السيره الذاتيه للفاروق عمر بن الخطاب

الموضوع في 'ارشيف المنتدى الإسلامي' بواسطة torino, بتاريخ ‏28 ماي 2009.

  1. torino

    torino عضو

    إنضم إلينا في:
    ‏26 ماي 2009
    المشاركات:
    944
    الإعجابات المتلقاة:
    2.184
      28-05-2009 23:11
    السيره الذاتيه

    للفاروق

    عمر بن الخطاب

    هو عمرو بن الخطاب أبن نفيل أبن عبد العزه أبن كعب أبن لوئ أبن فهر

    فهو يلتقى مع النبى صلى الله عليه و سلم فى الجد الرابع فيلتقى مع النبى فى كعب ابن لؤى فهو قريب النبى صلى الله عليه و صلى ..
    هو قرشى من بنى قريش من بنى عدى قبيلته كانت من القبائل المسئوله عن السفاره فى الجاهليه و كان هو المسؤل عن السفاره فى قبيله لكن رغم هذه المنزله فهو لم يمارس السفاره كثيرا فقد كانت قريش فى هذا الوقت سيده العرب ولا يجرأ أحد على مخالفتها فقد كان دوره محدودا ..

    و رغم شرفه و نسبه لكنه كان مثل باقى قريش يعبد الأوثان و يكثر من شرب الخمر و يأد البنات و له قصه شهيره فى هذا ...
    عمر بن الخطاب فى احد الليالى أراد أن يتعبد فصنع أله من العجوه ( التمر) و تعبد له و بعد قليل قيل انه شعر بالجوع فأكل الأله و يندم فيصنع غيره فيأكله و هكذا...

    بعد سنين طويله و بعد أسلامه و عندما صار أميرا للمؤمنين أتاه شاب من المسلمين و قال له يا أمير المؤمنين اكنت ممن يفعلوه هذا أتعبد الأصنام ؟؟ ألم يكن عندكم عقل ...
    فقال يا بنى كان عندنا عقل ولكن لم يكن عندنا هدايه !!





    مولده و نسبه :



    ولد بعد عام الفيل ب 13 سنه و بعث النبى و عمر بن الخطاب فى السابعه و العشرين من عمره و أسلم سنه 6 من البعثه و تولى خلافه المسلمين و عمره 52 سنه و صار أمير للمؤمنين عشر سنين و 6 أشهر و أربعه أيام و مات عمره 62 سنه قريبا من عمر النبى صلى الله عليه و سلم عن موته فأسلم و عمره 32 سنه أى ان مده أسلامه كانت 30 سنه .



    أبوه

    هو الخطاب و لم يكن ذو شهره ولا من أصًحاب الرياسه فى قريش بل كان فظ و غليظ وأمه هى حمتنه بنت هاشم و أبن أخوها عمرو أبن هاشم أى ان أبا جهل فى منزله خاله و أبن عمتها الوليد أبن المغيره والد خالد بن الوليد اى انه أبن عمت خالد ابن الوليد .



    أولاده :

    عبد الله أبن عمر وهو من أكثر الصحابه تمثلا بأفعال النبى و ومن أولاده حفصه زوجه النبى صلى الله عليه و سلم و فاطمه و عاصم و كان له ثلاثه من الولد سماهم بنفس الأسم هما عبد الرحمن الأكبر و عبد الرحمن الأوسط و عبد الرحمن الأصغر و ذلك بعد أن سمع حديث النبى "أحب الأسماء الى الله عبد الله و عبد الرحمن " .



    زوجاته :

    كانت له 3 زوجات فى الجاهليه و عندما نزل قول الله عز و جل " ولا تمسكوا بعصم الكوافر" عرض على زوجاته الأسلام فرفضوا فطلق الثلاثه فى حينها و ذلك لحرصه على تنفيذ أوامر الله .

    و تزوج بعد الأسلام عده زوجات و من أشهر زوجاته بعدما صار أمير للمؤمنين هى أم كلثوم بنت على أبن أبى طالب حفيده الرسول الكريم و بنت فاطمه و أخت الحسن و الحسين ..
    أرسل عمر لعلى و قال له زوجنى أم كلثوم

    فقال على : أنها صغيره
    فقال له بالله عليك زوجنى أياهم فلا أحد من المسلمين لا يعرف كرامتها الآ انا و لن يكرمها احد كما سأكرمها
    فقال على أرسلها أليك تنظرلا أليها فأن اعجبتك فتزوجها ..
    فنظر أليها و تزوجها
    و خرج على الناس فى المسجد و قال تقولوا تزوج صغيره ألأيس كذلك .. والله ما تزوجها ألا لحديث لرسول الله صلى الله عليه و سلم يقول " كل سبب و كل نسب و صهر يوضع يوم القيامه الأ سببى و نسبى و صهرى "

    و انا لى مع رسول الله أثنين من هما لى معه السبب انى صاحبته و لى معه النسب أن أبنتى حفصه زوجته فأردت أن أجمع لهما الصهر ليرفع يوم القيامه سبب و نسبى و صهرى ...!

     
    6 شخص معجب بهذا.
  2. houssem2

    houssem2 عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جانفي 2008
    المشاركات:
    657
    الإعجابات المتلقاة:
    2.282
      29-05-2009 15:37
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي تعريف السيرة الذاتية هو
    "سيرة لشخص يكتبها هذا الشخص بنفسه"


    لذلك تعجبت كثيرا عند قراءة عنوان المشاركة وأعجب كيف لم يفطن أي من الأعضاء أو المشرفين لذلك


    الرجاء اصلاح الخطأ
     
    1 person likes this.
  3. sared

    sared عضو فعال

    إنضم إلينا في:
    ‏26 مارس 2008
    المشاركات:
    316
    الإعجابات المتلقاة:
    336
      29-05-2009 17:20
    اخي الكريم العنوان لا خطأ به ابدا لا لغويا و لانحويا
     
  4. houssem2

    houssem2 عضو مميز عضو قيم

    إنضم إلينا في:
    ‏7 جانفي 2008
    المشاركات:
    657
    الإعجابات المتلقاة:
    2.282
      29-05-2009 17:42
    mais vraiment as tu lu ma participation?

    l'erreur est sémantique mon ami
     
    1 person likes this.
  5. Louhichi Anis

    Louhichi Anis عضو مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏17 ديسمبر 2008
    المشاركات:
    972
    الإعجابات المتلقاة:
    2.662
      30-05-2009 14:46
    :besmellah1:
    كلما ازددت اطلاعاً على أخبار الخليفة الراشد عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه وقراءة لسيرته العطرة ازداد حبي له ، وتعاظم إكباري له ، وازدادت شدة بكائي إعجاباً وفرحاً بمواقفه المذهلة التي لا تصدر إلا عمن قر الإيمان في قلبه أيما قرار وخالط بشاشته أيما مخالطه ، وانتزع منه أباطيل الجاهلية التي عاشها حوالي ( 30 ) سنة من عمره ، وصار الباعث لأقواله وأفعاله رضا الله تعالى وابتغاء ما عنده ، وتمنيت لو يمن الله تعالى على هذه الأمة في هذه المرحلة الصعبة من حياتها بفذ مثله يعيد لها سؤددها وعزها ومكنتها وأمجادها ، فتكون كما أراد الله تعالى لها في الطليعة ، أمة خيرة ، قائدة ، رائدة ، وللبشرية هادية .

    عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، شخصية فريدة ، ونسيج وحده ، بعد أن من الله تعالى عليه بالهداية ، فكان إسلامه عزاً للاسلام والمسلمين ونصراً وفتحاً ، حتى سماه المصطفى صلى الله عليه وسلم الفاروق ، وكان سيف في يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يسله بأمر الله تعالى ويعيده إلى غمده تنفيذاً لمشيئته جل وعز ، ثم من بعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم وانتقاله إلى الرفيق الأعلى كان كذلك لخليفة رسول الله أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وأرضاه .


    عمر ابن الخطاب رضي الله تعالى عنه جمع المجد من أطرافه ، وحاز على الفضائل كلها ، يعجبك عندما تراه عابداً مطيعاً لله تعالى ثم لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ، ويزداد إجابك به فقيهاً وافقه الوحي في أكثر من موضع ، ومشرعاً استثنائياً لا يجارى ، وقائداً إدارياً أرسى دعائم الفكر الاداري الاسلامي ، وعسكرياً محنكاً وفقه الله تعالى الى قيادة جيوش الاسلام التي فتحت الشام والعراق ومصر وأرض فارس وهو في مدينة رسول الل هصلى الله عليه وسلم ، يعجبك عادلاً نال عدله المسلم والذمي ، والانسان والحيوان ، ويزداد بع إعجابك لما تقرأ من اخبار زهده عن اقتدار بالرغم مما فتح الله عليه من الخيرات ، يعجبك عمر ، خطيباً مفوهاً بليغاً ، حكيماً تتفجر الحكمة من جوانبه ، سياسياً ملهماً .
    إنه بان عظيم من بناة دولة الاسلام ، وعلم من أعلام أمة الإسلام ، وقائد مظفر من قادتها العظماء الذين تفاخر بهم على مر العصور وكر الأزمان .
     
    1 person likes this.

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...