1. كل المواضيع تعبّر عن رأي صاحبها فقط و ادارة المنتدى غير مسؤولة عن محتوياتها
    إستبعاد الملاحظة

لموناليزا ... ليست جميلة في كل العيون - مسرحية صامتة -

الموضوع في 'منتدى الشعر والأدب' بواسطة The Joker, بتاريخ ‏7 مارس 2007.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. The Joker

    The Joker _^_

    إنضم إلينا في:
    ‏9 جويلية 2006
    المشاركات:
    9.049
    الإعجابات المتلقاة:
    2.016
      07-03-2007 14:45
    الموناليزا ... ليست جميلة في كل العيون

    الشخصية : امرأة في نهاية العقد الرابع من عمرها ... ترتدي ثوبا ً اسود ... في تخوف ٍ دائم من تقدمها في السن ... تريد أن تبقى شابة طوال عمرها بشتى السُبــُل.

    المنظر : قطعٌ من المرايا منتشرة على جدران المسرح ... وسط بانوراما المسرح ساحة جدارية ضخمة الحجم طويلة العقارب ... تلك الساعة تغطي معظم مساحة البانوراما .




    المرأة نائمة وسط المسرح ... صوت لعقارب الساعة ... تستيقظ مفزوعة من مكانها...
    تتحسس وجهها ... تبدأ بعد تجعدات وجهها ...تصابُ بالإحباطِ ...
    تذهب ُ راكضة ٌ باتجاهِ إحدى المرآيا ... تخرجُ علبة الماكياج وتبدأ بوضعهِ على وجهها ...
    تذهب إلى المرآةِ الأخرى فتتفاجأ لأن صورتها تختلف عن صورة تلك المرآة ، ففي تلك المرآة تكون صورتها لامرأة شابة ، وفي هذه المرآة تكون صورتها لامرأة متقدمة في السن كثيرة التجاعيد ...
    تتفاجأ ....
    تذهب إلى المرآة الثانية ... تجد نفسها متجعدة الوجه أيضا ً ... بعد فترة من التأمل في وجهها في المرآة ... تدرك بان الماكياج زال أثناء انتقالها مابين المرآتين ، لأنه لايمكنه مقاومة تلك التجاعيد ....
    تصاب في الإحباط مرة أخرى ...تذهب يائسة لمرآةٍ أخرى ...
    تقف أمامها تتحسس وجهها وجسدها ... تجد نفسها هزيلة الجسد ...
    تذهب غاضبة إلى الساعة المثبت على بانوراما المسرح ... تتعامل مع عقاربها الضخمة التي يصل طول احدها مقارب لطول المرأة ...
    تحاول إيقاف حركة تلك العقارب ... تكف عقارب الساعة عن الحركة ...
    تغادر المرأة الساعة .... ترجع عقارب الساعة لحركتها السابقة والطبيعية ...
    ترجع المرأة مقاومة ً لحركة العقارب مرة أخرى ... لكن بدون فائدة , فالزمن يتقدم ...
    ترجع متحسِسَة لوجهها و وذبول جسدها ....
    تذهب إلى خزانة الملابس .... تقلب في فساتينها ... تغير فستانها الأسود الذي ترتديه ...
    تبدأ بتغيير فساتينها ... تحتار في اختيار اللون والفستان المناسب ...
    تستعرض أمام المرآة ... فتكثر في تغيير الفساتين ...
    ترتدي الفستان الواحد عدة مرات لان الأمر اختلط عليها ...
    تتحول عملية تبديل الفساتين إلى نوبة هستيرية ... تتعب من كثرة تغييرها الفساتين ...
    تجلس على الأرض لكي ترتاح قليلا ً ...
    ... لحظـــــــــــــــات ...
    ... تتفاجأ بأنها باقية على نفس فستانها الأسود ....
    تصلب بحالة يأس ... تختلي بنفسها ... تستذكر أيام ماضيها ... تستعرض صور ذكرياتها ...
    ترقص مع شخص ما وسط المسرح ... الرقصة مصاحبة لإيقاعات عقارب الساعة التي تغلب عليها رتابة الإيقاع ....
    شيئا ً فشيئا ً تتعثر المرأة أثناء الرقص ...
    يتحول جسدها إلى جسد امرأة عجوز ، حدباء الظهر ، شعرها أشعـَــث ...
    تتوقف عن الرقص ...
    تنتبه إلى الساعة ... تذهب إليها محاولة إيقاف عقاربها التي لاتكف عن الحراك ...
    تستمر المقاومة لكن لافائدة من ذلك ....
    تبحث عن شيء لتربط به عقارب الساعة لكي تمنعها من الحركة ...
    تلتجئ إلى شعرها الطويل ... تقص منه خصلة ... تربط بها عقارب الساعة العملاقة ...
    الخصلة لا تفي بالغرض ... تقطع المزيد من خصال شعرها ...
    يستمر القص للشعر مع ربط عقارب الساعة بصوره همجية ...
    تتحول هذه العملية إلى حالة هستيرية ....
    بعد عناء طويل تتمكن من إيقاف حركة عقارب الساعة المقيتة ....
    ولكن أصبح شكلها مشوّه نتيجة شعرها الذي بات مقصوصا ً بشكل غير نظامي ...
    ... لحظات ....
    عقارب الساعة تقطع خصال الشعر المثبتة بها ..... تنهار المرأة ...
    تحاول تثبيت العقارب ...
    تتحسس وجهها وتجاعيد ه ... تتحسس ملابسها وفستانها الأسود .... تتحسس شعرها المقصوص ...
    تركض إلى إحدى المرايا ... تدرك أنها خسرت كل شيء .... ليس باستطاعتها أن توقف تجاعيد وجهها من النمو والانتشار ....
    .... لحظة صمت ....
    تخرج لوحة الموناليزا ... تعلقها وسط المسرح .... تخلع اللوحة عن إطارها .... تحدق في وجه شخصية الموناليزا في اللوحة ... تغضب من شدة غيرتها منها .... تمزقها ....
    تثبت الإطار الفارغ جيدا ً .... تقف وراءه مقلدة لحركة وابتسامة شخصية المرأة في لوحة الموناليزا .... تقف جامدة ... ولكن شكلها مضحك لأنها لاتشبه الموناليزا .. فأنها مقصوصة الشعر وشاحبة الوجه ومرتدية ً لفستانٍ أسود ....
    تقف خلف الإطار كأنها لوحة الموناليزا .... فترة وجيزة ....
    .........إظـــــــــــــلام ........

    سيناريو وتأليف : ذوالفقار خضر​
     

  2. the best

    the best عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏6 جانفي 2007
    المشاركات:
    529
    الإعجابات المتلقاة:
    89
      07-03-2007 15:04
    :hi: :hi: :hi:
     
    أعجب بهذه المشاركة ala djerba
  3. nadime

    nadime كبار الشخصيات

    إنضم إلينا في:
    ‏20 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    2.226
    الإعجابات المتلقاة:
    9.028
      07-03-2007 17:52
    merci bien cher ami
     
  4. samir1000

    samir1000 نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    3.298
    الإعجابات المتلقاة:
    401
      14-03-2007 00:48
    :117: :kiss: yatik essa7a
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة التاريخ
إلى كل متغرب عن أرض الوطن ‏8 مارس 2016
سؤال في النحو ‏25 جانفي 2016
في البحر ‏20 ديسمبر 2015
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...