السوق.
    رغم أن قرار اختيار المعالج هو قرار رئيسي عليك اتخاذه لتتوضح اختياراتك الأخرى من المكونات، إلا أن اختيار معالج من إي إم دي أو من إنتل يحمل معه العديد من الاحتمالات المربكة. إذ أنه أصبح يتوفر لدى الشركتين معالجات متعددة تناسب كمبيوتر الألعاب. وهناك أحدث المعالجات التي طرحت مؤخرا بأسعار مرتفعة تصل إلى أكثر من ألف دولار (لا تتوفر سوى أسعار الجملة وهي حوالي 1200 دولار).

    أحدث معالجات الألعاب من إي إم دي
    لنبدأ من أحدث معالجات إي إم دي التي تناسب الألعاب. طرحت الشركة مؤخرا معالج أثلون ثنائي النواة (AM2 Athlon 64 FX62) بسرعة 2,8 غيغاهيرتز لكل نواة مع ذاكرة مخبأة من 2 ميغابايت في النواة الواحدة. تقدم إي إم دي منذ مدة طويلة معالج أثلون 64 إف إكس وهو معالج يدعم حوسبة 64 بت ويلبي متطلبات أحدث الألعاب القوية. وتعد الشركة بتقنيات تزيد من متعة الألعاب بجودة سينمائية لتحسين أداء الوسائط المتعددة مع تقنية ثري دي ناو وتقنية هايبر ترانسبورت لتقليص اختناقات البيانات التي تجري معالجاتها. كما يدعم المعالج متحكمات من عيار 128 بت لذاكرة من نوع DDR (128-bit integrated DDR memory controller) لتأمين نقل بيانات بسرعة فائقة تصل لغاية 6,4 غيغابايت بالثانية بأعلى سعة لذاكرة المخبأة المدمجة بالشريحة. إن أحدث معالجات إي إم دي وهو أثلون (AMD64 2.8-GHz FX-62 ) بمقبس جديد هو AM2، تقنيات جديدة مع ربطها بذاكرة الجيل التالي وهي DDR2 ودعم للتقنية الافتراضية باسيفيكا Pacifica ويصل سعره لحوالي ألف دولار. يمثل أثلون AMD Athlon 64 FX-62 رد الشركة على منافستها إنتل التي طرحت معالج بنتيوم إكستريم 900 مؤخرا.

    أحدث معالجات الألعاب من إنتل
    يقدم أحدث معالج من إنتل وهو معالج ثنائي النواة بتقنية الربط الفائق التي تجعله يعمل كأنه أربع معالجات (يتعامل مع طلبات الحوسبة الرباعية (quad) threads) واسمه بنتيوم إكستريم 900 سيكوينس Pentium Extreme 900 Sequence أداء قويا للألعاب وتقدم إنتل له لوحة رئيسية وهي D975XBX (بشريحة 975) والتي تدعم منصة فايف viiv من إنتل مع
    دعم لبطاقتي رسوميات وذاكرة بسعة 8 غيغابايت.

    تقنية جديدة لبطاقة الرسوميات
    ما الذي يجمع بين منصة الألعاب إكس بوكس وسوني بلايستيشن وكمبيوترات الألعاب المتطورة؟ هناك تقنية في كل من هذه تتولى التمثيل الفيزيائي في اللعبة من خلال شريحة خاصة تزيد من تفاعل الألعاب بصورة واقعية فإلى جانب شرائح للمعالجة الفيزيائية هناك برنامج يتفاعل مع هذه الشرائح واسمه نوفودكس. تدمج معظم كمبيوترات الألعاب الجديدة التي يتراوح سعرها بين 10 آلاف و أربع وعشرون ألف دولار، هذه التقنية الجديدة من خلال بطاقات رسوميات من شركة أجيا التي تقدمها في بطاقة فيزيكس PhysX يشير اسم البطاقة إلى طبيعة هذه التقنية (فيزيكس كناية عن الفيزياء) التي تعنى بالنواحي الفيزيائية للرسوم ثلاثية الأبعاد والألعاب والتصاميم المجسمة. أي أن المزايا التفاعلية ستنال المزيد من جودة التفاصيل الفيزيائية واستجابة الأجسام للمؤثرات والأفعال التي تخضع لها كالاصطدام وغيره. ومثلا، تسمى بطاقات الرسوميات الحالية بطاقات تسريع لعرض الرسوميات والفيديو accelerator، إلا أن تقنية البطاقة الجديدة تتولى تحسين المزايا الفيزيائية في اللعبة أي استجابة العناصر لما يجري حولها وفقا لكل حدث. ولفهم ما تضيفه تقنية المعالج الفيزيائي PhysX Processing Unit (PPU) نذكر أن المعالج CPU يتولى في كمبيوتر الألعاب تشغيل الذكاء الاصطناعي والمزايا المنطقية بين تكون مهمة بطاقة الرسوميات GPU (Graphics Processing Unit) مختلفة فهي تقدم تمثيلا مجسما أو ثلاثي الأبعاد للرسوميات والمشاهد المختلفة، وهنا يأتي دور بطاقة المعالج الفيزيائي -PPU PhysX Processing Unit التي تقدم حركة ديناميكية في تفاعل الأجسام والعناصر في اللعبة مع بعضها استنادا إلى قوانين الفيزياء. يؤدي ذلك إلى مشاهد أكثر واقعية للسوائل و تأثير حركة الرياح على مختلف العناصر المتحركة وطريقة عرض كل شيء يتحرك مثل النار والانفجارات إلخ. بهذه التقنية وفي الألعاب الجديدة التي تحمل دعما لها فإن الاستمتاع بالألعاب سيكون أكثر متعة لأن الألعاب لن تبدو واقعية بظاهرها فقط بل بمؤثراتها الواقعية وتفاعل الأشخاص والعناصر فيها.تتوفر هذه البطاقات من عدد محدود من الشركات مثل أسوس التي تقدم بطاقة ASUS PhysX P1 بذاكرة DDR تعمل بسرعة 733 ميغاهيرتز.أما شريحة أجيا فتضم 125 مليون ترانزيستور وتستهلك طاقة بمقدار 20 وات. تكمن فائدة هذه البطاقة في التخلص من اختناقات البيانات الكثيفة التي تحدث في بطاقات الرسوميات لتمثيل رسوم الألعاب بدلا من القيام بتسريع الحسابات الفيزيائية، إذ تتولى البطاقة هذه المهام بصورة متوازية بحيث تخضع حركة العناصر لقوانين الفيزياء دون تشوه أو تهرب من مؤثرات الحركة الواقعية بفضل ذاكرتها المستقلة. تتوفر بطاقة فيزيكس بوصلة من نوع PCI، وستتوفر لاحقا بوصلة من نوع أسرع وأحدث وهي بي سي آي إكس برس .PCIexpress

    زواج الأجهزة والبرامج
    تتواصل هذه البطاقة مع الكمبيوتر من خلال برنامج تشغيل خاص تقدمه الشركة لتحقيق الاستفادة المثلى من البطاقة و تتوفر بعض الألعاب التي تم تطويرها لدعم هذه التقنية فهناك كل من: توم كلانسي Ghost Recon Advanced Warfighter وسيتي أوف فيلينز City Of Villains وألفا براين ومونستر مادنس عدد كبير آخر من أحدث عناوين الألعاب.
    تقدم أجيا برنامجا يدعى PhysX SDKوهو محرك فيزياء يتولى توصيل كل التعليمات بين اللعبة والأجهزة. ويعتمد مطورو الألعاب على هذا المحرك المفرد لتحديد مستويات التفاصيل المطلوبة وفقا لمواصفات وتجهيزات كل كمبيوتر.هناك منافس آخر لهذه البطاقة الجديدة وهو من شركة هافوك التي يتوفر لها دعم في عشرات من الألعاب الشهيرة مثل هاف لايف 2 (Half-Life 2) وتقدم أحدث بطاقة لها وهي Havok FX، والتي تدعم معيار شيدر موديل 33. وكما كان عليه الحال مع بطاقات تسريع الرسوم ثلاثية الأبعاد عند أول طرح لها، فإن انتشار هذه البطاقات سيستغرق وقتا قد يطول أو يقصر، لكن تحمل هذه التقنية ملامح مستقبل الألعاب. ونقدم في هذا العدد أحدث بطاقات إنفيديا ليسهل أمامك اختيار بطاقة رسوميات منافسة، وسننشر في العدد القادم اختبار جماعي آخر لبطاقات الرسوميات من شركة إي تي آي، فضلا عن اختبار بطاقة الفيزياء الجديدة من أسوس.
    بحثنا في السوق عن ثلاثة خيارات الأول تجميع كمبيوتر ألعاب بكلفة 850 دولار والثاني بكلفة 1700 دولار والثالث بثلاثة آلاف دولار فقط.

    الخيار الأول- 850 دولار تقريبا
    لنبدأ هنا بالمعالج، (من إنتل ستجد بنتيوم 4 بسرعة 3 غيغاهيرتز (Intel Pentium 4- 3GHz ($133) ولوحة رئيسية له لتكن MSI 925X Neo Platinum ($122 مع ذاكرة من نوع 215 B DDR KingMax -$52. أما لمعالج من إي إم دي وليكن أثلون AMD Athlon64 3000+ ($133)، فاختر اللوحة الرئيسية فهناك مثلا لمعالج إي إم دي لوحة سافاير(Sapphire Pure Innovation PI-A9RX480 ($122) وذاكرة من نوع 215 B DDR Twinmos ($52). ولبطاقة الرسوم هناك بطاقة Gigabyte GV-NX66T256DE (.$232. ثم ننتقل إلى الشاشة، ستجد شاشات 17 إنش من الكريستال السائل بحوالي 100 دولار، مثل طرز من سامسونع (17 Samsung 793MB ($109) وآخر من شركة إل جي ('' 17 LG F730B ($109). ويكفيك هنا ماوس عادية بسعر 14 دولار مع لوحة مفاتيح بسعر قريب أي 16 دولار.
    أما صندوق الكمبيوتر فهناك أنواع مناسبة بكلفة 65 دولار تتضمن وحدة الكهرباء مثل وحدة إي أوبن (AOpen H500 ($63). ويمكن اختيار قرص صلب بسعة 120 بحوالي 70 دولار مع سواقة ليزرية مزدوجة (كومبو) بسعر 40 دولار، لتكتمل المكونات للخيار الأول. تظهر الجداول مكونات هذه الخيارات وكلفة كل منها. ولا تشمل هذه الخيارات بالطبع ثمن البرامج مثل نظام التشغيل، ولكن ويندوز إكس بي للمحترفين هو الاختيار الأمثل حاليا للألعاب.
    يتيح لك بناء كمبيوتر ألعاب خاص بك اختيار مكوناته الخارجية وعمل تصميم يعكس هويتك الشخصية، ويمكنك أيضا القيام بتعديلات خاصة في البرامج ونظام التشغيل.
    أما الشكل الخارجي فهناك خيارات كثيرة تتوقف على ميزانيتك (يباع صندوق أسوس فينتو في الصفحة الأولى بحوالي 500 درهم، بينما يقل سعر صندوق فوكس كون عنه بحوالي مئتي درهم وهو في الصفحة الثانية، وستتوفر قريبا علىالأرجح كمبيوترات ألينوير- صورته في الصفحة 71، قريبا من شركة ديل التي اشترت شركة كمبيوترات الألعاب الشهيرة ألينوير).
    سبق أن ذكرنا مرارا أنه هناك إعدادات خاصة للألعاب، فمثلا عليك بتعطيل معظم خدمات ويندوز التي لا تفيدك للألعاب إلا في حال الحاجة لبعض الخدمات الخاصة للألعاب الجماعية عبر الشبكة أو الإنترنت.
    ولاستعادة هذه الخدمات لاستخدام الكمبيوتر في مهام أخرى غير الألعاب سيكون من السهل القيام بذلك في حال اعتمدت على أسلوب التوصيفات profiles، وتجد تفاصيل القيام بذلك في قسم حلول ويندوز.
    وبمجرد إعداد توصيفات خاصة للألعاب سيظهر خيار التوصيفات عند بداية تشغيل الكمبيوتر بحيث تختار تشغيل إعدادات الألعاب أو الاستخدام العادي كتصفح الإنترنت وغير ذلك.
    أخيرا، لا بد أن نذكرك أن نواحي خفية كثيرة تساعدك في الحصول على أفضل أداء فهناك نواحي تزويد الكهرباء باستطاعة مناسبة ، فضلا عن تبريد الكمبيوتر بتجهيزات تلبي ما تحتاجه المكونات بداخله مثل المعالج وبطاقة الرسوميات، ويلعب التبريد دورا هاما في تحسين الأداء وتفليص الضجيج الصادر عن المراوح في حال كانت درجة الحرارة معقولة في الأجواء المحيطة بالكمبيوتر.
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...